24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/07/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4606:2913:3917:1920:3922:07
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع انشقاق حزب العدالة والتنمية بعد التصويت على "فرنسة التعليم"؟
  1. بوريس جونسون .. صاحب مواقف مثيرة للجدل رئيسا لوزراء بريطانيا (5.00)

  2. الحاتمي: الدعوة إلى الخلافة وهم يُخفي المصالح المادية لرجال الدين (5.00)

  3. العنصرية تطال المتحدثة باسم الحكومة الفرنسية (5.00)

  4. خطاب ديني وسلوك لا أخلاقي .. "سكيزوفرينية" تصيب المجتمع المغربي (5.00)

  5. مسؤوليات الحمل وتربية الأطفال تبعد المغربيات عن المناصب العليا (1.00)

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | 24 ساعة | وفاة أمام مستشفى تثير جدلا بسيدي سليمان

وفاة أمام مستشفى تثير جدلا بسيدي سليمان

وفاة أمام مستشفى تثير جدلا بسيدي سليمان

توفيت سيدة البارحة الأربعاء على أعتاب باب المستشفى المركزي بسيدي سليمان، وذلك بسبب ما قالت عائلتها إنه "إهمال ورفض إسعاف مريض في حالة خطر" من طرف الطبيب المكلّف بالحراسة ومدير المستشفى، فيما أشارت مصادر من الجهة الأخرى، أن الراحلة وصلت متوفاة إلى المستشفى، وأن أسرتها أصرّت على معاينتها داخل السيارة وليس داخل قاعة المستعجلات.

وأشار حفيد السيدة المتوفية، إدريس الدبيش، في اتصال مع هسبريس، أن الجدة وقعت في حالة إغماء ليلة البارحة ببيتها، ليتم نقلها على وجه السرعة إلى المستشفى المركزي بسيدي سليمان، وعندما وصلوا إلى بوابة المستشفى، طلبوا من الطبيب المداوم الخروج لتفقدها، إلا أن واجه طلبهم بالرفض، وقال لهم إنه يتوجب عليهم نقلها بطرقهم الخاصة إلى مكان الفحص.

وأضاف الدبيش، وهو محامٍ بهيئة القنيطرة، أنه اتصلوا بمدير المستشفى عبر الهاتف الداخلي، وأخبروه بالقضية كاملة، إلا أنه أكد ما جاء على لسان الطبيب، وطلب منهم نقلها إلى داخل المستشفى إن أرادوا أن تتلقى العلاج، وبعد مرور دقائق على الشد والجدب بين الطرفين، لم تجد الأسرة بُداً من القيام بما أراده الطبيب، إلا أنها اكتشفت أن الجدة فارقت الحياة.

واستطرد الدبيش أن الطبيب، وعندما علم بوفاة المريضة، تعامل مع أسرتها بكثير من الجفاء، ولم يكلف نفسه تقديم التعازي أو الاعتذار، علما أن الجدة كانت قد أجرت عملية جراحية ناجحة خلال الأسبوع الماضي، وأن نقلها إلى المستشفى البارحة أتى بعد إصابتها بإغماء، كان يفرض، حسب قوله، إسعافها من الطاقم الطبي، مشيراً أن الأسرة ستعمل على متابعة الطبيب ومدير المستشفى بتهم تتعلق الإهمال وعدم إسعاف مريض في خطر.

غير أن مسؤولاً رفيع المستوى داخل المستشفى قدّم رواية مغايرة، مفادها أن الطبيب لا يستطيع أن يخرج من قاعة الفحوصات من أجل معاينة مريض ما، وأن أسرة السيدة الراحلة، وبما أنها نقلتها من المنزل، كان عليها إكمال عملها، وإدخالها إلى قسم المستعجلات، لا سيما وأن أمتاراً قليلة هي ما كانت تفصلها عن ذلك، مبرزاً أن الطبيب بعث بحارس أمن خاص من أجل مساعدة الأسرة على نقل الجدة إلى الداخل، إلا أن أفراداً منها رفضوا مساعدته وأصرّوا على خروج الطبيب شخصياً، رغم أن شروط الفحص بالسيارة شبه منعدمة.

وأضاف المسؤول ذاته في تصريحات لهسبريس، أن معاينة الطبيب للراحلة فيما بعد، أكدت له وفاتها قبل وصولها إلى المستشفى، ممّا يثير عدداً من الأسئلة حول الرغبة الحقيقية للأسرة في إصرارها على معاينة الراحلة داخل السيارة، وإذا ما كانت الأسرة تريد من الطبيب أن يتأكد من وفاتها دون إدخالها إلى قاعة الفحوصات، وذلك بغية دفنها بشكل عادي وتفادي الإجراءات الضرورية التي يتم القيام بها أثناء وفاة مريض في المستشفى.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (11)

1 - نور الخميس 13 مارس 2014 - 14:43
والله الا عيب وعار علاش مكتسعفوش المريض وفيكم قلة الادب والفهامة وكتقتلو في الناس راكم كتخلصو على هديك الخدمة فاش مبغيتوش تخدمو خرجو منها وحشوما الناس ولات كتموت بسببكم
2 - الى رحمة الله الخميس 13 مارس 2014 - 14:45
انا خالتي الله يرحمها ماتت حدى باب المستشفى منين شفاها طبيب قال رآه ماتت مانقدرشي نديرو والو كان عندها. ربو ديما كانت تجيها ضيقة وناخدوها تدير أكسجين وتنعس في المستشفى أسبوع وتخرج ولكن قدر ربي فوق كلشي منين كتوصل ساعة مات يبقى كلام بالعكس إحنا في صبيطار تساعدو معنا ومشرحوها لا والو كان هذاك نهار الجمعة ماتت مع أذان العصر سبحان الله كلشي تسهل ليها تدفنت فنفس اليوم الله يرحمها ويرحم هاذ السيدة ان لله وان اليه راجعون
3 - رجل امن الخميس 13 مارس 2014 - 14:56
( ما كانت الأسرة تريد من الطبيب أن يتأكد من وفاتها دون إدخالها إلى قاعة الفحوصات، وذلك بغية دفنها بشكل عادي وتفادي الإجراءات الضرورية التي يتم القيام بها أثناء وفاة مريض في المستشفى. ) استغل مناسبة هذا المقال لاتقدم باحر التعازي لعائلة المرحومة ، ولاوجه انتقادي الى بعض قوانين هذا البلد التي اكل الضهر عليها وشرب وطريقة تطبيقها والتي لا تعير اهتماما للمعانات الانسانية واحدها هي عندما يتوفى شخص في مستعجلات احد المستشفيات بالمدينة او المراكز الصحية بالقرى والمدن الصغرى ولو لاسباب صحية وطبيعية وعادية فانه وتطبيقا للقوانين الجاري بها العمل تستدعي ادارات تلك المستشفيات والمراكز يتم الشرطة او الدرك ويتم بتعليمات صارمة من النيابة العامة نقل جتثه لتشريح والفحص وفي اغلب الاحيان لمدة يومين او اكثر اذا ما كانت المشرحة متواجدة في مركز او مدينة اخرى مما يكلف عائلة المتوفي تكاليف مادية ومعنوية جمة واجراءات بيروقراطية طويلة هو ونحن كرجال امن في غنى عنها ..ونقف مكتوفي الايدي امامها وامام عدم جدواها فاكرام الميت دفنهكما جاء على لسان الحبيب المصطفى ، ومن يريد القتل لايحضر ضحيته الى المستعجلات
4 - jihane الخميس 13 مارس 2014 - 15:44
هاد الناس واش مابقاوش كايآمنو بالموت حق و قضاء و قدر .. اي واحد توفى يتاهمو الطبيب وﻻ الممرض.. اش هاد البساﻻت.
و بنادم ماعارف والو كايتفرج ف التلفزة كايبانولو الاطباء و الممرضين كايجريو الباب حسابلو ماعرفت فين راه .. افيييقو راه هاد البﻻد سميتها المغرب.
الناس منين كايتوفى ليهوم شي حد كايخصهوم الطبيب و الممرض و المستشفى كااااامل يحزن عليهوم !!
اسيادنا ماشي هادي هي الخدمة قولو الله يحين العوان راه كايشوفو العشرات كاييموتو فالنهار كاتولي بالنسبة ليهوم حاجة عادية.زيد الضغط ديال الخدمة.ادن كل ووحد فيه اللي يكفيه.حتى احد ما مطالب بحزن مع حد آخر.
لالنسلة للاصرار ديالهوم بخرج الطبيب .. من البديهي هما اللي عندهوم المريضة يوصلوها باي طريقة باش تتلقى العلاج, ماشي يبقاو يتفاوضو. و الطبيب فالمستعجﻻت بﻻصتو .. sinon كان راه دايرينلو المكتب ديالو فالباب.
ﻻ حول ما بقا حد كايموت موتة الله ضروري طبيب وﻻ ممرض.
5 - الوجدي الخميس 13 مارس 2014 - 16:07
اولا اقدم احر التعازي الى عائلة الفقيدة.ثانيا كان يجب استدعاء الاسعاف لنقل الجدة اعرف انه منعدم في المغرب لان سيارات الاسعاف تقتصر على نقل المريض الى المستشفى بينما في اوروبا تاتي سيارة الاسعاف الحقيقية مجهزة و بطاقم كفؤ يتراسه طبيب ياتون للمريض ولا ينقلونه الى المستشفى الا بعد ان تستقر حالته الصحية كما يتصلون بالمستشفى ليهيؤو غرفة العمليات حسب الحالة .ثالثا هل تريد اسي ادريس ان يخرج الطبيب و الممرضون و المارة و المرضى لاسعاف جدتك? كان يجب ادخالها الى قاعة الفحوصات فهو المكان القانوني للشغل بالنسبة للطبيب /عقد التامين عن حوادث الشغل/فالطبيب صائب في الامتناع عن الخروج غير انه اخطا في امره لحارس الامن بتقديم المساعدة لانه يتقاضى اجرا عن الحراسة فقط اضافة الى عدم اختصاصه .سي ادريس يبدو انكم اردتم ان تقوم الدنيا ولا تقعد بمجرد وفاة جدتك رحمها الله و تبحثون عن مسؤول .لو كانت شكايتك تناقش حالة المستشفيات من حيث النظافة او الاستبزاز لوافقتك الراي لكن في حالتك لو كنت انا الطبيب فسامتنع عن الخروج .رحم الله جدتك و والداي وجميع اموات المسلمين.
6 - سارة الخميس 13 مارس 2014 - 16:08
و بهود هادو حشا و مسلمين لا انسانية لا رحمة مالنا على هادشي.
7 - hamza الخميس 13 مارس 2014 - 18:39
الملك يمشي لجولة افريقيا يدير ليهم مستشفيات و يخلي شعب المغربي يموت امام المستشفيات ,
8 - YOUSSEF الخميس 13 مارس 2014 - 18:49
في زيارتي صباح يوم الثلاتاء الماضي بمعية احد الاقارب التي كانت على وشك الولادة بالعملية القيصرية بالمستشفى المدكور حسب تشخيص الطبيب لصعوبة الولادة العادية ; فرغم خطورة الوضع ومرور عشرة ايام عن التسعة اشهرلدى السيدة الحامل تم تاجيل تاريخ العملية بعشرة ايام كاملة فلولا لطف الله واسرارى على زوج الحامل بزيارة الطبيب الاختصاصي في التوليد بالمدينة للتأكد والاطمئنان على وضع الام والجنين ;
فمباشرة بعد زيارة الطبيب المدكور امر باجراء عملية القيصرية للام لان الجنين والام في وضع خطر فلكم التعليق
9 - مغربي الخميس 13 مارس 2014 - 22:53
عائلة الضحية قامت بخطأ فادح....لو وقعت هذه الحادثة في فرنسا أو كندا مثلا لتم إعتقال عائلة الضحية و متابعتها للإهمال...كان واجبهم إذخال المريضة إلى المستعجلات...الطبيب قام بعين الصواب...و لا يحق قانونيا لطبيب المستعجلات أن يخرج من قسم المستعجلات أثناء الحراسة...و لا يمكن له أن يترك المرضى الآخرين ذاخل المستعجلات فهم أولى بالعناية...يجب متابعة عائلة الضحية للإهمال حالة شخص مريض أدى إلى وفاة بالإضافة إلى إهانة موظف أثناء تأدية وظيفته وعرقلة سير عمل قسم المستعجلات مما قد يهدد المرضى الآخرين ذاخل قسم المستعجلات...الطبيب المغربي يعمل أضعاف الطبيب الفرنسي و الكندي و لكن للأسف لا يتلقون سوى العتاب و الشتم...ممكن ان يأتي يوم يهاجر هؤلاء الأطباء إلى الدول التي تحترم أطباءها فلن تجدوا من يعتني بكم...مؤخرا ألمانيا تطلب أزيد من 1000 طبيب مغربي شريطة أن يجيدوا اللغة الألمانية...و الحمد لله الأطباء المغاربة يفعلون المعجزات في الخارج و هم رؤساء أقسام و أساتذة باوروبا...و لكن بالمغرب هم معرضون للشكاوى و المحاكم...الله يهذيكم.
10 - youssef الجمعة 14 مارس 2014 - 00:15
اصبحت ظاهرة "وراه وصل ميت " تتداول عند الكتير من (الاطباء) حيت ان احد الاشخاص وقع في احد ملاعب الحي وبعد اخده على وجه الصرعة برفقة احد اصدقائه الى المستشفى . لحظات قليلة اخرجوا الشاب ملتفا برداء ابيض وبعد ما سؤل الممرضون قالو وبكل ما في الوقاحى من معنى "ورا جا ميت "
قال الله تعالى :" وما خلقن الانسان عبتا". صدق الله الظيم
بصراح لي مرض اي كلس فدارهم حسن ليه
اللهم ايموت بالمرض ولا بل فقصى
كين شي حد احن من الله على عباده ؟
11 - mounir الجمعة 14 مارس 2014 - 08:13
يجب محاكمة العائلة اما الطبيب فلى يمكنه ترك المستعجلات
المجموع: 11 | عرض: 1 - 11

التعليقات مغلقة على هذا المقال