24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/08/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1706:5013:3617:1120:1221:32
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع انشقاق حزب العدالة والتنمية بعد التصويت على "فرنسة التعليم"؟
  1. مؤتمر الروبوتات يفتح أبوابه أمام الزوار في بكين (5.00)

  2. حارس مرمى يطلب المساعدة لاسترجاع بصره (5.00)

  3. أمريكا تطلق قواتها الفضائية خلال الأسبوع المقبل (5.00)

  4. تاريخ آنفا .. فك الحصار عن المسلمين وسِر تسمية "الدار البيضاء" (5.00)

  5. ماذا لو راجعنا رُزنامة الأعياد بكلِّيتِها؟ (5.00)

قيم هذا المقال

3.50

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | 24 ساعة | فورساتين: البوليساريو تُجوِّع مُعتصِمي تندوف

فورساتين: البوليساريو تُجوِّع مُعتصِمي تندوف

فورساتين: البوليساريو تُجوِّع مُعتصِمي تندوف

قال منتدى دعم مؤيدي الحكم الذاتي بمخيمات تندوف المعروف اختصارا بـ "فورساتين"، إن البوليساريو تُحاول كسب معركتها ضد المحتجين من خلال تجويعهم لثنيهم عن المضي في الاحتجاجات التي انطلقت شرارتها الأولى بقتل الجيش الجزائري لشابين صحراويين.

من أجل ذلك هب أقارب المعنيين بالأقاليم الجنوبية تنتمي إلى قبائل "الركيبات السواعد والركيبات اولاد الشيخ" إلى نَجدة أبناء عمومتهم، من خلال اتخاذ القرار بإرسال مساعدات غذائية في الأيام القليلة القادمة بهدف فك الحصار عن المعتصمين بمخيمات تندوف فوق التراب الجزائري.

قرار العائلات الصحراوية، جاء بعد سلسلة من الاجتماعات لتدارس الوضع الكارثي الذي يعيشه أبناؤها من محاصرة وتضييق، وصل حد اتخاذ البوليساريو قرارها الخطير بمنع تزويد المعتصمين بحاجياتهم من الطعام والشراب، فضلا عن قرارها غير المسبوق في حق عائلاتهم ومن يتعاطف معهم حيث ضمتهم للائحة سوداء تقرر حرمانها من الحصول على المساعدات الإنسانية التي تقدمها المنظمات الدولية لكل الصحراويين بالمخيمات دون تمييز.

وأضاف بيان للمنتدى تتوفر عليه هسبريس، أن البوليساريو "تحاول استغلال تلك المساعدات للضغط على معارضيها من أجل الرضوخ لنظامها والتجاوب مع مقاطعة المعتصمين ضدها مهما كانت درجة القرابة بهم".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (6)

1 - مغربي الأربعاء 19 مارس 2014 - 10:34
إذا كان المغرب لا يستطيع دفع المنظمات المساهمة في تموين المخيمات
إلى الحديث للصحافة عن النازلة فإننا لا نملك دبلوماسية فعالة تساهم
في الدفاع عن الوطن و إن لم نستطيع إختراق هذا الموقع فإننا حتما فاشلون
2 - EDDOUKALI الأربعاء 19 مارس 2014 - 12:14
على الحكومة المغربية و الجمعيات الحقوقية وكدلك المجتمع المدني التنديد بالدكتاتورية والإرهاب الدي يعيشه اخواننا الصحراويون بتندوف على يد "المنضمة الارهابية" بوليزاريو
3 - رضوان المغربي حتى النخاع الأربعاء 19 مارس 2014 - 12:44
يا جزائر، يا من تريد تقديم نفسها بصفة ملاحظ في نزاع الصحراء، أين أنت وأين هي حقوق الإنسان ؟

ألا يكفيك هذا الانتهاك لأبسط حق ؟ و.......و......و............؟
4 - Argaz الأربعاء 19 مارس 2014 - 13:15
Communication and public relations are the weakest points in our diplomacy unlike the Polisario and the DRS department of propaganda which pollute all our sites and forums.

They work 24 hours a day and 7 days a week nonstop. They fish for bad news headlines about our country, translate them and propagate them through their agents worldwide.

Their campaign has taken an industrial scale while we in Morocco still talk to each other in Arabic or French.

No one in the world reads our stuff. So its up to our diplomacy to select the best articles, the best comment pieces and analyses, translate them in English and Spanish and distribute them via Twitter and FaceBook and other media.

Knowledge is power and faster knowledge is more power to your elbow.

Polisario and DRS spin must be dismantled piece by piece and day by day. No stone should be left unturned.

In this manner, the systematic propagation of a separatist doctrine among the impressionable Sahrawi minds could be cut off.
5 - akram الأربعاء 19 مارس 2014 - 15:17
le pouvoir algerien comprend les choses dans le mauvais sens ;et quand il les saisit helas! les feuilles des arbres jaunissent
6 - محمد ب الأربعاء 19 مارس 2014 - 20:50
لولا تساهلنا لما بقيت تندوف المغربية تحت السيطرة الجزائرية و لما تحولت إلى مقر للبوليزاريو الإرهابي. الجزائر ترعى الإرهاب و تمارس على شعبها الاضطهاد و رئيسها يصف مواطنيه بالحشرات التي ينبغي إبادتها بالمبيد السام. هكذا يكون العمل بمبدإ حقوق الإنسان و إلا فلا !. إلى أين أنت سائرة يا جزائر؟ رئيس مشلول و شعب مغلول و عسكر مخبول. أما أنت يا عبدالعزيز المراكشي، يا خائن، فإن مصيرك لقريب و سوف تلقى حتفك على يد من ولدوك و نفخوك و "قرقبوك" حتى الثمالة فجعلوا منك حتالة توهم نفسك بأن لك إيالة لكن في الحقيقة أنت مجرد آلة في أيديهم تسترزق و يسترزقون على ظهر من تضطهدون و تحتجزون في مخيمات الذل و العار. الله يخلي لكم الدار.
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

التعليقات مغلقة على هذا المقال