24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4707:1313:2516:4719:2720:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | 24 ساعة | الحيطي تناقش المشاكل البيئية لجهة تادلة

الحيطي تناقش المشاكل البيئية لجهة تادلة

الحيطي تناقش المشاكل البيئية لجهة تادلة

دعت حكيمة الحيطي الوزيرة المنتدبة لدى وزير الطاقة والمعادن والماء والبيئة، المكلفة بالبيئة، يوم الأحد بمدينة بني ملال إلى انخراط قوي للجميع في محاربة تلوث البيئة لما لها من انعكاسات على التنمية الجهوية وتحسين ظروف عيش المواطنين بجهة تادلة أزيلال.

وأبرزت الحيطي في كلمة خلال لقاء خصص لمناقشة المشاكل والمشاريع البيئية، أن جهة تادلة أزيلال التي تتميز بموارد مائية مهمة وبالفلاحة والسياحة، تعيش بعض المشاكل البيئية منها مشاكل تدبير النفايات الصلبة، ومشاكل تنقية المياه العادمة في أقاليم الجهة الثلاث ( بني ملال والفقيه بن صالح وأزيلال ).

وأكدت بالمناسبة على ضرورة إحداث مطارح للنفايات مراقبة تعتمد تقنية عالية واحترافية على مستوى الجمع والنقل والمعالجة، من أجل حماية الأنظمة البيئية من تربة ومياه جوفية وغطاء نباتي وهواء، وكذا حماية الصحة العمومية وتمكين الساكنة من الولوج لخدمات ذات جودة في مجال تدبير قطاع النفايات والنظافة الحضرية.

وأبرزت الوزيرة أن هذه الزيارة الميدانية لأقاليم الجهة تندرج في إطار العناية والاهتمام الذي توليه الوزارة المنتدبة لدى وزير الطاقة والمعادن والماء والبيئة المكلفة بالبيئة من أجل المساهمة في تحسين القطاع البيئي وفي إطار تفعيل البرنامج الحكومي في مجال البيئة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (9)

1 - محمد بلحسن الاثنين 21 أبريل 2014 - 08:23
شكرا للوزيرة. فعلا, جهة تادلة أزيلال لازالت تعيش مشاكل تدبير النفايات الصلبة. هذا التشخيص يتطلب فتح ورش فكري لتقييم تجربة ميدانية هامة كانت تهدف إلى معالجة جروح بيئة خطيرة مجاورة لطرق معبدة بكل من بني ملال و تادلة و القصيبة. في 2006 خلقت مقاولة تحمل اسم يعبر على رغبتي في جعل القرن الحادي و العشرين قرن لإعادة الحيوية و النشاط و الإبداع لقطاع الأشغال العمومية. في دجنبر 2006 ظفرت مقاولتي بصفقة عمومية قيمتها لا تتعدى 350.000 درهم لإنجاز أشغال تسطيح أكوام من النفايات كانت تغطي 5 هكتارات من مطرح عمومي موجود في وسط بيئة طبيعية خلابة بين بني ملال و تاكزيرت. دفتر التحملات كان قد حدد فترة الإنجاز في شهرين. بدل أن أهتم بصفقات أخرى فظلت تسخير كل وقتي و كل مالي لإنجاح أول تجربة بعد قضاء 21 سنة كأجير بالمغرب و بالسنغال في القطاع العمومي (7 سنوات) و الشبه العمومي (7 سنوات) و بالقطاع الخاص (7 سنوات) و تتبعت عملية إنجاز الأشغال شخصيا. نجحت في الأشغال و لكن فشلت عمالة بني ملال في عملية أداء المستحقات في أقل من 3 سنوات !! لازلت متشبث بحق إعادة الاعتبار لمقاولتي و لشخصي و لعائلتي الصغيرة التي كانت تثق في.
2 - BM & FBS الاثنين 21 أبريل 2014 - 12:12
يا سلام .... السيدة الوزيرة تناقش المشاكل البيئية لجهة تادلة دون الاشارة لا من بعيد و لا من قريب إلى تخريب المكتب الشريف للفوسفاط لجيولوجية المنطقة و استنزافه الممنهج لمياه هذه المنطقة الفلاحية السطحية منها و الجوفية في غياب و تغييب تامين للمراقبة و المحاسبة و كل هذا يحدث في ظل تعتيم إعلامي مطبق و تواطؤ دائم لمسؤولي الجهة.
حسبنا الله
3 - وسعيدي الاثنين 21 أبريل 2014 - 13:44
عرف حضور السيدة الوزيرة لجماعة فم العنصر لتأطير لقاء تواصليا مع جمعيات المجتمع المدني انزالا قويا لاعضاء من حزب الحركة الشعبية كالشرايبي و امبارك زمراك وقد حاول هؤلاءاستغلال حضور الوزيرة من اجل الدعاية السياسية بحيث كان الجميع يحاول اخذ مكان على المنصة من اجل الظهور في الواجهة.
4 - محمد بلحسن الاثنين 21 أبريل 2014 - 14:29
يسعدني أن أرد على مساهمة المتدخل رقم 2 بسؤال واحد: حسب علمي فالمكتب الشريف بالفوسفاط يتوفر على مناهج علمية في تدبير مهامه في جميع مناحي تخصصاته و على طاقات بشرية متخصصة و على مختبرات .... و يسهر على تطبيق تدقيقات داخلية و خارجية للتأكد من احترام المواصفات و المعايير و المناهج .... أنا ابن المنطقة, لا علاقة لي بقطاع المعادن و لكن على إطلاع بالمجهودات الرامية لتغليب قواعد الحكامة الجيدة مع الحفاظ على البيئة الطبيعية بأقل الخسائر الممكنة. لاشك أن اللجوء إلى خبرات مضادة سيؤكد كل هذا و الخير كل الخير في الانتباه من البلبلة و من التحاليل المتسرعة التي لا تعتمد على تحاليل مخبرية كأخذ عينات من المياه السطحية في المجاري العمومية العادية و في الآبار لدراستها قبل إصدار الأحكام. النقاش مفتوح ... شكرا هسبريس.
5 - BM & FBS الاثنين 21 أبريل 2014 - 20:13
إلى محمد بلحسن مع احتراماتي
تدخلي ليس من قبيل البلبلة و ما اسميته تحاليل متسرعة
أظن أن ردك هو المتسرع فربما لم تأخد الوقت الكافي لقراءة التعليق
الأمر يتعلق بواقع ملموس و شخصيا أستغرب انتماءك للمنطقة و جهلك التام لهكذا واقع
ماذا سنسمي ما آلت إليه تلك السهول و الهضاب التي تم نسفها نسفا لتأخذ مكانها أكوام هائلة و جبال من الأحجار و التربة الغير الصالحة للزراعة دونما إعادة تأهيل مناطق الاستغلال كما يحدث في ألمانيا مثلا؟
هل المكتب الشريف للفوسفاط يعمل على جمع التربة بل كل حبة تربة صالحة للزراعة (الطبقة العليا للقشرة الأرضية) و يعيدها لمنطقة الاستغلال بعد انتهاء الأشغال؟ لا و ألف لا
ما حجم المياه الجوفية المهربة من إقليمي الفقيه بن صالح (جماعة الخلفية) و بني ملال (أراضي الجموع بأولاد اسماعيل و بني معدان) تجاه خريبكة في حين هناك العديد من المناطق التابعة لجهة تادلا أزيلال تفتقر أو تعرف خصاصا مهولا من هذه الناحية؟
6 - BM @ FBS الاثنين 21 أبريل 2014 - 20:58
إلى م. بلحسن (تابع)
لماذا تم الإجهاز على أحد مشاريع توسيع مساحة الأراضي المسقية ببني ملال و الفقيه بن صالح انطلاقا من سد أيت مسعود قرب قصبة تادلة و تم في المقابل تحويل تلك الكميات الهائلة من المياه تجاه مراح لحرش لتعويم الفوسفاط و نقله عبر ال Pipelines إلى الجرف الأصفر؟ ألسيت منطقتنا فلاحية بامتياز و في حاجة ماسة لمواردها المائية هاته؟
ما حجم المياه التي سيتم تهريبها يوميا من هذا السد عبر القناة العملاقة التي تم شقها مؤخرا عبر سهول خصبة تستحق الاستفادة من هذه المياه (أيت رواضي- أولاد سعيد- أولاد إسماعيل –كطاية-الخلفية-أولاد عبد الله -أولاد نجاع ...) نحو لمحراح لحرش بخريبكة؟
ماذا موقع هذا التجفيف المتواصل لموارد المنطقة السطحية و الجوفية في قاموس الإيكولوجيا البيئة و التنمية المستدامة؟
هاد الشي ماشي من صلاحيات وزارةالبيئة!!
أين هو تغليب قواعد الحكامة الجيدة مع الحفاظ على البيئة الطبيعية؟
عجبي كل العجب إن كان مثل هكذا استنزاف يستحق الأخذ بمشورة أهل الاختصاص من" طاقات بشرية متخصصة و مختبرات "
ختاما أستسمحك أخي في التصرف:"إنه تغليب لمنطق الاستغلال المفرط دون الحفاظ على البيئة الطبيعية"
7 - محمد بلحسن الأربعاء 23 أبريل 2014 - 05:37
إلى السيد المتحدث باسم بني ملال و الفقيه بنصالح
صباح الخير
أرى أنك على إطلاع واسع بالمعطيات الطبيعية للمنطقة.
أرى أن تحاليلك موضوعية من وجهة نظر المواطن و المثقف.
أتساءل لماذا لا تربط الاتصال مع المصالح المحلية بخريبكة و طلب لقاء مع أحد المهندسين العاملين بالمكتب الشريف للفوسفاط ستكون فرصة لإكتشاف الفرق الشاسع بين نتائج التحاليل العادية الموضوعاتية من جهة و تلك التي تستند على مواصفات أو معايير تقنية من جهة ثانية. بصيغة أخرى, لنعتبر أنك تشتغل بصفوف تلك المؤسسة و تسهر على تدبير أحد المرافق المتخصصة في الحفاظ على البيئة المجهزة أحسن تجهيز بمساعدة خبراء في الميدان هل ستتقبل بسهولة كتابات نقدية شبيهة بالتي صدرت منك ؟ في ذلك الوقت عبارة "الاستغلال المفرط" ستحل محلها "الاستغلال المعقلن" أي الذي يستجيب لحاجيات السوق و لتوقعات المؤسسة حتى تستطيع مواجهة المنافسة الدولية و الحفاظ على المصالح الوطنية.
كما يستحسن أخد بعين الاعتبار في كل عمل نقدي وجود مؤسسات متخصصة بالمنطقة كالمكتب الجهوي للإصلاح الزراعي و مديرية الحوض المائي كلها مطالبة بالعمل في انسجام تام مع فاعل اقتصادي وازن.
نهارك سعيد سيدي.
8 - wald leblad الأربعاء 23 أبريل 2014 - 14:00
شكرا أخي الكريم على التفاعل
بالطبع أخي أنا مواطن من عامة الشعب ليست من المدافعين عن l'O.C.P و إنما همي النبيل محاولة إثارة الانتباه لما تعانيه حاليا و ستعانيه مستقبلا جهة تادلة أزيلال من ويلات تحت مسميات مختلفة.
يسرني طبعا سماع عبارات من قبيل "لاستغلال المعقلن" مع إضافة عبارة "المراقب" (بكل ما تعنيه الكلمة) لكن ما فائدة هكذا مصطحات و اشتقاقات إن لم نجد لها تجسيدا فعليا على أرض الواقع. شخصيا أرى بأنهى ليست سوى روتوشات للاستهلاك الإعلامي إن داخليا أو خارجيا.
هكذا و كما جاء في تدخلك أعلاه و بكل بساطة يصبح كل شيء ممكنا في المغرب تحت يافطة:
مواجهة المنافسة الدولية ... الحفاظ على المصالح الوطنية .... فاعل اقتصادي وازن ...
و بزاف علينا التنمية المستدامة يا أخي
ربما خاصنا حتا نفهموها مزيان أو لا يفهمنا شي فاعل خير عاد نحاولو نخدمو بها إلى متعارضاتش مع مصالح بعينها
إلى وقع العكس تبقى وجهة نظر الغير ليست إلا معرفة عالمة غير علمية.

شتان بين علم في خدمة الإنسان و الأجيال و علم في خدمة فئات و أشخاص
أنعمت مساء
9 - محمد بلحسن الأربعاء 23 أبريل 2014 - 18:41
شكرا لك أنت الذي تحملت عبء التكلم باسم بني ملال و الفقيه بنصالح و بهذا تصلح لشغل مقعد تحت قبة البرلمان لأن وجود مواصفات و معايير علمية, غالبا ما تكون مستوردة من دول متقدمة مثابرة على البحث العلمي و على تقييم كل عمل حضاري على البيئة, تتطلب مجهودا في المجال التشريعي. قد تتفق معي, سيدي, أن أحسن النصوص القانونية لا يمكن أن تصدر إلا من عند مواطنين لصيقين بالواقع متفقهين في الاقتصاد و العلوم. أنا من مواليد 1959, أتذكر جيدا الحالة التي كانت عليها ضفتي ذلك النهر الصغير الذي لا أتذكر اسمه و هو أحد روافد وادي أم الربيع الذي يقع بين حد لبرادية و سيدي جابر و بالضبط بجوار طريق رئيسية معبدة قبالة قنطرة ضيقة لازالت على حالها ليومنا هذا. أتذكر كيف تحولت مند فتح مقلع لاستغلال رمال الوادي. كما أتذكر مناطق مجاورة لبلدة أولاد أعيش و بالضبط قبالة قنطرة ضيقة لازالت على حالها بقرب سوقها الأسبوعي قبل و بعد استغلال مواد البناء. لو قمنا بدراسة جادة حول أهمية تطبيق المعايير التقنية للتقليل من الأضرار على البيئة تشمل الموقعين السالفين الذكر و إضافة موقع مشابه غير بعيد عن خريبكة سنكتشف بأن OCP تستحق التقدير.
المجموع: 9 | عرض: 1 - 9

التعليقات مغلقة على هذا المقال