24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3208:0113:1816:0218:2519:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

4.25

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | 24 ساعة | موظفة بـ"الصحة" تطلب تمكينها من الاستقالة

موظفة بـ"الصحة" تطلب تمكينها من الاستقالة

موظفة بـ"الصحة" تطلب تمكينها من الاستقالة

طالبت سيدة تقول إنها موظفة بوزارة الصحة، بتمكينها من استقالتها، بعد التسبب في عرقلة انتقالها إلى وظيفة أخرى بإحدى الوزارات، إثر نجاحها في المباراة المخصصة لذلك.

وقالت المتحدثة التي وضعت فيديو على موقع "يوتيوب" تشرح فيه قضيتها، إنها حصلت على الإجازة، ثم بعد ذلك على الماستر، إلا أنه ونظراً للمشاكل الكبيرة التي يعرفها سوق الشغل بالمغرب، اضطرت إلى إعادة دراستها من جديد، بعدما حازت على شهادة بكالوريا حرة، ثم دبلوم "باك+3" في تخصص تقويم النطق.

وأضافت السيدة أن هذا الدبلوم لم يشفع لها في الحصول على السلم التاسع رغم أن "باك+" تضمن لأصحابها السلم العاشر، إلا أنها استمرت في عملها إلى أن نجحت في مباراة من أجل الالتحاق بوظيفة جديدة في وزارة أخرى، لكن وزير الصحة رفض توقيع استقالتها.

وقالت المعنية بالأمر في الفيديو بصوت تخنقه الدموع، إنها عانت كثيراً في عملها داخل وزارة الصحة، ولم وتعد قادرة على الاستمرار فيه نظراً للإهانات اليومية التي تتلقاها ولانعدام الأفق وغياب التحفيز، وعندما أرادت الاستقالة رفضت الوزارة بحجة أنها الوحيدة في تخصصها، رغم أن هناك العشرات في هذا التخصص ممّن يمكن توظيفهم.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (29)

1 - rejet de démission الاثنين 02 يونيو 2014 - 11:54
c'est son plein droit normalement elle voulait démissionné pourquoi lui refusé son depart ? elle a trouver quelque chose ailleurs par ces propres moyens faut la libérer de son engagement. et donner a cette jeune femme son attestation de demission. il a beaucoup combattue elle a beaucoup donner! il arrive un moment ou elle on peut plus elle a pas retour de monnaie de l'autres coté de son établissement donc, elle choisi de quitté , faut la libérer de cette fonction qu'elle ne désir plus exercer. et lui donner sa demission et ne pas et ne pas lui entraver son choix d'aller voir ailleurs
2 - youssef الاثنين 02 يونيو 2014 - 11:55
salam alikom cette femme a besoin d'aide vraiment j'espère x elle la fin de sa douleur. moi meme je souffre mais il faut etre fort j'ai passer examen grade sup en police mais vu les conditions de travail -horaire organisation salaire min - des fonctionnaires qui font des heures ordinaires touche mieux que la fonction de police vraiment il faut ajuster le salaire au risque e heure de travail un maitre o professeur gra 10 touche plus qu'un policier ech 10 en grade sup e x m c'est juste agent ocp e autre fonction pub les gents touches plus
3 - مغربي غيور الاثنين 02 يونيو 2014 - 12:00
تسناي تاحيد الوزيو شهوة الوزارة عاد اسمع لينا ! السيدة بغار اركبو فيها الكونسير عاد اعطيوها حقها المشروع قالك محاربة الفساد .. مال الوزارة تاع باه صحا عليه هو غار بيدق تما شوية و يمشي بحالو ..
4 - ماركس المغربي الاثنين 02 يونيو 2014 - 12:00
هذا دليل على مدى ما تصل إليه منظومة الاستبداد من جبروت ضد حقوق المواطنين عامة، وضد الموظفين "الصغار" الذين تنظر إليهم المنظومة الاستبدادية بكثير من الاستعباد المخزني. كما قالت هذه السيدة إن الإهانة التي يتعرض لها الموظف على يد "رؤسائه" تعتبر الزاد اليومي، إنه الخبز المغمس بالذل، وغياب القانون في التعامل، وإذا ما حضر القانون فغالبا ما يكون في غير صالح الموظف "الصغير". وهذه المنظومة تؤطرها أصلا قوانين غير ضامنة بشكل كبير لحقوق الموظف، وهي تترك للمدراء والرؤساء والوزارات إمكانية استغلال واستعباد الموظف. والإدارت مليئة بصغار الاستبداديين من مديرين وغيرهم، ف"المسؤولون" يختارون من بين المرضى بالسلطة وعقلية التحكم ونقل فيروس المخزن.. وعلى أي حال هذه الموظفة أرادت تحسين وضعيتها والانتقال إلى عمل تكون فيه مرتاحة أكثر في وزارة أخرى، لماذا حرمانها حتى من حق الاستقالة؟ لماذا لم تتم ترقيتها وتحويلها للوزارة التي نجحت بها؟ أليس العمل الذي ستؤديه سيكون نافعا للبلاد؟ أليس من حقها أن تكافأ على جهودها؟ في البلدان المتقدمة يشجعون على الدراسة وعلى العمل وفق الكفايات المتوفرة، لكن هنا يقبرون كفاءات الموظف
5 - متتبع الاثنين 02 يونيو 2014 - 12:04
بعيدا عن الانفعال و عن التعاطف أقول :
هاته الموظفة خرقت القانون مرتين على الأقل
الأولى حين لم تخبر إدارتها بعزمها خوض المباراة و لم تحصل على ترخيص بذلك ليكون حجة لها
الثانية حين اجتازت المباراة على أنها مترشحة حرة و غير موظفة فتكون خدعت الإدارة التي تود الالتحاق بها
الموظفة التي تطلب من الدولة احترام القانون خرقته جيئة و ذهابا للأسف الشديد و لو قبلت فعلا أن يطبق القانون عليها أولا فهي تواجه تهمتين على الأقل :
الأولى تخص الإدلاء ببيانات كاذبة (كونها غير موظفة)
الثانية تخص (ربما) إدلاءها بشهادة طبية تبرر غيابها عن عملها يوم ذهبت لاجتياز المباراة
مأساتنا في المغرب أن علاقتنا بالقانون ملتبسة لأننا ألفنا الفوضى .... رجاء لنصحح تعاملنا مع القانون لو شئنا أن نكون أفضل حالا
6 - يوسف 714 الاثنين 02 يونيو 2014 - 12:24
كمواطن مغربي أطالب السيد الوردي المسؤول عن وزارة الصحة أن يقدم للشعب المغربي حيثيات هذه الواقعة و يوضح لنا مدى مصداقية هذه المواطنة و اسباب رفضه السماح لهذه المواطنةبالانتقال للوزارة الاخرى ان هو لم يوافق على التوقيع

السيد ابن كيران ان الله سبحانه و تعالى لسائلك يوم القيامة عن هذه المواطنة فاتق الله فيها و في عباده اللذين اولى اليك قضاء بعض حوائجهم
7 - ha9ra الاثنين 02 يونيو 2014 - 12:28
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته موظفة بـ"الصحة" تطلب تمكينها من الاستقالة؟ لاحول ولاقوة إلابالله العالي العظيم.في الحقيقة هنا يتبين بوضوح الشمس الطبقة العادية مرسوم لها خطوط حمراء لا يمكن تجاوزها في جميع الميادين.محامي ولدمحامي
شرطي ولد شرطي
مهندس ولد مهندس
وزير ولد وزير
طبيب ولد طبيب
نجار ولد نجار
طلاب ولد طلاب
هذه هي سياستنا.المرجو النشر.
8 - رد على متتبع الاثنين 02 يونيو 2014 - 12:29
Depuis quand on doit avoir l'autorisation pour passer le bac libre ou un diplôme ou une certification ?

De plus il n'existe pas que la maladie pour piquer des jours à l'état, y a l'absentéisme , y a la récupération , y a les congés payés, y a les congés sans solde...

S'était entre parenthèse !
9 - Hicham UK الاثنين 02 يونيو 2014 - 12:47
صدقوني هذه ممارسات فردية مرضية لا علاقة لها بالادارة و قوانينها و ذكرتني هذه الاخت بتجربتي عندما قوبل طلبي لرخصة الاستيداع Mise en Disponibilite بالرفض بدعوى ان الرخصة لا تمنح الا للموظف المرسم علما اني كنت اتوفر على قرار الترسيم فاضطررت للسفر برخصة ادارية وتقديم استقالتي من الخارج خلال مدة الرخصة الادارية وللعجب تم قبول الرخصة مع انها لا تمنح الا للموظف المرسم. كما يقول المثل المغربي اطلع تاكل الكرموس اهبط شكون اللي قالهل ليك. وعندما تقصيت الامر وجدت بان موظفين فاسدين يعرقلون الامورلابتزاز الموظفين المغلوبين على امرهم. انا متاكد من ان معاناتك وصلت للسيد الوزير و ستنالين مبتغاك بقرة الله سبحانه وتعالى.
10 - pop الاثنين 02 يونيو 2014 - 12:58
عدم اعطاءها الاستقالة هو نابع من حقد وحسد مرؤوسيها منها ولسيما عندما علموا أنها ستوظف كإطار في السلم 11 في وزارة ربما فيها امتيازات أحسن بكثير من وزارتهم.. الحسد مرض العصر ابتلي به المغاربة
11 - صقر البربر الاثنين 02 يونيو 2014 - 13:02
مشكل هذه المواطنة الموظفة يطرح ألف سؤال على أوضاع الموظفين بالمغرب والإدارات الاستبدادية التي يعملون بها، وكذا القوانين التي تؤطر الوظيفة العمومية وتؤطر الإدارات، بل هناك أيضا فراغات قانونية مقصودة. وعموما الموظف في بلادنا شبه مستعبد ولا يشعر بكرامته وحقوقه، وهو محكور، وهو شبه ممنوع من متابعة دراسته ومزاولة تكوينات خاصة به ... وهناك وقائع كثيرة تشهد على احتقار الموظف، وقد سبق أن رأينا محاكمة موظفين (مهندسين) لا لشيء إلا لأنهم قاموا بكشف حقيقة البريمات المخولة لكبار المسؤولين بوزارة المالية ... ورأينا كيف كان وزير التعليم يتعامل مع موظفي التعليم .. فالمسؤولون يعتقدون أن الإدارت مزارع مخزنية أهديت لهم للتحكم فيها،، والخطير في الأمر أن صغار المسؤولين يعتقدون أنفسهم مخزنيين كبارا في خدمة الاستبداد..هذه المرأة قامت بمجهود للتعلم، ولو وجدت الخير في الوزارة التي تعمل بها و وجدت عملا ملائما لها بدون إهانة، لما فكرت في تغيير عملها والانتقال إلى وزارة ثانية، لكن السؤال، بأي حق تمنع هذه الموظفة من الاستقالة؟ هذا هو قانون الاستعباد حقا، و إذا لم يكن هناك قانون يخول لها الاستقالة فتلك طامة كبرى.
12 - سعد الاثنين 02 يونيو 2014 - 13:04
للاسف اخي الكريم هده الموظفة اد استأدنة من الادارته سوائا طلب متابعة الدراسة او اجتياز مباراة في قطاع اخر فإن طلبها سيرفد من طرف ادارتها نحن الان نعيش قانون الوظيفة عبر الاوراق فقط هناك جبروت يمارس على صغار الموظفين
13 - mon avis :merci hespress الاثنين 02 يونيو 2014 - 13:16
Cette femme est en pleine depression ,et elle a raison.Avec ses diplomes et puisqu'elle a reussi le concours elle doit integrer le poste qu'elle merite.
On comprend les resultats de l'etude qui a revelé que la moitié des marocains souffrent de depression :l' injustice , la pauvreté le chomage et surtout AL FASSAD et AL ISTIBDAD
menacent la santé morale et sociale du MAROC.
Ce n'est qu'une lutte efficace contre toutes les formes l'injustice , de la corruption, de l' acquisition de biens illicitement.
Une premiere tete est tombée dans l'affaire de IBBA YAJOU .
CHAPEAU!
BONNE CONTINUATION POUR CHORAFAE CE PAYS IL FAUT SEULEMENT LES LAISSER FAIRE.
3A9BA LI KOULLI AL MOUFSIDINES.
Mr BENKIRANE VOUS AVEZ DU PAIN SUR LA PLANCHE.
ET VOUS AVEZ BESOIN DE REPRENDRE LA CONFIANCE DES MAROCAINS.

MERCI HESPRESS. QU' ON FASSE TOUS DE NOTRE MIEUX POUR FAIRE LE MENAGE!

A BAS AL FASSAD.
ALLAH YWAFFA9NA .

AAAAAAMIIIIINE ...
14 - Hamid الاثنين 02 يونيو 2014 - 13:20
Cette femme ignore malheureusement, le statut de la fonction publique, elle a commis plusieurs fautes professionelles....et peut être jugée par son administration....
Elle ne voit que ses intérets personels,pas ceux de l'administration ni des Malades....
La démission dans la fonction publique n'est pas Automatique, elle est soumise à plusieurs conditions bien connues(nombres d'années de travail,besoins de l'administration en personnel,âge....)...et à la suite de la réunion d'une commission au niveau central....
Je lui conseille de bien étudier le statut de la fonction publique et de consulter un Conseiller juridique......
15 - 1000 تحية الاثنين 02 يونيو 2014 - 13:24
انا فقط احي هده المواطنة لأنها لم تستسلم لصعوبة الحياة واجتهدت لكي تلج للوظيفة ولم تدهب للتظاهر امام البرلمان رغم ان لها عدت شواهد
16 - rachid الاثنين 02 يونيو 2014 - 13:28
السلام عليكم
أولا يجب على القطاعات الحكومية فرض شروطها على متبارين الناجحين ومختارين لنيل الوظائف بعدم التنقل بين القطاعات
ثانيا هذه الأخت تقول أنها تريد التنقل الى وزارة أخرى كيف ذلك؟؟ هل يجب على وزارة الصحة البحث عن موظف آخر تقوم بتدريبه من جديد على الوظيفة وتخسر عليه مرة اخرى المال؟
ثالثا طريقتك الصبيانية في سرد مشكلتك تبين على أنك لم تنضجي بعد لتولي منصب وظيفي فمبالك بمنصب سلم 11 في الوزارة افتقاد تام لرزانة والبكاء مثل الطفل

مع الأسف هكذا نحن مغاربة طماعين بزاف وعلى قبل مصلحتنا نديرو لعجب وعجائب
آخير طلب الإستغاثة من الله مشي من صاحب جلالة الي حفات ليه يبكي وشكي عليه حيت معروف عليه تصدق على المتملقين أما أصحاب العزة والنفس حتى حد مسيق عليهم خبار
باش متقوليش ليا حتى انا محساد انا ممحتاج لا لوزارة ولا لصاحب جلالة
ولله الحمد كفاها الله
17 - احمد الاثنين 02 يونيو 2014 - 13:36
ادا كان ما تدعيه الاخت صحيحا فعلى وزارة الصحة الموافقة قبول استقالتها فورا لان هناك المئات الالاف من الشباب عاطل ينتظر دوره في التشعيل ا ما كونها الوحيدة التي تتوفر على اختصاص تطويع النطق فهدا ليس صعبا في الوقت الراهن لان هناك وسائل التكوين سهلة وسريعة في جميع الاختصاصات التي يتدرب عليها المؤهلين بمشاهدة فيديو التكوين على الشاشة في ظرف اسبوغ او اسبوعين يحصلون على الشهادة لا تهتم ايتها الاخت العزيزة فان استقالتك ستقبل ان شاء الله باستثناء ادا وقعت تعهدا مع وزارة الصحة الدي يلزمك وا جبات العقد المبرم.,
18 - hamza الاثنين 02 يونيو 2014 - 13:51
تدخل كثير من الاخوة باستعمال العاطفة الدولة كونت السيدة المحترمة لتشتغل مدة معينة واغلب العقود تصل الى ثماني سنوات وتتجدد بطريقة اووماتيكية اللهم الا اد طلب الموظف قبل انتهاء مدة العق بشهرين انه يعتزم التخلي عن عمله بناء على العقد اما ادا اراد ان يستقيل قبل هده المدة فعليه انتظار موافقة الوزير مع اراع مبلغ التكوين الدي تقدره الدولة وعليه ان يلا الى المحكمة الادارية عند الضرورة قانون الوظيفة العمومية واضح كل موظف اراد اجتياز مبارة ما عليه ان يرسل ملفه وطلب ترشيحه الى الادارة التي ينوي اجتياز مبارتها ولو فعلت لكان دلك في مصلحتها فهل تعتقدون ايها العقلاء ان الوزارة ستجد من يعوضها بسهولة؟؟؟؟ان الشهادة التي حصلت عليها مفقودة في سوق الشغل عليها ترك مقر العمل وتتوه للقاع الخاص لماذا تتمسك بالوظيفة العموموية؟؟؟ اذا انت تريدتحسين دخلها ووضعها المادي
19 - Oujdi from USA الاثنين 02 يونيو 2014 - 13:59
Admittant ce que vous dites est juste, mais wach wahlat ghir 3and cette dame, le pays RAH MRAWAN et le Maroc n'est pas né avec le gouvernement du PJD, la ruine vient du 1956 (La journée de l'ISTI9LAL même). Savez-vous que la majorité des MDM qui vivent à l'extérieur du pays c'étaient des fonctionnaires mais quitter le Maroc pour eux/elles c'étaient un rêve, à cause de ce DOL dont vous vivez en douceur. Quand la loi s'applique sur tout le monde (Du palais au dernier MOWATIN) alors là je serai d'accord avec toi dans ce que vous avez dit, mais faire du cas par cas, c'est l'escalavage modernisé du 21e siècle surtout que le jeux a changé après ARABI3 et changera encore croyez-moi. Questions pour vous: Au moment que cette dame souffre (en dépit qu'elle a fait une erreur ou non), est-ce qu'au SAHARA il n'y a pas des gens qui recoivent des salaires SANS Travailler juste pour ACHETER LA PAIX SOCIALE? WA RAHA RWINA F LBLAD en caaaalme... A Hespress publier si vous respectez la vraie opinion
20 - عادل عوين الاثنين 02 يونيو 2014 - 15:33
أستغرب كيف أن لك كل هذا اﻹضطﻻع على الملف ومن أين لك هاته المعلومات إﻻ إذا كنت مسؤوﻻ بوزارة الصحة وليس لديك الجرأة والشجاعة لﻹفصاح عمن تكون، اﻷخت احترمت القوانين ولديها كل الموافقات من مدير المستشفى والمندوب والمدير الجهوي، أما مسألة الخصاص التي يضعها البعض تعلة فهي كذب وبهتان ﻷن هناك 50 ممرض متخصص في النطق معطل من طرف وزارة الصحة. أدعو السيد الكاتب العام لوزارة الصحة للتدخل من أجل حل المشكل ﻷن هناك مسامر الميدة تريد أن تعرقل المسار المهني لموظفة ﻻحول وﻻ قوة لها إﻻ علمها
21 - adam tanger الاثنين 02 يونيو 2014 - 16:13
لقد عشت نفس الوضعية التي تعيشها هذه الأخت الموظفة و قد ادرفت عيني الدموع و أنا اتابعها لأني أحسست بمقدار المرارة و الحسرة التي تقاسيها في مثل هذه الظروف الصعبة جدا..رسالتي.. واصلي تمسكك بحقك فلا بد للصبح أن ينجلي و لا بد للظلم أن ينكسر و سيفرج الله عليك.. فلا تقنطي
22 - Ignorance pire des vices الاثنين 02 يونيو 2014 - 16:14
Les larmes sont l arme du faible,pourquoi ne pas expliquer la situation calmement .pourquoi autant de cri d emportement ?et puis de quel droit elle parle,elle ignore tout de la fonction publique .
, passer un concours sans autorisation veut dire absence non autorisée et un concours cela suppose une autorisation de son administration pour justifier son absence .
Pour son intérêt elle devait se renseigner parce que je pense(pas sur)que quand on démissionne de la fonction publique ,on perd son som et on a plus droit à un autre .donc la fonction publique c est fini ce qui serait son cas .
En tout cas ,elle a enfreint la loi et elle parle de droit ,vraiment elle est audacieuse celle la .
Je ne saurai comment elle pourrai servir le simple citoyen dans une administration tellement elle ignore ce que c'est un devoir et un droit .
Enfin c est le genre de mentalité Qui trouve qu il y a de la transparence quand on réussi un concours mais si par hasard ,on échoue ,sur ,on penserait le contraire .
23 - MOSTA الاثنين 02 يونيو 2014 - 17:38
على الاقل انت شجاعة فعوض الخنوع والسكوت خرجت للدفاع عن حقك
في الحقيقة المشكل فينا نحن لاننا نفضل الخوف والله لو كنا ندافع عن مطالبنا وحقوقنا المشروعة طبعا لما وجدنا هدا الاستبداد
فالدي يحكم لو علم ان الظلم سوف يواجه لتردد في ظلمه
24 - salam الاثنين 02 يونيو 2014 - 18:50
ما تحكيه هذه السيدة ما هو إلا الواقع المر للأسف الشديد
فوزارة الصحة رمز للإستعباد حيث تواجه كل الطلبات بالرفض و تصد كل الأبواب في وجه موظفيها

مع العلم أنه للولوج لهذه الوظيفة يتوجب إجتياز الانتقاء حسب نقط البكالوريا ثم إجتياز المباريات الكتابية ثم الشفوية و الإلتحاق بمعهد تكوين الأطر في الميدان الصحي لمدة 3 سنوات
بعد هذا كله يتوجب عليك إجتياز مباراة التوظيف
لتفاجأ بالسلم 9 أو كما يسميه البعض ( الزلزالة رقم 9) مع غياب أي تحفيزات أو إمكانيات للترقية بل و غياب حتى التكوين المستمر
فطلب إستكمال الدراسة==> الرفض
طلب الترقي بالشهادات==> الرفض
طلب الرخص بدون أجر==> الرفض
طلب الإستقالة ===> الرفض
للتوضيح لا يوجد أي عقد محدد الأجل بين الوزارة و الموظفين
أما بخصوص ما يدعيه البعض من قلة الكفاءات في سوق الشغل فهذا لجهله بالعدد المهول للكفاءات في مختلف التخصصات و التي تعاني من البطالة
و أتمنى من الله أن يجعل لك أختي من أمرك مخرجا
فجهودك تستحق الإحترام أحييك لاصرارك على تحسين ظروفك الذي هو حقك المشروع في أي بلد يحترم حرية الآخر
و صدق من قال إنهم يحاربون الناجح حتى يفشل
25 - madiha الاثنين 02 يونيو 2014 - 21:38
je travail aussi dans ce ministère ou il y a aucune valorisation des ressources humaines ,on étudie bac +3ans pour avoir un echelle 9,bac+5ans pour avoir , échelle 10, pas de prime de rendement;des conditions de travail pénible,les démissions les autorisations s'offrent pour les gens qui ont des coups de pistons ou qui payent d'argent ,en plus cette dame a subit de l'injustice , elle a eu le courage de dire ce que nous tous on veux le dire , les premiers qui dérogent la loi c'est le ministère : aucune régularisation de la situation des titulaires des diplômes à l'instar des autres ministères , que de blocage dans la carrière professionnelle ,un accord signé depuis 2011 entre les 4 syndicats et le ministère rien n'a été traduit sur le terrain que des promesses des promesses et quand une opportunité s'offre pour la dame elle la bloque c'est grave sa publie hespress n
26 - صوت الوطن الغيور الثلاثاء 03 يونيو 2014 - 12:36
الى التعليق رقم 5:
ربما اشاطرك الرأي في كون الموظفة اخترقت القانون حينما اجتازت المباراة دون ترخيص. اما كونها ادلت بشهادة طبية لإجتياز المباراة فالمبارة اخي كانت يوم الأحد وهو يوم عطلة. الحرية حق مشروع.. والسيدة حرة في اختيار الوزارة التي ستخدم من خلالها هذا الوطن ...! اتظنون بعد رفض استقالتها بانها ستبقى وفية لوزارة الصحة ؟ لا اظن ذلك بتاتا...! ستنتقم من الوزارة شر انتقام والمتضرر ليس الوزارة بل البلد..!! اتخيل لو كانت هاته الشابة ابنة احدى الشخصيات النافدة... اتظنون طلبها سيرفض؟؟؟ بالله اجيبوني؟؟؟ الجواب واضح وضوح الشمس في كبد السماء.. لو كانت من دوي النسب والحسب والزبونية لأخدت استقالتها في الحين.. بل الأكثر من هذا لوظفت مباشرة دون مباراة ...!!! وماذا عنها وهي التي اجتازت المباراة بين الألوف المألفة من الطلبة ونجحت عن جدارة واستحقاق.. ا يرفض طلبها بكل هاته السهولة!؟ الم يقدروا حجم مجهوداتها الجبارة من حفظ وكد واجتهاد وسهر؟؟!!! حاولت الفهم فلم افهم شيئا...؟؟؟
27 - اسمع يا مسؤول الثلاثاء 03 يونيو 2014 - 12:59
ما هو شعور ذاك "الإنسان" الذي رفض استقالتها وهو يطعن مواطنة طعنة مميتة تجعلها في صفوف الموتى وهي حية!! الم يستشعر بأنها قد تكون ابنته تلك التي تعاني!! الا يعرف هذا الظالم المتسلط بان العدل الإلاهي كتبه الله في الدنيا قبل الآخرة وكيف ما تدين تدان... فقط دع الأقدار تنسج خيوط الإنتقام... !! ففق من سباتك ايها المسؤول ووافق عن استقالتها فورا قبل فوات الأوان... فالله يمهل ولا يهمل ...
اتخيل لو كانت هاته الشابة ابنة احدى الشخصيات النافدة... اتظنون طلبها سيرفض؟؟؟ بالله اجيبوني؟؟؟ الجواب واضح وضوح الشمس في كبد السماء.. لو كانت من دوي النسب والحسب والزبونية لأخدت استقالتها في الحين.. بل الأكثر من هذا لوظفت مباشرة دون مباراة ...!!! وماذا عنها وهي التي اجتازت المباراة بين الألوف المألفة من الطلبة ونجحت عن جدارة واستحقاق.. ا يرفض طلبها بكل هاته السهولة!؟ الم يقدروا حجم مجهوداتها الجبارة من حفظ وكد واجتهاد وسهر؟؟!!!
28 - mehdi الثلاثاء 03 يونيو 2014 - 13:00
Malheureusement ce gouvernement ne sait que flageller le peuple, et plus de décisions concernant la révocation des gens responsables de détournement et d’appauvrissement du peuple, j’écoute la voix d’une révolte prochaine en route
29 - رأي الأحد 08 يونيو 2014 - 11:08
الموظف مفروض عليه مبدأ "réserve" و أنه إذا كانت لديه شكوى تتعلق بعمله فيجب أن يحلها مع هرمية المسؤولين و ليس بعرض شكواه في فيديو "يوتوب" و الانفعال (خطأ جسيم في قانون الوظيفة العمومية) !

ثانيا، السيدة التحقت بوزارة الصحة بعد نجاحها في مباراة باحدى دبلوماتها (الإجازة الجديدة) و المنصب كان ربما منصب السلم 9 ( يعني من الأول الأشياء كانت واضحة) و كان عليها اجتياز حصريا مباريات السلم 11 بدبلوم الماستر؛

تالثا، نحن لا نعرف حيتياث القضية بكاملها و مببررات المسؤولين داخل وزارتها إزاء رفضهم قبول طلبها؛

ماعدا ذلك، الظلم قد يكون شفيعا لها في هذه القضية، و أنا أتظامن معها كاملا في قضيتها التي تبدو لي بعد دراسة طويلة جدا (باك+11) قضية عادلة و يجب مساعدتها في نيل المنصب الذي يلائمها !
المجموع: 29 | عرض: 1 - 29

التعليقات مغلقة على هذا المقال