24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/10/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0707:3313:1716:2218:5220:06
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. موقع ويب يعرض شكل الأرض قبل 750 مليون عام (5.00)

  2. التعليم الأولي يستقبل آلاف الأطفال بالفقيه بنصالح (5.00)

  3. صناعة الجلابة التقليدية (5.00)

  4. نهضة بركان يهزم الحسنية ويتأهل إلى نهائي "كأس الكونفدرالية" (5.00)

  5. البوليساريو تستفز القوات المسلحة الملكية في منطقة "امهيريز" العازلة (5.00)

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | 24 ساعة | تسليم بطائق إقامة لـ5 مهاجرين بإقليم بركان

تسليم بطائق إقامة لـ5 مهاجرين بإقليم بركان

تسليم بطائق إقامة لـ5 مهاجرين بإقليم بركان

تم وم السبت بمقر عمالة إقليم بركان، تسليم بطائق الإقامة للمستفيدين من العملية الاستثنائية لتسوية وضعية الأجانب المقيمين بصفة غير قانونية بالمغرب.

وسلمت هذه البطائق لخمسة مواطنين من جنسيات مختلفة (سوري وسوداني وثلاث كاميرونيين)، خلال حفل ترأسه عامل إقليم بركان، السيد عبد الحق حوضي، بحضور الكاتب العام للعمالة، ومنتخبون، ورؤساء مصالح خارجية، وسلطات محلية وأمنية، إضافة إلى أعضاء اللجنة الإقليمية المحلية المكلفة بدراسة وتسوية ملفات وضعية الأجانب، وكذا فعاليات المجتمع المدني.

وقد قامت هذه اللجنة الاقليمية المحلية بدراسة 15 طلبا من عدة جنسيات، خمسة منها تمت الموافقة عليها، وثلاثة منها لم تحظى بالقبول لعدم توفرها على الشروط المطلوبة، فيما لازالت سبع ملفات قيد الدرس في انتظار استكمال الوثائق المطلوبة.

وخلال هذا الحفل تمت الإشادة بأهمية المبادرة الملكية السامية المتعلقة بسن سياسة جديدة للهجرة والتي لقيت إشادة واسعة من طرف الهيئات الجمعوية والحقوقية.

وعبر المستفيدون في هذه العملية عن امتنانهم لتسوية وضعيتهم التي تأتي تنفيذا لتعلميات الملك محمد السادس، مشيرين إلى أن هذه البطائق ستسمح لهم لا محالة وتساعدهم على الإندماج مع المواطنين المغاربة والعيش في ظروف اجتماعية واقتصادية أفضل.

يذكر أن المغرب أطلق، منذ فاتح يناير إلى غاية 31 دجنبر 2014، عملية استثنائية لتسوية وضعية الأجانب الموجودين في وضعية غير قانونية بالمملكة، في إطار تنفيذ التوجيهات الملكية السامية المتعلقة بالسياسة الجديدة للهجرة بالمغرب.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (5)

1 - TAGADA الأحد 22 يونيو 2014 - 09:42
Les pays qui respecte lr peuple et les interets de lr pays ne donne ps comme la carte de sejour a n importe lequel,on suis chaque probleme qui concerne le citoiyen le regeme demande l avis de son pp meme ds la construction des mousquees,chez ns un personne decide pr tt le pp ci comme le maroc est une villa privee soit pure de lr place au depend des interets du pays ou pr satisfaire les occedentaux eux meme ne respecte ps les droits de l homme devant lr interets et satesfaire aussi les interets des ONG mercenaire,donc la securete social econnomic et relegieuse ehtnic est on danger a cause de cette politique irresponsable des portes ouverte a n importe lequel au lieu de l extrader chez eux,on a ps cree les geuurres ds ces pays pr accepter lr refugier on a assez chez nous,on a notre propre probleme et il faut bien garder les frentiers et extrader ces ONG et de ne ps chercher le prevelige et la propagand au depend des interets du pays,une bombe a retarderALLAHE YESTERE OU SAFI.
2 - ابن الوطن الأحد 22 يونيو 2014 - 10:32
يل ا تسليم بطاقات للمهجرين الغرباء وابن ابن الوطن منسي ولا هوية للمواطن في جبال وديان صحاري المغرب ﻷ مدرسة ﻷ بيت ﻷ كهرباء ﻷ ماء ﻷ عمل با أي حق يدمج المهاجر اﻷفريقي في بلد لديه شعبه؟ واطفال ابناء الوطن مشردين متسكعين منسيين بدون مدارس وﻷ مأؤئ؟ ابناء البلد يتسولون في الشوارع ،من اعطاكم تفويض لتوطين اﻷجانب ﻷ نريدهم وﻷ يمتون الى ﻹ دمنا عرقنا تقافتنا عادتنا بشي؟ ابن المغرب يموت في البحار والحدود وبلده يدمج اﻷجانب ما هذه الدولة الرخيصة
3 - abdellah الأحد 22 يونيو 2014 - 12:19
متى تتم تسوية وضعية الاجتماعية انا كذلك بحكم اني مواطن مغربي له حلم بسيط يتمثل في فرصة عمل مستقر ة وتكوين اسرة علما اني على مشارف الاربعين موجز ويتيم الابوين
4 - ait zeggane الأحد 22 يونيو 2014 - 14:07
cuando un estado regulariza a los extranjeros,es porque necesita la mano de obra.en el caso de nuestro pais,no es el caso.pero en general esta regularizacion ha dado una buena imagen a marrueccos.el testigo lo que publico el diario economist.
5 - unknownman الأحد 22 يونيو 2014 - 17:01
من اعطاكم الحق وانتم مجرد خدام عند الشعب وكيف يمكن لشعب ان يعطي لمن ولى امره الحق في الاجهازعلى ماتبقى من هويته التي مسخها السلاطين قبل 3 قرون باستجلاب جيوش من العبيد اللذين لم تتوافق جيناتهم مع التحضر منذ القديم وزرعهم وسط الشعب لارهابه وتطويعه فغيروا بذالك تركيبته العرقية الى الابد والان يتم استكمال العملية لتغيير الشعب الى شعب تجري في شرايينه دماء تستمرؤ العبودية فيسهل استحكامه في هذا العصرالذي استعادت فيه كل الشعوب حريتها الا العرب والافارقة النسيج الوطني يتغيربشكل بطئ لايلفت الانتباه لكنه قوي رهيب لاحظوا ساكنة الدارالبيضاء كم توغل وتغول فيها العنصرالزنجي في المستقبل ستسمى الدار السوداء فيها كمثال بدات الملامح والطباع المتوسطية الرائعة والهادئة تختفي لتحل محلها الملامح والطباع الزنجية سيذكرالتاريخ فيما سياتي ان بلدنا في الماضي كان على حاله الرائع بتركيبته السكانية بثقافته بتاريخه بتقاليده فتمت التضحية بكل هذا وقدم على طبق من ذهب لقوم اخرين باسم الكرم والتسامح وندرس كحالة استتنائية نؤخذ فيها كعبرة للامم التي تعزهويتها وتعتز بها وتخاف عليها
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

التعليقات مغلقة على هذا المقال