24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/07/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4206:2613:3917:1920:4222:11
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد بقاء رونار مدربا للمنتخب الوطني المغربي؟

قيم هذا المقال

2.33

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | 24 ساعة | المقاتلات الإسرائيلية تدمِّرُ منزل الزهّار

المقاتلات الإسرائيلية تدمِّرُ منزل الزهّار

المقاتلات الإسرائيلية تدمِّرُ منزل الزهّار

قصفت مقاتلات الجيش الإسرائيلي، في ساعة متأخرة ليلة الثلاثاء، منزل القيادي البارز في حركة "حماس" محمود الزهار جنوبي مدينة غزة، دون أن يتم الإعلان عن وقوع إصابات.

وأفاد مراسل وكالة "الأناضول" للأنباء نقلا عن شهود عيان، بأن الطائرات الإسرائيلية قصفت بثلاثة صواريخ منزل الزهار المكون من ثلاثة طبقات، والواقع جنوبي مدينة غزة ما أدى إلى اشتعال النيران فيه وتدميره بالكامل، وإلحاق أضرار بالغة في عشرات المنازل الفلسطينية المحيطة به.

وقالت مصادر أمنية فلسطينية لمراسل الأناضول إن "منزل الزهار مخلى تماما منذ فترة تحسبا لاستهدافه من الطائرات الإسرائيلية".

وأكد المتحدث باسم وزارة الصحة الفلسطينية الطبيب، أشرف القدرة، أن القصف الإسرائيلي لمنزل الزهار لم يسفر عن وقوع إصابات.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (11)

1 - souad الأربعاء 16 يوليوز 2014 - 01:09
اللهم انصر اخواننا في غزة، واجعل كيد اسرائيل في تحورهم .
2 - ابو سلمى الأربعاء 16 يوليوز 2014 - 02:38
مسموح للكيان الصهيوني ان يرتكب المجازر ضد المدنيين الفلسطينيين العزل في حين ان صاروخا فلسطينيا لا يصيب حتى الارض فهو قمة الارهاب واصحابه ارهابيون يجب التنكيل بهم وبذويهم. العرب المسلمون يقتلون جهارا ولا من يتفوه بكلمة. ما لحالنا وما لمسؤولينا وكيف بتنا هكذا. الخزي والعار لكل من يتخادل في نصرة اخواننا في غزة.
3 - Salah-Salah الأربعاء 16 يوليوز 2014 - 02:44
من يوقف هؤلاء المجرمين - الذين رمى بهم الغرب إلى أحضان الناس المسالمين البسطاء أصحاب الحق - عن جرائمهم الغادرة الفتاكة المتتالية ؟ إني لأخجل حتى من ذكر اسم مايسمون به ما يعتقدونه دولة لهم ووطنا لهم ، وهم مجرد مرتزقة جاؤوا من كل مكان ولامكان ليسلبوا الأبرياء حقهم وكرامتهم.هؤلاء برعوا في تزييف الحقائق بمباركة أكبر ذئاب أشد تزييفا وحنقا وكرها لمن هم أشرف منهم وأنبل منهم.التفوق في المكر والخداع ونقض العهود والسلاح الفتاك لايعني القوة والشرف.بارعون في اغتيال الرجال الأبرياء.ماهرون في هدم البيوت.شجعان وأبطال في سلب الأطفال والنساء والمسنين والعجزة - وحتى ذوي الاحتياجات الخاصة والمعاقين - حياتهم.وماذا بعد؟حتما للظالمين يوما تكون فيه نهاية ظلمهم وعجرفتهم. وللأبرياء يوما يسطع فيه نور شمسهم وتتحرر أنفاسهم من الكابوس الجاثم على صدورهم منذ عقود.مارأيت وماسمعت وماقرأت مثل ماقرأت وسمعت ورأيت عن بشر يبنون أعشاشهم على حساب مسالمين ماعرفوا الأمن والراحة منذ وعد وقرار"بلفور المشؤوم"لكن حتما للظلم وللظالمين نهاية.ماهوالسر في إخلاص تخلص الغرب منهم وزرعهم شوكة مؤلمة دامية في قلب العروبة؟؟؟
4 - عزيب البغلي الأربعاء 16 يوليوز 2014 - 02:44
الحمد لله الذي نجى محمود الزهار وهنا لايسعني الا ان اقول اللهم انصر اخواننا في فلسطين وجميع اراضي المسلمين المحتلة انه سميع الدعاء
5 - أنور الأربعاء 16 يوليوز 2014 - 04:13
يا من تدعو الى القتل الم تتحول الى إرهابي بدون ان تشعر انت الاخر
6 - Nasser en 1967 الأربعاء 16 يوليوز 2014 - 04:16
J'ai vu un commentaire sur la guerre de 7 jours, ou nasser disait au peuple égyptien dans un discours que leurs soldats sont entrain de gagner la guerre , mais au lieu de ça , j'ai vu comment les avions israéliennes ont écrasé toutes les avions égyptiennes cloués au sol, après deux jours nasser prononce un discours comme quoi que l'Égypte a perdu la guerre. Soyons logiques et admettons la vérité , Israël est forte pour Hamas, les dirigeants de Hamas se cachent et les innocents sont entrain de mourir.
7 - مغربي مسلم الأربعاء 16 يوليوز 2014 - 07:49
لاحول ولاقوةالا بالله اقول لاخواني في غزة اصبروا وصابروا ورابطوا فانتم الاعلون والمنصورون باذن الله والله انكم رجال صدقتم ما عاهدتم الله عليه هنيئا لكم الشهادة والخزي والذل والعار لحكام العرب والمسلمين ،اين انت يا خادم الحرمين ؟والله لا تستحق هذا اللقب بل انت خادم اليهود والنصارى ، اين علماء المسلمين ام انهم يخافون من قول كلمة حق ،رحم الله المعتصم حين سير جيشا عظيما لنصرة امراة مسلمة او ذلك الاعرابي المسلم في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي سمع صراخ امراة في سوق لليهود فهب لنجدتها هؤلاء هم الرجال ٠ 
8 - Ingénieur الأربعاء 16 يوليوز 2014 - 09:28
Oui Israel a le droit de ce défendre . A mon avis le responsable sur tout ce qui se passe en Palestine sont les terroristes de Hamas.

Il faut que tout le monde, y compris les palestiniens, réunissent leurs efforts pour exterminer Hamas et tous les terroristes, à ce moment là on pourrait parler de paix en moyens orient.

Tout mon soutien à Israel dans sa guerre contre le terrorisme Hamasien
9 - ابن محمد الأربعاء 16 يوليوز 2014 - 11:27
ما يتعجب إليه ويترك المسلم مذهولا هو أننا نجد معلقين ليس عدددهم بقليل تنتقدون كل من يدعو إلى نصرة المجاهدين في غزة؟؟!!!، فهل هؤلاء المعلقين يدركون أن المجاهدين يجاهدون من أجل الأقصى الشريف أولى القبلتين وثالث الحرمين نيابة عن كل الأمة الاسلامية وأن هذه قضية هي امتحان إلاهي لكل مسلم يمتحن الله تعالى نيات كل مسلم على الكرة الأرضية وكيف سيكون موقفه من هذه القضية وسيحاسب عليها يوم القيامة كل مسلم والايات والاحاديث كثيرة تثبت ذلك، ( فاتقوا الله لعلكم تفلحون) صدق الله العظيم
10 - Technicien الأربعاء 16 يوليوز 2014 - 11:40
Pour le n° 8, ou tu es juif, dans ce cas on comprend tes propos , ou tu ne l'es pas et dans ce cas je te propose de relire l'histoire et surtout de supprimer le pseudonyme "ingénieur" car un ingénieur est beaucoup plus intelligent et raisonnable que ça
11 - lila الأربعاء 16 يوليوز 2014 - 11:59
Le Hamas a provoqué cette escalade pour des raisons politiques partisanes, ses chefs se cachent. Et le peuple palistinien paye l'addition...
Une seule question de bon sens, Pourquoi kidnaper des jeunes israeliens pour les massacrer ?
On ne sait que trop, la riposte isrelienne c'est des jeunes palistniens qui les subirons .
Pourquoi, envoyer des roquettes, qui de toutes façon ne chageront oas le rapport descforces, et ne font que consolider les israelien avec leur gouvernement, mais ceux qui sont modérés ?
Le Hamas, a besoin du sang de martyrs palestiniens pour s' octroyer sune légitimité. En cela, les extrémiste du Hamas, et ceux d'Israel jouent la même partition.
Comme on dit chez nous " Kayet lli jat fih"
المجموع: 11 | عرض: 1 - 11

التعليقات مغلقة على هذا المقال