24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/04/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1006:4313:3117:0720:0921:30
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟
  1. "مهنيو الصلب" يلتمسون حماية الصناعة المحلية (5.00)

  2. مثقفون وفنانون يوقعون بيانا لإطلاق سراح "معتقلي الرّيف وجرادة" (5.00)

  3. "نقابة الزايير" تضع شروطها على طاولة الداخلية (5.00)

  4. خلافات "البيجيدي" تطفو على السطح بالبيضاء (5.00)

  5. 11 ساعة في الجحيم .. قصة طفل فلسطيني مع جرائم جيش الاحتلال (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | 24 ساعة | قراءة في الصحف الأوروبية الصادرة اليوم

قراءة في الصحف الأوروبية الصادرة اليوم

قراءة في الصحف الأوروبية الصادرة اليوم

ركزت الصحف الأوروبية الصادرة اليوم الجمعة اهتمامها على عدد من المواضيع كان أبرزها ، العدوان الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة ، والأزمة الأوكرانية ،ومصادقة حكومات الاتحاد الأوروبي على العقوبات ضد روسيا، والأزمة الاقتصادية في الأرجنتين ، والمخاوف من انتشار فيروس إيبولا، والتهرب الضريبي المتورط فيها الرئيس السابق لحكومة إقليم كطالونيا.

ففي ألمانيا سلطت الصحف الصادرة اليوم الضوء على هجوم الجيش الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة والأزمة الأوكرانية، ودخول العقوبات الاقتصادية التي فرضها الاتحاد الأوروبي على روسيا حيز التنفيذ ابتداء من اليوم.

فكتبت الصحف في تعليقها بخصوص هجوم الجيش الإسرائيلي أن دعوة وقف إطلاق النار لمدة 72 ساعة بين إسرائيل وحماس جاءت متأخرة جدا فتساءلت صحيفة (شتوتغارته تسايتونغ) " إلى متى سيستمر هذا الوضع متى ستكون نهاية هذا الجنون " ليست هناك إجابة قاطعة، تقول الصحيفة، إلا أنه من الواضح أن الهدف من الحرب التي تنتهجها إسرائيل كما قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو " نزع السلاح" من قطاع غزة.

لكن ، تقول الصحيفة ، يمكن تحقيق هذا الهدف بطرق أخرى غير إراقة الدماء خاصة عبر إبرام اتفاق سياسي تعاقدي.

من جانبها اعتبرت (دي راينيشه بوست) أن العمليات العسكرية كما تقول إسرائيل تروم " تدمير ليس الأنفاق التي تطلق منها الصواريخ وتدمير قيادة حماس ، وترسانتها وخطوط الإمداد" إلا أن ذلك ، تقول الصحيفة، لا يبرر حجم العنف الواسع النطاق وعلى نحو غير عادي ضد المدنيين وسقوط ضحايا بأعداد كثيرة في صفوفهم.

وأضافت الصحيفة أن الحرب على غزة ، كان من الممكن استبدالها بالسلام ، لأنها ستجعل جيلا جديدا بكامله يكبر ويكبر معه الشعور ب"الكراهية".

وفيما يتعلق بالعقوبات الاقتصادية على روسيا ، اعتبرت صحيفة (نوبيرغه بريسة) أن السؤال الذي يطرح نفسه هو " من سيتحمل عواقب الحرب الاقتصادية التي تلوح في الأفق" مشيرة إلى أن "الروس نادرا ما كانوا متحدين وراء الرئيس فلادمير بوتين كما هو الحال في الوقت الحاضر، حيث أصبح يعتبر الرجل القوي، وروسيا التي ستشهد أوقات عجافا معتادة أكثر من الغرب".

من جانبها ترى صحيفة (تاغسشبيغل) أن " بوتين الذي تخصص في السياسة الدولية ،فإنه يهتم فقط بالمصالح الوطنية لروسيا، دون إعطاء أهمية للقانون الدولي، فتجاوز بذلك حرمة الحدود في أوكرانيا"، إلا أنها ، تقول الصحيفة، ليس أمام روسيا في مجال التبادل التجاري والتعاون الاقتصادي مع ألمانيا ،إلا أن تتصرف بأمانة وتحترم العقود المبرمة بين الجانبين ، لأن روسيا ، وفقا للصحيفة ، تعتمد كثيرا على التبادل التجاري في اقتصادها.

أما بالنسبة للأزمة الأرجنتينية فعلقت الصحف الألمانية على الأزمة الجديدة التي برزت في الأرجنتين حيث أعلنت وكالة "ستاندرد اند بورز" للتصنيف الائتماني أن البلاد باتت في حالة تخلف انتقائي عن سداد ديونها للمرة الثانية في ظرف 13 سنة.

وذكرت صحيفة (دي فيلت) بالأزمة الاقتصادية الخانقة التي تعرضت لها الدولة سنة 2001 وتضرر جزء كبير من الطبقة الوسطى التي انتقلت إلى الطبقة الفقيرة، محملة ذلك إلى سياسة الحكومة التي لم تتخذ كل الإجراءات الضرورية لتجنب هذه الأزمة.

ومن جانبها أشارت صحيفة (أوسنايبروكه تسايتونغ) إلى أن المواطنين الأرجنتينيين عليهم مرة أخرى، تحمل أخطاء الحكومة" مبرزة أن البلاد التي تعاني منذ فترة طويلة من أزمات اقتصادية تتكبد خسائر جديدة بعد عجزها عن سداد دفعة بقيمة 539 مليون دولار من خدمة الدين العام، وتعاني من نسبة تضخم أعلى بكثير مما يتم الإعلان عنه رسميا، وهذا ، وفقا للصحيفة ، يعني بوضوح فشل سياسة الدولة .

وفي بريطانيا سلطت صحيفة (الغارديان) الضوء على دعوة بعض النواب البريطانيين رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون إلى التحرك من أجل وقف القصف الدموي الإسرائيلي في غزة ضد المدنيين، حيث لا يزال عدد القتلى في ارتفاع وصل إلى 1442 ضحية من الفلسطينيين.

وأشارت الصحيفة إلى أن الأعضاء المؤثرين من كلا الحزبين السياسيين الرئيسيين في بريطانيا، حزب المحافظين وحزب العمال، دعوا رئيس الوزراء كاميرون وزعيم حزب المحافظين في المعارضة حزب العمال إد ميليباند لاتخاذ موقف حازم ضد إسرائيل وفرض الوقف الفوري للقصف العشوائي على الفلسطينيين.

من جانبها، عادت صحيفة (ديلي تلغراف) إلى الوضع المأساوي في الأراضي الفلسطينية المحتلة وسفك الدماء في غزة، وتقويض فرص التوصل إلى حل سلمي ودائم للصراع الفلسطيني الإسرائيلي.

ووفقا لرأي رئيس الوزراء البريطاني، الذي نقلته الصحيفة، فالمواجهة الدموية بين حماس واسرائيل والتصعيد العسكري الاسرائيلي الصعب حاليا ضد حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية يجعل من المستحيل إيجاد فرصة لإبرام اتفاق سلام بين المتحاربين.

أما صحيفة (الاندبندنت ) فركزت من جهتها على دخول هدنة لمدة 72 ساعة حيز التنفيذ في قطاع غزة للسماح بإيصال المساعدات الإنسانية، في حين أدانت واشنطن قصف الجيش الإسرائيلي لمدرسة تديرها الأمم المتحدة في غزة، قائلا أن الأمر هنا يتعلق ب"عمل غير مقبول على الإطلاق ولا يمكن الدفاع عنه تماما".

في هولندا تواصل وسائل الإعلام اهتمامها بالعدوان الإسرائيلي ضد قطاع غزة والوضع في أوكرانيا خاصة موقع تحطم الطائرة الماليزية.

وأشارت صحيفة (فولكس كرانت) بهذا الخصوص إلى أن رئيس الدبلوماسية الأمريكية والأمين العام للأمم المتحدة أعلنا أن حماس وإسرائيل اتفقا على هدنة لمدة ثلاثة أيام، مضيفة أن بان وكيري دعيا الطرفين إلى ضبط النفس لضمان نجاح وقف إطلاق النار اعتبارا من اليوم الجمعة.

وقالت الصحيفة إن أكثر من 1400 فلسطيني قتلوا فيما جرح أزيد من 7000 آخرين مقابل وفاة 60 بالنسبة للإسرائيليين معظمهم من الجيش.

أما صحيفة (إين إير سي) فذكرت من جانبها أن الوزارة العمومية الهولندية أعلنت أمس الخميس أن المترجمين سيرافقون الشرطة من أجل ترجمة كل الشعارات التي سيتم ترديدها في الاحتجاجات المؤيدة للفلسطينيين المزمع تنظيمها اليوم الجمعة ، بلاهاي في محاولة لحظر التصريحات المعادية لليهود والدعوة إلى العنف ضد الجالية اليهودية في هولندا.

وقالت الصحيفة إن شخصين تم إلقاء القبض عليهما يوم أمس الخميس رفعوا لافتات تحرض على العنف ضد اليهود في مظاهرة سابقة في لاهاي ضد إسرائيل.

وحول تحطم الطائرة الماليزية التي أسفرت عن مصرع 196 هولنديا أبرزت (إين إير سي) إبلاغ أعضاء الشرطة الهولندية المشاركين في التحقيق الدولي في الحادث والذي يؤكد أن الوضع الأمني حول موقع الحادث ما يزال "غير مستقر".

وفي روسيا تناولت الصحف موضوع العقوبات الأوروبية التي اعتبرت أنها " لن تؤثر كثيرا على شركات النفط والمصارف الروسية".

وحسب صحيفة (كوميرسانت) ، فإن المحللين لا يعتقدون أن العقوبات الأوروبية ستلحق ضررا فوريا بالمصارف الروسية المستهدفة مشيرة إلى أن هناك كميات كبيرة من الديون بالعملات الأجنبية متراكمة على الشركات والمصارف الروسية وذلك خلال الÜ 18 شهرا المقبلة.

وأضافت الصحيفة أن هذه المؤسسات الروسية تملك ما يكفي من الاحتياطي النقدي والموجودات المالية لتغطية غالبية أو حتى كل عمليات التسديد أو إعادة التمويل.

ويرى الخبراء ، وفقا للصحيفة ، أن المصارف التي تعرضت للعقوبات ستقوم بالاستعاضة عن أموال القروض الأمريكية والأوروبية عن طريق استخدام الموارد الداخلية مشيرة إلى أن حجم التمويل الذي حصلت عليه المصارف الحكومية الروسية من المؤسسات المالية الأوروبية بلغ في 2013 الماضي حوالي 6ر7 مليار أورو( 8ر10 مليار دولار) أي أنه يجب الاقتراض من خارج الاتحاد الأوروبي مابين 6 و7 مليار دولار في 2014 ، و10 و15 مليار دولار في 2015 أو إيجاد هذه الأموال داخل روسيا.

وأكد الخبراء لصحيفة (أربي كديلي) على أن العقوبات الأوروبية لن تضر كثيرا مصرف "سبير بنك" الروسي الذي يتمتع بحماية من العقوبات أكثر من أي مصرف روسي آخر، ويملك أقوى قاعدة تمويل بين كل المصارف الروسية ، تكمن بالخصوص في ودائع الأفراد والشخصيات الاعتبارية الكبيرة جدا.

وترى الصحيفة أن العقوبات الغربية ضد شركات النفط الروسية لن يكون لها أي تأثير ملموس على هذا القطاع ،أما حظر بيع معدات الحفر الخاصة بإنتاج النفط والغاز الصخري بمنطقة القطب الشمال، حسب الصحيفة، فسيكون تأثيره أقوى ولكن يمكن لروسيا شراء هذه المعدات من الصين.

وفي بولندا، ركزت الصحف في تعليقها على عقوبات موسكو ضد الدول الأوروبية انتقاما منها على العقوبات التي فرضها الاتحاد الأوروبي على روسيا.

فكتبت صحيفة (ريسبوبليكا) ، بعد إدخال عقوبات جديدة من جانب الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة، ردت روسيا بحظر على الفواكه والخضر القادمة من بولندا، مضيفة أن موسكو، التي لا تنوي أن تبقى على هذا المستوى من العقوبات، أعلنت عن زيادة في أسعار موارد الطاقة، وتحرص على تقديمها بوصفها النتيجة المباشرة للعقوبات.

وأشارت الصحيفة إلى أن الحظر على الفواكه والخضر أثار رد فعل المتحدث باسم المفوضية الأوروبية، الذي أكد أن هذا الحظر لم يتم الإبلاغ به من قبل السلطات الروسية كما هي القاعدة، مشيرا إلى أن اللجنة ستبحث في أسباب الحظر للرد بدورها عليه.

أما صحيفة (لاغازيت إليكتورال) فاعتبرت ،من جانبها، أن الرئيس بوتين ذهب بعيدا جدا، مشيرة إلى أن "عزل روسيا، والخسائر المالية والركود هو بالنسبة له أقل ما يمكن أن يدفعه كثمن لتقديم الدعم للانفصاليين الأوكرانيين".

وفي فرنسا شكل الانتشار السريع لفيروس إيبولا في بعض البلدان الأفريقية، وعدم قدرة الأرجنتين على سداد الدين العام، من ضمن المواضيع الرئيسية التي اهتمت بها الصحافة الفرنسية.

فبالنسبة لصحيفة (ليبراسيون)، ذكرت أن 57 شخصا لقوا حتفهم بفيروس إيبولا في الأيام الأربعة الأخيرة في أفريقيا، مشيرة إلى أنه تم إعلان حالة الطوارئ في سيراليون حيث أغلقت المدارس في حين فرضت رقابة مشددة على ليبيريا على الحدود مع كينيا وإثيوبيا.

وأبرزت الصحيفة أن حالة من الذعر سيطرت الخميس في جزء من أفريقيا، مذكرة إلى أنه منذ 26 مارس عندما ظهرت أول حالة من فيروس الإيبولا في غينيا، استمر عدد الإصابات في النمو، مشيرة في نفس الوقت إلى أن السلطات الصحية في الولايات المتحدة لم تتردد في مقارنة احتمال انتشار الفيروس كانتشار حرائق الغابات.

أما صحيفة (لوموند ) فاهتمت من جانبها بالأزمة المالية الصعبة التي تواجهها الأرجنتين ، فذكرت أنه على الرغم من المفاوضات التي جرت في اللحظة الأخيرة وتقديم حل من قبل العديد من المصارف الخاصة، فشلت الحكومة الأرجنتينية للتوصل إلى اتفاق مع اثنين من صناديق المضاربة اللذان يطالبانها بدفع مبلغ 33ر1 مليار دولار.

وأضافت الصحيفة أن ذلك يفسر أن الأرجنتين في وضع التخلف عن سداد مبلغ 539 مليون دولار قبل الموعد النهائي الذي حدد في 30 يوليوز مشيرة إلى أن السيناريو المفترض، الذي ينتظر الأرجنتين يكمن من ارتفاع ديونها إلى 120 مليار دولار.

وفي السويد فكان انتهاك المجال الجوي السويدي من قبل طائرة استطلاع أمريكية ، وانتشار فيروس إيبولا أهم المواضيع الرئيسية التي غطتها الصحافة.

وبشأن انتهاك المجال الجوي السويدي بواسطة طائرة أمريكية، أشارت صحيفة (داغينس نيهيتر) إلى أن الحادث وقع في 18 يوليوز وأن الولايات المتحدة قد كثفت من الرحلات الاستطلاعية في المنطقة في أعقاب الأزمة الأوكرانية.

ووفقا للصحيفة، فإنه تم تجهيز طائرة بوينغ(إير سي -135) خصيصا لصالح المخابرات، مضيفة أن الولايات المتحدة قامت بأكثر من خمسين رحلة استطلاعية في منطقة بحر البلطيق منذ بداية مايو الأخير.

وقالت الصحيفة إن الطائرة الأمريكية كانت ملاحقة من قبل مقاتلة روسية، مضيفة أن وزارة الخارجية السويدية قد استدعت ممثلا عن السفارة الأمريكية في ستوكهولم لتذكيره بأهمية احترام قواعد دخول المجال الجوي السويدي.

من جانبها، نقلت صحيفة (سفنسكا داغبلاديت) ردود فعل أعضاء اللجنة البرلمانية للدفاع الذين أكدوا أن انتهاك المجال الجوي للبلاد "غير مقبول".

وقالت الصحيفة أنه منذ بداية الأزمة في أوكرانيا، زادت الأنشطة العسكرية في منطقة بحر البلطيق بشكل ملحوظ، مضيفة أن السويد قد زادت من المناورات العسكرية بعدد قياسي من الرحلات بطائراتها (غريبن).

وأبرزت الصحيفة نقلا عن خبير عسكري بأن ارتفاع أنشطة الاستخبارات في المنطقة تذكر بأيام الحرب الباردة.

وبخصوص انتشار فيروس إيبولا، كتبت صحيفة (افتونبلاديت) أن أكثر من 700 شخص توفوا جراء هذا الفيروس في غرب أفريقيا، مضيفة أن سيراليون قد أعلن حالة طوارئ أمام انتشار المرض.

وقالت الصحيفة إن مسؤولا ليبيريا حذر من انتشار المرض خارج أفريقيا، مؤكدة أن السلطات الصحية البريطانية قد طلبت من الأطباء للتحضير لعلاج الحالات المحتملة المصابة بالفيروس مضيفة أن الولايات المتحدة طلبت من رعاياها تجنب السفر إلى غرب أفريقيا، خاصة غينيا وسيراليون وليبيريا.

وفي إسبانيا تركز اهتمام الصحف حول قضية التهرب الضريبي المتورط فيها الرئيس السابق لحكومة إقليم كطالونيا وأحد ركائز التحول الديمقراطي بإسبانيا، جوردي بويول.

وأوردت (لاراثون)، في هذا الصدد، أنه بعد تصريحاته التي أقر فيها إخفاء أموال مع تهرب ضريبي طيلة 34 سنة، أمر القضاء الإسباني بفتح تحقيق حول الحسابات البنكية لعائلة بويول، مشيرة إلى أن أفراد أسرة الزعيم الكطالوني السابق تمتلك حسابات بنكية بسويسرا وأندورا.

وأضافت اليومية أنه سيتعين على نجل بويول، الذي كان يشرف على إدارة شؤون الأسرة في الخارج، المثول أمام العدالة لتقديم توضيحات بشأن ثروات الأسرة.

بدورها كتبت صحيفة (إلموندو) أن عائلة بويول كانت تتلقى عمولات من مقاولين كطالونيين من أجل تيسير أعمالهم ومشاريعهم في المنطقة، مشيرة إلى أن عددا منهم اعترف بتقديم عمولات بلغت أحيانا 3 في المائة لنجل بويول.

وفي سياق متصل أوضحت صحيفة (إلباييس) أن النيابة العامة طلبت معلومات حول الحسابات المصرفية لعائلة بويول في الخارج، خاصة في سويسرا وأندورا، معتبرة أن هذه الحالة تقوض صورة حزب التقارب والوحدة، الذي يقود الحكومة الائتلافية بكطالونيا.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (1)

1 - slider rifi الجمعة 01 غشت 2014 - 17:19
حماس جاءت متأخرة جداً ما هذا الهراء أليس للفلسطينيين الدفاع على حقهم المشروع الله أكبر لقد تمادوا الصهاينة الجبناء على العزل، ما يثير يغطي هم حكامنا العرب بضعة أسلحة محلية الصنع وإرادة قوية و اتحاد سيهزم العدو الغاشم الجبان كالقيوط منتهز الفرص تحت تواطأ أمريكا
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

التعليقات مغلقة على هذا المقال