24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/10/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0707:3213:1716:2318:5320:08
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | 24 ساعة | قراءة في اهتمامات صحف أمريكا الشمالية

قراءة في اهتمامات صحف أمريكا الشمالية

قراءة في اهتمامات صحف أمريكا الشمالية

اهتمت الصحف الصادرة، اليوم السبت، بمنطقة أمريكا الشمالية بالتحالف الذي تقوده الولايات المتحدة لمحاربة "الدولة الإسلامية" ومشروع الميزانية العامة للدومينيكان لسنة 2015، وتنامي ظاهرة العمل في القطاع غير المهيكل ببنما.

وفي هذا الصدد، كتبت صحيفة (نيويورك تايمز) أن بريطانيا وبلجيكا والدنمارك انضمت، أمس الجمعة، إلى التحالف التي تقوده الولايات المتحدة لمحاربة مجموعة "الدولة الإسلامية"، مضيفة أن هذه الدول ستشارك من الآن فصاعدا في الغارات الجوية في العراق، ولكن ليس في سورية.

وأبرزت الصحيفة أن هذا التحالف قدم لواشنطن دعما قويا لحملة عسكرية طويلة تم القيام بها من دون قرار يجيز استخدام القوة من قبل مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، مشيرة إلى أن إرادة أوروبا للتدخل لا تنطبق على سورية، حيث أقامت "الدولة الإسلامية" ما سمي "بالخلافة المعلنة".

ووفقا لصحيفة (نيويورك تايمز) فإن عزوف الدول الأوروبية للقيام بعمل عسكري في سورية يرجع أساسا إلى قلقها إزاء الحجم الذي يمكن أن يأخذه التدخل في هذا البلد والذي من المحتمل أن يؤدي إلى صراع إقليمي أوسع.

من جهتها، أبرزت (واشنطن بوست) أنه أمام هذه التعبئة الدولية "المحدودة" في المنطقة، فقد أظهر مقاتلو "الدولة الإسلامية" أن الغارات الجوية فشلت في إضعاف هجومها ضد أهداف حاسمة في سورية والعراق.

كما أشارت الصحيفة إلى أن قاعدة عسكرية للجيش العراقي في محافظة الأنبار، غرب البلاد، كانت تحت الحصار لمدة أسبوع من قبل مقاتلي الدولة الإسلامية، موضحة أن خمسة من الناجين من الهجوم، من بينهم ثلاثة ضباط، أكدوا أن ما بين 300 و500 جندي يعتبرون في عداد المفقودين أو المخطوفين، أو سقطوا قتلى خلال المواجهات.

واعتبرت الصحيفة أن هذا الهجوم يبرز "العيوب الخطيرة" للجيش العراقي الذي استثمرت فيه الولايات المتحدة كثيرا، مما يخلق، حسبها، حالة من الشك على موثوقيته كشريك ذي مصداقية للرئيس باراك أوباما .

وفي السياق ذاته، كتبت صحيفة (دو هيل) أن "خرسان"، المجموعة الجهادية المنبثقة عن تنظيم القاعدة، الذي استهدفها الهجوم العسكري الأمريكي في سورية، تمثل "خطرا واضحا ووشيكا" للرحلات التجارية في أوروبا والولايات المتحدة.

ونقلا عن رئيس إدارة أمن النقل جون بيستول، أبرزت الصحيفة أن هذه الجماعة المتطرفة تعد "عدوا قادرا جدا وعازما على تنفيذ هجمات عبر طائرات متوجهة إلى أوروبا أو الولايات المتحدة. "

وأشارت الصحيفة إلى أنه تم تنفيذ إجراءات أمنية مشددة بحوالي 275 مطارا حول العالم، خاصة بأوروبا والشرق الأوسط وشمال إفريقيا، تربطه رحلات مباشرة مع الولايات المتحدة.

وبالمكسيك، كتبت صحيفة (إكسيلسيور) أن حوادث السير على الطرق تعتبر السبب الرئيسي للفقر في المكسيك، حيث أن 73 في المئة من أسطول المركبات لا يتوفر على تأمين في حالة وقوع حادث، وأن وضعية الأسر تتأثر بوفاة أو عجز أحد أفرادها، مشيرة إلى أن احتمال الوفاة خلال حوادث السير بالمكسيك هو أعلى بÜ75 في المئة مقارنة مع الولايات المتحدة، وذلك وفقا لدراسة أجرتها شركة (دايملر) لصناعة السيارات.

أما صحيفة (ال يونيفرسال) فعادت للحديث عن الإضراب الذي يخوضه الطلبة التابعون لمعهد بوليتيكيكو الوطني ، مشيرة إلى أن الأخير أكد استعداده للحوار، في وقت تشهد فيه 18 مدرسة من أصل 44 التابعة للمعهد توقفا للعمل لأجل غير مسمى بعد رفض الطلاب العرض المقدم من المؤسسة.

وبالدومينيكان، توقفت صحيفة (ليستين دياريو) عند موافقة المجلس الوزاري، أمس الجمعة، على مشروع الميزانية العامة للدولة لسنة 2015 والذي يتوقع أن تحقق البلاد نموا يصل إلى 5ر4 بالمائة ونسبة تضخم تبلغ 4 بالمئة وأن لا يتجاوز عجز الميزانية العامة للدولة 4ر2 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي، مشيرة إلى أن النفقات الاجتماعية ودعم القطاعات الانتاجية خاصة المقاولات الصغرى والمتوسطة توجد في صلب اهتمامات السياسة العامة للدولة بالإضافة إلى خفض نسبة الدين العام وعجز الميزانية العامة للدولة.

من جهتها، أشارت صحيفة (دياريو ليبري) إلى إعلان ميغيل فارغاس، المرشح الرئاسي ورئيس حزب الثوري الدومينيكاني، أهم حزب معارض، أنه لا يستبعد إجراء تحالف مع منافسه على زعامة قطب المعارضة، هيبوليتو ميخيا، أو أي حزب سياسي معارض من أجل الفوز بالانتخابات الرئاسية لسنة 2016 للقيام بالإصلاحات الهيكلية الضرورية التي لم يستطع حزب التحرير، الحاكم، القيام بها خاصة في مجالات الأمن والحد من ارتفاع تكلفة المعيشة ونسبة البطالة ومشكلة الطاقة، مبرزا أن خلافاته مع الرئيس السابق للجمهورية، لم تكن أبدا شخصية وإنما سياسية.

أما ببنما، فتطرقت صحيفة (لا برينسا) إلى تنامي ظاهرة العمل في القطاع غير المهيكل الذي أصبح يشكل تحديا بالنسبة للحكومة، مشيرة إلى أن آخر الإحصاءات الرسمية أبانت عن أن هناك أزيد من نصف مليون عامل يشتغلون دون تصريح أو تأمين عن المرض أو انخراط في أحد صناديق التقاعد، ما يعني أن عدد العجزة الذين سيعتمدون على إعانات الدولة سيتزايد خلال المستقبل القريب.

من جانبها، تطرقت صحيفة (بنما أمريكا) إلى الأنباء المتضاربة حول احتمال مراجعة "ميثاق الحكامة" الذي يدعم بموجبه الحزب الثوري الديموقراطي الحكومة القائمة التي يشكلها تحالف الحزب البنمي والحزب الشعبي الذي يفتقر إلى الأغلبية البرلمانية الضرورية لتمرير مشاريع القوانين، موضحة أن رئيس البرلمان المنتمي إلى التحالف الحاكم نفى هذا الخبر، مقابل تأكيده من قبل مصادر من الحزب الثوري الديموقراطي خاصة بعد ارتفاع حدة الخلاف بين الجانبين خلال الأسابيع الأخيرة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

التعليقات مغلقة على هذا المقال