24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

06/04/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:3707:0613:3517:0519:5621:12
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

4.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | 24 ساعة | خنيفرة تتذكر معركة "لهري" في مائويتهَـا

خنيفرة تتذكر معركة "لهري" في مائويتهَـا

خنيفرة تتذكر معركة "لهري" في مائويتهَـا

تتذكر مدينة خنيفرة معركة لهري التي وقعت سنة 1914، وذلك في ذكراها المئوية، من خلال ندوة علمية تنظمها جمعية أمغار للثقافة والتنمية بخنيفرة، تحت عنوان "المقاومة الأمازيغية وصناعة التاريخ".

وترمي الندوة التي تحتفي بذكرى معركة لهري، وفق بلاغ توصلت به هسبريس يحدد موعدها في 22 نونبر، إلى إنعاش الذاكرة وربط الماضي بالحاضر، واستشراف المستقبل من خلال تسليط الضوء على بعض جوانب هذا الحدث الذي طالما تم توظيفه سياسيا وتقديمه بشكل فلكلوري".

وتعتبر معركة "لهري"، التي دارت رحاها على بعد 12 كلم جنوب خنيفرة يوم 13 نونبر 1914 منعطفا حاسما في التاريخ الاستعماري الفرنسي الذي راكم الكثير من التجارب في حملاته الكولونيالية في مناطق عدة من العالم جعلت فرنسا من أعتى القوى الإمبريالية خلال القرن العشرين".

وتبعا لمنظمي الندوة، فإن معركة لهري أبانت أن المقاومة المسلحة المحلية بمنطقة زيان والقبائل المتاخمة لها ليست قادرة على مجابهة الجيوش الاستعمارية الفرنسية فحسب، بل على تكبيدها خسائر فادحة لم تتوقعها فرنسا التي لم يكن في حسبانها شراسة القتال والتلاحم الذين تتميز بهما القبائل الأمازيغية حين الدفاع عن أرضها ووجودها".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (7)

1 - زينب السبت 15 نونبر 2014 - 09:59
كنت اتمنى ان ارى إسم هذه المدينة المنبوذة ...للاسف خنيفرة مدينة تتوفر على طاقات بشرية هائلة ولكن ليس فيها اية معامل او مدارس عليا وحتى الطب عندنا مهزلة اصبح الاطباء الخنيفريين عديمي الضمير حسبنا الله ونعم الوكيل
2 - لحسن بن مريم السبت 15 نونبر 2014 - 11:05
كانت هذه المعركة التي جائت في تاريخ 13/11/1914 بمدينة خنيفرة بينت أن أمازيغ كانوا يدافعون عن ارضهم
3 - winnekh السبت 15 نونبر 2014 - 11:35
pleins de guerre s et pleins de résistances et après qu' est ce qu'ils ont en gagnés les zayans .
4 - manar السبت 15 نونبر 2014 - 11:41
نعم فرنسا اعترفت سنة 1951 بالامازيغ هم اقوى رجال في العالم .

خنيفرة المقاومة ومازالت تطعم الجيش بالرجال ...

للاسف منطقة مهمشة .

الجنوب ينهب الشمال ...
5 - عبدالرحيم هولاندا السبت 15 نونبر 2014 - 12:00
العز لخنيفرة او الناس ديال خنيفرة و خاصة امالوا نزماون!!
6 - ana السبت 15 نونبر 2014 - 13:37
وفي النهاية نصيب احفاد المقاومين التهميش والحقرة والبطالة
7 - عادل76 السبت 15 نونبر 2014 - 17:19
مغاربة آخر زمن
كيف لهم التباهي براية العنصرية والفرقة بين المغاربة
نحن نؤمن بأن لا فرق بين كل المغاربة أمازيغ أو عرب أو صحراويين
أزيلوا عنا راية البؤس والشؤم راية الأمازيغ الممسوخة
المجموع: 7 | عرض: 1 - 7

التعليقات مغلقة على هذا المقال