24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4407:1113:2616:4919:3120:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | 24 ساعة | الحقاوي تستعين بالأمن لوقف العنف ضد النساء

الحقاوي تستعين بالأمن لوقف العنف ضد النساء

الحقاوي تستعين بالأمن لوقف العنف ضد النساء

" واشْ تقبل تْكون شْماتَة..؟؟ العُنف ضد المرأة ضَعف ماشي قُوة" بهذا الشعار اختارت بسيمة الحقاوي وزيرة التضامن والمرأة والأسرة والتنمية الاجتماعية، إعطاء انطلاقة الحملة الوطنية 12 لوقف العنف ضد النساء. "هو مساءلة لكل من يرتكب أو له استعداد لارتكاب العنف ضد المرأة. كما أنه وصم لكل من يتمتع بنخوة الرجولة أن يتخلص من غرائز الذكورة المتخلفة لدفع هذا الوصم عنه" وفق تعبير الوزيرة.

الحقاوي، أعلنت خلال كلمتها صباح اليوم الثلاثاء 25 نونبر بالرباط، عن إحداث المرصد الوطني لمحاربة العنف ضد النساء، الذي عرف تعثرات منذ 2005، بعد التوصل لصيغة نهائية لإخراجه تجمع بين القطاعات الحكومية والمجتمع المدني، حيث يبدأ أشغاله الأسبوع المقبل.

وأقرت الوزيرة، على أن جميع الجهود المبذولة لمحاربة العنف الممارس ضد المرأة لم تُؤت أكلها، وتعدى الواقع إلى استفحال الظاهرة في أبعادها الاجتماعية والأمنية والسياسية، موضحة أن تطور حالات العنف في شكل حوادث صادمة تستفز مشاعر وقيم المغاربة، في إشارة إلى حوادث "التشرميل" التي كانت امرأتين ضحية لها مؤخرا، يعيق مسار المجتمع التنموي الذي لا يمكنه التفوق على هذه الظاهرة بحملات تحسيسية، " يحتاج الأمر إلى آليات قانونية زجرية في الحالات التي يمارس فيها العنف" تقول الحقاوي.

وتساءلت وزيرة المرأة، عن الأسباب التي أدَّت إلى تفاقُم تعنيف النساء بالرغم من مجموع الاستراتيجيات والمبادرات الوطنية، مبرزة أن الأمر يكمن، في المجتمع الذي لم يتحرر بعد من منطق التراتبية التي تتحكم في تعاطيه مع المرأة ويعتمد على مقاربة الدونية والاستصغار تجاه المرأة، مبرزة أن مثل هذه المقارنات تتعارض مع المنطق الديمقراطي ومع أخلاق أُمة من مَراجِعها التقدير والاحترام والرحمة والمودة.

وزادت المسؤولة الحكومية، أن المدرسة والشارع والمؤسسات التربوية إلى جانب الإعلام، " ساهموا جميعا في بناء الصورة الدونية للمرأة، حيث أنها لم تلعب دورها في محاربة مثل هذه الانحرافات والحد من ممارسات العنف الموجه للنساء" تقول الحقاوي.

أما بثينة القروري مستشارة وزير العدل والحريات، فترى أن العنف الموجه ضد النساء يعكس ثقافة سائدة في المجتمع تحط من إنسانيتنا، مضيفة أنه يتعين على الجميع محاصرة الظاهرة والمساهمة في القضاء عليها كل من موقعه.

وزادت المتحدثة، والتي ألقت كلمة بالنيابة عن مصطفى الرميد، أن الأصل هو تمتع النساء كما الرجال بالحقوق السياسية والاقتصادية والاجتماعية على قدم المساواة، موضحة أن وزارة العدل والحريات تعكف على مراجعة القانون الجنائي للعمل على تجريم العنف، وإن كان القانون يجرم الإيذاء الجسدي عبر الضرب والإيذاء النفسي عن طريق الشتم والسب، إضافة إلى تجريم الاغتصاب، ثم تجريم العنف الاقتصادي وكل ما يتعلق بالنفقة وغيره. مؤكدة حرص الوزارة على تكوين 166 مساعدة اجتماعية سنة 2014 ، إلى جانب أطر قضائية ولجان جهوية للتكفل بالنساء ضحايا العنف.

من جهته، أكد نائب مدير الشرطة القضائية بالمديرية العامة للأمن الوطنية، سعيد الغريسي، خلال كلمة له ألقاها بمناسبة اللقاء الوطني لإطلاق ذات الحملة، على تأسيس خلايا جهوية تعمل فيها شرطيات متمرسات لضمان المصداقية خلال تسجيل شكايات من طرف النساء، بالإضافة إلى تنفيذ برامج تدريبية في مجال معالجة قضايا العنف، والتي تمكنت من تحقيق نتائج إيجابية، وفق ذات المتحدث، عبر توطيدها لمقاربة النوع الاجتماعي وحماية النساء ضحايا العنف وتحصينهن ضد الإيذاء.

من جهة أخرى، أوضحت نجاة بوفراشن رئيسة المصالح الاجتماعية للدرك الملكي، أن من بين الاستراتيجيات الأمنية المتخذة لحماية المرأة، اعتماد سياسة القرب إلى جانب دوريات تجوب تراب نفوذها، مع وضع رقم أخضر 177 لمساعدة مختلف الشرائح الاجتماعية التي تحتاج للمساعدة بما في ذلك النساء، إلى جانب تكوين دركيات ضابطات الشرطة القضائية مكلفات بالنساء، والعمل على برمجة دورات تكوينية متعلقة بحقوق المرأة.

جدير بالذكر أن الجلسة الافتتاحية لإنطلاقة الحملة الوطنية 12 لوقف العنف ضد النساء، عرفت عرض شريط من ثلاث وصلات حول مرتكبي العنف ضد النساء.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (10)

1 - abdou الثلاثاء 25 نونبر 2014 - 16:45
رغم أن لا مبرر مقبول لظاهرة العنف سواء كانت اتجاه المرأة أو غيرها فإن استفحال ظاهرة العنف راجع لقساوة ظروف العيش والتيه الكبير الذي يعيشه الجميع ناهيك عن استشراء المخدرات اللينة والقوية وفي متناول الجميع وصعوبة الولوج إلى العدالة والحصول على الحماية اللازمة التي من المفترض أن القانون يكفلها.
فتفاقم الوضع الاجتماعي والاقتصادي يدفع لا محالة بقوة نحو مزيد من العنف
من جهة أخرى، سيصعب عمليا توفير مستوى حماية للمرأة لوحدها يفوق بكثير ما يمكن توفيرة من حماية لباقي الفئات كالأطفال والمسنين والمعاقين... فمنظومة الحماية ضد العنف يجب أن تكون واحدة ومنسجمة لجميع الفئات.
2 - الذئبة الأمازيغية الثلاثاء 25 نونبر 2014 - 17:01
من يعنف المرأة هو أغلب الوقت ملاشي متوشي يعاني من تهميش رهيب
سئل أحدهم لماذا تعنف النساء في الشارع الذين تتحرش بهم ولا يستجيبون لتحرشاتك فقال إنهن لسن جميلات وغير خلوقات عاهرات مسطاشيات
فرد أحدهم وهل كنت تنوي تشغيلهن في شبكة للدعارة ؟؟؟؟ ألم تجد من بين كل الحرف غير هذه المهنة المذلولة ؟؟؟
أدعو كل النساء لإستخدام عبارة متوشي يعني سبق وتألم بشكل رهيب ويريد أن يعكس ألامه على النساء والصغار والحيوانات
وملاشي يعني متخلى عنه من كل النساء وحتى الرجال لأن بعض الملاشيين هم من قوم لوط.
وهناك مأخرا صفحات فايسبوك مغربية تستخدم عبارة متوشي ملاشي .
لا شيء يبرر العنف ضد المرأة سواء كانت قريبة أو بعيدة.
3 - المتنبي الثلاثاء 25 نونبر 2014 - 17:13
مشكلة لحقاوي مع جيرانه بمنطقة دروة اقليم برشيد لم يهضم بعد رغم تدخلاته سارت تبحت عن كل لوسائل لتمرير حقده وكراهيته التي تكن لرجال وشباب وبسياسته لبائسة اراضت ضرب عصفرين بحجرة تنزيل قرار يخدم مصلحتها في الانتخابات بتجمهر بعض نساء عقول ضعيفة بانه تخدم مصلحتهم وهي لافرق بينه وبين سيده بنكران وشبيحته وبيادقه يبحتوعن مصالحهم 10000ف / 100 لاتشتكي لاتعارض والا اصبحت من لموشوشين وتماسيح وعدو الاصلاح على ضهر لبسطاء وضعفاء وبعض لفقراء وترك39+1+ 22+256+141459وبدون حقيبة يتمتعون بثروات وخيرات واموال لبلاد ولعباد مجانيات سفر بطائره ولفاندق لفخمة وسيارت دولة وتوظيفات الابناء ولبنات+تعويضات وسفر لتكميل دراسة بتركيا ووووووو10000000الف من لقرارت لزيادة شحمة في ك لمعلوف لملاهة شعب يقولون الارزاق مختلفة وهذشي لقسم ليكم باش تعيشوه وتعايشه ولو بلحكرة وتلاعب في صفقات وتمريره لزوجات والاسهار والابناء ولختباء وراء شعارات ولوعود ولغوص في لماء لعكر وتطاول على كل لمكتسبات ونظلات لمغاربة من اجل زرع لبلبلة ولفتنه حين خروجهم من لحكومة ونقول للحقاوي وجدي سجون اخرى لان سجون لمغرب امثلات بلمجرمين
4 - هيثم الثلاثاء 25 نونبر 2014 - 18:36
سلام انا لما اشغل تلفاز المغربي ارى سوى المرأة في كل المنابر أظن أنكم تريدون اوردغان يجوابكم كيما جاوب نساء تركيا هل تقارنون نفسكم مع رجل في كل شيء انا موافق معكم لنعود ونعيش كا الغابة انا معكم في كل شيء هيا لتشتغل المرأة و تصرف على رجل و رجل يجلس كا أسد و يدع لبؤة تأتي باكل شيء جميل حتى هذا أنتم لبؤاة و نحن اسود ننام و يأتي اكل. تحي المرأة هيا خدو كل القوانين و دعونا في سلام فأنتم اكتر عنف في المغرب على رجال و للأسف جمعيات اروبية يساعدونكم يضنون ان المرأة المغربية لها نية صالحة كااوروبية أظن اغلبية رجال المغرب لن يتزوجو كاسابق بالمغربيات فأنا لا أعمم نساء بل أغلبية و شكرا
5 - مغربي الثلاثاء 25 نونبر 2014 - 19:17
الذئبة الأمازيغية تريد الترويج لصفحتها ومفرداتها
لكني أتفق معك أن الذي يشتم امرأة شريفة رفضت التجاوب معه في تحرشه
هو يشتغل مهنة مذلولة تبدأ بحرف القاف.
6 - سبب لحكرة ولعنف ولاجرام الثلاثاء 25 نونبر 2014 - 19:46
نحن ضد تعنيف نساء ورجال واطفال ومسنين سؤال الذي يطرح نفسه لماتاتي مصطاشة اومجرمة او فاسقة اوصاحبت نفود اوصاحبت زبونية لحزبية وتنشر عليك تعفنه وانوتته لتستغله في لبكاء وطيح بلعضام وتبحيط بعدما تكون ظالمة تصبح مظلومة وتفبرك صوروشواهد طبية مزورة وتتهمك بتحرش ولقدف وتسلط لسانه لتصبح بريئة متنوظش دجاجة على بيضه ان كيدهم ومكائدهم لعضيمة وصحراء لمغربية وتعامل لانفصاليات مع لقوات لمساعدة ورجال الامن لدليل قاطع ام تحللووتحرموماشئتم لمغاربة يقولون للحقاوي حملتكم لانتخابية فاشلة العنف لحيقي هو الذي مارسه ابوكم روحي بنكران ووزرائه على (35مليون مواطن ومواطنة وشباب وشابات بهضم حقوقهم واغرقتوهم بزيادات همجية في لمحروقات وكل لمواد لغدائية وتلاعب بجودته ووزنه وتغير مصار وطريق ملاير لمقاصة لتسمين اجوركم وتقاعدكم وارصدثكم لبنكية وتهريبه لبنوك تركيا رسالة من لامنتمي لاي حزب لانكم سواسية تبحتون على لاسترزاق بلختباء وراء لاحزاب وعناوينه وبفشلكم دريع في سياسة وتسير امور لبلاد ولعباد يصبح طنقيطقكم 000000لاحيلة مع الله شعب اكتشف الاعيبكم انتم سبب في مانعاني من اجرام وحكرة وتسيب وعنف يكفيكم الاندار الاهي
7 - moumi الثلاثاء 25 نونبر 2014 - 20:01
لسوء الحظ ان امننا اناس سهل رتشاءهم كرش لا تشبع و عين لا تدمع السلالالالالالامة الله يهدي الجمييييييييييييع ونصبح عباد مسؤولة
8 - بن ناصر الثلاثاء 25 نونبر 2014 - 21:24
مااكرمهن الا كريم وما لامهن الا لءيم
متفق معك حسب ما سطرته في مداخلتك
لكن احيانا تستدعي حقوق وواجبات الكسيات العاريات اللواتي يقدمن اجسادهن للمساومة في الشوارع العامة
ومنهن من يتباهين با العري تحت ذريعة الحضارة والحقوق ....
سوءالي من يتحرش بمن ؟
9 - hassan34 الثلاثاء 25 نونبر 2014 - 21:31
سياسة العكر على الخنونة هي منهاج الدولة لتغطية عيوبها .و مسألة المرأة فهي فقط لتلميع صورة المغرب في الغرب.العنف منبود سواء كان ضدد من كان ومهما كان من أقترفه .ومهما كانت صورته سواء كان لفظي أو جسدي .والأهم هو توعية المرأة ورفع نسبة التعلم في وسط النساء لكي يكون هناك نضج فكري .فتعرف ما لها ومن عليها وأن تحترم كي تحترم .أما العنف فالإقتصادي فمن يمارسه هو السيد بنكيران ضد المواطنين بزيادات ,وعلى المرأة إن كانت تريد المساواة الغرب ,حيت التساوي في الحقوق والوجبات .فالمرأة الغربية لاتنتظر الزوج لإنفاق عليها بل هناك إقتسام حتى في المسؤوليات لأولاد.
10 - اسكلو الثلاثاء 25 نونبر 2014 - 22:11
العنف اشكال وانواع والتحرش اشكال والوان...الوزيرة حقاوي يبدو انها تجزئ المشكل بانتقائية و بطريقة عنصرية متناسية ان المجتع المغربي عرف تحولات اخلاقية خطيرة فبدلا من التركيز علي محاربة العنف داخل المجتمع بشموليته تلتجئ السيدة الوزيرة الي تفييئه وحصره في زاوية ضيقة الشئ الذي يفتح الباب لممارسته بشكل عكسي بل هناك رجال يعنفون صراحة بابشع الطرق والاساليب اللاانسانية ولكون تعنيف الرجال من الطابوهات لم تكلف السيدة الوزيرة نفسها عناء اماطة اللثام عنه واختارت التحيز للمراة علي حساب الرجال...الا تعلم السيدة الوزيرة ان هناك رجال دخلوا السجن بشواهد طبية مزورة قدمت من طرف زوجاتهم للانتقام...? الا تدري السيدة الوزيرة ان بعض الرجال يتالمون ويعانون في صمت تسلط زوجاتهم...?الا تعلم السيدة الوزيرة ان بعض الرجال دخلوا الي السجن بتهم باطلة من قبيل تصريح المراة ان الزوج يتحرش باحدي بناته(مؤامرات محبوكة)?الا تعلم ايضا ان هناك رجال يبكون في صمت ولا يستطيعون البوح بعنف زوجته له ماديا ومعنويا....?العنف اسلوب غير حضاري يجب محاربته بشموليته.
المجموع: 10 | عرض: 1 - 10

التعليقات مغلقة على هذا المقال