24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

28/03/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:5107:1813:3817:0419:4921:04
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. هكذا يتطلب الأمن القومي للمغرب إعداد "اقتصاد ومجتمع الحرب" (5.00)

  2. المغرب يسجل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" .. الحصيلة: 345 (5.00)

  3. عائلات مغربية تنتظر حلّا بعد رفض إدخال جثث متوفين في الخارج (5.00)

  4. الحكومة تُفرج عن دعم الأسر المتضررة من "كورونا" .. التفاصيل (4.50)

  5. مجلة أمريكية: "كورونا" يهدّد المغرب بصدمة اقتصادية (4.00)

قيم هذا المقال

4.33

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | 24 ساعة | أرملتا بَهَا والزايدي تتبادلان العزاء عند بنكيران

أرملتا بَهَا والزايدي تتبادلان العزاء عند بنكيران

أرملتا بَهَا والزايدي تتبادلان العزاء عند بنكيران

في مشهد مؤثر دمعت له أعين الحاضرات في بيت رئيس الحكومة عبد الاله بنكيران بالعاصمة الرباط، والذي يحتضن عزاء الراحل عبد الله باها، عانقت أرملة الراحل أحمد الزايدي أرملة بها، متبادلتين التعازي في وفاة زوجيهما.

وجاءت أرملة الزايدي مرفوقة بأفراد عائلتها لتقديم التعازي في وفاة بها الذي انتقل الى عفو الله أمس الأحد، عقب حادث دهس قطار وفق بلاغ للنيابة العامة بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء، بالقرب من المكان الذي فارق فيه الزايدي الحياة.

وظلت أرملة الزايدي جالسة بجانب زوجة بها في أول لقاء بينهما، وسط تأثر الحاضرات، اللواتي رددن آيات من القرآن الكريم.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (29)

1 - sali الاثنين 08 دجنبر 2014 - 21:50
لا حول ولا قوة الا بالله ،إنا لله و إنا إليه راجعون.

إن الله مع الصابرين ،ليس بسهل فراق عزيز.....

تسمرت الحروف على الشفاه.
2 - ahmadinov الاثنين 08 دجنبر 2014 - 21:59
كيف لا تدمع اعين من شاهدن هذا المنظر المحزن من ارملتين فقدتا رفيقي دربهما وحياتهما -وهما في صحة جيدة - دون سابق انذار ولا كلمة وداع في مكان واحد وفي زمن متقارب .اللهم ارزقهما الصبر والسلوان و الذرية الصالحة التي تبر بهما وتنسيهما فاجعتهما .فالذرية الصالحة هي اجمل واغلى غزاء.
3 - الرهون الاثنين 08 دجنبر 2014 - 22:00
كلاهما شهيدا الوطن و الامة المغربية لقد فرقتهما المواقف السياسية وجمعتهما الشهادة في نفس المكان.نسال الله تعالى ان يسكنهما فسيح جناته و ان يشملهما بواسع رحمته.و ان يلهما دويهما الصبر وانا لله وانا اليه راجعون.
4 - ابتلاء من الله الاثنين 08 دجنبر 2014 - 22:01
الاسباب تتعدد والموت واحدة

استشهد اكثر من اربعين مواطن مغربي بسبب الفاضانات في الجنوب المغربي

اليوم جاء الدور علي عبد الله باها واخرون.

هكدا الحياة والموت ,ابتلاء من الله سبحانه وتعالي
5 - ام جنات الاثنين 08 دجنبر 2014 - 22:06
الله يرزقهم الصبر والسلوان. فراق شريك الحياة شيء صعب . اللهم ادخلهما فسيح جناتك وجميع المسلمين
6 - محمد بن ابويه الاثنين 08 دجنبر 2014 - 22:07
اللهم ارحمهما وارزق ذويهما الصبر و السلوان.
انا لله وانا اليه راجعون.
كل نفس ذائقة الموت.
الموت مصيرنا جميعا فلنعمل لما بعد الموت.
7 - Moukhalid redouane الاثنين 08 دجنبر 2014 - 22:09
انا لله وانا اليه راجعون تعددت الأسباب والموت واحدة ونحن لا نشك بالموت لكن نشك في السبب إذ انه لا يعقل أن يموت وزير دولة في هذه الظروف وفي نفس المكان والزمان الذي توفي فيه الأخ الزيدي رحمة الله عليهما لذا وجب على وزارة الداخلية أن تفتح تحقيق في الحادث الأول وهذا الحادث وتنوير الرأي العام بكل جديد لأني أرى والعلم لله أن هناك خيط يجمع بين الحادثين تغمد الله الفقيدين بواسع رحمته
8 - أم يحيى الاثنين 08 دجنبر 2014 - 22:43
ببالغ من الحزن والأسى تلقينا خبر وفاتهما اللهم ارزق أهلهم وذويهم الصبر واجعل الفردوس الأعلى مقاما للفقيدين يارب.
9 - zaki الاثنين 08 دجنبر 2014 - 23:08
لقد آلمنا نبأ وفاة عبد الله باها ، وفجعنا كما فجع كل مغاربة العالم ، فعند الله نحتسبه ، وإنا لله وإنا اليه راجعوم
أحسن الله عزاء أسرته وعظم الله أجرهم إن لله ماأخذ وله ماأعطى وكل شيء عنده بأجل مسمى ،نرجو الله أن يغفر له ، وأن يرحمه ، وأن يسكنه فسيح جناته وألهم أهله وذويه الصبر والسلوان امين.
10 - souad الاثنين 08 دجنبر 2014 - 23:25
انا لله وانا اليه راجعون.

كل نفس ذائقة الموت.

اللهم ارحمهما وارزق ذويهما الصبر و السلوان.
11 - Mounir de barcelona الاثنين 08 دجنبر 2014 - 23:39
في ديار المهجر علمنا عن طريق مجموعة من الاذاعات التلفزية نبأ وفات شخصية كبيرة في الحكومة المغربية و هي شخصية متصفة بالاخلاق و العمل و الاحترام و من هذا المنبر أتقدم بأحر التعازي لاسرة الفقيد خاصة و الى الحكومة و الشعب المغربي عامة انا لله و انا اليه راجعون
12 - فاطمه الاثنين 08 دجنبر 2014 - 23:42
يالله... رحمة الله عليه ورزقهم الله الصبر
13 - youssef cherki الاثنين 08 دجنبر 2014 - 23:59
إذا وصلنا للاغتيال السياسي في بلادنا ... فلنقرأ الفاتحة على روح الوطن ! الآن وفقط بدأت أسترجع شريط الأحداث .. أتذكر أحد فيديوهات إبنة الزايدي رحمه الله عندما كانت تصيح وتقول : قتلوك أبابا قتلوك ... على ما يبدو باها ذهب ضحية مساس بنكيران بمصالح لوبياااااات كبيرة فهاد البلااااد ... كما دهب الزايدي ضحية لمحاولته كسر شوكة لشكر ... ووقوفه مع بنكيران ... ورفضه ان يصبح الاتحاد الاشتراكي اداة لتصفية الحسابات السياسية لبعض اللوبيات !!!!! ـــــــــــــــــــــــ للاصلاح ضريبة وللاصلاح ثمن ... فليس سهلا ان تمس بمصالح لوبيات ظلت لـ 60 عام تمص ثروات هدا الوطن ... الكل يرى في بنكيران عدوه : لوبيات الادوية لوبيات النفط والمحروقات لوبيات المصحات لوبيات التعليم الخاص ... لوبيات التدخين !!! لوبيات الخمر !! لوبيات العقار ...!!! الباطرونااا ... موالين القريمات اصحاب المقالع ... ـــــــــــــــــــــ كنت تنشوف كلشي نايض وبشراسة ... وتنقول في نفسي هادو اكيد شي واحد تيحركهم ... وكان بنكيران تيلمح وتيقول هناك عفاريت"لانها لا تظهر " وبزااف متيفهومش ... الان العفاريت بدأت بترك بصمات قاتلة
14 - عزيز الثلاثاء 09 دجنبر 2014 - 00:07
انا لله وانا اليه راجعون فقدنا رجلا صالحا كل شيء هالك الا وجهه له الحكم واليه ترجعون
15 - sarah meknes الثلاثاء 09 دجنبر 2014 - 00:13
عنوان هده الجريمة قنطرة الموت
المرحومان عبد الله باها) وأحمد الزايدي
الحادثان مأساويان رغم اختلاف أسباب الموت، وفي المكان نفسه بقنطرة “الموت” بوزنيقة، والضحيتان رجلان من رجال الدولة السامين..
الأول هو البرلماني الاتحادي أحمد الزايدي والثاني هو وزير الدولة عبد الله باها
الأول مات غريقا داخل سيارته، والثاني مات في حادث قطار قريبا من سيارته
الأول ينتمي للمعارضة، والثاني ينتمي للأغلبية
الأول مات يوم أحد (9 نونبر الماضي)، والثاني مات بدوره يوم أحد (7 دجنبر الجاري)
الأول موته غامض، والثاني موته أكثر غموضا
الموت ماكر وعادل أحيانا لا يفرق بين أرواح “المعارضة” و”الأغلبية”، هو “غادر” فقط.
ما هذا القدر العجيب؟ هل تحولت هذه القنطرة إلى كشك لبيع تذاكر الموت؟ وكيف تحولت بوزنيقة لـ”مثلث بيرمودا” ومعبر قاتل؟ ولماذا الموت هناك يكون مجانيا ومأساويا وخاطفا؟ ومن يصدق أن القطار الذي خطف روح باها أو الوادي الذي كتم أنفاس الزايدي تابعان لقطاع التجهيز؟
عبد الله باها أمين سر رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران سيترك فراغا في الحكومة والحزب والبرلمان.
16 - rochdi aityy الثلاثاء 09 دجنبر 2014 - 00:13
ﻻاله اﻻ الله وﻻحوﻻ وﻻقوة اﻻ بالله...مشهد مؤتر جدا والله كأنني انضر الى هدا المشهد فصبرلكما واجركن على الله واجركن الله في مصيبتكن...
17 - maryama الثلاثاء 09 دجنبر 2014 - 00:16
و الله بكينا حزنا على الفقيد. لا نعرفه لكن سبحان الله شيء ما على سمته يجعل الانسان يرتاح له. سيماهم على وجوههم. رحمك الله و اسكنك فسيح جناته
18 - Haroun/Holland الثلاثاء 09 دجنبر 2014 - 01:10
‏إنا لله و إنا إليه راجعون ...
كل من عليها فان و يبقى وجهُ ربِّكَ ذو الجلال و الإكرام. 
اللهم ابدله دارا خيرا من داره واهلا خيرا من اهله وادخله الجنة واعذه من عذاب القبر ومن عذاب النار .
اللـهـم عاملهُ بما انت اهله ولا تعامله بما هو اهله .
اللـهـم اجزهِ عن الاحسان إحسانا وعن الأساءة عفواً وغفراناً.
اللـهـم إن كان محسناً فزد من حسناته , وإن كان مسيئاً فتجاوز عن سيئاته .
اللـهـم ادخله الجنة من غير مناقشة حساب ولا سابقة عذاب .
اللـهـم اّنسه في وحدته وفي وحشته وفي غربته.
اللـهـم انزله منزلاً مباركا وانت خير المنزلين .
اللـهـم انزله منازل الصديقين والشهداء والصالحين وحسن اولئك رفيقا .
اللـهـم اجعل قبره روضة من رياض الجنة ,ولا تجعله حفرة من حفر النار .
اللـهـم افسح له في قبره مد بصره وافرش قبره من فراش الجنة .
اللـهـم أعذهُ من عذاب القبر، و املأ قبره بالرضا
اللـهـم لا تحرمنا أجره ولا تضللنا بعده .
اللـهـم ارحمنا اذا اتانا اليقين ,وعرق منا الجبين ,كشر الانين والحنين
اللـهـم ارحمنا اذا يئس منا الطبيب ,وبكي علينا الحبيب وتخلي عنا القريب والغريب. 
آمين يا رب العالمين. 
19 - tetuani الثلاثاء 09 دجنبر 2014 - 04:48
من له استفادة من موت الزايدي و باها....؟؟؟ سؤال سيدحسه قطار الاكاديب والتجاهل
20 - الرجافالله الثلاثاء 09 دجنبر 2014 - 08:20
اتقدم بأحر التعازي الى اسر الفقيدين واتمنالهما الصبر والسلوان والله يرزقك الصبر والقوة يا استادي العزيز سي بن كيران واعانك الله على اكمال المشوار وحدك فالط ريق امامك غادي او كيصعاب او هدي غير البداية الله يحفض او خلاص
21 - احد من المغاربة الاحرار الثلاثاء 09 دجنبر 2014 - 08:48
الله يرحم الفقيدان ويصبر اهلهما .ما اصعب الفراق خصوصا اذا كان بشكل لا يمكن للعقل ان يصدقه فالامر لله في الاول و الاخير وحسبنا الله و نعم الوكيل في كل من له يد في اختفائهما من الساحة النضالية......فعزاء الارملتين وابنائهما ان الفقيدين هما من اشراف هذا الوطن وحب و تعاطف الملايين من المغاربة و غيرهم معهما لشهادة تقدير و احترام في حقهما تجعل الانسان الشريف الذي مازال على قيد الحياة يتمنى الموت بل يعشقها.
22 - الصارم الثلاثاء 09 دجنبر 2014 - 09:06
افان مت فهم الخالدون
كل نفس ذائقة الموت. .....
23 - knidi الثلاثاء 09 دجنبر 2014 - 09:59
رحيما الله افقيد باها ان لله و ان اليه راجعون
24 - سليمان الثلاثاء 09 دجنبر 2014 - 12:36
إن القلب ليحزن وإنا لفراقك يا عبد الله لمحزونون. كل نفس ذائقة الموت وانا لله وانا اليه راجعون. أحسن الله عزاء الجميع بالعبد الذي أظنه صالحا ولا أزكي على الله أحدا. كم كان رحمه الله كيسا، رزينا دمث الخلق.
أعرف الفقيد منذ نهاية الستينات. انتقلنا معا من بوزكارن بعد الحصول على CES ودرسنا معا بثانوية عبد الله بن ياسين بمدينة إنزكان (رفقة الدكتور سعد الدين العثماني) وحصلنا معا على الباكالوريا وكان معهد الحسن الثاني للزراعة والبيطرة محطتنا المشتركة بالرباط، ابتداء من 1975 كان رحمه الله ملتزما ورعا محبا لدينه لا يخاف في الله لومة لائم، ديدنه وهو طالب الجد في الدراسة والعمل الصالح أوقات فراغه. لم يتأثر قط بالتيارات الجارفة التي لم يسلم منها حينها إلا من رحم ربي و لا أزكي نفسي على الله. كان وهو طالب آمرا بالمعروف ناهيا عن المنكر وأنا أشهد بذلك.
ما يحز في النفس هو موته المفاجئ في ظروف أقل ما يمكن أن يقال عنها انها غامضة، لكن الأجل المحتوم إذا جاء لا يؤجل
علمت متأخرا لكوني خارج الوطن وكم تمنيت المشي وراء جنازة الفقيد
تغمده الله بواسع رحمته وأدخله فسيح جناته ولذويه الصبر والسلوان
25 - لو أننا نتعظ فالحياة فانية الثلاثاء 09 دجنبر 2014 - 17:40
يا رب أسكن الفقيدين الزايدي والوزير باها الجنة
ياله من مشهد مؤثر تدمع له العيون .
اللهما إرزقهما الصبر والسلوان وأجرهما في مصيبتهما وأخلف خير منها يا رب أمين .
كنت أسمع كثيرا عن موت الوزراء ويمر كل ذلك مرور الكرام لكن لا أعرف لماذا أجد نفسي متؤثرة بموت الفقيد عبد الله باها فأول شيء أقوم بع عند دخولي إلى مكتبي هو معرفة أخباره وأين أل ملفه اللهم أظهر الحقيقة .
26 - قوري الثلاثاء 09 دجنبر 2014 - 21:02
ﻻاله الله اللم ارحم اخينا في الله وبعد قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه لو عثرت بلغة في العراق ﻻ سألني الله عنها ليما لم تصلح لها الطريق ياعمر
27 - NASIRA الثلاثاء 09 دجنبر 2014 - 22:16
انا لله وانا اليه راجعون.

كل نفس ذائقة الموت.

اللهم ارحمهما وارزق ذويهما الصبر و السلوان.
28 - عبدالله الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 09:41
الدنيا دار فناء ملعون ما فيها الا ذكر الله مصايب قوم عند قوم فوايد فاعتبروا يا اصحاب العقول يا اولوا النهى الاكلون اموال الناس بالرشوة ومختلف الطرق الذين يسعون الى الاغتناء والى تكديس الثروات الموت ات لا محالة لا مفر منه
29 - محمد المهدي الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 19:12
اللهم ارحم السي عبدالله بها و الزايدي وأدخلهما فسيح جناتك وألحقنا بهمامسلمين
اللهم اكشف لنا سر مقتلهما وإن كان لأحد يد في ذلك فافضحه يا رب العالمين
آمين
المجموع: 29 | عرض: 1 - 29

التعليقات مغلقة على هذا المقال