24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

03/04/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4207:1013:3617:0519:5321:10
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | 24 ساعة | شرطي يهدد بالانتحار في مدينة زاكورة

شرطي يهدد بالانتحار في مدينة زاكورة

شرطي يهدد بالانتحار في مدينة زاكورة

أقدم شرطي مشتغل بمصلحة للأمن بزاكورة على التهديد بالانتحار يوم الإثنين، حيث كشف مصدر أمني مسؤول أن المديرية العامة للأمن الوطني طلبت من مصالحها بزاكورة موافاتها بشكل مستعجل بتقرير مفصل حول سلوكيات مقدم شرطة، وذلك ليتسنى لها اتخاذ الإجراءات الإدارية في حقه بالنظر إلى الإخلالات المهنية المنسوبة إليه.

وأورد ذات المصدر أن الشرطي المذكور معروف بنزاعاته المتكررة مع إحدى جاراته، وهو الأمر الذي يشكل موضوع خمس شكايات معروضة على القضاء، والمتعلقة بتبادل العنف بينهما والإيذاء الجسدي والقذف والسب.

وأضاف المصدر أن الشرطي المذكور يعاني من مشاكل مادية ونفسية، موردا أنه سبق أن تم عرضه خلال الشهر المنصرم على خبرة طبية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (10)

1 - مرابطية من زاكورة الاثنين 08 دجنبر 2014 - 23:23
المشاكل المادية ليست دريعة لتبرير الانحلال الاخلاقي ... رجل الامن يجب ان يكون قدوة لنا الانسان الشريف المنظبط و الانسان الذي يتيح الراحة و الحماية لابناء الوطن و ليس العكس
2 - َAli الاثنين 08 دجنبر 2014 - 23:58
حاول زوال الإثنين 8 دجنبر 2014، رجل الأمن المتهم بالتحرش والإعتداء على إحدى الناشطات الحقوقيات بزاكورة الانتحار، حيث قضى أزيد من ثلات ساعات وهو معلق بإحدى نوافذ شقته بالطابق الثاني ماسكا بيده قنينة من البينزين مهددا بالانتحار

وقد وجه للضحية وإلى كافة الحقوقيين بزاكورة سيلا من الشتائم مستعينا بكل الألفاظ الساقطة والنابية أمام المئات من المواطنين الذين تجمهروا في مكان الحادث.

إلى ذلك حجت إلى عين المكان مختلف الأجهزة الأمنية والنيابة العامة لدى ابتدائية زاكورة والوقاية المدنية، حيث لم تجد التوسلات والطلبات الموجهة إلى رجل الأمن المعلق بالنافذة من طرف رؤسائه وزملائه في المهنة من أجل التراجع عن عملية الانتحار، إلى أن اهتدى رئيس الأمن الإقليمي بالنيابة إلى طريقة انتهت باقتحامه للشقة، والتسلل نحو النافذة التي علق بها، حيث إرتمى عليه ومن ثم اقتيد إلى مركز الأمن بالمدينة.
وقد تميز هذا الحادث بتوجيه البوليس لوابل من السب والشتم بنفس قاموس المقدم على الإنتحار إلى كل المواطنين الذين حاولوا الاقتراب من موقع الحدث
3 - عباس التاني الاثنين 08 دجنبر 2014 - 23:59
عندا اي انتحار لشرطي اومحاولة؛يكون الجواب انه يعاني من مشاكل عائلية و مالية؛ وانه يشكومن اظطربات نفسية؟‏!
4 - حميد المرنيسي الثلاثاء 09 دجنبر 2014 - 00:06
الشرطي الذي اصبح في المغرب الحلقة الاضعف والحائط القصير كان في نزاع عادي مع نقابية وجمعوية وهو نزاع معروض على القضاء سببه سوء الجوار والاثنين معا مخطئين فيه اي الشرطي وجارته التي هي خصمه امام القضاء ولكن ان الامر يتطور بسب ذلك الى توقيف عن العمل وتوقيف الاجرة والى عقوبة ادارية من اجل السب والشتم خارج اوقات العمل فهذا امر غير عادي لان اي واحد يمكن ان يقع في خلاف مع جاره والمحكمة نفسها تعاقب على السب والشتم في حال تبوثه بالغرامة
حالات انتحار رجال الشرطة هذه السنة وصلت الى اربعة وحالات محاولات الانتحار عند رجال الشرطة وصلت الى خمسة هذه السنة وهي سنة جيدة اذا ما قورنت بالسنوات الماضية التي عرفت ارتفاعا مهولا في هذه الحالات اليائسة والتي تقابلها ادراة الامن الوطني ببلاغات ترجع اسببها الى امراض نفسية ومشاكل اجتماعية وتعاقب من نجا من الانتحار من افرادها بالسجن وبالطرد
اظن انه ان الاوان لفتح نقاش جدي في الموضوع لان السبب الرئيسي هو الحكرة المتفشية في هذا الجهاز حيث الكبير يحتقر ويستعبد الصغير دون حق وحيث طول ساعات العمل(12 الى 16 ساعة في اليوم) تؤدي الى مشاكل اسرية وزوجية ناهيك عن الاخطار
5 - سلوكيات مقدم شرطة الثلاثاء 09 دجنبر 2014 - 01:28
le policier a dût souffrir de problèmes physiques et psychologiques ces arguments ce sont pas des excuses pour se justifier. la sécurité des citoyens et primordiale et passent en premier lieu! l'agent devait a voir le bon sens du morale et monter le bon l'exemple aux autres! et assurer la protection des citoyens et non l'inverse. s'il a quelconque problèmes physiques ou psychologiques faut qu'il quitte sa fonction et qu'il mettent fin a sa responsabilité d'agent de service de l'ordres. et qu'il aillent se faire soigner
6 - mosto الثلاثاء 09 دجنبر 2014 - 02:13
هل يعقل أن التكوين شرطي ﻻ يتجاوز ستة أشهر ثم يزج به إلى الشارع الذي ﻻ يفهم دوره أصﻻ حيث الكثيرون يخافون التدخل في بعض الجرائم ألتي تثم أمام أعينهم .أوﻻ لعدم التدريب الجاد في كفية التدخل ثانيا في العتاب على التدخل لدى مسؤليهم بدعوا قلة الترسنة البشرية لكل ملحقة .
كذالك أن الشرطي يكابر بسلطته ويتجاوز حدوده دائما بحكم الوظيفة ويبخس نفسه ﻷنه محتقر داخل منظومته فهو سائق للمسوؤل ولزوجته وﻹبنائه .
المهم عندما تكون العدالة والسلطة القضائية نزيهة أنداك يمكن أن نتحدث عن المسؤلية وعن المواطنة وعن الشرف .فالكل يتحدث عن إصﻻح القضاء وبالتالي فالكل يعلم علم اليقين أنه فاسد إدن ﻻ وجود لشرف القانون ومن تمة فالتعاقد الذي يكون الدولة ﻻ و جود له إدن ﻻ تبحث عن الحق في غياب كل شيء .
ومن بودر غيابه رئس الحكومة عف الله عما السلف
المحامون يكفي أن يقول المواطن الله إرحم الولدين لتارفع عنه عوض أن تتحمل الدولة تعبه في إطار المساعدة القضائية من أجل كرمة الموطن والبرلمان يطلب المزيد على حساب وطنيته .وﻻ وزير يطلب حدف إمتيازات خﻻصة هناك خﻻل في العقلية المثقفة المغربية
فكل القطاعات نتنة نطلب من الله اللطف
اللطيف
7 - عبدوا الثلاثاء 09 دجنبر 2014 - 03:19
بسم الله ، أولا وقبل كل شيئ أخص بالذكر صاحب المقال الأول وعن موضوع الأخلاق ، نذكر الأخلاق ليست حكرا على مجموعة دون خرى ولكن الأخلاق صفة لا يدري قيمتها إلا الذين يتسيمون بها ، فالإنسانية في واقع أمرها ينبغي أن تتحلى بهذه الصفة لسبب واحد تمثيلا بالرسول الكريم ( كان خلقة القرآن )
8 - الحر الثلاثاء 09 دجنبر 2014 - 08:37
يجب تحسين ظروف عمل رجال الامن وحمايتهم بشكل قانوني من تسلط رؤساءهم وتحسين الظروف الاجتماعية والمادية وفي حالات الطرد او التوقيف عن العمل يجب اعطاءهم حق الرد والدفاع عن انفسهم لان للامن دور مهم في امن المواطنين والنظام فاغلب حالات الانتحار ترجع الى ظروف العمل القاسية والحكرة
9 - مصطفى الثلاثاء 09 دجنبر 2014 - 09:37
ندا أي تمثيلية لمحاولة انتحار شرطي ، الجواب الجاهز دائما هو االمعاناة من مشاكل عائلية و مالية واضطرابات نفسية، و ... ؛ وذلك من أجل إيجاد المبررات الواهية للتهرب والتنصل من التجاوزات التي ارتكبها الشرطي.
الشرطي ليس كأي موظف آخر، فهو حامل للسلاح وأي اضطراب نفسي يمكن أن يؤدي به إلى ارتكاب جرائم وفضاعات خطيرة.(وما شتم الذات الإلهية و وزير الداخلية والمواطنين من قبل شرطي زاكورة إلا أحد تمظهرات ما نتحدث عنه)
وعليه عندما يتعرض الشرطي ،كأي بشر، إلى تلك الاضطرابات فيجب عرضه على طبيب نفسي مباشرة ومحاولة حل مشاكله بالطرق الملائمة وليس ترك الأمر على عواهله إلى أن تقع الفأس في الرأس كما يقال، بعدها نبدأ بالبحث عن الدوافع والتبريرات الواهية.
خلاصة، الجهاز الأمني مريض، فاسد يجب إعادة النظر فيه بصفة عامة
10 - الهاشمي محمد الجمعة 13 فبراير 2015 - 20:06
لقد حان الوقت فعلا لإعادة النظر في تركيبة جهاز الشرطة الذي أصبح يعاني من عدة اختلالات سيكون لها انعكاس خطير على مستوى الأمن العام. فالشرطي الدي هدد بالانتحار أمام والي الدار البيضاء و عدد من المسؤولين الأمنيين بنفس المدينة يعتبر بمثابة إنذار مبكر يستدعي الانتباه. الشرطي المذكور قال بأن هناك حربا بين المسؤولين. ماذا يعني هذا؟ حرب حول ماذا؟ الجواب سهل جدا. إنها حرب حول المداخيل المادية.؟ أولا يجب أن يتم اتخاذ قرار يقضي بأن يرتدي كل رجال الأمن الملحقون زيهم الرسمي و إعادتهم إلى مصالحهم الأصلية ما لم يكن هناك إمكانية استبدال الرتبة أي مفتش شرطة مقابل مقدم شرطة و ضابط شرطة مقابل ضابط أمن الخ ..ثانيا فتح تحقيق نزيه من طرف المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني بخصوص ما ذكره الشرطي حول حرب الرؤساء و ما هي المعلومات المتوفرة لديه بهذا الخصوص.ثالثا الإقدام على إجراء حركة انتقالية تشمل على الخصوص الذين عمروا في مناصبهم لسنين طويلة.
المجموع: 10 | عرض: 1 - 10

التعليقات مغلقة على هذا المقال