24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

12/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4808:2013:2616:0118:2319:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. بعد احتجاج المغرب .. تركيا تسحب شريط فيديو يُسيء إلى الصحراء (5.00)

  2. الملك يعين أعضاء لجنة النموذج التنموي وينتظر التعديلات بالصيف (5.00)

  3. السلطات تنقذ سائحين مغربيين من الهلاك تحت الثلوج بجبل تدغين (5.00)

  4. صغار المنعشين يستنجدون بالتمويل التعاوني لمواجهة الركود العقاري (5.00)

  5. استطلاع يقيس الفساد في المغرب .. الحكومة أكثر تورطا والأمن أقل (5.00)

قيم هذا المقال

2.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | 24 ساعة | انهيارات تهدد أزيد من 200 هكتار بآسفي

انهيارات تهدد أزيد من 200 هكتار بآسفي

انهيارات تهدد أزيد من 200 هكتار بآسفي

توقفت لجنة مختلطة مكونة من وزارة الطاقة والمعادن والماء قطاع البيئة والسلطات المحلية والمنتخبون يوم الاثنين على خطر الانهيارات الأرضية بجماعة مول البركي حوالي (35 كلم) شمال مدينة آسفي، والتي تهدد أزيد من 200 هكتار من الأراضي الفلاحية.

ولوحظ بعين المكان أن الأراضي المذكورة التي تقع بمنطقة يطلق عليها منطقة هارون - وهي أراضي منبسطة بها بعض المنحدرات - وجود شروخ تمتد على مئات الأمتار بأعماق مختلفة وحفر يتراوح قطرها ما بين خمسة أمتار و20 مترا، فيما يمتد عمق بعضها لمسافة لا يكاد يسمع صوت حجر يلقى فيها. وأوضح فلاحون مقيمون بالمنطقة لوكالة المغرب العربي للأنباء أن هذه الشروخ ظهرت منذ سنة 1996 من خلال حفر سطحية شهدت في الأيام القليلة الماضية اتساعا مباغتا يهدد أيضا بابتلاع أعمدة كهربائية للضغط المرتفع بالمنطقة.

ورجح المسؤولون والمقيمون بالمنطقة أن تكون تلك الانهيارات ناجمة عن فائض مياه السقي القادمة من محوري جماعة لبخاتي بإقليم آسفي وجماعة أولاد عمران بإقليم سيدي بنور، كما لوحظ في ذات المكان تجمع ضخم لمياه تتسرب في ثغر أرضي لا تتوفر معلومات مدققة حول وجهة مصبه.

وقد اعتادت الساكنة القروية بجماعة مول البركي الاشتغال بالفلاحة وزارعة الحبوب والقطاني بهذه الأراضي التي أصبحت مهددة بالانهيار حيث عمدت السلطات المحلية إلى وضع بعض العلامات تشير إلى خطر المنطقة ولتفادي عبور الآليات والجرارات.

وعبر فلاحون بهذه المنطقة في تصريحات للوكالة عن مخاوفهم من انهيار بعض البيوت والمنازل بالدواوير التي يصل عدد المساكن بها إلى نحو 300 مسكن .


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (1)

1 - mhira الثلاثاء 09 دجنبر 2014 - 12:26
السلام عليكم أريد فقط أن أشير إلى أن هذه الظاهرة إن حدثت ما شاء الله نسميها خسفا وليس إنهيارا وتعبيركم إنهيارا هو خطأ لغوي فالإنهيار لا يكون إلا في شيئ مرتفع وتساوى بالأرض أما الخسف فهو أن تهوي الارض إلى داخلها أو بداخلها ونسأل الله السلامة والعافية للجميع والسلام
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

التعليقات مغلقة على هذا المقال