24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4407:1013:2616:5019:3320:48
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟
  1. مساطر إدارية تعيق تفعيل صندوق التعويضات لضحايا مافيا العقارات (5.00)

  2. جبهة تطرح خمسة سيناريوهات لإنقاذ "سامير" وتطالب بجبر الضرر (5.00)

  3. الهند تقترب من تجريم الطلاق الشفهي "بالثلاث" (5.00)

  4. النقاش اللغوي حالة شرود وانفلات عاطفي (5.00)

  5. مصنع فرنسي جديد لأجزاء السيارات يوفر 225 وظيفة بالقنيطرة‬ (5.00)

قيم هذا المقال

2.71

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | 24 ساعة | "اليقظة": منع "آلهة وملوك" مسٌّ بسمعة المغرب

"اليقظة": منع "آلهة وملوك" مسٌّ بسمعة المغرب

"اليقظة": منع "آلهة وملوك" مسٌّ بسمعة المغرب

قالت حركة اليقظة المواطنة إن منع فيلم " اكسوديس..آلهة وملوك" للمخرج العالمي ريدلي سكوت، م يعد "قرارا تحكميا ومتخلفا يرجع بالبلاد لسنوات الرقابة والمنع".

وعبرت الحركة عن استغرابها من هذا القرار الذي "يعاكس مسارات الانفتاح الثقافي، والفني الذي تنهجه بلادنا منذ سنوات، وهي التي تحتضن كبريات المهرجانات العالمية، والعديد من الأعمال السينمائية الرائدة على ترابها ، وهو قرار تراجعي يعكس منطق الرقابة الفنية التي ترغب بعض الجهات تسييدها بمبررات غير واقعية، ومتناقضة مع أدبيات النقد السينمائي، وبخطابات لاعلاقة لها بالسينما بوصفا مجالا إبداعيا تخييليا" حسب عبارة البيان الذي توصلت به هسبريس.

واعتبرت حركة اليقظة المواطنة إجراء منع فيلم سينمائي عالمي "مس بسمعة بلادنا، وضرب لقيم التعايش، والانفتاح،...وهو المنع الذي لن يزيد الفيلم إلا امتدادا وانتشارا في زمن تعبر فيه الأفلام كل القارات، بمختلف وسائط التصوير، والنشر.." يقول البلاغ ذاته.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (56)

1 - سيفاو مسلم الخميس 01 يناير 2015 - 18:47
السماح للفيلم هو مس بالذات الإلاهية أيها العلمانيون.

إن كان الله لا يعني لكم شيئا فالله تبارك و تعالى يعني لنا كل شئ. و لا نسمح لأحد بالتطاول عليه جل شأنه.

فلا تتحدثوا باسم المغاربة
2 - فيﻻلي من الريصاني الخميس 01 يناير 2015 - 18:51
بل ان سمعة البﻻد ستتلطخ اذا تم عرض الفيلم ولذلك فالقرار كان صائبا بإجماع العقﻻء من المغاربة فﻻ ينبغي ان نبيع ديننا بعرض من الدنيا او تقليدا لمن ﻻ دين لهم
اما اذا فقدت الرقابة في بﻻدنا فستعم الفوضى
ايوا نطحوا الحيط
3 - مغربي الخميس 01 يناير 2015 - 18:54
من هي حركة اليقظة المواطنة ؟؟ من تمثل و بإسم من تتحدث ؟ لا احد يعرفها و لا تظهر إلا في مناسبات قليلة لتمرير الرسائل التي تعبر عن اعضائها وحدها وليس عن الشعب المغربي المسلم المتشبث بدينو و وطنيته و تقاليده.... موتو بغيظكم
4 - أبو آدم الخميس 01 يناير 2015 - 18:57
إن كان الذوذ عن ثوابتنا الدينية في نظركم رجعي ، فمرحبا بهذه الرجعية،لا حول ولا قوة إلا بالله.
5 - bouchaib reddad الخميس 01 يناير 2015 - 18:59
N'importe quel pays a une culture et toutes les décisions prises sont en conformité obligatoirement avec sa culture, la suisse est un pays de culture judeo-chrétienne , ce pays a décidé d'interdire les minarets c'est islamophobe, raciste , contre le droit de l'homme ......et tout ce que vous voulez, mais en conformité avec leur culture. Ceux qui veulent nous imposer certaines choses non compatible avec notre culture pourquoi ne continuent pas a singer vos maîtres en prenant cette règle décision// compatibilité avec la culture Et pourtant cf n'est pas sorcier
6 - si mohamed الخميس 01 يناير 2015 - 18:59
اذا كان منع هذا الفيلم يمس بسمعة البلاد فانه يمس أيضاً بسمعة ديننا الحنيف الذي هو الاسلام يا من تدعون الانفتاح والبهرجة تبا لامة ضحكت من جهلها الامم ولا بد من التذكير ان هؤلاء الذين يدافعون عن هذا الفيلم ثلة من الخونة المرتزقين على حساب الشعب المغربي المسلم وقيمه
7 - الحق الخميس 01 يناير 2015 - 19:00
لنا مقدساتنا ولكم مقدساتكم وبيننا القانون
مقدساتنا دو اعزة ولجلال سبحانه ورسوله الكريم عليه الصلاة و السلام والشرع الرباني......
و مقدساتكم الحرية المطلقة و الحقوق الكونية ...
8 - marrueccos الخميس 01 يناير 2015 - 19:05
بعض سور القرٱن الكريم التي تناولت قصة سيدنا موسى أكثر جرأة من الفيلم ذاته ! لماذا لم يفكر أحدا في منعها عن القارئ !
سبق للسفيرة الأمريكية لدى مصر أن توعدت المصريين بعودة اليهود إلى أرضهم ؛ حدث هذا في عز إنتفاضة المصريين ما عجل برحيلها بعد إحتجاجات المصريين على كلامها ! بعدها مباشرة عين سفير أمريكي جديد كان يشغل منصب سفير أمريكا لدى باكستان ! ما أثار مخاوف المصريين فرفضوا قدومه خوفا من تحول مصر إلى وزيريستان جديدة ! فيلم " ريدلي سكوت " يدخل ضمن هذا المسار المحدد مسبقا ! لا غرابة أن تمنعه مصر ! لكن ما دخل المغرب بمصر ومشاكلها مع أكبر قوة عسكرية في العالم !!!!!!!
9 - yasin الخميس 01 يناير 2015 - 19:08
قالك الديمقراطية فقط في الأفلام والأغاني الإباحية أين الدمقراطية في الشغل والصحة والسكن والتنمية
10 - Octo الخميس 01 يناير 2015 - 19:08
Et alors on s'en tape de ce que pensent les autres! Ce que ces associations ne savent pas c'est que les occidentaux ne respectent que Ceux qui se se respectent. Le Maroc est un pays souverain et il a le droit d'interdir des choses qui sont en contradiction avec son histoire sa culture sa reléguions tous les pays le font et pour ceux qui ne sont pas contants qu'ils aillent au diable
11 - Marroki pure الخميس 01 يناير 2015 - 19:08
وا ضريتونا فراسنا بهاذ الفيلم!! ع
كايعطيو أهمية لشي حوايج باسلين، غير أفلام لي خاصينا.
12 - dadda الخميس 01 يناير 2015 - 19:12
في ٢٠١٤ كل شيء متوفر للجميع وعلى الهاتف المحمول سواء منعت أو رخصت الدولة.
13 - عبدالله طارق بن زياد الخميس 01 يناير 2015 - 19:13
... مس بسمعة المغرب حسب رؤية صاحب المقال وتوجهه ومبادئه ودينه...لكن بالنسبة للمغاربة منع الفيلم التجاري البليد التافه قرار حكيم
14 - محمد المسلم الخميس 01 يناير 2015 - 19:13
سمعنا أن هذا الفيلم يجسد الذات الإلاهية وكذالك الرسل. إذا كان كذالك فما عساي أن أقول إلا لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم. إن كيد الشيطان كان ضعيفا. وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون.
15 - مغربي مهاجر الخميس 01 يناير 2015 - 19:14
تم منعه لان المغرب يتعامل مع الخليج وكل الدول العربية

ولو تم عرضه سوف يستغل المصريين والجزائريين واعداء المغرب هدا الخبر في الاعلام لمهاجمة المغرب
انا اجهل تمام لمادا المغرب مازال في مستنقع الشرق الاوسط
البترول نعم لكن اوروبا قريبة واولا بها اكبر دليل تركيا في الشرق الاوسط وكل قوانييها وتعليمها مع الاتحاد الاوروبي
16 - التودانتي الخميس 01 يناير 2015 - 19:14
الفيلم تمنع حينتاش في صالح المغاربة وهدا كان قرار صائب
17 - فيصل اسبانيا الخميس 01 يناير 2015 - 19:15
ومتى كانت لنا السمعةًيكفينا الشكولاته وروبي والكراطة الغرب في مشكلة كليرة مع المسؤولين الفيلم راه في النت ودعوا الشعب ومصائبه
18 - سمعتنا ولات على كل لسان الخميس 01 يناير 2015 - 19:15
إياه نعام السي من نهار تمنع داك الفيلم و سمعتنا في الحضيض ولينا على كل لسان ماكيناش شي مجلة علمية مهدراتش علينا، الله يسترنا و صافي و لينا تنخرجو مخبين. اش فيها كاع الا خليتو الفيلم يتعرض المهم هو الانفتاح و الابداع الدين يجي من بعد حتى لمجاش ماشي مشكل الهم الدين و لا السمعة و يقولوا علينا متخلفين. راه كاين حتى شي افلام خراين زويينن حتى هما جيبوهم محدنا منفتحين.
الله يفتح ليهم الراس تلقى بحال هاد الحيونات معارفين حتى سمية الفيلم اشنو. دايرين بحال دوك الحمير اللي شادين مصر مصورينوا عندهم و جايين يمنعوه دابا. فين كانوا ملي كانوا تيصوروا ؟؟
19 - Nabilov الخميس 01 يناير 2015 - 19:18
وعبرت الحركة عن استغرابها من هذا القرار الذي "يعاكس مسارات الانفتاح الثقافي، والفني الذي تنهجه بلادنا منذ سنوات.

بالله عليك ماذا حقق الانفتاح الثقافي بالمغرب إذا ما استثنينا تنظيم لمهرجانات لا تحقق للمغرب شيئا بل ما حققه الانفتاح الارتجالي هو طمس الهوية الثقافية وتغليب إنتاجات متخلفة لا تزيد للعقل المغربي سوى التخلف والارتداد لنخلص في النهاية ان المغرب لا يمتلك رؤية ثقافية واضحة ووزارة الثقافة بالمغرب ليس سوى بيت خرب لا مبرر لوجوده

الغباء سمة أساسية عند الفاعلين في الحقل الثقافي بالمغرب
20 - الحرية الدينية الخميس 01 يناير 2015 - 19:21
قرار المنع هو قرار حكيم . للأسف هناك من يدعون الدفاع عن الحريات و حين تمس الحرية الدينية للأشخاص فلا من يرفع إصبعه. و يصبح الحديث عن الرجعية و الاستبداد.
إن هذا الفيلم لا يقصد رواية حدث تاريخي و إنما يقصد محاربة المتدينين و تزييف التاريخ. لهذا فمنعه قرار حكيم و صائب
21 - LE MAROCAIN الخميس 01 يناير 2015 - 19:21
La signature Marocaine dans ce film est visible,un site canadien "showbizz" a révélé il y a environ plusieurs semaines avant sa sortie en salle,que le Tournage du Film "Exodus" qui a été tourné en ANDALOUSIE avec " LES DÉCORATIONS ET LES COSTUMES FABRIQUES AU MAROC

Je cite le site canadien:showbizz.net

Comme les costumiers Janty Yates et Stefano de» Nardis avaient énormément d’habits à faire sur une très courte période,ils ont monté une usine au Maroc où travaillaient des tailleurs, couturières, brodeuses, ouvriers métallurgistes, cordonniers et bijoutiers.»
En vérité ce film était programmé pour être réalisé au Maroc,mais il s'est passé quelques chose de n'est pas ordinaire avec CES ISLAMISTES PJDSTES qui se croient dans un kalifa

Ridley Scott : Le réalisateur avait l'intention de réaliser ce grand film ou une partie à Ourzazate,avec un budget faramineux

En effet,Exodus:Gods and Kings a bénéficié d’un budget de 140 Millions $ dollars

Ce film a contribué à l'économie Marocaine
22 - بوعزة الخميس 01 يناير 2015 - 19:23
المغرب هو بلد التناقضات بالدرجة الاولى

شعب سكيزوفريني و مريض نفسي
الخزي و العار للتجار الدين

ديرو شي ديسلايك في سبيل الله راكم غازين للجنة
23 - bouchikhi الخميس 01 يناير 2015 - 19:24
لم اشاهد الفيلم لكن حسب بعض التعاليق فهو ينكر شق البحر بعصى سيدنا موسى و هو الفعل المدكور في القران اضافة الى ذلك تجسيد للذات الالهية .المغرب لم يقبل حتى تجسيد الانبياء فما بالك بالذات الالهية .فاقول للمعلقين من يصفون هذا التصرف بالرجعية و سيطرة الظلامية و ضد حرية التعبير اقول لهم هنا في الغرب عدد كبير من الافلام منعت بسبب تناولها لموضوع انكار المحرقة و كم من كاتب و سياسي همش بسبب هذا الموضوع .اربطوا بين الانكارين شق البحر و المحرقة
24 - rachid الخميس 01 يناير 2015 - 19:26
cette décision est comparable à ce qui s'est passé au complexe sportif My abdellah
25 - lhoussine الخميس 01 يناير 2015 - 19:36
qu'on arrete de nous rabacher la tete avec ce filme.
je ne suis pas d'accord avec la censure.
mai ça ne veux pas dire qu'on doit accepter tous ce que l'occident nous envoie.
nous somme un pays musilman.
et de ce fait ce filme nous dit qu'il n y a pas de miracle et que c'est le fait du hasad.et que les livre sacre nous mentent.
c'est cette culture que nous voulons donnee a nous enfants?
une culture base sur le mensenge .
n'oublions pas que ce film et base sur un fait reel que les sionistes avait organiser pour s'imposer sur le teritoire palestinien
alors oui a cette censure et soyant vigilant ,ci nous endort eux ils sont toujours en eveil
26 - المجنون العاقل الخميس 01 يناير 2015 - 19:36
فقط لمن لم يشاهد الفلم فهو لم يأتي بجديد و ليس فيه أي شيء يمتع فقط من يريد أن يضيع ساعتين من عمره فليفعل
27 - From Fez الخميس 01 يناير 2015 - 19:37
هذا الفيلم يسمع فيه صوت على أنه صوت الله.و يظهر فيه ممثل على أنه نبي الله موسى.كما أنه يغير الأحداث التاريخية التي تتفق عليها الأديان 3.وقد لقي معارضة من اليهود والنصارى.ويمس بعمق اعتقادنا الديني لكن مع هذا كله علينا أن نقبل به لأننا نخاف أن يقال عنا أننا لا نحترم حرية التعبير. سنوات خداعات فعلا.لا حول ولا قوة إلا بالله!!
28 - jbal rif الخميس 01 يناير 2015 - 19:38
المملكة المغربية دولة إسلامية دو سيادة ولها تاريخ عريق وتحترم جميع الأذيان ولها قواننها ورجالها لن ننتضر أحد ليملي علينا مانفعله نحن لسنا دولة وليدة الأمس لكي ترضى علينا الدول الغربية أو بعض الجمعيات.
أتمنى من صحافتنا أن لا تعطي للأشياء أكثر من حجمها
29 - فؤاد الخميس 01 يناير 2015 - 19:43
جمعيات لا تمتل الى نفسها كيف تريدون الترخيص لفلم يجسد الدات الاهية وينكر معجزة شق البحر وتريده ان يعرض . بحجة حرية الافكار .اقسم بالله لو كان الامر يتعلق بفلم يسيئ للملك وتم حضره لما فتحتم افواهكم ولو فتحتموها لفتحتموها مؤيدين ... افكاركم انيرة احتفيضو بها لنفسكم ننحن شعب مسلم لا نقبل بمثل هاته التراهات التي تشوش على الجيل الصاعد افكارهم وعقيدتهم .سدو فوامكوم علينا . اايد القرار انشري هسبريس لو سمحتي
30 - عابد الخميس 01 يناير 2015 - 19:45
هل منع الفيلم سيوقف انتشاره في زمن العولمة؟.
الخوف من السينما، والموسيقى، والرقص، والفنون الجميلة، والنحت،والحب، والجمال، والحياة، والشعر....انها معضلة العقل الديني المتخلف.نحارب السينما باسم التدين.
31 - wahid الخميس 01 يناير 2015 - 19:52
si c est ca l ouverture merci on n en veut pas c est une insulte envers allah et moussa
32 - محمد الخميس 01 يناير 2015 - 19:54
حكومة بن كيران رها رداتنا لعام الجوع
33 - israe الخميس 01 يناير 2015 - 19:59
هذا النوع من الافلام هو قمة التخلف و الانحطاط الإنساني و الحنين لعصور الجهل و الظلام .نقول دون خجل من دعاة الحرية و الانفتاح شكرا لمنع هذا الفيلم الرديء و المتعارض مع ديننا و معتقداتنا و ليذهب هذا النوع من الحرية إلى الجحيم
34 - Othman الخميس 01 يناير 2015 - 20:11
عن اي انفتاح نتكلم؟ الانسلاخ عن المبادئ الاجتماعية لكي لا نقول دينية؟ اذا كان الغرب نفسه متمثلا في الطوائف النصرانية و اليهودية قد رفض هذا الفيلم لماذا نقبله نحن؟ هل جعل المغرب قمامة للاعمال الملفوظة يعبر عن انفتاحنا الثقافي؟ انا من اكبر المعجبين بالمخرج ريدلي سكوت و بالممثل القدير كريستيان بيل و لكن انا مع منع الفيلم لان المسالة مسالة مبادئ.
35 - rif الخميس 01 يناير 2015 - 20:13
نحن في دولة مسلمة ولا نريد من يسئ الى مقساتنا لا لا ثم لاا نتم يا دعات الرذيلة من اعطاكم الحق في ان تتكلموا عن صمعةالمغرب فانتم شر خلق الله فانتم تقيمون صمعة الغرب بعين اسيادكم الغربين الكفار الذين لا يملكون مقسات ولا عرض فنحن نحن وهم هم /امة محمد خير امة - تامر بالمعروف وتنها عن المنكر *فمن اراد غير هذا فليغادر هم يطبقون ما يرونه جميل و نحن ناخذ ما هو جميل لا يخلف عقيدتنا *فبتصرفاتكم تريدون نشر الاحقاد بين المغاربة المسلمين / والسلام على من اتبع الهدى اللهم صلي على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وعلى جميع الانبياء والمرسلين
36 - abdou الخميس 01 يناير 2015 - 20:15
أي يقضة بل هم في غفلة نائمون.الحكمة اليقضة أسماء لا يستحقها أصحاب هذه الجمعية أو المؤسسة. المغاربة يعتزون بإسلامهم فوق كل شيء ومن أراد أن يعتز بشيئ أخر أذله الله.لن نبيع ديننا لنشتري مرضاة الغرب ونظهر لهم أننا منفتحين كفى من النفاق فلكل شيء حدوده بما في ذلك الفن حيث هناك خطوط حمراء لا يسمح تجاوزها والمغاربة لا يسمحون لأي أحد بالدفاع عن فيلم أو أفلام تجسد الأنبياء بصفة عامة.
أبناء جلدتنا المتمسلمين أشد خطرا على الإسلام من أعدائه.اللهم من أراد بالإسلام سوء فأشغله بنفسه وسلط عليه سيف إنتقامك يا رب.
37 - مريم الخميس 01 يناير 2015 - 20:16
كل من يبدي قرارا احتراما لرب العالمين و للاسلام يعد تخلفا لا حول و لا قوة الا بالله وحده لا شريك له
38 - صالح ولعيد محمد الخميس 01 يناير 2015 - 20:30
قد يكون كذلك لأن الفيلم يبقى فلما لا علاقة له بالحقيقة والواقع والسينما كالمكتبة فيها الغث والثمين مهما صوروا أو تصوروا من صور عقائدية فلن يبلغوا ما يريدون في المس بعقيدة المسلم إذا أسلم ، إلا إذا اعتبرنا أن عقيدة المغاربة ضعيفة يسهل تأثير إيحاء هذا الشريط في إفسادها أو التشكيك فيها واليقين لا يحتمل التشكيك...
وإلا فعلى أني لا أتابع برامج القنوات الإذاعية والتلفزة المغربية إلا في مصادفات فإن الرفض يجب أن يطالها بعضها أو أكثرها لأنها أيضا مما يفسد العقيدة أو يعرضها للتلف
ثم ألا ترون أن حتى برامج التعليم عندنا في مراحله المتقدمة تتيح اعتناق الفكر الإلحادي ؟
هذا الفلم صور سيدنا موسى علهسلام بغير ما عرفنا به القرءان الكريم والسنة النبوية المطهرة وكأن البحر انفلق بسبب زلزال وليس بسبب ضرب موسى البحر بعصاه وفي كلا الرأيين نجا موسى ومن معه...
فأين المشكل في اختلافنا معهم
نحن نعتقد أن موسى ضرب البحر (نهر النيل)! بعصاه
وهم يعتقدون أن زلزالا فلق البحر (الأحمر) ولو فكروا قليلا لما فعلو لأن مجرد هيجان بركان في أعالي البحار أغرق الفليبين في تسونامي من المياه
39 - mustapha الخميس 01 يناير 2015 - 20:40
il n y a que vous et vos semblables qui portent atteinte à notre pays avec vos idées malsaines sous prétexte de défendre l art. vous voulez détruire notre société par votre ouverture, vraiment vous n êtes qu une bande de bâtards corrompus-
40 - محند الخميس 01 يناير 2015 - 20:42
سمعة المغاربة والمغرب لا يمكن تقويتها بمنع الافلام ولكن بالتعليم الصحيح لمحو الامية والجهل المركب والفقر وثم اعطاء كل حق ذي حقه في الحقوق والواجبات في دولة الحق والقانون والعدالة الاجتماعية. والرضيع من ابناء هذا الوطن يتساءل لماذ لم تمنع مهرجانات موازين ومستنقعات الحانات الليلية والنهارية وكل انواع النبيذ الذي يصنع في البلاد ودور القمار والدعارة والعار ثم العار للافلام اليومية المجانية على حدود مدينتي سبتة ومليلية حيث ترى نساءنا يحملن اطنانا من الكونطرابد كالبغال وما خفي فهو اعظم. يا تجار الدين واللذين يتحكمون في مصير الشعب والوطن باسم هذا الدين الحنيف انكم بعيدون كل البعد عن مبادئء هذا الدين وانكم من اكبر المنافقين والقلوب القاسية لا رحمة ولا شفقة فيكم.
41 - أبو إلياس الخميس 01 يناير 2015 - 20:43
إذا كانت هذا رأي "اليقظة"، فالنوم أحسن. هذا ليس انفتاحا، إنه قمة اﻹنبطاح.
42 - محمد الخميس 01 يناير 2015 - 20:43
اولا وقبل كل شيء، السلام عليكم ،. يجب علينا ان لا نعطي أهمية لهولاء الشياطين الذين يريدون ثمتيل الشعب المغربي اللذي هو شعب مسلم له جدور مسلمة، وحتى بعض الصحفيين الذين هم منهم وينشرون مقالاتهم فالاجدر ان ينبهون الى قدوم عيد المولد النبوي الشريف ، اما هاته الشرذمة فلا ثمثل الا نفسها ونشكر دولتنا للمنع هاته لان الله سبحانه وتعالى قال في كتابه الحكيم ".....لن ترضى عنك النصارى، حتى تتبع ملتهم.....الى اخر الآية ". فالله ياخد فيهم الحق.
43 - Youssef الخميس 01 يناير 2015 - 20:43
c'est qui ce mouvement qui prétend parler au nom des marocains, le fait d'interdire le film est une bonne décision parce-qu'il touche aux croyances des juifs et des musulmens, il faut respecter le prophète de nos frères juifs marocains et leurs croyances si on est vraiment un pays de tolérance
44 - اشو الخميس 01 يناير 2015 - 20:48
انا من عشاق الفن السابع واحب الاستمتاع بمشاهدة الافلام .لاكن دلك الفيلم اللعين من عنوانه وكدا اللقطات المعروضة ،فلا اود اطلاقا مشاهدته .
45 - عادل الخميس 01 يناير 2015 - 20:54
أهل مكة ادرى بشعابها ....نعم المنع ..وهو شىء طبيعي لان الذي منع الفيلم يعلم علم اليقين انه أنتج مجتمعا غارقا في الأمية والفشل ...شعب قاصر غير ملقح ضد أفكار ونظريات يمكن ان تزعزعه عن المسار المرسوم له (معذرة الشريحة المثقفة في بلدنا)
46 - ريف المجد الخميس 01 يناير 2015 - 20:55
مسألة المنع غير مستحبة لأن الفيلم سواء كان مزيف أم لم يكون ،الإنسان له عقل وله حس نقدي هو الذي يعريف الشيء الجيد و الشيء القبح قصة سيدنا موسي موجودة في القراءن الكريم
47 - Redouane الخميس 01 يناير 2015 - 20:59
ان الله سبحانه وتعالى خاطب الانسان بالكتابة. لغة التواصل آنذاك. مع الأسف هناك أناس اكفاء في فهم الرسائل الإلهية الا ان لغة التبليغ تبقى محدودة في الكلام او في بعض الأحيان الى كتابات محتشمة تنقصها جرءة و شجاعة صحابة الرسول عليه الصلاة و السلام. سؤالي لماذا لا نرد على هؤلاء الاغبياء بعمل سنيمائي مضاد. انهم يحتكرون حاليا وسائل الاتصال التي حلت محل الكتابة و الكلام. وسائل التشويه و التشويش هي سمعية بصرية و حنا تألفين مع برامج التلفزة و البرابول.
48 - الماوردي الخميس 01 يناير 2015 - 21:11
" اليقظة " بحال بعض المنظمات اللي كا تسمي راسها " حقوقية " مجموعة من المرتزقة تقتات على منح الصهيونية العالمية بحربها على دين الله بالإلحاد و الزندقة و إشاعة الفاحشة بين المؤمنين. لا مكان لكم بين الشعب المغربي المسلم. إذا أردتموها علمانية لا تحترم معتقدات الشعب المغربي و لا تستحيي ، اذهبوا إلى فرنسا و عطوينا بالتيساع.
49 - أمازيغي الخميس 01 يناير 2015 - 21:24
شرذمة من المتخلفين يسمون انفسهم اليقظة هم أعداء الاسلام مدعو الحرية فالفيلم يمس اعتقاد المغاربة فأين هو احترام الاخر ام انكم تريدن الدوس علينا ياجهال.
50 - Imad sehraoui الخميس 01 يناير 2015 - 21:38
لا إله إلا الله محمد رسول الله. الله جل جلاله معنا أين كنّا و أين ارتحلنا. و المساس به كقتلنا جميعا. فنعود بالله من شرور أنفسنا و بسيآت أعمالنا. و نشهد أن لا إله آلا الله و أن محمد رسول الله.
51 - modajjan الخميس 01 يناير 2015 - 22:42
أتذكر عندما كان أبي ، وأنا صغير ، يقول لي أن عمي ، يعني أخوه ، خبيت و شرير ووو ، لهذا قاطعه و فرض علي أن أقاطعه بدوري دون أن أتأكد من صحة ماقاله في حق عمي.
أتذكر ، عندما كانوا يلقنوننا في الأبتدائي أن اليهود كذا كذا و يلزموننا على كرههم دون أن يسمحون لنا بقراءة كتبهم لنأخد موقفا منهم بأنفسنا. نفس الشيء بالنسبة للشيعة وووو
اليوم يمنعوننا من رؤية فيلم فقط لأن لهم هُم موقفا منه و علينا كأفراد من القطيع أن نأخد نفس الموقف ، لأننا قاصرين و يخشون عنا من مكر الكافرين.
اليوم ، فهمت أنهم يفعلون ذالك مخافة أن نكتشف أكاذيبهم و مزاعمهم وخرافاتهم و بالتالي يفقدون السيطرة على القطيع و تضيع مكاسبهم و أرباحهم من تدجين القطيع
52 - mohamed الخميس 01 يناير 2015 - 22:50
j'ai écouté le filme avec mes enfant, je trouve que le scénariste a essayé de trouver des explication logiques aux miracles accomplis par sidna moussa.
a la fin j'ai expliqué a mes enfants la différence entre le coran et le filme.
arrêtez de nous prendre pour des enfants irresponsables car nous avons un esprit de critique, et on sait parfaitement faire la différence entre la religion et la fiction
53 - Alhakika almoutlaka الخميس 01 يناير 2015 - 23:19
Pur et simple ,CTD.,c'est parmi les plans satanique établis depuis plusieurs décennies delapart du mouvement sioniste et massoniste ,dont le but est de détruire les vrais valeurs du monde et prendre le control.lesJuifs du cote religieux, sont nos cousins...Hadihi hia alhakhika almorrrrrrrra.
54 - وزاني الجمعة 02 يناير 2015 - 00:14
ساراه ثم احكم ...ولن اسمح لاي كان ان يتحكم في ذوقي وحريتي ولو كانت الرقاية نقسها سواء الرفاية السياسية او الداعشية ....من انتم ختى تفرضوا ارائكم المتخلفة على فن بسعى الى قراءة مغايرة لتخلفكم.....من يراكم تتكلمون عن الدين يحسبكم ثقاة واقطابا ريانبة ولكن داخل كل واحد منكم داعشي يتمنى ان ينفرد بتخلفة على بعض العقول البسيطة وان يحكم بشرعه وان يبيع الاماء...قولو لنا.... لا يعجبكم الغناء والرقص والسينما والنحت وكافة الفنون هدا شغلكم ومن حقكم ولكن نحن يعجبنا.... لمادا تزايد علي بدينك الدي لا يحب الخياة
55 - محمد السبت 03 يناير 2015 - 00:27
أنظر من يتكلم عن سمعة المغرب. ترى كيف ستحفظون سمعة هذا البلد أيها الضالون إذا لم تحفظوها بالإسلام؟؟؟؟

نصيحة: لا تطع(ي) من أغفل الله قلبه عن ذكره.
56 - muslim السبت 03 يناير 2015 - 01:45
سبحان الله كاين شي ناس كيدافعو علا هاد الفيلم،تقول هما لي نتجوه،انا متفق معاكم بشرط نعرضوه انعرضو افلام الاباحية،احتا في القنوات التلفزية المغربية،الله ينعل الي ميحشم،نتوما اصحاب اليقظة،او الدرهم .الثقافة عندها حدود،والنظام العام المغربي ماخود من الاعراف والمبادي الاسلامية،الي تيدافع عالفيلم،امشي اعيش فالولايات الامريكية،
المجموع: 56 | عرض: 1 - 56

التعليقات مغلقة على هذا المقال