24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/07/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4606:2913:3917:1920:3922:07
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع انشقاق حزب العدالة والتنمية بعد التصويت على "فرنسة التعليم"؟
  1. بوريس جونسون .. صاحب مواقف مثيرة للجدل رئيسا لوزراء بريطانيا (5.00)

  2. الحاتمي: الدعوة إلى الخلافة وهم يُخفي المصالح المادية لرجال الدين (5.00)

  3. العنصرية تطال المتحدثة باسم الحكومة الفرنسية (5.00)

  4. خطاب ديني وسلوك لا أخلاقي .. "سكيزوفرينية" تصيب المجتمع المغربي (5.00)

  5. مسؤوليات الحمل وتربية الأطفال تبعد المغربيات عن المناصب العليا (1.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | 24 ساعة | عرض لأبرز اهتمامات اليوم للصحف الأوروبيّة

عرض لأبرز اهتمامات اليوم للصحف الأوروبيّة

عرض لأبرز اهتمامات اليوم للصحف الأوروبيّة

اهتمت الصحف الاوروبية الصادرة اليوم السبت بجملة من المواضيع انصب أغلبها على مواجهة التهديدات الارهابية التي يشكلها المتشددون الاسلاميين المشتبه بهم في دول أوروبا كفرنسا وألمانيا وبلجيكا ، وعلى الاقتصاد الروسي والأزمة الأوكرانية ، وكذا الانتخابات في اليونان، ففي بلجيكا ، واصلت الصحافة اليوم تكريس تعليقاتها وتحاليلها للتهديدات الإرهابية في البلاد ، وللتدابير التي أعلنت عنها الحكومة للتعامل معها.

فأبرزت صحيفة (لافونير ) في تعليقها أنه تم اتخاذ 12 إجراء سيتم تنفيذها على المدى القصير من قبل الحكومة الاتحادية لمكافحة التطرف والإرهاب.

وأشارت الصحيفة أنه " كان متوقعا الرد على التهديدات الإرهابية بل إنه أمر ضروري أيضا " مضيفة أن بلجيكا لم تتجنب بعد هجوما عنيفا ومازالت التهديدات موجودة.

من جانبها كتبت صحيفة (لوسوار) تحت عنوان '' الأمن : شارل ميشيل يعبئ إمكانيات هائلة ''في تقاريرها أن الإجراءات الأمنية التي أعلنت عنها حكومة ميشال ، ربما كانت ستثير في الأوقات العادية ، نقاشا حادا في البرلمان حول قيمة الحريات وأبعادها القانونية والأخلاقية. وأوضحت الصحيفة أنه سيتم التسريع بتنفيذ هذه التدابير ، التي نص عليها اتفاق تم داخل الائتلاف الحكومي ببلجيكا، معتبرة أن هذا الأمر بمثابة هبة من السماء للائتلاف الحالي لن يحتاج إلى دفاع مفرط عن مشاريعه.

بالنسبة لصحيفة (لاليبر بلجيك ) فإن التدابير التي نصت عليها الحكومة الاتحادية تبدو مناسبة تماما للوضع القائم ، مشيرة إلى أنه مع رفع مستوى التأهب ، وتعبئة الجيش لحماية بعض المناطق والمباني الحساسة وتعزيز المصالح الاستخباراتية تكون الحكومة قد اتخذت الاجراءات الصحيحة لمواجهة التهديدات الإرهابية وتحديد الترتيبات الواجب اتخاذها للتصدي لها.

وفي ألمانيا أثارت الصحف "التهديدات التي يمثلها عدد من المتشددين الإسلاميين في البلاد " وكذا المداهمات التي قامت بها المصالح الأمنية المختصة ضد "الجهاديين المفترضين " ، فكتبت صحيفة (ماركيشن أوداتسايتونغ) بخصوص المداهمات أنه ببعض مدن بألمانيا ظهرت اليوم حالات مشابهة ل"إرهابيين مفترضين لديهم نية ارتكاب اعتداءات".

ودعت الصحيفة إلى المزيد من اليقظة واتخاذ الحيطة من أجل تحقيق الأمن وإبعاد الشعور بالقلق .

من جهتها استحضرت صحيفة (دي فيلت ) التجمعات والمسيرات التي نظمت في الأيام الأخيرة ضد التطرف والعنف والعنصرية معتبرة أن محاربة "الوحشية والعقول المتحجرة للعصور الوسطى " أثبتت جدواها إلا أن ذلك، تقول الصحيفة غير كافي.

وترى الصحيفة أنه على الجميع أن يتعبأ من أجل مواجهة المتطرفين الإسلاميين المشتبه بهم من قبل جميع المصالح المختصة التي لها علاقة بالأمن لحماية الديمقراطية .

من جانبها اعتبرت صحيفة (فرانكفورتر أليغماينة تسايتونغ) أن المداهمات التي تقوم بها السلطات الأمنية في أوروبا ضد الإسلاميين المتشددين المشتبه بهم هي أمر روتيني إلا أن عمليات التفتيش والاعتقالات في الأيام الأخيرة تبين أن هذا الروتين لا يؤدي بالضرورة إلى التخاذل خاصة مع وجود علامات على إرهاب محتمل.

أما صحيفة (رولينتيمغه غينرال أنتسايغه ) فترى أن هناك مؤشرات تبعث على الأمل في الشباب من خلال تقديم خدمات أفضل في المدارس وتوفير تعليم ديني جيد إضافة ، تقول الصحيفة ، إلى مواجهة "الدعاة الظلاميين " الناطقين بالألمانية .

وفي فرنسا تساءلت صحيفة (ليبراسيون) عن كيفية استدامة الزخم الذي احدثته حركة التضامن مع ضحايا اعتداءات باريس امام تزايد ارتفاع اصوات غير متفقة مع رأي الاغلبية المتشبثة بقيم الجمهورية الفرنسية.

في هذا الصدد دعت الصحيفة الى البرهنة على الوضوح من أجل مقاربة أفضل للحقائق المزعجة والمرة والقاسية أحيانا التي تأكدت خلال الاحداث المأساوية، مشيرة الى أنه أصبح من الواضح ان عددا لابأس به من الاشخاص في الضواحي يسيرون على نهج معارض للأخلاق والقيم الاجتماعية في بلدهم ذلك أن جزء من هؤلاء الشباب الميال الى نظرية المؤامرة ، تم "شحنه" من قبل المتطرفين.

وأكدت الصحيفة ان فرنسا لا تعاني فقط من نتائج انقساماتها الاجتماعية التي تتيح للظلاميين ارضية مثالية للتجنيد ، بل تعد أيضا على غرار عدد من البلدان مسرحا لصراع بين اسلامين احدهما يقبل الحداثة ولو بشكل أقل والآخر يرفضها.

من جهتها تطرقت صحيفة (لوفيغارو) الى عمليات المداهمة التي نفذت الخميس الى الجمعة والتي مكنت من توقيف 12 شخصا يشتبه في انهم قدموا دعما لوجيستكيا لمنفذي اعتداءات باريس .

وأضافت ان المحققين بباريس وضعوا 12 شخصا متهمين بإقامة روابط مباشرة مع اميدي موليبالي ،وعلاقات محتملة مع الاخوين كواشي، رهن الاعتقال. وقالت الصحيفة انه بالتزامن مع جهود عمليات الشرطة ،يواصل وزير الداخلية بيرنار كازنوف قيادة خلية العمليات المكلفة بمتابعة التحريات وتنسيق العمليات .

وفي النرويج اهتمت الصحف هي الأخرى بالتهديدات الإرهابية وبحالات متطرفين في البلاد مثل عرفان بهاتي الذي اعتقل سابقا وأطلق سراحه ، وسبق له أن هدد بعض الأشخاص سنة 2010، وكذا الملا كريكار الذي فرضت عليه السلطات النرويجية مؤخرا البقاء ضمن دائرة جغرافية محددة في محيط الشقة التي يقطنها.

وفي هذا الصدد ، أشارت صحيفة (داغبلاديت) إلى أن عرفان بهاتي سبق له أن هدد عبر الهاتف بعض الشخصيات النرويجية ومن بينها مسلمون معتدلون.

وأبرزت أن بهاتي هدد سياسيين يتحدثن عن التطرف في البلاد ويحاربون التشدد الذي تمثله بعض العناصر التي تنشر الأفكار المتطرفة. وبعدما ذكرت الصحيفة أنه تم مؤخرا اعتقاله والإفراج عنه بعد ذلك بأمر من محكمة الاستئناف ، أشارت إلى تصريح لأحد السياسيين الذي اعتبر أن تطرف بهاتي أخطر لأنه يمكن أن يقوم بتأطير المجتمع.

من جانبها، ذكرت صحيفة (افتنبوستن) بحالة الملا كريكار الذي فرضت عليه السلطات النرويجية مؤخرا البقاء ضمن دائرة جغرافية محددة في محيط الشقة التي يقطنها. وأشارت إلى أنه سبق أن طرحت حالته باعتباره يشكل تهديدا للأمن القومي بسبب اتهامه بالارتباط بمنظمة إرهابية تسمى "أنصار الإسلام"، والمطالبات بطرده من النرويج لكونه يشكل تهديدا للأمن القومي.

كما أشارت إلى النقاش الدائر حول وضعه الحالي وبفعل القرار الذي اتخذ في حقه والقاضي بإلزامه بالتوجه اليومي إلى مركز الشرطة ريثما يتم البحث في إبعاده إلى خارج النرويج

وبإسبانيا واصلت الصحف اهتمامها بالتحقيقات الجارية حول هجومي الأسبوع الماضي ضد أسبوعية (شارلي إبدو) الفرنسية الساخرة ، ومتجر بالعاصمة باريس ، اللذان خلفا 17 قتيلا وعددا من الجرحى.

وكتبت (أ بي سي)، في هذا الصدد، أن نحو ثلاثين شخصا يشتبه في انتمائهم لخلايا إرهابية ، قبض عليهم بفرنسا وبلجيكا وألمانيا وبلغاريا ، فيما فتحت إسبانيا تحقيقا حول البطاقة البنكية لأميدي كوليبالي، الذي قتلته الشرطة بعد احتجازه رهائن في متجر يهودي بباريس.

من جهتها عادت (لا راثون) للعملية التي قامت بها الشرطة البلجيكية أول أمس الخميس ، والتي انتهت بمقتل إرهابيين ، مشيرة إلى أن الجهاديين كانوا يخططون لشن هجمات ضد عناصر الشرطة في الشارع العام وفي مراكز الشرطة ببلجيكا.

وأضافت اليومية أن خلايا جهادية أخرى بألمانيا كانت تخطط لشن هجمات ضد الإسلاموفوبيين ، مشيرة إلى أن معظم الموقوفين عادوا من سورية، حيث تلقوا تدريبات عسكرية.

وتحت عنوان "أوروبا تعزز مكافحتها للإرهاب "، كتبت (إلباييس) أن القادة الأوروبيين يعتزمون تقديم مبادرات جديدة لمواجهة التهديد الجهادي الذي يترصد القارة الأوروبية. وأشارت اليومية، في هذا الصدد ، إلى أن قادة البلدان الأوروبية يدركون أهمية المقاربة السياسية للخروج من هذه الأزمة الأمنية.

أما (إلموندو)، التي أوردت أن الشرطة الفرنسية اعتقلت 12 شخصا للاشتباه في دعمهم اللوجستي لهجمات باريس الإرهابية ، فتطرقت لزيارة وزيرة الخارجية الأمريكي ، جون كيري، للعاصمة الفرنسية، مشيرة إلى أن الرئيس فرانسوا هولند انتهز هذه المناسبة لدعوة الولايات المتحدة "للعثور، سويا، على جميع الإجابات ضد الإرهاب ".

وفي بولندا، ركزت الصحافة على استئناف عمليات العنف في شرق أوكرانيا من قبل الانفصاليين الموالين لروسيا بينما محاولات من قبل منظمة الأمن والتعاون في أوروبا والمستشارة الالمانية انغيلا ميركل قائمة لعقد قمة بشأن الأزمة الأوكرانية.

وكتبت صحيفة (بولسكا ) أن العنف قد اندلع بشكل كبير في دونيتسك ، معقل المتمردين المدعومين من قبل موسكو ، مشيرة إلى أن الحكومة الأوكرانية أبلغت عن مقتل خمسة من عناصر الجيش الحكومي على يد الانفصاليين.

واعتبرت الصحيفة ، أن هذه المواجهات هي من أعنف المعارك منذ الهدنة التي أعلن عنها كلا الجانبين في منتصف دجنبر الماضي قبل عطلة نهاية العام مشيرة إلى أنه منذ اندلاع القتال في أبريل الماصي قتل 4800 شخصا (مدنيين وعسكريين) معربة عن اسفها من كون أن الجهود الدبلوماسية لم تنجح في عقد قمة في أستانا (كازاخستان)، التي كانت مقرر أصلا 15 يناير الجاري.

صحيفة (ريسبوبليكا) لاحظت هي الأخرى من جانبها أنه على الرغم من الجهود الدبلوماسية المكثفة من قبل المستشارة الألمانية ميركل ومنظمة الأمن والتعاون في أوروبا لدى روسيا وأوكرانيا ، تم تأجيل الاجتماع الذي كان من المفروض عقده في أستانا دون الحصول حتى على موعد جديد لعقده مشيرة إلى أن المستشارة الألمانية حاولت جديا دون جدوى إقناع موسكو وكييف لوقف التصعيد والوقف الفوري للأعمال القتالية خاصة من قبل المتمردين.

وأشارت الصحيفة إلى أن استئناف المواجهات جاء في وقت تناقش فيه الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي مسألة تخفيف العقوبات ضد روسيا مضيفة أن هذا الطلب تم رفضه من قبل ألمانيا التي تصر على أن السبب وراء فرض عقوبات ضد موسكو لازال قائما

وفي روسيا اهتمت الصحف الصادرة اليوم بعدد من المواضيع ابرزها بحث سبل الرفع من أسعار النفط ، والهدنة الاوكرانية التي تتحول اكثر فأكثر الى ما يشبه الحرب.

وهكذا نقلت صحيفة (نيزافيسيمايا غازيتا) عن خبراء قولهم أنهم لا يرون أية إمكانية حاليا للعودة إلى اسعار النفط الخام المرتفعة في ظروف زيادة الولايات المتحدة لإنتاجها من النفط بشكل كبير. ونقلت الصحيفة عن كبير المحللين في شركة "يو اف اس" الاستثمارية ايليا بالاكيريوف انه توجد اليات لتغيير التوازن في سوق النفط العالمية بدون اللجوء الى تقليص الانتاج ، موضحة أن هذه الآليات تنحصر بالدرجة الاولى في تحفيز الطلب على النفط وقد يكون ذلك على شكل البحث عن اسواق جديدة وزيادة حجم وعمق تكرير النفط وتشجيع الاستهلاك الداخلي وتشكيل احتياطي داخلي للنفط على غرار احتياطي الذهب والعملات الصعبة ".

وأضافت الصحيفة أنه وفقا لتوقعات منظمة أوبك ، فان روسيا قد تقوم من جديد في العام الجاري بتقليص انتاجها من النفط الخام.

وعلى صعيد آخر اشارت صحيفة (كوميرسانت) إلى الهدنة الاوكرانية التي تتحول أكثر فأكثر الى ما يشبه الحرب مشيرة في هذا الصدد الى الجهود التي بذلت لعقد قمة في استانا لقادة روسيا وأوكرانيا وألمانيا وفرنسا يوم 15 يناير إلا أنها فشلت ، موضحة أن ذلك تزامن مع تدهور غير مسبوق للوضع في منطقة النزاع في دونباس وتمثل في اطلاق النار على حافلة نقل وقتل ركابها من المدنيين بالقرب من قرية فولنوفاخا، ومع تجدد القتال في مطار دونيتسك بقوة كبيرة.

وذكرت (كوميرسانت) بأن الجيش الاوكراني يتهم الانفصاليين في دونباس بقصف مواقع وحداته خلال الايام القليلة الماضية ، بشكل قياسي لا مثيل له في ذات الوقت تتهم سلطات جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك المعلنتين من جانب واحد ، القوات الاوكرانية بالوقوف وراء تدهور الوضع في المنطقة.

وفي اليونان واصلت الصحف اهتمامها بحملة الانتخابات التشريعية السابقة لأوانها ل 25 يناير الجاري والتي يتقدم فيها بشكل كبير تحالف اليسار الجذري سيريزا ما يثير مخاوف الاتحاد الأوروبي من توقف مسار الاصلاحات الاقتصادية في البلاد.

صحيفة (المحررون) ترى أن فوز سيريزا مؤكد وجهود الأحزاب السياسية حاليا منصبة على تكثيف الحملة في منطقة أثينا الكبرى ذات الكثافة العالية لجلب أصوات الناخبين المترددين والحيلولة دون حصول سيريزا على الاغلبية المطلقة.

صحيفة (تا نيا) كتبت أنه بهدف حصوله على الاغلبية المطلقة يقوم سيريزا منذ ايام بتركيز حملته على قضايا العدالة الاجتماعية ويعد في خطابه بإعادة 9500 موظف تمت إحالتهم على الاستيداع بدون رغبتهم والعمل على ضمان العلاج والدواء المجاني لكل المواطنين الفقراء.

صحيفة (كاثيمينيري) توقفت عند الصدمة السياسية التي خلفتها تصريحات نائبة انضمت مؤخرا الى سيريزا والتي صرحت في برنامج تلفزيوني انه في حال وجود أزمة مالية في البلاد سيقوم البنك المركزي اليوناني بطبع مائة مليار أورو.

ونقلت الصحيفة عن بيان للديمقراطية الجديدة المحافظ قوله ان سيريزا اذا كان عليه ان يطبع مائة مليار لماذا لا يطبع 300 مليار أورو ويقوم بالتالي بإلغاء ديون البلاد بهذه الطريقة. ونشرت الصحف نتائج استطلاع جديد للرأي يتبين من خلاله مواصلة سيريزا تقدمه بحصوله على 30 في المائة من نوايا التصويت متبوعا بالديمقراطية الجديدة لرئيس الوزراء انطونيس سامارانس ب 27 في المائة ثم النهر 6 في المائة والحزب الاشتراكي 5ر5 في المائة والفجر الذهبي النازي الجديد ب 5ر5 في المائة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

التعليقات مغلقة على هذا المقال