24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

13/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2607:5513:1716:0418:2919:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لأداء المنتخب الوطني المغربي بعد "مونديال 2018"؟
  1. مادة سامة تنهي حياة موظف جماعي في الجديدة (5.00)

  2. الموارد المالية والبشرية تكتم بسمة أطفال في وضعيات إعاقة بوزان (5.00)

  3. تراث "هنتنغتون" .. هل تنهي الهوية أطروحة "صدام الحضارات"؟ (5.00)

  4. ترودو: مخابرات كندا توصلت بـ"تسجيلات خاشقجي" (5.00)

  5. قاصرون مغاربة يتورطون في اغتصاب شابة داخل مصعد بإسبانيا (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | 24 ساعة | فنانون يتضامنون مع ضحية اعتداء إجرامي

فنانون يتضامنون مع ضحية اعتداء إجرامي

فنانون يتضامنون مع ضحية اعتداء إجرامي

قرّر فنانون شباب تنظيم حفل خيري بقاعة باحينيني بالرباط، نهاية الأسبوع القادم، يُخصص ريعه لسيدة تعرّضت لاعتداء شنيع بالسلاح الأبيض منتصف دجنبر الماضي بحي بطانة مدينة سلا، بعدما هاجمها لص داخل منزلها، وجرحها في عدة مناطق من جسمها، قبل أن يغرس سكينا في ظهرها ويلوذ بالفرار، حسب ما ذكره بعض أصدقاء زوج الضحية لهسبريس.

السيدة التي لم يمضِ على زواجها سوى ستة أشهر، والبالغة من العمر 28 سنة، تفاجأت بوجود لص في منزلها لدى عودتها من عملها، كان يخطط في البداية للسرقة والهرب، إلّا أنه عدّل فكرته بعد اكتشافها لوجوده، وقرّر اغتصابها بالقوة، ولمّا أبدت السيدة مقاومة، ضربها بالسكين على مستوى الوجه، ثم تسبّب لها بجروح غائرة في مناطق أخرى، قبل غرس السكين في ظهرها.

وقد ألقت عناصر الأمن القبض على الجاني في وقت لاحق، وتبيّن أنه تعرّف على المنزل لانتسابه إلى معارف العائلة التي اكترت للسيدة وزوجها المنزل، كما تمّ نقل الضحية إلى المستشفى، حيث أجرت عملية معقدة لاستئصال السكين، وبعد ذلك نُقلت إلى منزل ذويها بالقنيطرة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (21)

1 - ناقوس خطر الجمعة 30 يناير 2015 - 01:43
هذا الاجرام اصبح يهدد كيان الدولة والشعب ، يجيب على الدولة المغربية أن تحاربه كما تحارب الارهاب بكل قوة وكسر شوكة المنحرفين المجرمين الذين يعتدون على حرمة الناس الأمنين، اذا لم تعمل الدولة على خطة استراتيجية لمحاربة الاجرام سا يصبح شئ عادي فلا يمكن أن يسرح ويمرح المجرمين في بلد يقول عن نفسه أنه بلد أمن وأمان واستقرار, بدون ردع زجري ويعتقدون أنهم يعيشون في غابة وهذا لا يوجد في أي دولة في العالم
2 - رشيد منار الجمعة 30 يناير 2015 - 01:43
والله أستهجن عقوبة الاعتداء بالسلاح الأبيض، بضع سنوات في السجن...وهذا المجرم يترك عاهات مستديمة (في الوجه،والأطراف. ..)تبقى مع المجني عليه مدى الحياة...
3 - younessssss الجمعة 30 يناير 2015 - 01:48
لا حول ولاقوة الا بالله ...أين هي الجمعيات التي تهتم بالنساء ضحايا العنف ...حسبنا الله الله وهو نعم الوكيل في هذا الوحش
4 - غيثة الجمعة 30 يناير 2015 - 01:56
الامن منعدم في المغرب، رجال الامن كاينين و بكثرة ولكن راهم مشغولين حيث يلعبون لعبة المش او الفار مع السائقين
5 - chaimae aasala الجمعة 30 يناير 2015 - 03:03
لا حول ولا قوة الا الله اين هي جمعيات ضد العنف النساء حسبي يا الله و نعم الوكيل
6 - أمين الجمعة 30 يناير 2015 - 07:23
ليس الأمن فقط و إنما الشباب المغربي يريدها دائما كبيرة في مرة واحدة,لا يريد العمل بأجرة حدّدها القانون المغربي,يريدون الفيلات و السيارات الفارهة بدون
فعل أي شيئ.و الحرية في المغرب مفهومة بشكل معكوس.
و لو طلبت من أحد(الشباب)العمل في مقهى أو الفلاحة و البناء,لا يرضون به.
بالدارجة المغربية:ميرضاوش يخّدمو,خصهوم المقاهي و مارلبورو و الحاجة الساهلة.
الشاب المغربي (كثيرا منهم)يلبس أشياء ماركات عالمية و يجلس في المقهى (20 درهم على الأقل في اليوم)و يستعمل 50 درهم مُخدِّرات,كيف يمكن أن يقول ليس له مال؟
التربية و الأخلاق و عدم النفس المحاسبة هم المشكل.
هذا الشخص يجب سجنه و بتر يده و لي فكرة جديدة :لماذا لا يرسلون هؤلاء إلى الصحراء للتربية وإعادة تربيتهم من جديد من طرف القوات الملكية.
و ربما نستغلهم في بناء الطرق و مساعدة الفقراء في البوادي.
7 - والله حشومة... جبناء الجمعة 30 يناير 2015 - 08:39
الدولة والحكومة هي المسؤولة وؤلائك... الناهقون بحقوق الإنسان...
إذا ما تم مس كيان الملكية تقوم الدنيا..
إذا ما تم هناك إسلامي... غبرو والديه..
إذا اعتدي على حرمة المواطنون... حكم خفيف + تكوين إجرامي داخل السجن + واكل شارب غير ناعس + إعفاء ملكي..
هذه سياسة غربية للدول العربية والإسلامية حتى تعيش عدم الاستقرار وعدم التوازن...
هرمنا من هذه السياسة لايرحم الحسن الثاني.. و البصري...
أظن اذا بقي الحال هكذا.. سيقوم المعتدى عليهم بأخذ ثئرهم بأيديهم كما في بعض المجتمعات التي يئست من حكوماتها.. وبعدها سيفكر كل مجرم الف مرة قبل يقوم بالاعتداء على حرمة الآخرين..
انشري يا هسبريس ولا تاني منهم؟؟
8 - ضابط شرطة ممتاز متقاعد الجمعة 30 يناير 2015 - 10:43
الى رقم 4 المسماة غيتة....اتقي الله في نفسك .لو لم يكن اﻻمن لما ضبط هدا المجرم .واﻻمن مصالح شتى وكل له مهمة.فﻻ يمكن ابدا ان يكون لكل مغربي شرطي معه.فعيبنا نحن المغاربة ان ندكر الامن بالشر سواء عملوا ام لم يعملوا .فالمغرب بامنه والحمد لله مستقر.والحجة ان يتم تغكبك عصابات اجرامبة واكثر من دلك ارهابية بسرعة يعترفون بها الدول الكبرى. فاﻻجرام موجود في كل العالم.ولا يمكن ابدا ان يتصدى له وحده بل يجب عاى امثالك اعانة هدا اﻻمن الدي تنادوه وتطلبوا منه النجدة لما تكونوا في خطر. وتتهموه وتنعتوه باردل اﻻشياء واﻻسماء لما يبتعد الخطر.ولم اسمع او اقرا ابدا عن حملة تضامنية مع شرطي قتل او عطبب بسيف وهو يزاول عمله لينقدك يا غيتة...او مؤازرتهم لما يؤخد حقهم المشروع ظلما من ادارتهم او ادارات اخرى....فاﻻمن والحمد لله له رجال في بﻻدنا يسهرون على راحتك حتى ولو كنت ﻻ تري من عملهم سوى شرطة المرور ااتي في نظرك تلعب بدل العمل ..انشري هسلريس واك جزيل الشكر
9 - Mohammed الجمعة 30 يناير 2015 - 10:58
لو وقع هدا الإعتداء لسائح او مقيم أجنبي لقامت الدنيا وتحركت وزارةالداخلية بجميع طاقمها.أما المواطن ألمغربي البسيط تعطاه القيمة وقت المساهمات المادية واﻻ نتخابات
10 - لحسن ابوالطيبي الجمعة 30 يناير 2015 - 11:24
اقترح على السادة القضاة إنزال أقصى العقوبات المقررة في القانون الجنائي على مجرمي الأمن العام وإلا يقبلوا بظروف تخفيف لهم .نحن نجتاز مرحلة شبه فوضى ينبغي ان تتصدى لها الضابطة القضائية ومعها السادة القضاء وإلا يترك لهولاء المجرمين اي أمل في العفو او تقليص مدة العقوبة . اذا تصدت الجهات المعنية الجريمة في عملية مندمجة سيرهب المجرمون وسيعرفون مسبقا ان من تعدى سينال أقصى العقوبة . اعتقد ان الجريمة ظاهرة اجتماعية كالقاعدة القانونية نفسها فكلما كان التماثل بينهما كلما تحقق الأمن .
11 - دول العالم الثالث المتخلف 04 الجمعة 30 يناير 2015 - 11:58
الى صاحب التعليق رقم 8
ماقالته صاحبتة التعليق 4 صحيح. بحيت نجد رجال الأمن يجتهدون ويبدلون كل الجهد في في مراقبة السير و المرور لأنه مربح لهم وفيه يجنون المال للخزينة ويرتشون .وراه كلشي كيعرف هدا الشىء ...وفضاءحهم منشورة في المواقع العالمية .ولا يبالون بمراقبة المجرمين في الأحياء الشعبية والهامشيه حتى ثقع شى مصيبة .
مثل هذه الأمور لم تكن ولم نكن نسمع بها بكثرة ايام السبعينات 80 حتى نهاية90.
هده السياسة الأمنية الأخيرة فشلت في إدارة والتعامل مع الأجرام . (هدا اقوله بحكم تجربتي التواضعة والشخصية )
12 - صحراوي ديمقراطي من الأندلس الجمعة 30 يناير 2015 - 18:21
هذا هو الإرهاب الحقيقي الذي يجب ردع الجاني بقوة كما يحصل في اسبانيا، والبلدان الأوروبية التي تصل العقوبة إلى عشر سنين وليس لأشهر، حسبي الله ونعم الوكيل!
13 - مغربي الجمعة 30 يناير 2015 - 18:31
والله تم والله لقد سأمنا من هذه الأوضاع
اعتداءات بالسيوف تدمير سيارات فوضى بالأحياء في جوف الليل
الأحياء الشعبية تعاني التهميش في مجال الردع والتصدي لهده الظواهر
الضاهرة جد معقدة يجب التصدي لها بحزم وإلا مستقبلا سنصبح في الغاب كل يأخد ما سلب منه بيده
شكرا لرجال الأمن مسبقا
14 - lahoucine79 الجمعة 30 يناير 2015 - 19:05
اين اﻻحزاب المغربية من هدا كله اليس هاد ارهاب للمواطنين فى حياتهم اليومية ام ان امن المواطن العادي ﻻيدخل في اﻻولوبات قد يقولون ان الوضع تحت الصيطرة ويقارنون دلك باوضاع في دول اخرئ عجيب امرهم فى اﻻقناع اقول لهم اقول اهم من لم يستحي فليقل ما شاء امنحني امنا وخد مني دمقراطيتكم
15 - الخياطي نبيل الجمعة 30 يناير 2015 - 19:05
الاجرام معضلة متصاعدة وتيرتها بشكل مخيف، قد يستعصي حلها مع مرور السنين ،فالعقوبة السجنية اصبحت لا تجدي بل قد يخرج المجرمون من هذه المؤسسة اكثر اجرام بل اكثر خبرة وحنكة ،ولهذا لدي اقتراح لا ادري هل هو صواب ام حلم قد لا يتحقق الاقتراح هو: كل مجرم تكرر دخوله السجن اكثر من مرتين يجند ضمن القوات المسلحة بعد استفادته من تدريب عسكري (خاص جدا،) وبعد ذلك يوضعون في الصفوف الامامية لحماية وطنهم وهكذا توجه عدوانيتهم الى العدو عوض ابناء البلد وبهذا قد يصلح امرهم مع مرور الايام وتخيلوا معي نتيجة هذا الاقتراح
16 - صديق الضحية الجمعة 30 يناير 2015 - 19:10
حسناء في حالة نفسية و صحية متدهورة ، و هي بحاجة لمساعدتكم ، نامل ان يحج ذوي القلوب الرحيمة إلى قاعة باحنيني بالرباط قرب مسرح محمد الخامس على الساعة 5 مساءً
ستكون حسناء حاضرة لتشكركم
الحدث على الفايسبوك يحمل إسم " كلنا حسناء "
17 - zdou الجمعة 30 يناير 2015 - 19:27
في اروبا المواطن ينعم بالأمن والأمان اما في المغرب فلا أمن ولا أمان .الأمن الوحيد في المغرب هو أمن النظام
18 - aziz london الجمعة 30 يناير 2015 - 20:37
البوليس ورجال الدرك 10/10في البروسيات والرادارات والتخبية وراء الاشجار لاصضياد الساءقين.لماذا ليس نفس الشيء لانقاد حياة المواطنين والقاء القبض على المجرمين واعطاء اهمية لشكاوي المضلومين.
19 - nona الجمعة 30 يناير 2015 - 22:36
و الله لو يحكموا ب شرع الله ما يوقع هاد
20 - مغربية السبت 31 يناير 2015 - 13:07
الى من يتهمون الامن ويعلقون عليه تبعات أفعال المنحرفين، عوض اتهام الامن اتهموا الشباب الذين اصبحوا عالة على مجتمعهم " باغين غي الساهلة ما فيهم ما يخدم مايردم" اتهموا أبواه اللذان لم يغرسا في نفسه منذ الصغر حب الوطن وان العمل عبادة وان الاتكال على الأخرين مذلة وأن الحرام لا يدوم و و و و و و واللائحة طويلة وعندما يرتكب جرما يدخل على اثره السجن عوض التنكر له تراهم يوفران له كل ما يبتغي حتى اصبح السجن بالنسبة له منتجعا صحيا، اتهموا القوانين التي ابتعدت عن الشريعة في تحديد عقوبة السارق ألا وهي قطع اليد " راه شبابنا يخاف ما يحشم ". أقول لمن يتهم الامن أنت لم تجرب ولم تجربي ان تكوني قريبة لرجل الامن عندما يخرج من منزله " نشدو قلوبنا بإيدينا يا ترى يرجع ولما يرجع .ما نفرحوا حتى نشوفوه دخل للدار"، لأن حياتهم مهددة في أي لحظة في سبيل الدفاع عن امنك وامن من حولك أنت أو أنت بل وانتم لأنكم كثر لم تروا من رجال الامن غير المكلفين من المرور بل ولم تروا غير اولائك الذين يخونون الامانة ويأخذون الرشوة لان حتى شرطيي المرور منهم الشرفاء الذين لا يرضون ولو بسنتيم واحد حرام ، اتقوا الله
21 - ﻏﻴﻮﺭ الأحد 01 فبراير 2015 - 00:00
اللهم استر نساء المسلمين يارب. الهم ﺍﺳﺘﺮﻧﺎ
المجموع: 21 | عرض: 1 - 21

التعليقات مغلقة على هذا المقال