24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3208:0113:1816:0218:2519:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. الدغرني والاختراق الأمازيغي (5.00)

  2. الحوثيون يوقفون استهداف السعوديّين بالصواريخ (5.00)

  3. هل ينجح الكراوي في إخراج مجلس المنافسة من "حالة الجمود"؟ (5.00)

  4. معارضو التجنيد الإجباري يحشدون للاحتجاج وينشدون دعم المغاربة (5.00)

  5. الحكومة الإسبانية تطلب تنظيما مشتركا مع المغرب لمونديال 2030 (5.00)

قيم هذا المقال

2.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | 24 ساعة | نزيف داخلي لبرلمانية الـPJD المعنفة بخريبكة

نزيف داخلي لبرلمانية الـPJD المعنفة بخريبكة

نزيف داخلي لبرلمانية الـPJD المعنفة بخريبكة

أصيبت البرلمانية والفاعلة الجمعوية ربيعة طنينشي بنزيف دموي تطلب نقلها على وجه السرعة، عبر سيارة إسعاف، إلى المستشفى الإقليمي لخريبكة.. وجاء ذلك ضمن تداعيات دخولها في اعتصام بمقر عمالة خريبكة، رفقة رئيسة جمعية المبادرة للتنمية المحلية، منذ عشية أول أمس، ما أفضى إلى تدهور حالتها الصحية.

المعتصمةُ إلى جوار برلمانية حزب العدالة والتنمية قالت ضمن تصريح لهسبريس إنهما قضيتا كامل الليلة بساحة العمالة، وسط درجة حرارة جد منخفضة ودون أفرشة أو أغطية، كما مُنعتا من استعمال مراحيض العمالة أو إدخال الطعام طوال فترة الاعتصام، ما تسبب لهما في إرهاق شديد ومعاناة كبيرة.. وأضافت: "عامل الإقليم استقبلنا صباح أمس، وأبلغنا رفضه الترخيص للقافلة الطبية صوب خنيفرة، وقد توصلنا بقرار كتابي على يد مفوض قضائي بسبب امتناعنا عن تسلمه من باشوية المدينة لما تضمنه من تبريرات غير منطقية" وفق تعبير ذات المتحدثة.

وواصلت المعتصمتان شكلهما الاحتجاجي داخل مقر العمالة قبل أن تتدهور حالة المنتمية لصفوف الفريق النيابي للـPJD إلى درجة نقلها صوب المستشفى، بينما أكد مصدر طبي لهسبريس، رفض الكشف عن هويته، أن طنينشي "أصيبت بنزيف دموي تطلب إخضاعها لبعض الفحوصات، مع وضعها تحت المراقبة الطبية تفاديا لأية مضاعفات".. بينما عرف قسم النساء من مشفى خريبكة توافد عدد من النشطاء المنتمين لمختلف المجالات بعد تلقيهم بنأ نقل النائبة البرلمانية ربيعة طنينشي إلى المرفق الطبي.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (24)

1 - فرحاني السبت 31 يناير 2015 - 04:59
الله اعافيك يا اختاه ان الله سميع عليم
2 - dalas السبت 31 يناير 2015 - 05:43
أكدت برلمانية العدالة والتنمية أن بحوزتها معلومات مؤكدة، مفادها سماح السلطات المحلية بعدة مدن منها خريبكة، لجمعيات يرأسها سياسيون منتمون لحزب الأصالة والمعاصرة، وتقدم لهم كافة التسهيلات لتنظيم قوافل تنظيمية، مختتمة تصريحها بالتساؤل "لماذا تكيل السلطات بمكيالين؟ وهل يطبق القانون فقط على جمعيات دون الأخرى؟".

لماذا هذا آلميز العنصري في حق برلمانيي البيجيدي ؟؟ العنف ضد النساء تمارسه الدولة
3 - it s me السبت 31 يناير 2015 - 05:57
أنا مابقيت كانفهام والو في هاد البلاد ، برلمانية كاتعمل إضراب ، أنا كانعيش في أمريكا برلماني كايعملو ليه شحال من حسبة ، لا يمكن العامل (governor) يوقفه هكذا بدون مبرر يكحلها عليه .
لم تقولو ما هو السبب لرفض الطلب . نريد أن نعرف لكي نحكم .
4 - حسن السبت 31 يناير 2015 - 06:16
سلطات لا تعرف حتى كيف تتعامل مع المعتصمين.على الاقل توفر الحد الادنى يعني شبر ديال التيساع ..
5 - المعطى السبت 31 يناير 2015 - 08:23
التفاوض والتفاهم أحسن وسيلة لحل المشاكل لما فيه خير للبلاد .اما الاعتصام فهو التعصب والتمرد ليفرض رأيه الشخصي على الآخر ،
6 - انس السبت 31 يناير 2015 - 09:43
هادي برلمانية أوما دار فيها المخزن ...كون شفتو الحكرة للي كيتعرض ليها الشعب ....
7 - محمد السبت 31 يناير 2015 - 09:49
هذه الحمﻻت من طرف أعضاء حزب العدالة و التنمية تنم عن استغﻻل الظروف الطبيعية لبدأ حملتهم اﻹنتخابية احذروهم
8 - Suédois السبت 31 يناير 2015 - 10:19
Pourquoi une autorisation? Il y en a pleins qui partent en Atlas aider les gens la bas sans autorisation!
9 - amazighi السبت 31 يناير 2015 - 11:10
في يوم وقفت على نفس المشهد لاحد المعتصمين الدي تعرض لنزيف داخلي ولكن ليس من البرد بل اتر تدخل لقوات التدخل السريع !! وعندما توجهنا لاحد قيدات حزب PJD وبرلماني الجهة لتقديم استنكارنا جابهنا سعادته ان ماقمنا به ليس قانوني وان زمن الاعتصمات ولى مند دخولنا للحكومة عليكم بطرق الحوار..وكني به يقول انه تكسير جماجم المواطين اصبح قنانويا عرفت ساعتها مدى نفاق هدا الحزب الدي يدافع عن مصالحه الانتخابوية بكل الطرق من اعتصمات بل حتى الموجهات وهو الدي من المفروض انه "يحكم" وعندما يلجا المواطن المغلوب على امره لدفاع عن حقه هو بالاعتصام يتعرض ليس فقط لاهمال كما يقول المقال انه حصل مع الاخت ولكن لكل انواع الضرب والاهانات وعندما يشتكي يلقون اللوم عليه انه كان عليه اللجوء الى القانون والقضاء الدي اصبح نزيها .... نحن لا نشمت في احد غير اننا نقول لهم ان نفاقكم اصبح مكشوفا ومع اقتراب الانتخابات سنرى مزيدا منه لا محال
10 - hassan السبت 31 يناير 2015 - 11:56
أليست هذه البرلمانية تابعة للحزب الحاكم في البلد٠٠؟؟ إذن أين سلطة ومهابة رئيس الحكومة..البارح إعتداء على برلماني من نفس الحزب ولم يتكلم أحد..اليوم إعتداء آخر وعلى امرأتين ياحسرة..ويتكرر الطغيان والجبروت في هذا البلد..
وهذه الأمور كلها اللي كتحصل فهاذ البلاد كتأكد لينا مما لا يدع مجالا للشك أننا مازلنا نعيش زمن الديكتاتورية الإقطاعية الظلم الطغيان..وتسلط المخزن..أما ما تبقى فمجرد شعارات زائفة كاذبة لا تغني ولا تسمن..
11 - aziz martil السبت 31 يناير 2015 - 12:04
ce ne sont pas des campagnes medicales ce sont des campagnes notamment en cette periode electorales
12 - عمر السبت 31 يناير 2015 - 12:10
أنا لا أفهم شيئا برلمانية تنتمي لحزب يترأس الحكومة و تناضل ضد وزارة الداخلية . هل زعيمها لا يصلح لشئ حتى و هو داخل الحكومة.
13 - عبدالباسط السبت 31 يناير 2015 - 14:04
إنتخابات حتی الموت. ..شعار جديد لبعض الإسلاميين عندنا.بيضة ولا نطيح. سبحان الله حزب حكومي يعتصم ضد حكومته وضد مرؤوس لامينه العام الذي هو رئيس الحكومة....اللي فهم شي حاجة يهز صبع. ..!!!!؟؟؟؟؟.
14 - أمازيغي السبت 31 يناير 2015 - 14:24
مدينة خريبكة مدينة الفساد المالي والسياسي والإداري بإمتياز فلا احد قادر علی التدخل لإصلاح هذه الأرض السعيدة وستعاني من الموت البطيء قريباً.
15 - مغربي غيور السبت 31 يناير 2015 - 15:46
مادما المسؤولين في المغرب لا يريدون تطبيق وايمان بدولة الحق والقانون دولة ديمقراطية دولة العدالة الاجتماعية ، وفصل السلطات سلطة تنفيذية حكومة منتخبة من الشعب، سلطة تشرعية حقيقية ، سلطة قضائية نزيهة مستلقة ،انتظرو كثير من مثل هذه الحالات وأكثر من احساس الشعب بالظلم
16 - بوجمعة السبت 31 يناير 2015 - 16:14
بالأمس شباط باجدير واليوم pjd يريد الصعود إلى الحبال! !! الكل يريد التعاطي مع قضايا هذا الشعب بالمنطق السياسي الانتخابي الضيق ؛
أليست حكومات الأمس واليوم سبب كل هده المعاناة؟ ؟؟
ولماذا يريد البعض التعامل مع معانات القرى والمداشر المحاصرة بالمنطق الإحساني كأننا شعب من المتسولين؛ في حين أنه من حق تلك المناطق أن تحضى بحقها في التنمية المستدامة وان تكون هناك سياسات جادة في محاربة الإقصاء والقطع مع سياسة المغرب الغير النافع. بما في ذلك الحكومة الحالية
17 - khalif السبت 31 يناير 2015 - 16:26
الى اللدي يقول ان هدا من صنع العدالة والتنمية تسبق الحملة الانتخابية فان هاده الاخيرة لا تحتاج الى هادا ......... فالعدالة والتنمية ستكتسح الانتخابات والكل يعرف هادا لحقاش بينات الخدمة ديالها والمغرب بان مدة قياسية وشحال من حاجة عملتها فالمصلحة ديال المواطنين وضد الشعبية ديالهم وغامروا فيها ولكن حنا كنشفو غير ليبغنا وحنا ساهلين نتعمرو غير كيعمرو لينا الراس العدالة والتنمية.....الزيادة.....مدارو والو....انا مامنتمي لاي حزب وعمرني ماصوت هاد العام غدينصوت على العدالة والتنمية
18 - الراوي السبت 31 يناير 2015 - 19:31
جهاد الانتخابات هو سياسة البيجيدي الحالية بعد أن ضاعت منه ثقة الشعب
19 - النجدة النجدة السبت 31 يناير 2015 - 21:56
إذا كان للفساد الإ دري من رشوة وزبونية وخيانة الوطن والمواطنين والتسيب واللاضمير. وإحتقار السكان وامتصاص دماءهم من وجود في المغرب فمدينة خريبكة تتصدر بدون شك المرتبة الأولى هذه المدينة التي أعطت الكثير للمغرب من خيراتها المنجمية ومن مقاوميها ابان الإستعمار الفرنسي لاتزال وللأ سف خاضعة لإستعمار وبطش الإدارة المتسلطة التي لاتؤمن إلا بالفساد ...معضم شباب هذه المدينة فرو إلى الخارج
مدينة تحتضر من بطش وقهر مافيا السلطة .مدينة في حاجة ماسة الى تدخل ملكي .
20 - elbouhali السبت 31 يناير 2015 - 23:36
كل الاحزاب في المغرب فاسدة وكلها تابعة للقصر تنفد اوامره وكل الرؤساء بيادق في يد القصر ابن كيران شباط ومثله مسيروون من طرف القصر والانتخابات ليست شفافة احب من احب اوكره من كره ومن يظن ان المغرب في طريق التقدم فهو واهم ومن يظن ان الاحزاب لها مبادئ وبرامج فهو واهم لو امتنع المواطن عن التصويت سوف تكون بداية اصلاح المغرب لايمكن للقصر والملكية ان تترك البلاد لاحزاب لاتسمن ولاتغني من جوع ليست لها برامج على المدى البعيد كل مايهمها المصالح والمناصب وعلى ااشعب ان يستفيق من سباته ويبدا بثورة بدايتها من نفسه اولا فالنظام المخزني منظم يعرف ما له وماعليه وانت ايها المواطن كدلك عليك بالنظام وشكرا الحمد لله على الهجرة في اروبا اللهم ادمها نعمة
21 - توفيق مرواني الأحد 01 فبراير 2015 - 01:22
مادامت ممثلة الامة لا يضرب لها حساب و من طرف ممثل جلالة الملك فهذا يدل على ان هناك مخططات و مؤامرات من طرف الاقطاعيين الذين لا يرغبون في التغيير
22 - morad الأحد 01 فبراير 2015 - 03:08
c'est khenifra et pas khouribga
23 - maghribi الاثنين 02 فبراير 2015 - 00:48
لست ادر سبب رفض القوافل الطبية التي يحضر فيها اعضاء العدالة والتنميةلقد سبق عرقلة احد القوافل الطبية دعي فيها مصطفى الرميد بنواحي مدينة الجديدة حبث مسقط راسه لما كان الحزب في المعارضة والمشهد يتكرر فهل فقراء خنيفرة لا يحق لهم ان يتلقو مساعدان من طرف ساكنة خريبكة
24 - awatif.h الاثنين 02 فبراير 2015 - 11:28
puisque elle etait informé par le refu pourquoi elle a continué son theatre si non ce pays sera gouverné par n, importe qui elle a pas respecté la dicision du gouverneur . et puis c'est elle qui a appeler l'ambulance pour partir pas a cause d'hemorragie mais parce qe elle savait q elle peut pas continuer et faire ce q elle veut.
المجموع: 24 | عرض: 1 - 24

التعليقات مغلقة على هذا المقال