24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3108:0013:1816:0218:2619:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | 24 ساعة | العثور على 61 جثة محروقة بالمكسيك

العثور على 61 جثة محروقة بالمكسيك

العثور على 61 جثة محروقة بالمكسيك

مازال مسلسل الرعب مستمرا بالمكسيك، فبعد تأكيد الحكومة المكسيكية قبل أيام مقتل 43 طالبا كانوا قد شاركوا في مظاهرة، على يد عصابة إجرامية خطيرة، تم العثور يوم الجمعة على 61 جثة في محرقة قديمة، حيث بدت علامات تحلل وتعفن على الجثث، حسب المدعي العام بولاية "غريرو" جنوب المكسيك، "ميغيل آنجيل غودينيز".

وحسب قناة "سي إن إن ميكسيكو"، فإن الجثث كانت مجمّعة في غرفتين من بناية مهملة، كانت تستعمل كمحرقة فيما قبل، بالمدينة السياحية "أكوابولكو".

ونظرا للحالة التي آلت إليها الجثت، فقد أصبح من الصعب التعرف على أصحابها -يقول المدعي العام- مُؤكّدا أن المسؤولين مُنكبّون الآن على محاولة التعرف على عدد الأطفال والنساء والرجال من بين الجثث، فيما تم تسييج المكان وإخضاعه لحراسة خاصة من طرف عدد كبير من رجال الشرطة، وذلك مباشرة بعد أن تم التبليغ عن صدور رائحة جد كريهة من المكان.

وقد صرح أحد رجال الأمن لم يُرد الإفصاح عن اسمه، بأنه تم تحديد جهات قد تكون وراء هاته الأعمال الإجرامية، وبأنه في الساعات القليلة القادمة ستبدأ عملية إلقاء القبض على مشتبه بهم في القضية.

وجدير بالذكر، أن ولاية "غريرو" جنوب المكسيك، تعتبر معقلا للجريمة المنظمة، فمدينة "آكوابولكو" السياحية، تعرف حالة من العنف منقطع النظير، حيث أنَّ عصابات الجريمة المنظمة تمارس ضغطا على الأحياء الهامشية للمدينة، كما أن جريمة قتل 43 طالبا قبل أشهر، قد تمت في نفس الولاية الجنوبية "غريرو".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (6)

1 - anas السبت 07 فبراير 2015 - 02:02
لا حول و لا قوة الا بالله مابقا ما يعجب فهاد الدنيا الله يحفظ و صافي
2 - jawad السبت 07 فبراير 2015 - 02:04
إنها المكسيك بلد الجريمة والدعارة والعصابات التي تشارك حكم البلاد مع الدولة رغما عنها . آلاف الجرائم سنويا يذهب ضحيتها أناس أبرياء .
3 - محمد السبت 07 فبراير 2015 - 02:39
جماعة إجرامية ... لو تعلق الأمر بمسلم اسمه محمد او علي او او او ... لسمي جماعة إرهابية و بأن المسلمين إرهابيين ... مرض السكيزوفرينية الدولية ... هذا عمل ارهابي طبقا لقواميس اللغات في شتى بقاع العالم و طبقا لشرح كلمة ارهاب الواردة في كل هاته المعجمعات ... فهذا العمل إرهابي 100% ... و نحن كمسلمين ندين هذا العمل الإرهابي الذي راح ضحيته أبرياء
4 - أحمد السبت 07 فبراير 2015 - 02:46
‏‎ ‎إنها وبدون شك المافيا المكسيكية لأنها أخطر و أعنف مافيا في العالم و على سبيل المثال مافيا إسمها (لوس زيتاس) التي تعد من أعنف المافيات في المكسيك من حيث إبتزاز وبيع المخدرات و كذلك طريقة القتل كقطع الرؤوس، وهناك مافيا أخرى إسمها (كارتل ديل غولفو ) فالفرق بينهم في طريقة القتل الأولى تقطع الرؤوس والأطراف ، والمافيا الأخرى تقطع الرؤوس بشفرة الحلاقة وفي الأخير أخطر مافيا عبر العصور وهي المافيا المغربية تماسيح أو العفاريت أو داك شي .
5 - ايمان السبت 07 فبراير 2015 - 03:23
جثث محروقة شوية الجثث في حالة تحلل وتعفن شوية المكان انبعثث منه رائحة كريهة يرساو غي فهضرة وحدة .معايا وﻻ ممعياش اﻻخوة الكرام !!!!حسب ما كنعرف محروفة هي الحرق الكلي اللي كيبقاو فيه غي العظام بحال الفاخر وصافي هادا هو الحرق.والله يحفظنا ويحفظ جميع المسلمين..
6 - Haddam السبت 07 فبراير 2015 - 06:19
Le bandistisme a grande echelle dans certains pays d amerique latine a atteint des proportions exorbitantes a cause de la corruption qui gangrene les services de securite de ces pays jusqu'a rendre le combat contre les groupes de bandits qui terrorisent le peuple ,impossible .
Les chefs de securite comme les policiers corrompus sont carrement au service du banditisme dans ces pays.
A cause de la corruption generalisee ,la bataille contre le bandistime qu'engage l'etat dans ces pays ne serait qu' un coup d'epee dans l'eau.
A bon entendeur salut
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

التعليقات مغلقة على هذا المقال