24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/09/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4407:1013:2616:5019:3320:48
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟
  1. عائلة مغربية تشكو عنصرية حزب "فوكس" الإسباني (5.00)

  2. مجلس المنافسة ينفي تسريب "معطيات تحقيقية" (5.00)

  3. حملة وطنية تقيس المشاكل الصحية وسط المدارس‬ (5.00)

  4. لهيب أسعار المحروقات‬ يكوي جيوب المغاربة ويسائل مجلس المنافسة (5.00)

  5. تناول الجبن يوميا يحمي الأوعية الدموية من التلف (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | 24 ساعة | دعوة إلى مقاربة وقائيَة ضدّ حوادث السير

دعوة إلى مقاربة وقائيَة ضدّ حوادث السير

دعوة إلى مقاربة وقائيَة ضدّ حوادث السير

دعا المشاركون في لقاء تواصلي، عقدته اللجنة الاقليمية للسلامة الطرقية بالسمارة، الى اعتماد مقاربة وقائية تقوم أساسا على الاهتمام بالعنصر البشري وتحسيسه وتوعيته بالأخطار الناتجة عن حوادث السير.. وأكدوا خلال هذا اللقاء، الذي ترأسه عامل الاقليم، محمد سالم الصبتي، على ضرورة تكثيف المراقبة الطرقية داخل وخارج المدار الحضري مع التركيز على مراقبة السرعة بالنقط السوداء التي تشهد تكرار حوادث السير، وتحسين شروط السلامة الطرقية بالبنيات التحتية، مبرزين أن التأهيل الذي يشهده الاقليم وخاصة على مستوى بنياته الطرقية أصبح عاملا مساهما في الزيادة في السرعة لدى بعض السائقين ومستعملي المركبات .

وعزا المتدخلون الأسباب الرئيسية لحوادث السير في عدم احترام قانون السير وسوء تعامل السائقين مع إشارات السير والإفراط في السرعة والحالة الميكانيكية للعربات ونقص او غياب علامات التشوير في المجال الحضري وتهور سائقي الدراجات النارية وعدم ارتداء الخوذة .. ودعوا الى الاشراك الفعلي للمجتمع المدني ودعمه بكل الوسائل الضرورية للقيام بمهامه التحسيسية والتوعوية من أجل ترسيخ سلوك وثقافة احترام قانون السير في اوساط المؤسسات التعليمية ودور الشباب، والاندية التربوية، وبمختلف الفضاءات بالمدينة، مؤكدين على ضرورة اعتماد حملات متواصلة وعدم الاقتصار على برنامج تخليد اليوم الوطني للسلامة الطرقية.

وتضمن اللقاء التواصلي عرضا حول السلامة الطرقية قدمه المدير الاقليمي لوزارة التجهيز والنقل واللوجستيك، استعرض خلاله حصيلة حوادث السير على الصعيدين الوطني والاقليمي خلال سنتي و2012 و2013، مبرزا أنه تم تسجيل انخفاض ملحوظ بفضل تضافر جهود جميع المتدخلين من مصالح امنية وسلطات وجماعات محلية.. كما تم بالمناسبة تقديم مشروع برنامج تخليد اليوم الوطني للسلامة الطرقية بإقليم، والذي يشمل توزيع الوثائق والملصقات، وتخصيص حملات تحسيسية، وانطلاق حملات المراقبة داخل المدار الحضري حول استعمال الخوذة واحترام ممر الراجلين، وخارج المدار الحضاري حول استعمال حزام السلامة والسرعة المفرطة واستعمال الهاتف اثناء السياقة، إضافة الى تنظيم حملات تحسيسية بالمؤسسات التعليمية وبالسوق الاسبوعي.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (2)

1 - جوادالدكالي ،فاس الأربعاء 18 فبراير 2015 - 06:02
18 فبراير يوم ااسﻻمة الطرقية ادعو جميع المغاربة السائقين واصحاب السيارات والشاحنات الى توخي الحدر فالطريق تقتل،فاليحترموا قانون السير .فﻻيسرعوا فان في العجلة الندامة وفي التاني السﻻمة ،فالتاخر في الوصول خير من عدم الوصول.كفاكم من السرعة،كفاكم من ااسرعة فان تاحياة ليس لها ثمن.حفظنا وحفظكم من كل مكروه،وشكرا
2 - حقيقة الأربعاء 18 فبراير 2015 - 07:34
إذا فقد الوعي والحس الإنساني في طرقاتنا فليس هناك حل..
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

التعليقات مغلقة على هذا المقال