24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

14/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2707:5613:1716:0418:2919:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لأداء المنتخب الوطني المغربي بعد "مونديال 2018"؟
  1. مقبرة باب أغمات تستفيد من حملة تنظيف بمراكش (5.00)

  2. عبد النباوي: تهديد الحق في الخصوصية يرافق التطور التكنولوجي (5.00)

  3. الصحافي محمد صديق معنينو يصدر "خديم الملك"‎ (5.00)

  4. جامعة محمد الخامس تحضر في تصنيف دولي (5.00)

  5. لقاء دولي يناقش بمراكش موضوع "اليهود المغاربة" (5.00)

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | 24 ساعة | شبيبة مطيع: المغرب يبتز الخليج بالشيعة

شبيبة مطيع: المغرب يبتز الخليج بالشيعة

شبيبة مطيع: المغرب يبتز الخليج بالشيعة

في قراءة للانفتاح الذي أظهرته السلطات المغربية أخيرا إزاء شيعةٍ مغاربة، من خلال "الترخيص التجاري" لمؤسسة "الخط الرسالي للدراسات والأبحاث"، أفادت حركة "الشبيبة الإسلامية" أن الانفتاح الضئيل الذي أبداه النظام المغربي نحو الشيعة المغاربة كان لهدفين رئيسيين".

الهدف الأول من وراء "الليونة الضئيلة" للدولة المغربية اتجاه الشيعة المغاربة، وفق قراءة الشبيبة الإسلامية، يتمثل في "تليين علاقاته مع الجمهورية الإسلامية في إيران، لما قد يكون لها مستقبلا من نفوذ وتأثير على الساحة العالمية والمنطقة العربية".

وثاني الأهداف التي تفسر تلك المرونة، تبعا للحركة الإسلامية التي يترأسها الشيخ عبد الكريم مطيع، يتجلى في "ابتزاز المغرب لكل من السعودية ودول الخليج النفطية ماليا وسياسيا، والتلويح لها بإمكانية التحالف مع إيران إذا لم تستجب للابتزاز" .

واعتبرت الشبيبة الإسلامية أن انفتاح النظام على الشيعة المغاربة له "سلبياته السياسية بما يؤدي إليه من ترسيم علني لوجود التيار الشيعي بالمغرب، وإضفاء الشرعية القانونية والفقهية عليه، وهو ما لا يُرْغب به في المملكة"، في إشارة إلى اعتماد المذهب المالكي السني في البلاد.

واسترسلت قراءة الشبيبة الإسلامية لما يدور خلف ما سمته الانفتاح الأمني للنظام على الشيعة، والتوجس السياسي من ذات الفئة، بأن النظام المغربي أوعز إلى أداته الطيعة المعدة لمثل هذه الأعمال، وهما حزب العدالة والتنمية، وذراعه الدعوي حركة التوحيد والإصلاح".

وتابع المصدر بأن الدولة أوعزت للحزب وذراعه الدعوي، بقرع طبول الحرب ضد المواطنين الشيعة، وعقد ندوة للتشهير بمعتقداتهم، ومحاولة محاصرتهم، نيابة عن الأجهزة الأمنية"، مضيفا أن خطوة الحركة التابعة لحزب المصباح تعد تدشينا رسميا لمرحلة من الاحتراب الداخلي".

وعلى صعيد آخر، انتقد عمر وجاج، الأمين العام للشبيبة الإسلامية المغربية، ضمن مقال نشره على موقع تنظيمه الإسلامي، ما سماه "قبول حزب العدالة والتنمية بأن يقوم بدور المحلل الشرعي لكل ما وصفه بنزوات النظام في جميع مجالات المظالم الاجتماعية والقضائية والاقتصادية وحقوق الإنسان" وفق تعبيره.

وهاجم وجاج قياديي حزب "المصباح"، وقال إنهم قبلوا بهذا الدور "مقابل أن يكون لهم نصيب من فتات المائدة"، واصفا إياهم بالأدوات المرحلية في يد النظام"، مضيفا أن "التركيز على انتقاد الأدوات، وإغفال اليد التي تحركها والعقل الذي يسيرها، هو مجرد إهدار للطاقة وإضاعة للجهد".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (18)

1 - saad الأحد 22 مارس 2015 - 06:05
chi3i souni, juif, athée, chrétien, le maroc etait comme ca depuis des destinés, tout le monde y vivent, c'est la tolérance des berbers puis juifs et donc marocains qui a ouvert les bras de ce pays à tout le monde indépendamment de leur religion, ethnie..., alors arrêter s'il vous plait d'encourager ce discoure de haine...., on a rien contre l,iran ni arabie saudit ni egypte tant qu'il y a du respect.
2 - مهدي المهديوي الأحد 22 مارس 2015 - 06:11
لماذا لا تسمون الاسماء بمسمياتها . هؤلاء جماعة ياسين و ليس شبيبة اسلامية و هذه الاسماء الرنانة و المخادعة . هؤلاء حركة سياسية.
امثالكم هم الخطر الوحيد على المغرب و المغاربة . و اضحكني استخدام هؤلاء المنافقين لعبارة *حقوق الانسان* .هل تعرف ان ما سميته انت *نزواث النظام* هي قوانين فرضتها حقوق الانسان ؟ و هل تعرف ان حقوق الانسان يدخل فيها حق الحرية الجنسية و حرية المعتقد (بمن فيهم الشيعة) و حرية شرب الخمر او بيعه... .
يا ترى لو كنتم تحكمون هل كنتم ستستخدمون نفس العبارة ؟ ام ستصبح *حقوق الانسان في الاسلام* و التي تقتصر في نظركم على حرية ان يأكل و يشرب و يذهب الى المرحاض نقطة نهاية
عندما تعترفون اولا بحقوق الانسان الكونية شكلا و مضمونا . كلا لا يتجزأ
عند ذلك فقط يمكنكم استخامها كذريعة و حجة في كلامك. اما حاليا فانتم جماعة سرية تستخدم الدين و تهدف الى قلب النظام و انشاء نظام ثيوقراطي اشبه بذلك الموجود في ايران .
3 - لامنتمي الأحد 22 مارس 2015 - 07:15
ثبت ان بنكيران وجماعته كانوا على صواب حين راجعوا انفسهم وتعاملوا مع النظام بواقعية ,في الوقت الذي اختار فيه شبيبة مطيع مواجهة النظام ,فلم يحصدوا غير العزلة والفشل ,فغاظهم نجاح اختيار بنكيران ومن معه ,لذلك لا يفوتون اي فرصة لغمزهم والطعن فيهم ,ولن نستغرب اذا سمعنا يوما ما دفاع شباط عن شبيبة مطيع كما غازل اخيرا جماعة ياسين ,فقط نكاية في بنكيران
4 - saji الأحد 22 مارس 2015 - 07:19
Les marocains sont plus intelligents pour se laisser intimider par l'Iran cette dernière va vers sa perte après avoir ouvert plusieurs fronts le chiisme iranien n'a jamais été en relation avec l'islam il était depuis longtemps plus politique que religieux Chers malikiites procéder à l'ablation de ce cancer ou l'avortement du satan majouussi avant sa naissance il n'
est pas toujours tard.
5 - Hassan الأحد 22 مارس 2015 - 07:54
ياريت فقهاء السياسة الخارجيية و خبراء المعادلات الاءستراتجية للملكة توصلوا لاءستنتاجتكم !!! الواقع يظهر العكس ولكن من انتم ؟!!! انتم تنهجون الاءبتزاز ثم الاءبتزاز، وفقط الاءبتزاز و لمصلحة من ؟! انتم ضذ الملكية ، ضذ حكومة بنكيران !!، ضذ الديموقراطية ! ضذ القاعدة، وضذ الاءستبذاد ؟! واءن بعتم شبابكم للقذافي الطاغية. ؟! و نعمتم برحمته !! ( رحمه الله وجميع موتى المسلمين ) ،قولو لنا من انتم، او من فظلك لاتنطقوا حرفاً باءسمنا !!!
6 - خالد الأحد 22 مارس 2015 - 07:56
مجرد خزعبلات فما تمنحه دول الخليج هو مقابل بعض الخدمات الامنية اما غير دلك فهو مجرد استثمارات و ما سيجنيه المغرب معهم في 200 سنة اخدته دولة في يوم واحد و انتم تعرفونها
7 - برادور الأحد 22 مارس 2015 - 08:17
اتق الله يا سي مطيع احترم اخلاق الدين الدي تحمله...حاول ان تنفعنا كيف نتجنب التشيع و ليس كما تدعي ان المغرب يبتز الشرق بالشيعة..........كفاكم فتنة
8 - المنصف الأحد 22 مارس 2015 - 08:17
ا ين هو مطيع في الساحة المغربية لنلتفت الى شبيبته!زمن القتال من وراء الجدران .
9 - صديق الأحد 22 مارس 2015 - 08:35
السلام على من اتبع الهدى.اتعلمون ان بلدنا الوحيد الذي نجا من فتنة المذهب الشيعي النجس .فااذا كان هذا الخبر صحيحا وما اظنه كذالك .فرحمة الله علينا اهل السنة لان لاهم لهم الا تخريب سنة نبينا العظيم .فوااسفاه على هذا القرار.فاللهم اجعل كيدهم في نحرهم واجعل تدبيرهم تدميرا.
10 - عبد الله المرابط الأحد 22 مارس 2015 - 09:07
نشكر الاخوة على النظر الى المشكلة من هذه الزاوية المحتملة بغض النظر عن مصداقيتها ونرجو من الله ان يهدي المسؤولين عندنا للابتعاد عن اسااليب اللعب بالنار فهي غالبا ما تجر الشعوب للاقتتال. فاذا كانت ايران لا تسمح بمساجد سنية بدعوى وحدة المسلمين"وهو حق يراد به باطل" فكيف نقبل بتشريع نشاطاتهم عندنا والواقع لكل من يرى ويتبصر انهم طائفيون يطيعون ولاية فقيههم في ايران.
اليست هذه فتنة نزيدها الى فتنة الطائفية الامازيغية والطائفية التكفيرية? انها سياسة فرق تسد
11 - حسن الأحد 22 مارس 2015 - 09:09
حسنا ممتاز على الاقل ستستعمل دولاراتهم في ما يفيد بدل الارهاب
12 - polier الأحد 22 مارس 2015 - 09:20
حذاري ثم حذاري من ادخال المكون الشيعي الى المغرب لان هذأ سيعني تعدد المذهب و انهيار السلم و التعايش الذي ترسخ لدى المغاربة بفعل الوحدة المذهبية، انه قبول بانهيار الدولة عاجلا ام اجلا ،كل الحروب و التطاحنات الاكثر فتكا لاحظنا انها بسبب تواجد السنة في مواجهة الشيعة ،نموذج العراق ،اليمن ،سوريا ،لبنان ،البحرين.
13 - محمد هلال الأحد 22 مارس 2015 - 10:02
خسءة و خسءة اقولك ليس من طبع المغاربة ابتزاز الإخوة أو الأشقاء العرب، نحن النبلاء لاننسى طول حياتنا من قدم لنا معروفا في ساعة العسرة ولو بكلمة حق فبلاحرى من ساندونا ومازالوا في قضيتنا المصيرية أو كما سماها عاهل البلاد المفدى محمد السادس نصره الله (قضية وجود).
أما مايتعلقبب بالمغاربة المتشيعين، فبعد تفكير في هذه الظاهرة اضن أن الإخوة نعم الإخوة لأنهم أبناء وطني فهم في اكتشاف طقوس الشيعة، كمن يكتشف التدخين لأول مرة ولما يتبين له ضرره يقلع عنه، فدخولهم لنادي التشيع ليس على إقتناع لأننا نحن المغاربة. نحب رسول الله صلى الله عليه وسلم و نحب صحابة رسول الله رضي الله عنهم أجمعين فلا نذكر هم بسوء بل نجلهم لأنهم هم الذين ارسو ركائز هذا الدين الحنيف من بعد رسول الله محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم وكذلك نحب آل بيت النبي صلى الله عليه وسلم. والسلام على من إتبع الهدى والنور الذي جاء به محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم و على آله و أصحابه ساداتينا أبوبكر الصديق و عمر الفاروق وعثمان ذو النورين وعلي كرم الله وجهه وباقي الصحابة رضوان الله عليهم أجمعين.
14 - بدر الأحد 22 مارس 2015 - 13:42
أنا متبع للمذهب المالكي لكن لا مشكلة لدي مع الشيعة فاختلاف بسيط في الافكار لا مشكلة فيه... العدو هو من يحاول هدم المسجد الحرام ... اما هذه الخزعبلات زوروا التاريخ لايهامننا بانهم اعداءنا و هذا خطأ ايها الشيعة احبكم في الله و نصلي جميعا بالقران الكريم!
15 - مواطن يحب المنطق الأحد 22 مارس 2015 - 15:35
إن التحليل الذي أنشرتهم بان المغرب يبتز دول الخليج ثم إن المغرب يريد أن يتقرب من إيران لانه رخص للمغاربة الذين
دخلوا في مذهب الشيعة . هذا التحليل كلافلام الخيالية لا
صحة له و لا منطق . إن الشيعة و السنة كلاهما مذاهب
اسلامية و كل مغربي له الحق أن يعتنق أي مذهب يامن به
و يكون مقتنع به . لا تنسوا أن المغاربة كانوا يوما شيعة
ايام إدريس الأول . و أن المغرب ينهج سياسة التفتح و لا
الانغلاق . إن المغرب ينهج مذهب المالكي و هو
مذهب معتدل و أن المغاربة اغلبيتهم ينهجون مذهب السلفية الوهابية و التصوف و هما طرفين متناقضين .
إن مذهب السنة يعتمدون على أفعال الرسول ص و على
الأحاديث . و أن أغلبية تلك الاحاديث غير صحيحة أو ضعيفة
و هذا ما ينسب إلى الجهاديين التكفيرين و كذلك سوء
فهم الإسلام الحقيقي .
16 - سعد الأحد 22 مارس 2015 - 16:05
أستغرب فعلا لبعض المعلقين خاصة تعليق2(المهدي)واظنه المهدي برفع الميم يتحدث عن حقوق الإنسان والحرية وكأن من سنها يعرفون الرحمة والدليل وقع في العراق والثاني بدرالذي يحب الشيعة اقول له سير عود القراية اسي المالكي وشوف راسك اش كطبق من المذهب المالكي هذا اصلا ايلا كنت قرتيه
17 - rachid الأحد 22 مارس 2015 - 19:45
si on accepte les juifs les cretiens pourquoi pas accepter des musulmans chiites?
18 - نور الصباح الأحد 22 مارس 2015 - 20:48
اتمنى ان لايكون شيعي واحد في بلدنا الحبيب، على الناس المعنيين بان يجعلون وسائل وهي جمة مثلا عمل مسلسلات دينية تحكي سيرة نبينا علي الصلاة والسلام وسيرة الصحابة حتى يفقه الكبير والصغير، وان يراعوا في المساجد ان يكون كل امام سني حق ويعرف إلقاء الخطبة وتكون تتضمن القاءا سهلا يدخل العقول بسهولة، يارب ابعد عن المغرب مل اذى و احمي ابناءه
المجموع: 18 | عرض: 1 - 18

التعليقات مغلقة على هذا المقال