24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4407:1113:2616:4919:3120:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟
  1. مساطر إدارية تعيق تفعيل صندوق التعويضات لضحايا مافيا العقارات (5.00)

  2. جبهة تطرح خمسة سيناريوهات لإنقاذ "سامير" وتطالب بجبر الضرر (5.00)

  3. ويفشل الكتاب المدرسي.. (5.00)

  4. الهند تقترب من تجريم الطلاق الشفهي "بالثلاث" (5.00)

  5. النقاش اللغوي حالة شرود وانفلات عاطفي (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | 24 ساعة | أهمية ترتيل القرآن محورا للقاء دولي ببروكسيل

أهمية ترتيل القرآن محورا للقاء دولي ببروكسيل

أهمية ترتيل القرآن محورا للقاء دولي ببروكسيل

نظم المجلس الأوروبي للعلماء المغاربة، في بروكسيل، لقاء دوليا حول ترتيل القرآن الكريم، لتوعية مسلمي أوروبا بأهمية فن الترتيل في استنباط أفضل للقيم السامية التي يتضمنها المصحف الكريم.. ويعد هذا اللقاء الثاني من نوعه المنظم منذ يناير 2014 حول موضوع "القرآن الكريم التلاوة والخطاب والقيم" وشارك فيه فقهاء بارزون من كل من المغرب ومصر وإيران وألمانيا وفرنسا وبلجيكا والسنغال.

وشكل اللقاء المنظم تحت شعار "القرآن الكريم النهج والرحمة" مناسبة للمجلس الأوروبي للعلماء المغاربة لتشجيع مسلمي أوروبا على الاهتمام بشكل أكبر بترتيل القرآن الكريم ودراسته والتمعن في سوره وآياتها بهدف إدراك أفضل لتعاليمه السمحة واستنباط القيم الروحية والإنسانية التي يدافع عنها الإسلام.

وسعى المجلس من خلال تركيزه على الجانب الجمالي في قراءة القرآن الكريم ألا وهو الترتيل، الى حمل مسلمي أوروبا وبالخصوص الشباب منهم على تقوية أكبر لقيم العدالة والانصاف والمساواة والأخوة والكرم والتشارك وجميعها قيم تحتل نصيبا وافرا في المصحف الكريم ويدافع عنها الإسلام، مع العمل على تعزيز ثقافة السلام.. كما استهدف اللقاء إبراز القيم السمحاء للاسلام دين العيش المشترك والحب والوئام والتسامح بعيدا جدا عن التطرف والتعصب والظلامية والحقد أو التفرقة.

وقال الطاهر التوجكاني، رئيس المجلس، إن هذا اللقاء الدولي استهدف ايضا ابراز عظمة القرآن الكريم من خلال أنواع القراءات وتمكين مسلمي اوروبا من اكتشاف عدد من حفظة القرآن والمرتلين المرموقين الوافدين من عدد من بلدان العالم.. وأضاف ان اختيار بروكسيل لتنظيم هذا اللقاء يأتي من كونها عاصمة كبرى تتميز بتنوعها الثقافي والديني وبكونها تستقبل تجمعا هاما للمسلمين في أوربا حيث تضم أزيد من 700 الف مسلم غالبيتهم مغاربة وأتراك.

ومن جهته قال رئيس مجلس إدارة المجلس خالد حجي ان اللقاء يندرج في اطار ظرفية خاصة تتميز بالعديد من الاحداث المأساوية التي هزت مؤخرا العالم الإسلامي.. وأضاف أنه في مثل هذه الظروف، "يبدو أنه يتعين علينا أكثر من أي وقت مضى العمل على اعادة التفكير في علاقتنا مع القرآن واعطاء العبارات معانيها الدقيقة"، ملاحظا ان قراءة ذكية للنص القرآني من شأنها "تمكيننا من تجاوز واقعنا اليومي واستكشاف فضاءات للحكمة وتقوية انتمائنا لأوروبا والتزامنا بالقيم التي تضمن لنا العيش المشترك في اطار من السلم والاحترام".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (8)

1 - محمد الاثنين 23 مارس 2015 - 06:38
ترتيل القرءان عبادة لله كما قال تعالى ورتل القرءان ترتيلا. ولكن الموفق الأكبر هو الحريص على العمل بأحكامه. كما قال رسول الله عليه الصلاة السلام القرءان اما لك واما عليك. قال العلماء يعني ان عملت به فهو حجة لك وان لم تعمل به فهو عليك. واقول للحريص على تعلم القرءان احرص على الاخلاص لله واحرص على الا لايكون همك فقط ان يعجب الناس بصوتك.
2 - لبنى الملحدة الاثنين 23 مارس 2015 - 07:04
. ﺍﻟﻤﺠﻠﺲ ﺍﻷﻭﺭﻭﺑﻲ ﻟﻠﻌﻠﻤﺎﺀ ﺍﻟﻤﻐﺎﺭﺑﺔ
ﻭﺷﺎﺭﻙ ﻓﻴﻪ ﻓﻘﻬﺎﺀ ﺑﺎﺭﺯﻭﻥ ﻣﻦ ﻛﻞ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻐﺮﺏ ...
علماء = فقهاء يعني ماديسون و داروين و فيتاغورس و رواد الفضاء فقهاء !!!! هذا من جهة .
بالنسبة للترتيل فهو طريقة عاطفية تغيب العقل لفهم النصوص و هذا تحايل على الأشخاص لطمس و عدم استوعاب النص . متلا : ترتيل ما يلي اتناء الصلاة لعدم الفهم : ( واعدوا لهم ما استطعتم من قوه ومن رباط الخيل ترهبون به عدو الله وعدوكم) (سورة الانفال 60 :8 )
فَلَا تُطِعِ الْكَافِرِينَ وَجَاهِدْهُم بِهِ جِهَادًا كَبِيرًا {الفرقان:52
يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ جَاهِدِ الْكُفَّارَ وَالْمُنَافِقِينَ وَاغْلُظْ عَلَيْهِمْ وَمَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ وَبِئْسَ الْمَصِيرُ {التوبة:73}.
فاذا لقيتم الذين كفروا فضرب الرقاب ) ( سورة محمد 4 :74 )
( واقتلوهم حيث وجدتموهم ) ( سورة النساء 89 :4 )
وامرأة مؤمنة إن وهبت نفسها للنبي إن أراد أن يستنكحها خالصة لك من دون المؤمنين .
كواعب أثرابا و ملك يمين وووو
3 - بوعزة الاثنين 23 مارس 2015 - 07:54
في رأيي المتواضع المهم ليس ترتيل القران و ترديد آياته كالببغاء و لكن الأهم هو قراءة جديدة و متجددة للقران و فهمه بمفهوم العصر الذي نعيش فيه. نحن لا نريد العيش كما كان يعيش الصحابة لان هذا لا يتقبله العقل السليم
4 - ahmed الاثنين 23 مارس 2015 - 08:09
السلام عليكم ،هل كتاب الله نزل فقط للقرائة والتجويد ام للتدبر والأعمال بأحكامه وتطبيقها في حياتني والسمع والطاعة لأمر ربنا في كتابه أليس كلام الله اذا لماذا لا نعمل إن كنا حقاً آمنا به .
5 - متصفح الاثنين 23 مارس 2015 - 10:43
...وسعى المجلس من خلال تركيزه على الجانب الجمالي في قراءة القرآن الكريم ألا وهو الترتيل، الى حمل مسلمي أوروبا وبالخصوص الشباب منهم على تقوية أكبر....
الترتيل المذكور في كتاب الله لا علاقة له بالجانب الجمالي في قراءة القرآن.
فالترتيل في كتاب الله يعني الترتيب أو تقاطع الآيات التي تتحدث عن نفس الموضوع.مثلا لمعرفة موضوع الطلاق كما جاء في التنزيل الحكيم يجب ترتيل الآيات التي تتحدث عن الطلاق في جميع السور أو في السورة نفسها.وهكذا نتعامل مع جميع المواضيع في القرآن الكريم.
وقوله تعالى في سورة المزمل:(يا أيها المزمل قم الليل إلا قليلا نصفه أو انقص منه قليلا أو زد عليه ورتل القرآن ترتيلا) يعني ماقلناه من ترتيب وتقاطع للآيات وليس الجانب الجمالي في قراءة القرآن حيث تلاها قوله تعالى:(إنا سنلقي عليك قولا ثقيلا).يعني: إنا سننزل عليك -أيها النبي- قرآنًا عظيمًا مشتملا على الأوامر والنواهي والأحكام الشرعية.فما علاقة هذا بجمالية القراءة؟
وما الفائدة من المؤتمرات إذا لم يكن لدينا دقة في تحديد المفاهيم؟
6 - abou reda.bz الاثنين 23 مارس 2015 - 13:16
امة-اقرا- تقرا,تجود,ترتل..ولا تفكر...!!!
لا تفكر.. لان التفكير الفلسفي في راي المسلم سيدفعه للشرك بالله.كما يلخصها
النص القراني(ياايها اللذين امنوا لا تسالوا عن اشياء ان تبد لكم تسؤكم..)
وبالتالي ابدعوا و تفننوا في اقامة مسابقات ومباريات..في الترتيل والتجويد...
ولم نسمع يوما باقامة مسابقات في -فهم- تعاليم القران......................!!!!!!!
7 - محمد ج الاثنين 23 مارس 2015 - 14:27
لا اتفق مع كلمة علماء. بل هم فقهاء درسوا في التعليم لاصيل حيث الطلبة غير المتفوقين. كفانا تكابر نحن العرب. فكلمة عالم لها شروطها و قوامها. فالمقارنة هنا في غير محلها. و كفانا تخديرا جزاكم الله خيرا
8 - lectrice الاثنين 23 مارس 2015 - 22:13
tartil est bénéfique pour la santé psychique et morale comme la musique qui agit sur le cerveau la musicalité dans la lecture du coran déjà presente à travers les rimes et celle qu'on produit grâce à tajwid une manière de "musicaliser" le coran actionne le côté droit du cerveau et l'analyse lors de la lecture actionne le côté gauche.
المجموع: 8 | عرض: 1 - 8

التعليقات مغلقة على هذا المقال