24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

02/06/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:2806:1413:3017:1120:3822:10
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. منظمة تنسب تدنيس "شارع اليوسفي‬" إلى التطرف (5.00)

  2. الأمن يوقف عامل نظافة استغل مريضات جنسيا بفاس (5.00)

  3. "أمنستي" ترفض استغلال المنظمة في بيان التضامن مع الريسوني (5.00)

  4. قراءة متأنية في بيان منتدى الكرامة بشأن قضية الريسوني (5.00)

  5. في ذكرى معركة أدْهَار أُوُبَرَّانْ .. إنذار الخطابي وغطرسة سلفيستري (5.00)

قيم هذا المقال

4.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | 24 ساعة | وحدات خاصة تقتل 8 مسلحين جنوب تونس

وحدات خاصة تقتل 8 مسلحين جنوب تونس

وحدات خاصة تقتل 8 مسلحين جنوب تونس

قتل الأمن التونسي 8 مسلحين في محافظة قفصة (جنوب) يرجح أن يكون بينهم الجزائري لقمان أبو صخر، المتهم بالتخطيط للهجوم على متحف باردو بالعاصمة تونس، حسب ما أفاد مصدر أمني.

المصدر أوضح لوكالة الأناضول، مفضلا عدم الكشف عن هويته، أنه "إثر ورود معلومات استخبارية تمكنت الوحدات الأمنية الخاصة من نصب كمين لمجموعة إرهابية بمنطقة سيدي عيش من محافظة قفصة حيث تم القضاء على ثمانية عناصر إرهابية".

و"يرجح أن يكون بين القتلى الإرهابي الجزائري خالد الشايب، المكنى بـ لقمان أبو صخر"، وفقا لذات المصدر الذي ساق هذه المعلومة باحتراز إلى حين التأكد من هوية القتلى.

وكان وزير الداخلية التونسي، ناجم الغرسلي قال الأسبوع الماضي إن "كتيبة عقبة بن نافع"، التابعة لـ"تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي"، تقف وراء الهجوم الذي استهدف متحف "باردو" بالعاصمة تونس في الـ 18 من شهر مارس الجاري، وسقط فيه 23 قتيلا، عشرون منهم سياح أجانب.

وأوضح في مؤتمر صحفي أن "مخطط العملية هو الإرهابي خالد الشايب، المكنى بلقمان أبو صخر"، والذي يقود "كتيبة عقبة بن نافع".

والهجوم على متحف "باردو" هو الأول من نوعه في العاصمة تونس، والثاني الذي يستهدف سياحا، منذ هجوم أبريل 2002، الذي ضري كنيس الغريبة (معبد يهودي) في جزيرة جربة بمحافظة مدنين جنوبي البلاد.

وبخلاف هجوم "باردو"، كانت تونس شهدت عمليات دموية منذ مايو الماضي، أبرزها عملية "هنشير التلة" في جبل الشعانبي (غرب)، يوم 16 يوليو 2014، وأسفرت عن مقتل 15 عسكريا.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (2)

1 - حلا الأحد 29 مارس 2015 - 00:26
لم يمر وقت طويل عندما تم بث خبر ضمن اخبار باحدى القنوات الفضاىية العربية مفاده : ظبطت سيارة جزاىرية محملة بالاسلحة والذخيرة، في احدى نقط العبور ،ميناء، بتونس وبها شخصين جزاىريين. لا اعلم لماذا لم تتخذ المخابرات التونسية انذاك، اجراءات لكشف من وراءهما والى اين يريدون ايصالها. لاوضاع جد معقدة، ولا يجب الثقة في الجيران، فليس في مصلحتهم ان تتعافى تونس.
2 - ابو صفوان الأحد 29 مارس 2015 - 07:50
حسبنا الله ونعم الوكيل في من يدمرون اﻻخظر واليابس ويسمون انفسهم بالمسلمين واﻻسلام بريئ منهم براءة الدئب من دم يوسف.
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

التعليقات مغلقة على هذا المقال