24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

25/01/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5708:2613:4516:3018:5520:12
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. تساقطات مطرية تُحول أزقة البيضاء إلى برك مائية‬ (5.00)

  2. تسجيل أول حالتين لفيروس "كورونا" الجديد بفرنسا (5.00)

  3. بوريطة: المغرب مستعد لحوار إسبانيا بشأن "ترسيم الحدود البحرية" (5.00)

  4. بودريقة: "تسييس الرياضة" مرفوض .. وهذه رسالة "الغرفة 101" (5.00)

  5. الصين تحظر حركة النقل من وإلى العاصمة بكين (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | 24 ساعة | حقوقيون مغاربة يدينون مناوشات منتدى تونس

حقوقيون مغاربة يدينون مناوشات منتدى تونس

حقوقيون مغاربة يدينون مناوشات منتدى تونس

أدان المركز المغربي لحقوق الإنسان ما سماه "قيام عناصر مشبوهة برفع أعلام، مما تسبب في قيام عدد من أعضاء الوفد المغربي بإشهار الأعلام الوطنية كذلك، في انتهاك صارخ لمبادئ ميثاق المنتدى الاجتماعي العالمي المنعقد بتونس.

وأورد المركز، في بيان توصلت به هسبريس، أنه "كان من واجب القائمين على المنتدى طرد المسببين لهذه الممارسات غير القانونية، أو على الأقل منعهم من الدخول إلى فضاء انعقاد الجلسة إلا بعد إزالة كافة الرموز الوطنية للدول".

واعتبرت الجمعية الحقوقية "اندفاع بعض ممثلي المجتمع المدني المغربي والجزائري، بطريقة مشبوهة وغير ناضجة نحو التراشق بملاسنات بذيئة، تصرفا غير لائق بدور المجتمع المدني المغربي والجزائري على حد سواء.

وتابعت بأن "ما جرى يؤكد أن كلا الدولتين، باتا يستعملان المجتمع المدني لتصفية حساباتهما غير الديمقراطية، والتي تتعارض وإرادة الشعبين الشقيقين، اللذان لا طائل لهما من نزاع مفتعل، يؤجج بواعث حقد مفزعة بين شعبين شقيقين".

ومن جهته أدان الناشط الحقوقي، خالد الشرقاوي السموني، ما وصفه باستقدام عناصر مدعومة من الأجهزة السرية الجزائرية إلى المنتدى العالمي بتونس، من أجل تحويل فعاليات المنتدى الاجتماعي إلى مكان للترويج لأطروحة البوليساريو ورفع أعلام لها".

وطالب السموني القائمين على المنتدى الاجتماعي العالمي بإعادة النظر في شروط قبول حضور المنتدى، وتقنين ولوج أشغاله بطريقة حازمة، وكذلك ضرورة احترام مشاعر الشعوب من قبل المشاركين في المنتديات القادمة".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (8)

1 - راي الاثنين 30 مارس 2015 - 23:28
اين هي جمعية رياضي وامين لتنديد بالمغرب فقد تم الاعتداء على حبيب الروح البولزاريو ووفد المخابرات الجزائرية
2 - mahlail الاثنين 30 مارس 2015 - 23:31
نحن دائما نندد ونشجب ﻻ غير وهم يضربون ويعتدون ونحن نتمسك بالوجه الحضاري الذي ﻻ يسمن وﻻ يغني من جوع في غياهيب السياسية التي تفهم لغة وحيدة وهي المصالح ثم المصالح ... هذه المنظمة او الجمعية او لتسمي نفسها ماتشاء ماذا استفدنا من شجبها وتنديدها...؟؟!! اللهم استفادة اعضائها من الدعم المباشر او الغير مباشر من دافعي الضرائب .!!!
3 - حائر الاثنين 30 مارس 2015 - 23:39
المرجوا قبل كل شيئ من القائمين على تسيير المركز المغربي لحقوق الانسان.توضيح امر جد مهم.من هو رئيس هاته الهيأة.الشرقاوي ام الشريعي.راكوم دوختونا.كل واحد يعيبر نفسو رئيس شرعي
4 - زائر الثلاثاء 31 مارس 2015 - 00:02
السؤال الذي يحيرني هو كيف يفكر أصحاب عشرة في عقل ؟
هناك ألف جواب لكن الجواب الصحيح هو أن المواطن الجزائري لا يفكر على الإطلاق مادام لم يقتنع باستحالة تحقيق ما فكر فيه بومدين وعشرة من جبهة التسنطيح عفوا جبهة التحرير دات يوم
لقد فكر هو وعشرة في يابان إفريقيا لكن الشعب عاش صومالا خلال 10 سنوات سقط فيها أكثر من ربع مليون ضحية وهاهو يصدر الغاز والنفط فقط ويستورد كل شيء حتى أضحى الشعب مثل القطيع الذي يطالب بالعلف ( أضحكتني البطاطا التي لم تجد من يجنيها )
وفكر هو وعشرة في ممر إلى المحيط الآطلسي لكن جغرافية الجزائر لازالت كما أورثتها فرنسا للحركى ومجموعة وجدة
بالله عليكم يا أصحاب عشرة في عقل هل أنتم فعلا جزائريون أحرار ؟
5 - rachid الثلاثاء 31 مارس 2015 - 00:08
في الحقيقة التأسف لدولة تونس الشقيقة التي إحتضنت هذه المورتزيقة في اراضيها
6 - Said-Casablanca الثلاثاء 31 مارس 2015 - 01:03
Les autorites de la Tunisie sont responsable d'accepter les polikhrario sur sa terre. Ou bien la Tunisie est devenu un arrondissement de l'Algerie, cette derniere fait ce qu'il veut sur les terretoires de la Tunisie, y inclus les attentats
7 - aziz الثلاثاء 31 مارس 2015 - 01:11
le malheur ne tuent que les faibles mais nous marocaines notre courage nous donnent de la force pour aller plus loin quand les jaloux nous detestent ! ces gens la sont faibles malheureux jaloux il faut les ignorer comme s ils n existent pas ! c est la meilleur solution on a ,marre d eux oublions les SVP SVP SVP
8 - ma msawa9 الثلاثاء 31 مارس 2015 - 07:12
نسي النظام العسكري مشاكل الشعب الجزائري وجندد كل طاقاته لخدمة الانفصاليين ;والعمل على توسيع الهوة بين الشعبين المغربي والجزائري ;ولن يفلح بلد يحكمه العسكر
المجموع: 8 | عرض: 1 - 8

التعليقات مغلقة على هذا المقال