24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

16/09/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4107:0813:2716:5319:3720:52
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | 24 ساعة | شبيبة الجماعة تطالب بـ"إنصاف الشباب المغربي"

شبيبة الجماعة تطالب بـ"إنصاف الشباب المغربي"

شبيبة الجماعة تطالب بـ"إنصاف الشباب المغربي"

دشنت شبيبة العدل والإحسان حملة أطلقت عليها "الحملة الوطنية لإنصاف الشباب"، اختارت لها شعار "أصنفوا الشباب"، وهي الحملة التي تمتد على مدار شهر أبريل، إذ تحدث منير الجوري، الكاتب العام للشبيبة، عن أن "الشباب المغربي يعيش على وقع التهميش وتعطيل الإبداع والحيوية والعطاء، بسبب غياب إرادة سياسية حقيقية للتعاطي مع مشاكله".

هذه الحملة التي تم إطلاقها في إطار منتدى شبابي نظمته الشبيبة، شهدت حضور حسن بناجح، عضو الأمانة العامة للدائرة السياسية لجماعة العدل والإحسان، الذي أشاد بالحملة، مشيرًا إلى ضرورة إنصاف الشباب في مجالات التعليم الوصحة والشغل والمشاركة السياسية والجمعوية.

وأطلق أعضاء الجماعة على موقع فيسبوك هاشتاغ (أنصفوا الشباب) تبادله العشرات من مستخدمي الموقع، كما احتفت صفحة شبيبة العدل والإحسان على الموقع الاجتماعي ذاته بالشاب الذي عثر على مبلغ مالي تقدر قيمته بـ22 مليون سنتيم وبحث عن صاحبه حتى أرجعه له، مبرزة أن هذا الدرس فيه الكثير من العبرة لمن صوفتهم بـ"الشفارة الكبار والصغار"، غير أن صفحة الشبيبة، لم تدقق في جنسية هذا الشاب بعدما اعتبرته مغربيًا، بينما يتعلّق الأمر بشاب أرجنتيني، تناقلت مبادرته العديد من وسائل الإعلام الأجنبية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (10)

1 - السعيد الخميس 02 أبريل 2015 - 22:59
أنصفوا الشباب هو العنوان الحقيقي للحملة بينما يتضمن المقال أخطاء في الكتابة بقلب أحرف الكلمات عنوة أو سهوا والله أعلم
2 - walid ghayour الخميس 02 أبريل 2015 - 23:15
الشباب مشغول لديه رعاية 160 صديقة و عشيقة و متابعة الموضة و صيحاتها و الافلام و الموسسقى التافهة. فهو خارج عن التغطية . لا يهمه الا نزواته الشهوانية و لو بالتعاطي للسرقة و بيع المحظورات و التشرميل ووومن يسيحمل غدا مسؤولية البلاد و مشعل مواصلة خدمة و المحافظة عليها شباب منحرف. اصبحت تسريحات شعورهم كالحيوانات البرية و سراويلهم متدلية لنصف ادبارهم .و فكرهم فارغ و يريدون كل شيء بلا عناء ولا عمل فحقا. هم مشغولين فلا تزعجوهم.
3 - استاذ الخميس 02 أبريل 2015 - 23:27
هل لذيك حلول؟ ماهى؟ هذا هو سؤال شباب اليوم. عهد الكلام الفضفاض ولا وهذا هو مشكل هذه الجماعة تشتغل بخطاب الثمانينات وهو سبب نفور الناس منها
4 - الحــــاج عبد الله الخميس 02 أبريل 2015 - 23:27
نعم لإنصاف الشباب وكلنا مع شبابنا لكن بأية وسيلة ؟؟

هل بالشركات والمقاولات التي خلقها اتباع عبد السلام والتي توفر عشرات الألوف من مناصب الشغل ؟؟

هل بعشرات الملايير من الدراهم التي يدفعها مريدي عبد السلام لخزينة الدولة كضرائب كل سنة ؟؟
وشيخيكم حرم دفع الضرائب للدولة واتباعه من التجار وأصحاب العمل الحر يكذبون ويزورون تصاريحهم الضرائبية لكي لا يدفعوا ولو درهم واحد لخزينة الدولة ؟؟

الركوب على معاناة الشباب (التي ليس خاصية مغربية وإنما هي خاصية العصر في كل دول العالم)، انتهازية مقيتة ووسيلة حقيرة لن تنطلي على شبابنا، وإذا أردتم أن تساعدوه فعليكم دفع الضرائب للدولة لتستثمر وتخلق الشغل، أو عليكم تأسيس شركات ومقاولات وإعطاء الشغل للمواطنين، وليس بالكلام التافه الذي تجترونه مند تلاثين سنة بدون فائدة.
5 - abdellah الخميس 02 أبريل 2015 - 23:46
لم نكن نعرف أن للجماعة شبيبتها على غرار الاحزاب السياسية ويبدو أن الامر يتعلق بالاستعداد لخوض غمار العمل السياسي لأنها ستكون في حاجة الى سواعد فتية للقيام بالحملات الانتخابية لأن مرحلة الصراع مع الدولة لابد أن يجني ثمارها قياديو الجماعة وأقاربهم وأترك لذكاء القراء تخمين الارباح التي ستكون من نصيبهم أما النضال والتدافع فمن نصيب الشبيبة بالطبع .لكن هل للجماعة برنامج سياسي اقتصادي اجتماعي ؟ أم أن الامر لايعدو أن يكون علاقة بين الزاوية ومريديها الطيعين ذوي النيات الحسنة حتى في تصديق المنامات ؟
6 - حميد الخميس 02 أبريل 2015 - 23:48
دكروا قصة 22 مليون حتى نظن بان احد اعضائها ارجعها و غير دلك فموضوع الشباب لا علاقة لة بالاخلاص فهل العاطل سيرجع الملايين اما في اليابان فحتى و ان كانت مليارا سيسلمونها للشرطة
7 - مواطنة الجمعة 03 أبريل 2015 - 00:20
أنصفوا الشباب أنصفوا الشيوخ أنصفوا الاطفال أنصفوا النساء أنصفوا الصغار والكبار أنصفوا الشعب المكلوم المظلوم
اكثر الشعوب تحملا للالم و الظلم هم المغاربة ولكن للصبر نهاية سياتي يوم وتسمع فيه صرخة المغربي وتدوي في العالم اكثر من اي صرخة
8 - mtz الجمعة 03 أبريل 2015 - 00:35
السلام عليكم:
جماعة العدل والإحسان أقوى مما تتصورون. و لكم أن تنعتوها وتستصغرونها كما تشاؤون . وإن كنتم لا تعلمون أن للجماعة قطاعا شبابيا فهذا لجهلكم بواقع الحال في المغرب. أما اتهام الجماعة بالتخريف فلأن حويصلتكم لا تتسع لبلوغ درجات الإحسان . وانظروا في سير الصحابة وكبار التابعين وجهابذة علماء المسلمين لتعلموا أنهم كانوا زهادا بالليل فرسانا بالنهار.
متعاطف.
انشروا من فضلكم.
9 - الى الحاج البئيس الجمعة 03 أبريل 2015 - 00:46
متى طلبت دولتنا من العدل والاحسان رأيها في مسألة ما من المسائل؟؟

المخزن في بلادنا يحتكر جميع الملفات ولا رأي الا رأيه السديد وبهذا ستظل

بلادنا عرجاء مالم تشرك الجميع في اتخاذ القرارات .والعدل والاحسان تدعو

دوما الى الحوار ولم تكن يوما اقصائية ايمانا منها بأن بلادنا الحبيبة تسع

الكل.اتوا البيوت من ابوابها فالعدل والاحسان لها مؤسسات تشتغل على جميع

الملفات وستدلي بدلوها عندما يطلب منها ذالك.أما أن تحسد العدل والاحسان

على عذريتا وطهارتها،وهي التي لم تنهب ولم تسرق،فهذا كلام اخر.
10 - محمد هلال الأحد 05 أبريل 2015 - 18:46
إوا زعما هذه الدراسة قريتها في جامعة السربون؟ هذا الشيء احنا المغاربة عارفينوا! بذل الشعارات والتظاهرات التي تزعج امننا، اضهروا لنا الحلول المناسبة الواقعية القابلة للتطبيق.
المجموع: 10 | عرض: 1 - 10

التعليقات مغلقة على هذا المقال