24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

25/04/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:0906:4213:3017:0720:1021:31
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟
  1. "مهنيو الصلب" يلتمسون حماية الصناعة المحلية (5.00)

  2. "نقابة الزايير" تضع شروطها على طاولة الداخلية (5.00)

  3. خلافات "البيجيدي" تطفو على السطح بالبيضاء (5.00)

  4. "البراق" يخصص احتفالا لوصول المسافر المليون (5.00)

  5. القضاة يقررون الانضمام إلى المحتجين بالسودان (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | 24 ساعة | قراءة في بعض صحف اليوم بأمريكا الشمالية

قراءة في بعض صحف اليوم بأمريكا الشمالية

قراءة في بعض صحف اليوم بأمريكا الشمالية

اهتمت الصحف الصادرة اليوم السبت بمنطقة أمريكا الشمالية بالجهود التي تبذلها إدارة أوباما لإقناع منتقديها بفائدة الاتفاق بشأن الملف النووي الإيراني، وإصلاح القطاع الصحي في كيبيك.

وهكذا، كتبت صحيفة (نيويورك تايمز) أنه بعد تسجيل اختراق في المفاوضات بين القوى الكبرى وإيران بشأن برنامجها النووي، انخرط البيت الأبيض في جهود دؤوبة لإقناع منتقديه بموثوقية ورجاحة الاتفاق مع طهران.

وأبرزت الصحيفة أن الرئيس باراك أوباما بصدد القيام بتعزيز هذه التسوية مع إيران، مشيرة إلى أن قاطن البيت الأبيض اتصل هاتفيا بالقادة الديمقراطيين والجمهوريين في الكونغرس الأمريكي لشرح مضامين ووعود اتفاق مع طهران.

ووفقا للصحيفة، فإن أوباما وعد بتوفير المزيد من الشروح والتوضيحات بشأن هذا الاتفاق وعقد اجتماعات تشاورية في الأسابيع المقبلة.

كما أن نائب الرئيس جو بايدن ومستشار الأمن القومي سوزان رايس ورئيس ديوان البيت الأبيض دنيس ماكدونو منخرطون أيضا في هذا الجهد عن طريق إجراء اتصال مع أعضاء الكونغرس.

وفي السياق ذاته، كتبت صحيفة (واشنطن بوست) أن الاتفاق مع إيران يثير أملا وشعورا بالقلق بشأن انبثاق نظام سياسي جديد.

وأوضحت الصحيفة أن هذا الوضع يعقد الجهود الدبلوماسية لواشنطن ويفاقم التحديات الأمنية التي تواجهها، مضيفة أن الطريق نحو اتفاق نهائي بشأن البرنامج النووي الإيراني غير مفروشة بالورود.

وفي سياق متصل، كتبت (واشنطن تايمز) أن الرئيس أوباما يحاول تقديم الاتفاق مع إيران كبديل أفضل من الحرب، مشيرة إلى أن رئيس الولايات المتحدة يريد إقناع الأمريكيين بأن هذه التسوية ستكون ذات فعالية بدل الانخراط في حملة عسكرية تهدف لمنع إيران من تطوير أسلحة نووية.

وبكندا، كتبت (لودوفوار) أنه منذ وصوله إلى السلطة، قام وزير الصحة الكيبيكي غيتن باريت بإصلاح واسع للقطاع مع اثنين من مشاريع القوانين التي غيرت تماما الطريقة التي تجري بها الأمور على كافة المستويات، مشيرة إلى أن طريقته بالدفع بالنظام خلقت مناخا حقيقيا للمواجهة في مجموع الشبكة.

وقالت الصحيفة انه، في أقل من عام، تمكن الوزير من إحداث تغيير شامل في هيكلة شبكة الصحة، مضيفة أنه في فاتح أبريل الجاري حرك الوكالات الإقليمية الصحية، فضلا عن المراكز الصحية والمصالح الاجتماعية، التي تم دمجها لتصبح مرافق إقليمية صحية هائلة.

من جانبها، كتبت (لوسولاي) أن القرار الذي سيتخذه المندوبين في مؤتمر جمعية من أجل تضامن نقابي طلابي في نهاية الأسبوع سيكون استراتيجي للغاية لأنه سيمكن من معرفة ما إذا كان سيدفع الجهود لتوليد "ربيع" آخر على غرار سنة 2012 أو تأجيل كل شيء إلى الخريف المقبل، بناء على موازين القوى للنقابات الكبيرة التي تريد إنشاءها للضغط على حكومة كيبيك والحصول على تنازلات بشأن أجور موظفي الدولة.

على صعيد آخر، كتب (لودوفوار) أن الكيبيك أعطوا ثقتهم، منذ هام، لقيادة حكومتهم إلى الحزب الليبرالي بزعامة فيليب كويارد، الذي أثبت أنه وزير أول مختلفة عن سابقيه، مضيفة أن القطيعة هي واضحة، سواء تعلق الأمر بطريقة إدارته أو نظرته لدوره.

أما صحيفة (لا بريس) أن التقشف لم يكن سوى مجرد "نظرة للأمل" لكويارد ، ولكن اتضح أن هذه هي الكلمة الأولى التي تتبادر إلى الذهن عند تحليل السنة الأولى من ولاية الليبراليين، مشيرة إلى أن الحكومة تجري إصلاحاتها مع بعض الاستبداد.

وفي مونتفيديو تركز اهتمام الصحف على جملة من المواضيع وفي مقدمتها تحول الأوروغواي إلى إحدى الوجهات المفضلة للإقامة بالنسبة للفنزويليين ، وانطلاق موسم تصدير الأبقار والعجول نحو بلدان الشرق الأوسط وآسيا. وفي هذا السياق أوردت صحيفة "ايل بايس" أن الأوروغواي أصبحت من الوجهات المفضلة لدى الفنزويليين الذين دفعتهم الأزمة الاقتصادية وانعدام الأمن ببلدهم إلى الهجرة.

وأوضحت الصحيفة، استنادا الى الخارجية الأوروغويانية ،أنه في ظرف ستة أشهر فقط (من شتنبر 2014 الى فبراير 2015) تقدم 355 مواطنا فنزويليا بطلب الحصول على بطاقة الاقامة الدائمة بالأوروغواي (أي بمعدل 60 طلب كل شهر) ، مشيرة إلى أن الفنزويليين يحتلون المرتبة الرابعة من بين طالبي بطاقة الإقامة الدائمة في الأوروغواي بعد كل من رعايا الأرجنتين (1789طلب ) والبرازيل (465 طلب ) والبيرو ( 417طلب ) .

وتطرقت صحيفة "لاريبوبليكا" من جهتها إلى انطلاق موسم تصدير الأبقار والعجول من الأوروغواي نحو الشرق الاوسط وآسيا ، وأوضحت ، استنادا الى شركة تصدير الابقار والعجول ، التابعة للدولة، أن هذا الموسم انطلق بتصدير 19 ألف من رؤوس الأبقار والعجول نحو مصر وقرابة 10 آلاف أخرى نحو تركيا مشيرة إلى أن صادرات البلاد من الأبقار والعجول الى الوجهات المعتادة ستتواصل خلال شهر ماي المقبل.

وفي برازيليا تطرقت الصحف الى نتائج استطلاع للرأي تشير إلى تراجع شعبية الرئيسة ديلما روسيف بشكل حاد .

وفي هذا الصدد ذكرت صحيفة "هيستداو" أن نتائج الاستطلاع، الذي نظم ما بين 21 و 25 مارس المنصرم وشمل عينة تضم ألفي شخص، أفادت بأن 12 في المائة فقط من المواطنين راضون على أداء الرئيسة ديلما روسيف.

وأضافت الصحيفة أن الاستطلاع أكد أن شعبية روسيف تراجعت بحدة بعد أربعة أشهر فقط من توليها منصب الرئاسة لولاية ثانية، وعزت ذلك بالأساس إلى الوضعية الاقتصادية الصعبة التي تمر منها البلاد ، وكذا إلى فضيحة إدارة الشركة الوطنية للنفط "بيتروبراس" التي عصفت بالعديد من كبار مسؤولي الشركة ومن بينهم أمين المال "حزب العمال" الحاكم .

وفي سانتياغو واصلت الصحف اهتمامها بالفيضانات والسيول التي عرفها شمال الشيلي مؤخرا والتي خلفت العديد القتلى والمفقودين والمنكوبين وأدت إلى أضرار مادية جسيمة .

وفي هذا السياق أوردت صحيفة " لاتيرسيرا" أن الرئيسة ميشيل باشلي ستقوم بزيارة للمناطق المنكوبة لتفقد سير عمل المراكز الطبية المتخصصة التابعة للجيش والإشراف على عملية إقامة مساكن طوارئ لفائدة المنكوبين.

وذكرت الصحيفة ، استنادا إلى المكتب الوطني للطوارئ ،بأن الفيضانات والسيول وانجرافات للتربة ، التي شهدها شمال البلاد قبل عشرة أيام ،خلفت 25 قتيلا و101مفقودا و29ألف و741 منكوبا.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (1)

1 - الاصيل الطيف السبت 04 أبريل 2015 - 19:29
ألاتفاق يسجل لهذا الرجل / فخامة الريس بارك اوباما على تسويه بين ايران وامريكا والغرب ودول المنطقه لكي يكون ل ايران نشاط نووي عسكر خطير وبالذات لدول المنطقه وهذ النوع من التخصيب هو حق لكل الدول للابحاث العلميه والصناعيه والطبيه بحق من يحرمون منه دول اخر وهنا دول الغرب وعليه معاهدات دوليه وعليه الوكاله الدوليه مافيه اي مانع منه اما الخطر الدهام هو الشق الاي يخص التنيع الحربي القاتل والماحق للحياه وهنا دولة الكيان الصهيوني عندها مايقضي على العالم كله يعني انظرو بموضوعيه
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

التعليقات مغلقة على هذا المقال