24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

10/12/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4708:1813:2516:0018:2219:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. فن التأمل: مستوى الممارسة (5.00)

  2. عاصمة النخيل تحتضن "حُزم التحسينات بالطيران" (5.00)

  3. انقلاب سيارة يصرع شابا نواحي ابن أحمد (5.00)

  4. الجمهور السعودي ينبهر بأداء وقتالية أمرابط (5.00)

  5. الدخيل: الساكنة في الصحراء لا تنتظرُ الطّرق والعمارات و"الكريمات" (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | 24 ساعة | إصدار كتابين جديدين من مدينة القصر الكبير

إصدار كتابين جديدين من مدينة القصر الكبير

إصدار كتابين جديدين من مدينة القصر الكبير

صدر بمدينة القصر الكبير عن جمعية البحث التاريخي والاجتماعي كتاب بعنوان "وردة في جدار" لكاتبه أبو الخير الناصري.. ويتضمن هذا المؤلف، الذي يجمع بين دفتيه 197 صفحة ، مقالات في قضايا فكرية وسوسيو-ثقافية ونقدية مختلفة وزعت على ثلاثة أبواب وهي "في الكتابة والكتøاب" و"بين البشر والفكر" و"أسماء وظلال".

وقال الباحث محمد الحافظ الروسي، أستاذ البلاغة والنقد الأدبي بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بتطوان، الذي قدم للكتاب، إن هذا المؤلف تفوق في التحليل النفسي والفكري والثقافي الدقيق للشأن الأدبي وما يرتبط بجانب الإبداع والعرض المنظم للأفكار، مع تمكنه من أدوات البلاغة التي جعلت الشكل يرقى الى مستوى المضمون ويحفل بالتعبير اللغوي الراقي.

كما أصدر الباحثان محمد أخريف ومحمد العربي العسري، من مدينة القصر الكبير أيضا، كتابا جديدا بعنوان "القصر الكبير .. صور تحكي"، يندرج في إطار منشورات جمعية البحث التاريخي والاجتماعي برسم سنة 2015.. ويحتوي الكتاب، الذي يقع في 573 صفحة من الحجم الكبير، على عدد من الصور النادرة لمنطقة القصر الكبير والصور الشخصية التي توثق لأحداث ووقائع وعادات وتقاليد وسلوك مجتمعي عبر مراحل وحقب تاريخية متنوعة.

ويتضمن الكتاب العديد من الأبواب منها "زيارة الخليفة مولاي المهدي لمدينة القصر الكبير سنة 1913 وزيارة نجله الخليفة مولاي الحسن سنة 1934"، و"المدينة الحديثة وبعض معالمها في فترة الحماية"، و"القصر الكبير قبل مائة عام"، و"مشاهد من الحياة الثقافية والفنية والاجتماعية بالقصر الكبير".

ويسعى الكتاب، حسب مؤلفيه، إلى إبراز بعض أوجه التشابه بين المعالم الحضارية لمدينة القصر الكبير ونظائرها من الحواضر المغربية الأخرى والترابط الإنساني والثقافي بينها، كما يصور الكتاب معالم عمرانية خالدة ويؤرخ لوقائع تاريخية ولرجالات الفكر والثقافة لتمكين الأجيال الصاعدة من الاطلاع على أهم التحولات التي شهدتها المنطقة بشكل عام والمدينة بشكل خاص، التي تعد من أعرق المدن المغربية ذات الطابع الأندلسي.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (3)

1 - عبد الإله المنصوري الأحد 26 أبريل 2015 - 11:29
تحية لكل القيمين على هذه الجمعية التي تبذل جهودا جليلة في التعريف بمدينة القصر الكبير وبتاريخها ورجالاتها، وحراسة ذاكرتها الغنية وإخراجها من دائرة النسيان والتهميش.
دُمتم للثقافة والفكر أوفياء
2 - محمد الشلوشي الأحد 26 أبريل 2015 - 12:31
نريد نحن الشباب الانضمام لهذه الجمعية والاسهام في تعزيز منتوجها التاريخي والابداعي حول مدينة القصر الكبير ، لكن الشيوخ يسيطرون على كل مفاصلها ،من هنا اوجه رسالة للأستاذ الجليل محمد اخريف ليطعم الجمعية بشباب يعشقون مدينتهم ويحفظون حق أهراماتهم بعيدا عن كل استقطاب سياسي مقيت او نزعات حزبية ضيقة ومستعدين للاسهام بجديد يهم تاريخ منطقتهم ،فقط حب المدينة يحركنا ،فهل يستجيب السي اخريف لهذه الدعوة
3 - mehdi الأحد 26 أبريل 2015 - 14:27
ياقصرنا القديم هل لا زلت تعانق الاطلال القديمة
فعنك تسالني قوافي تسىربلت على ايقاعها زفرات شعراء رحلوا
مكثوا ها هنا وسقطوا سهوا على حوافر الاحتضار
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

التعليقات مغلقة على هذا المقال