24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

01/12/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4008:1113:2115:5918:2219:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. دبلوماسية المملكة تضع الدولة الليبية على سكة وحدة المؤسسات‬ (5.00)

  2. "البوليساريو" تخشى تحرك المغرب لضم أراضٍ خلف الجدار العازل (5.00)

  3. وزير الداخلية يذكر بموعد القيد في لوائح الانتخاب (5.00)

  4. أعناق آلاف المجازين والعاطلين تشرئب إلى لوائح "مباريات المتعاقدين" (5.00)

  5. أخطار سخانات الغاز (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | 24 ساعة | فاعلون يقاربون "اغتصاب الأطفال" بتيزنيت

فاعلون يقاربون "اغتصاب الأطفال" بتيزنيت

فاعلون يقاربون "اغتصاب الأطفال" بتيزنيت

في إطار الأيام الطبية لتيزنيت التي تنظمها جمعية أطباء تيزنيت في دورتها الخامسة عشرة، تناول لقاء نُظم بهذه المناسبة موضوع الاعتداءات الجنسية على الأطفال بمقاربات مختلفة، طبية ونفسية وشرعية وقانونية .

وشدد المتدخلون خلال هذا اللقاء على ضرورة العمل من أجل ملاءمة القوانين الوطنية مع التشريعات الدولية في هذا المجال، وإيجاد بنيات الاستقبال وتوفير اللوجستيك للأطفال الضحايا وإعادة إدماجهم، بما يخدم مصالح الطفل الفضلى.

وفي هذا السياق، توقف الأستاذ أحمد الساخي الباحث والقاضي بابتدائية تيزنيت، خلال مداخلته عند دور القضاء في تكريس الحماية للطفل ضحية الاعتداء الجنسي، مشيرا إلى دور النيابة العامة في هذه الحماية، مضيفا أن حقوق الطفل اعتنى بها الإسلام عناية خاصة قبل ولادة القوانين الوضعية التي جاءت لتصطدم بإشكال أجرأة النصوص القانونية التي تؤطر حماية الطفل من هذه الظاهرة .

وأكد المتحدث أن ظاهرة الاغتصاب آفة مسكوت عنها من طرف الأسر، مضيفا أن أزيد من 14 ملفا متعلق بهذه الظاهرة ثم عرضها على أنظار القضاء بتيزنيت سنة 2014 حيث ثم حفظ أغلبها من طرف النيابة العامة، فيما حكمت بعض منها بالبراءة لانعدام أدلّة الإثبات، وأكد الساخي أن مقاربة العقاب وحدها غير كفيلة بعلاج الظاهرة .

وانتقد الساخي، غياب بنيات استقبال خاصة بالأطفال ضحايا الاعتداء الجنسي وتقديم الرعاية النفسية لهم، ودعا إلى التركيز على العلاج والتتبع عوض العقاب .

وفي أعقاب هذا اللقاء، قالت رئيسة جمعية "تايتماتين أوفلا" نادية بن سعيد ، إن أغلب الأسر ما تزال تعتبر هذه الظاهرة طابوها، ولا تقوم بعملية التبليغ خوفا مما تعتبره فضيحة.

وحملت المتحدثة مسؤولية تفشي هذه الظاهرة للأسر والمجتمع والسلطة، ودعت إلى مراجعة الأحكام والقرارات التي تصدرها أو تؤيدها المحاكم في قضية الاغتصاب.

وأكدت رئيسة الجمعية على ضرورة تشديد العقوبات على مرتكبي جرائم الاعتداء الجنسي على الأطفال لتحقيق الردع المطلوب.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (6)

1 - ضحك على الذقون الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 05:30
ليس بيد احد الحل الا قرار سامي يجبر القضاة باتخاذ اشد العقوبات ضد مغتصبي الاطفال.. اقلها الاخصاء كما هو في بعض الولايات في العالم...
اما السجن لسنة او سنتين ما هذا الا تشجيع لنشر هذه الآفة.. الفتاكة..
استغرب لهذه المملكة!!! اليس بالأحرى المحافظة على القيم لدوام المملكة؟؟ اليس اذا انهارة القيم تنهار المملكة..؟؟
2 - اب ابراهيم الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 06:13
ظاهرة عالمية و خير عقاب الاعدام حتى يكون عبرة
3 - خالد الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 09:26
إن الدول الكبرى أكبر همها هو حماية الأطفال من كل الشرور خاصة آفة الاغتصاب حيث أنها لا تتوانا في إنزال أقصى العقوبات كاعدام الذي يبقى احسن وسائل الردع
إن الولايات المتحدة الأمريكية و إيران و الصين تنفذها باقتناع.
ليس كالشردم التي عندنا تطالب بإلغاء عقوبة الإعدام و الدفاع عن حقوق الإنسان وحق المجرم في الحياة
وأين هو حق الضحية في الحياة
4 - سعيد الأربعاء 29 أبريل 2015 - 21:00
أقصى العقوبات الإعدام امام الملاء
5 - غيورة على جيل مستقبل المغرب الأربعاء 29 أبريل 2015 - 22:39
ضاهرة كثرت كتكاثر النمل على سكر....أطفالنا صفاء و براءة و مستقبل حنى اللي كنشكلوه كيف بغينا مني الأم و الأب يربيو في الدار و ترسل الولد أو البنت للمدرسة و يستفرد بها معلم حارس معلمة و بدل ما يعلم حاجة تنفع يغتصب و يتحرش و يقتل طفولتهم فين غادين بهد المنكر و الفحش و المنكر هد الشي كثر حتى ولا كيضر في القلب و القضاء مغمض عينيه لنقص الأدلة و الخوف من الفضيحة. ..الفضيحة هي اللي ولينا عايشين فيها...اش كتسناو حتى يولي الواحد ياخد حقو يبدو نرجعو لقانون الغاب...لازم تفتحو ملفاتكم و بدل ما تدرسو مشاريع اللي خاصها تعلا و تبين جمالية المدن خدمو على سكان هد المجتمع و خدو قرارات الصائبة في مثل هده الجرائم اللي تكاثرت كتثكاثر الحارة في حقول هدي راها سوسة و مرض سرطاني يجب القضاء عليه في الحال...وفيقو قبل ما يفوت الموت رآه باقي ما يصلح اش بغيتو يدخلو داعش باش يحكم بالعدل واخة لا عدل عندهم...الله يخليكم با حكام و مسؤولي المغرب درسو ملفات الاغتصابات و قرقوبي و حشيش و شرملة الزوجات و قتل الأصول و جرائم ضد الأصول و زنى المحام .رآه هد شي كثر و ثقل على نفسياتنا كل يوم خطف و قتل طفل هتك عرض قاصر عينا رحمونا
6 - من الضحايا الخميس 30 أبريل 2015 - 16:59
الحل يا اخواني هو في عدم ترك قرة عينك مع غريب ولا مع قريب وبذالك تطمان لقد انتهى زمن الثقة ولاحترام زْمَانْدْ. كُلُّ مَيْ هْرْشْنْ اِمُنْ كِْْْتْ
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

التعليقات مغلقة على هذا المقال