24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

16/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2907:5713:1716:0318:2719:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. الوالي السيد .. "تحرري" خانه حماسه فوجه فوهة بندقيته إلى وطنه (5.00)

  2. بعد 129 عاما .. الاستغناء عن خدمات الكيلوغرام (5.00)

  3. القضاء الأمريكي ينصف "سي إن إن" أمام ترامب (5.00)

  4. الهجهوج: كبريات الشركات العالمية تتسابق على المدينة الذكية "زناتة" (5.00)

  5. صافرة التحرش (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | 24 ساعة | الأقسام التحضيرية تحظى بـ50 ألف طلب ترشيح

الأقسام التحضيرية تحظى بـ50 ألف طلب ترشيح

الأقسام التحضيرية تحظى بـ50 ألف طلب ترشيح

أعلنت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني أن عملية الترشيح لولوج المراكز العمومية للأقسام التحضيرية للمدارس العليا برسم الموسم الدراسي 2015-2016 أسفرت عن توصل الوزارة بأزيد من 50 ألف طلب ترشيح.

وأوضحت الوزارة في بلاغ أنها توصلت خلال هذه العملية، التي تمت عبر بوابة الأقسام التحضيرية من 17 أبريل المنصرم إلى 4 ماي الجاري، بما مجموعه 50 ألف و837 طلبا، منها 29 ألف و388 طلب من الإناث، و21 ألف و449 طلب من الذكور.

وأفادت بأنه سيتم الإعلان عن اللائحة الرئيسة للمترشحات والمترشحين المقبولين من 30 يونيو إلى فاتح يوليوز المقبل، على أن تنطلق عملية تسجيلهم من 6 إلى 20 يوليوز 2015 (ما بين الساعة التاسعة صباحا والواحدة زوالا)، فيما سيتم الإعلان عن لائحة الانتظار يوم 23 يوليوز .

وأشارت إلى أنه سيشرع في تسجيل مترشحي الفئة الأولى من لائحة الانتظار يوم 27 يوليوز 2015 بالنسبة للملفات الخاصة بمسلك الرياضيات والفيزياء، ويوم 28 يوليوز بالنسبة لمسلك الفيزياء وعلوم المهندس، ويوم 29 يوليوز بالنسبة لباقي المسالك.

وأنهت الوزارة إلى علم التلاميذ أنه يمكن الاطلاع على اللائحة الرئيسة و كذا لائحة الانتظار بمختلف فئاتها، بكل من الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين والنيابة الإقليمية التي توجد تحت نفوذهما المؤسسة الأصلية للمترشح(ة) وبمركز الأقسام التحضيرية الذي يحتضن المسلك المرغوب فيه، وكذلك عبر بوابة الأقسام التحضيرية.

ولفتت إلى أن المترشحين الذين لم يتمكنوا من الحضور خلال هذه الفترة، يمكنهم استدراك ذلك خلال الفترة الأخيرة المخصصة لهذه الفئة في حالة التوفر على مقاعد شاغرة وحسب الاستحقاق.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (6)

1 - تكوين جيش من المهندسين الاثنين 18 ماي 2015 - 02:19
50000 طلب يمكن أن يتم انتقاء الثلث على اقل تقدير وهو ما يعني أكثر من 16000 طالب يمكنهم ان يتابعوا الدراسة في الأقسام التحصيرية للمدارس العليا.
اذا كان المغرب يريد ان ينهض بالبلاد والعباد فان تكوين ها العدد سنويا وايجاد كعاهد للمهندسين بمختلف التخصصات سيوفر بعد 5 سنوات ما مجموعه 90000 مهندسا.
اذا لمخ يتمكنوا من العمل بالمغرب فانهم سيجدون العمل في أوروبا وأمريكا وكندا وحتى باليابان والصين شريطة تكوينهم بالانجليزية الى جانب العربية التي حصلوا بها على الباكالوريا وليس الفرنسية المحدودة الآفاق.
انهضوا بالتعليم يرحمكم الله.
شكرا
2 - انقذوا الأقسام التحضيرية الاثنين 18 ماي 2015 - 13:15
الأقسام التحضيرية هي الضوء الوحيد المتبقي في منضومتنا التربوية بالرغم من الوسط التربوي الغير صحي الذي تشتغل فيه فالنتائج الباهرة على الصعيد الوطني و الدولي خير دليل على ذلك. هذه النتائج يرجع الفضل فيها للأساتذة المبرزين الأكفاء الذين يدرسون في هذه الأقسام و كذا نخبة التلاميذ التي تلتحق بهذه الأقسام.
و لكن الوزارة لا تقوم بأي مجهود يذكر من حيث المعدات و الجو التربوي و حقوق العاملين و تكتفي بالتبجح بنتائج هذه الأقسام التي لا تساهم في نجاحها.
يجب على الوزارة أن تتدخل بجد لإنقاذ هذه المنظومة قبل فوات الأوان.
3 - MAROC الاثنين 18 ماي 2015 - 14:06
لست ادري لماذا لا يزال المغرب متمسكا بالنظام الفرنسي من حيث التعليم مع العلم ان هذا النظام يعرف فشلا كبيرا و تراجعا ملحوظا في الآونة الاخيرة !! ان الأقسام التحضرية بالمغرب ليست الا مشروع جد مربح بالنسبة لبعض أساتذة هذا القطاع و الدولة و بصفتي قد مررت بهذه التجربة يمكن لي القول ان هذه الأقسام تخول لك الاعتماد على الذات و معرفة ما يعيشه تعليمنا الحالي من ثغرات ؛ فعلى المستوى الداخلي مثلا يعاني معظم التلاميذ من تقهقر الأوضاع المعيشية في المراقد الداخلية و أيضاً على المستوى التغذية اليومية ، اما على المستوى الخارجي فان الأساتذة لن يصلوا بعد الى درجة كافية من الوعي و المسؤولية فبعضهم ليس مهتما البثة بالمسؤولية الملقات على عاتقه بغض النظر عن تكوينه و مستواه الهزيل و البعض الاخر يرى في التلاميذ"بضاعة" للدروس الخاصة .
"لبس قدك يواتيك" لا يعقل يدارو أقسام تحضيرية و ميزانية ديالهم كلشي ياكل منها و أساتذة ناقصين ! ناس ففرنسا مزيرين معاهوم شغل ماشي ليكان كايدير prepas
هذا هو لواقع ديال prepas كدير auto formation كلشي كيجر من جيه تلميذ هو ضحية حيتاش حتى لوقت لي يهدر فيه على حقو ماعندوش!!
4 - professeur agrégé الاثنين 18 ماي 2015 - 16:30
Si un nombre très restreint de profs opte pour des cours de soutiens sous la pression des parents d'élèves ou pour d'autres raisons qui peuvent être malhonnêtes, la grande majorité des profs agrégés en classes préparatoires travaille avec une intensité très élevés et une efficacité reconnu par tout le monde dans l'environnement scolaire, ce sont des profs de grande qualité avec une formation très solide et un diplôme international et leur nombre et très limité. il faut savoir qu'aux matière scientifique souvent on a 3 ou 4 nouveau profs agrégés par an pour tout le Maroc.
Mais malheureusement et d'ailleurs comme dans tout les domaines (médecin, infirmier, police etc ) ces profs n'ont que les insultes comme récompense.
5 - مستغرب!! الاثنين 18 ماي 2015 - 17:08
صراحة مللي قريت هذا الخبر.. جاني في بالي واحد السؤال.. هؤلاء التلاميذ كاملين تبارك الله و الله يوفقهم شكون قراهم؟ واش ماشي اﻷساتذة اللي كايظلو عباد الله و الوزارة يعايرو فيهم! ياك ماشي جنون هوما اللي قراوهم و ماتولدوش قاريين!!!! إذن أصحاب هاذوك التعليقات الفاشلة اللي كانقراو من بعد كل خبر على التعليم أكيد من الناس اللي فشلو في الدراسة و كايمسحو الفشل ديالهم فاﻷستاذ باش يبردو على قلبهم! والدليل هو هذا الخبر. و أكيد هاذوك الفاشلين هوما نفسهم اللي غا يصوتو ضد هذا التعليق!
6 - MAROC الاثنين 18 ماي 2015 - 17:20
إنما الاعمال بالنيات ، حبذا لو كان المغرب ضمن قائمة الدول المتقدمة على المستوى التعليمي فهذا شيء جيد ، لذلك لا بد لنا من الانتقاد البناء و المفيد و الأخذ بالإصلاح و التغيير فهذه المشاكل و الاكراهات تتطلب تظافر جهود الأساتذة و الاطر التربوية على الخصوص ، نحن لا ننكر جهود البعض في التغيير و نيتهم الصالحة و لا نحط من قيمة الاستاذ المبرز و نعرف أيضاً ما مر به من امتحانات و معاناة ... ولا يمكننا أيضاً اخفاء الوضع الذي آلت اليه الأقسام التحضيرية اليوم بين مشاكل الأساتذة مع الادارة و مشاكل التلاميذ مع الأساتذة ! هذا من جهة ، من جهة اخرى ، نحن لا نشير بأصابع الاتهام الى الاستاذ فقط و لسنا بصدد البحث عن من المسؤول هنا ؟ فالكل سيتقاسم ما زرع في المستقبل ! نحن الان وسط حالة يرثي لها امام واقع مر عاشه الكثير من التلاميذ و لا نريد ان يتكرر هذا النوع من التسيب مع الأجيال الصاعدة ! الكل يعرف الدور الأساس للأساتذة و ما يواكبونه من معاناة يومية و كاد المعلم ان يكون رسولا ... ولكن الاستاذ عليه مسؤولية كبيرة ! الأجر ديالو ديما كاين ، تلاميذ و الآباء و شباب الغذ هم لضحايا! كيفاش بغيتو شباب غدا يكون مزيان
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

التعليقات مغلقة على هذا المقال