24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4707:1313:2516:4719:2720:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | 24 ساعة | جولة اليوم في أبرز صحف أمريكا الشمالية

جولة اليوم في أبرز صحف أمريكا الشمالية

جولة اليوم في أبرز صحف أمريكا الشمالية

اهتمت الصحف الصادرة بمنطقة أمريكا الشمالية، اليوم الاثنين، بتعليق برنامج جمع البيانات الهاتفية في الولايات المتحدة، وبمكافحة السلطات الكيبيكية لدعاية الجماعات "الجهادية" على الشبكات الاجتماعية.

وكتبت صحيفة (نيويورك تايمز)، في هذا الصدد، أن البرنامج المثير للجدل لجمع البيانات الهاتفية من قبل وكالة الأمن القومي في الولايات المتحدة قد وصل إلى نهايته منتصف ليلة الأحد بسبب فشل مجلس الشيوخ الأمريكي في التوصل إلى اتفاق بشأن هذه المسألة، التي وافق عليها مجلس النواب.

وأشارت الصحيفة إلى أن السيناتور الجمهوري راند بول قد نجح، كما وعد، في عرقلة أية محاولة لاعتماد القانون، استنادا إلى القواعد الإجرائية المعقدة في مجلس الشيوخ الأمريكي.

ووفقا ل(نيويورك تايمز)، فإن انتهاء العمل بهذا البرنامج المثير للجدل يعكس التغير العميق في موقف الرأي العام الأمريكي منذ هجمات 11 شتنبر 2001 ويعيد فتح النقاش بين أولئك الذين يعتقدون في أولوية الأمن القومي وأولئك الذين يدافعون عن الحق في الحياة الخاصة لجميع الأمريكيين.

من جانبها، كتبت (دو هيل) أن السيناتور راند بول، أحد المرشحين للانتخابات التمهيدية للحزب الجمهوري، رحب بانتهاء العمل بقانون (باتريوت آكت)، مبرزة أن السيناتور عن ولاية تكساس كان قد نجح سابقا في منع مجلس الشيوخ الأمريكي من النظر في تمديد قصير الأجل لقانون باتريوت.

وحسب الصحيفة، فإن منتقدي السيناتور الجمهوري يتهمونه باستغلال القضية لأغراض سياسية، خاصة من أجل جمع الأموال لحملته الانتخابية.

وفي السياق ذاته، أوضحت الصحيفة الإلكترونية (بوليتيكو.كوم) أن البيت الأبيض وصف بÜ "غير المسؤول" إنهاء العمل ببرنامج جمع البيانات الهاتفية، مطالبا مجلس الشيوخ باستعادة السلطة القانونية للبرنامج في أسرع وقت ممكن.

وأضاف المصدر ذاته أن الرئاسة الأمريكية حرصت على التأكيد على أنه "يتعين على أعضاء مجلس الشيوخ ترك دوافعهم الحزبية والتحرك بسرعة" في هذا الموضوع، مشيرة إلى أن الرئيس الأمريكي باراك أوباما حذر مجلس الشيوخ من خطر وقوع هجوم إرهابي في حالة لم يتم كسر الجمود من خلال التصويت على قانون (يو إس آي فريدوم أكت)، الذي دافع عنه البيت الأبيض ومجلس النواب.

وبكندا، كتبت (لا بريس) أن السلطات الكيبيكية مدعوة إلى محاربة الدعاية للجماعات الجهادية على الشبكات الاجتماعية، معتبرة أن السلطات تجاهلت استخدام هذه الوسائط الجديدة من قبل المنظمات الإرهابية مثل جماعة "الدولة الاسلامية".

ومن جانبها، أبرزت (لو دوفوار) أن التغيرات المناخية الجارية يمكن أن تؤدي إلى تكاليف عالية جدا في المجال الصحي في الكيبيك، وفقا لتقرير أعدته لحساب الحكومة مجموعة بشأن المناخ الإقليمي والتكيف مع تغير المناخ "أورانوس" ، مضيفة أن التوقعات بخصوص الفاتورة قد تتجاوز 30 مليار دولار.

وعلى الصعيد الدولي، كتبت الصحيفة ذاتها أن رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون لا يريد أن يصبح عراب انفصال بريطانيا عن الاتحاد الأوروبي، مضيفة أنه إذا كان كاميرون قريبا من إعادة انتخابه، قد تعهد بإجراء استفتاء في أفق 2017 بشأن "خروج بريطاني" محتمل، فإن بروكسيل لم تمض وقتا طويلا لإظهار علامات الانفتاح على توافقات بخصوص القضايا الحاسمة للندن في الهجرة وحرية التنقل.

وبالمكسيك، كتبت صحيفة (ال يونيفرسال) أن منظمات المجتمع المدني أعربت عن دعمها لعمل القوات المسلحة في مجال مكافحة الجريمة، خلال مسيرة نظمت نهاية الأسبوع بمكسيكو سيتي، كما أدان المحتجون العنف الذي تشهده جميع أنحاء البلاد، خاصة بولاية خاليسكو، معربين عن تضامنهم مع أسر تسعة جنود وشرطي قتلوا في أحداث ماي الماضي.

ومن جهتها، ذكرت صحيفة (لاخورنادا) أن رئيس منطقة العاصمة الاتحادية ميغيل أنخيل مانسيرا أكد أن المسلسل الانتخابي الذي يوجد على وشك الانتهاء لم يشهد اندلاع أعمال العنف إلا في نقاط محددة الأهداف ولا علاقة لها بالمنافسة السياسية ، مشيرا إلى أن الحملات الانتخابية بمدينة مكسيكو عرفت "الكثير من الاضطرابات" لكنها أقل بالمقارنة مع العمليات السابقة.

وببنما، كتبت صحيفة (لا إستريا) أن المحكمة الانتخابية شرعت في التفكير في سبل منع "القصف الإعلامي" للوصلات الدعائية المتلفزة خلال الحملات الانتخابية عبر تقنين حصص الأحزاب وتحديد عدد الوصلات المسموح بها، مشيرة إلى أن تعديل قانون الانتخابات قد يسير في اتجاه أن يتم حصر تمويل الوصلات الدعائية المتلفزة على أموال الدعم العمومي فقط، بالإضافة إلى وضع سقف للنفقات بخصوص باقي المبادرات الدعائية بالإذاعات والصحف والانترنت.

في موضوع آخر، أبرزت صحيفة (لا برينسا) أن محكمة العدل العليا تعاني من قلة الموارد المالية ما يجعل قدرتها محدودة على معالجة بعض القضايا الكبيرة كما يحد من لجوئها إلى بعض الخبراء والموارد البشرية المتخصصة، لافتة إلى أن قضاة أعلى هيئة محكمة بالبلد أقروا ب "القدرة المحدودة" على مواصلة التحقيقات في غياب اللوازم الأساسية لخوض التحقيقات الضرورية.

أما بالدومينيكان، فقد كتبت صحيفة (إل كاريبي) أنه بعد استقالة جماعية للوزراء الأربعة المنتمين لحزب (القوة الوطنية التقدمية) المشارك في الائتلاف الحكومي من المناصب السامية التي كانوا يشغلونها في إدارة الرئيس، دانيلو ميدينا، قرر رئيس الهيئة الحزبية اليمينية، مارينو كاستيلو، إنهاء تحالفه مع حزب التحرير، مبرزة أن سبب انهيار تحالف الحزبين، الذي دام 22 سنة، يعود إلى قرار الحزب الحاكم تعديل المادة 124 من الدستور للسماح للرئيس الحالي بالترشح لولاية ثانية مدتها أربعة سنوات خلال الانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها سنة 2016 من دون اللجوء إلى مسطرة الاستفتاء الشعبي.

ومن جهتها، توقفت جريدة (هوي) عند إعراب اتحاد أرباب العمل بالدومينيكان عن قلقه بخصوص انخفاض قيمة الصادرات بنسبة 20 بالمئة خلال الثلاث سنوات الأخيرة، مطالبا الحكومة ببلورة استراتيجية مشتركة مع القطاع الخاص للرفع من الانتاجية والتصدي لهذا المشكل البنيوي، الذي قد يؤدي إلى عواقب سلبية على سوق الشغل وفرص الأعمال بالبلد.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

التعليقات مغلقة على هذا المقال