24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

15/12/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5008:2213:2716:0218:2419:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟

قيم هذا المقال

4.67

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | 24 ساعة | "الجماعة" تطلق حملة وطنية ضد "مصر السيسي"

"الجماعة" تطلق حملة وطنية ضد "مصر السيسي"

"الجماعة" تطلق حملة وطنية ضد "مصر السيسي"

نددت جماعة العدل والإحسان، على لسان "الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة" التابعة لها، بما وصفته "الوضع المتردي" الذي باتت تعرفه حقوق الإنسان في مصر بعد مرحلة "الانقلاب العسكري المصري"، وفق تعبيرها، معلنة في الوقت ذاته تضامنها مع رافضي حكم الرئيس عبد الفتاح السيسي، ممن قالت عنهم "أحرار مصر الذين ينكل بهم في السجون المصرية.. أمام صمت عربي ودولي رسمي" .

وأعلنت الهيئة الإسلامية، وقف بلاغ لها، عن انطلاق حملة وطنية اختارت لها شعار "فقط يحدث في مصر"، تستنكر فيها الواقع السياسي والحقوقي والاجتماعي المعاش في مصر، التي قالت إنها تعيش فترة استثنائية "تعاظمت فيها خيلاء الخيانة وشرذمة الانقلاب، وتساندت فيها عصابات السوء"، على أنه "لا القضاء ينتفض للعدل، ولا شرطة ترتعد من عواقب الإجرام، ولا جيش يتأثر بآلام شعبه، ولا إعلام يفوق من غفلته وعمالته".

وقالت الهيئة إنّ "مصر السيسي" باتت بعد يوليوز 2013 "أكثر توحشا بكثير مما كان عليه نظام بينوتشيه"، على أن حكم هذا الأخير قتل خلال 17 عاماً 3 آلاف شخص وسجن ما يقرب من 40 ألفا بتهم ارتكاب جرائم سياسية، "فقط في مصر، السيسي والعسكر المصري حطموا هذه الأرقام في أقل من عامين"، مضيفة أن النظام "قتل مصر ما يقرب من 2800 شخصا، ويوجد خلف القضبان ما يزيد عن خمسين ألفا.. وأكثر من ألف حكم بالإعدام لمناهضي الانقلاب".

وعقّبت الهيئة على قرار محكمة جنايات القاهرة بإحالة ملفات أكثر من مائة قيادي في الإخوان المسلمين في مقدمتهم الرئيس الأسبق محمد مرسي والعالم الإسلامي يوسف القرضاوي، على مفتي الأزهر لأخذ الاستشارة في حكم إعدامهم، معتبرة أن المحاكمة كانت "منعدمة الصلة بالقانون والدستور ومليئة بالتسيس والخصومة"، مضيفة أن المصريين يعيشون "تحت الجور والإجرام وتلفيق الاتهامات، ولا استثناءات ولا خطوط حمراء، ولا رادع من ضمير أو قانون، لا أحد في مصر الآن يشعر بأنه في طمأنينة وطن".

وتأتي هذه الحملة أيّاماً فقط بعد خروج جماعة العدل والإحسان إلى الشارع، ضمن وقفات احتجاجية غاضبة في عدد من المدن المغربية، منها الدار البيضاء وفاس وجرسيف والقصر الكبير وتازة، تندد بأحكام الإعدام الأخيرة في مصر، التي أصدرها القضاء المصري في حق الرئيس المصري الأسبق محمد مرسي وعدد من القيادات البارزة في جماعة "الإخوان المسلمين" إلى جانب الشيخ يوسف القرضاوي، رئيس الاتحاد العالمي للعلماء المسلمين، مع استنكارها للإعدامات التي نفدت في حق ستة شباب من رافضي "الانقلاب العسكري".

وفيما لم تكشف "الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة" عن برنامج الحملة ومدة استمرارها، إلا أن نشطاء من داخلها تحدثوا عن تفعيل الحملة بشكل رئيسي على مستوى مواقع التواصل الاجتماعي وإحداث لافتات الكترونية تحسيسية، إلى جانب تنظيم فعاليات ومهرجانات فنية تضامنية، زيادة على توقيع عريضة وطنيّة تطالب بوقف تنفيذ الإعدامات المذكورة وبإعلان موقف مغربي رسمي تجاه ما أسمتها الهيئة "ما يحدث في مصر من انتهاكات سافرة لحقوق الإنسان".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (47)

1 - جاء الحق و زهق الباطل السبت 06 يونيو 2015 - 11:09
الحمد لله كي باقي لي يهدر فالحق
2 - aziz السبت 06 يونيو 2015 - 11:12
الجماعة بعدما فقدت شعبيتها إثر مجموعة من الأحداث؛أهمها رؤية٢٠٠٦؛تلك الرؤيا المشؤومة على الجماعة؛والتي جعلت المغاربة يستغربون وجود مخلوقات في هذا الكون؛لازالت تؤمن بهكذا خزعبلات؛أرادت الجماعة إستغلال تنديد بعض المغاربة للسيسي؛من أجل إستقطابهم؛وبالتالي هذا ما يسمى المتاجرة بمعاناة الآخرين؛يريدون التظامن الظاهري مع مرسي؛حتى يتسنى لهم إستقطاب مناصريه في المغرب؛لا تستحمروا الشعب؛يكفيكم نوما وأحلاما؛حتى أبين أنا محايد في القضية المصرية؛أهل مكة أدرى بشعابها؛لست مخولا لأبحث عن من يصلح لها أو لايصلح
3 - hassan السبت 06 يونيو 2015 - 11:14
لم اعد افهم مادا يريد الاسلام السياسي دول ديمقراطية ام امارات واقطاعيات . وما موقفكم من احراق الكنائس.. والعمليات الارهابية
4 - habib السبت 06 يونيو 2015 - 11:24
ديوها فروسكم.تحسيبون انفسكم اولياء الله فوق الارض.آ نسيتم ماذا فعل مرسي عندما كتب رسالة تهنئة الى اكبر سفاح واصفا اياه بالاخ العزيز و ذالك في ذكرى اغتصاب فلسطين.انسيتم ان حاضنتكم هي بريطانيا اكبر دولة مستعمرة على وجه البسيطة.انسيتم ان نمودج اسلامكم يسبب حاليا اكبر استنزاف لخيرات الوطن العربي.لو كنتم بالفعل تحبون اوطانكم لنهجتم مقاومة العظماء كغا ندي و نيلسون مانديلا وليس القتل و التفجيرات الانتحارية. تدعون انكم تريدون الحكم بما انزل الله و الله يحرم الفتنة و قتل الناس بدون حق.مكركم اصبح مكشوفا لكل من يملك ذرة من المادة الرمادية.
5 - فوءاد ش السبت 06 يونيو 2015 - 11:27
اكثر ما يثير الغثيان هو ان تتحدث الجماعات الدينية عن حقوق الانسان و الميثاق العالمي لحقوق الانسان .. متى امنت الجماعات الاسلامية بحقوق الانسان و التي يوجد على راسها حرية المعتقد او الالحاد؟؟ ام اننا يحلو لنا تجزيء المبادىء و التباكي امام الغرب و المجتمع الدولي بدريعة حماية حقوق الانسان .. و عندما تكون هذه الجماعات في السلطة او شيء تقوم به هو قمع حقوق الانسان ، كحد الردة، الرجم و و و ..
كفى من لعب دور الضحية و الضحك على البسطاء، هذه مجرد حرب حول كرسي السلطة بينكم و بين العسكر، بيناتكم .. و لا تتجنوا على الشعوب بعاطفة الدين. لن يفهم هذا الكلام كثيرون.
6 - نبيل السبت 06 يونيو 2015 - 11:28
من صفات المؤمن قول الحق، بارك الله فيكم
7 - nasser السبت 06 يونيو 2015 - 11:34
salut je suis parmi les gens qui suivent hespress et je suis fier des articles qui sont publiées mais je suis choqué de l expression qui considère que le putch perpétré en Égypte selon adlwa ihsan alors que ce qui s est passé en Égypte ne peut pas être considéré autrement et ça n a rien à voir avec islamiste ou autre chose c est une question de principe
8 - مستدرك السبت 06 يونيو 2015 - 11:48
ﻻ افهم كيف اننا نعيش في قرون العلم والتكنولوجيا حيث ﻻوﻻء اﻻ للعلم والتطور ومع ذلك مايزال هناك اشخاص بقاماتهم ولحاهم يعيشون في جلباب او جﻻبيب رجال اخرين قضوا وانتهى امرهم ....ﻻ يرضى بذلك اﻻ من هانت عليه نفسه وانكسرت امام غيره واندحرت تحت سيطرة اﻻخر ...
9 - kamal bouj السبت 06 يونيو 2015 - 11:58
الجماعة لديها الحق فيما تقول فلن ننسى أبدا الجرائم التي ارتكبها النظام المصري الحالي حرام أن نسكت على حرق إخواننا في ميدان رابعة
10 - مواطن السبت 06 يونيو 2015 - 12:02
هده الجماعة والتي كما يقول المتل المغربي (مات ليها الحوت ) تبحت عن أي قشة تنجيها من الغرق في بحر النسيان لهدا فهي تعمل جاهدة لتعكير اﻻجواء السياسية بين المغرب ومجموعة من الدول وعلى رأسها مصر والتي هي أدرى بمشاكلها .إنها جماعة الفتنة والضﻻل
11 - younis السبت 06 يونيو 2015 - 12:03
نحن نعلم يا صديقي أن من يلفون أنفسهم بديمقراطية هم من يحرقون الكنائس و نعلم بأن ما يقع في مصر و دول عربية عامة عمل مدبر من دول العربية خاصة دول الخليج .... نحن لا يمكن أبدا أن يكون لنا حكومات ديمقراطية ﻷنها تجربة غربية و لا تلائم بلداننا .. هناك نباتات في دول الغربية لا يمكن نقلها إلى مناطق العربية ﻷنها لن تزهر.. نحن العراب يجب أن نبحث عن ذواتنا و نبحث في تاريخينا ﻷننا لو اطلعنا على تاريخينا يمكن أن نجد سبل تقدم.. و لا تغرنكم الحضارة الغربية فهي حضارة غير منتظمة .. و لا تنسوا نحن أساسها.
12 - التاريخ يحكى انا ما نحكيش السبت 06 يونيو 2015 - 12:11
جيتونا بالاءسلام و اعتنقناه على راس و لعين و عروبتكم ركن من اركان الدين. لكن التاريخ يحكى انا ما نحكيش لعروبة ماتعنينيش .الاءصل امازيغي و الاءسلام راسخ في القلب نعمة من رب العباد اسئل في ذالك فاتح الاءندلس طارق ابن زياد.
اليوم الاسلام السياسي هو تولي عربي و لا يسيل الدم. حنا امازيغ موش عرب مالنا و مال السيسى و مال الاسلام السياسي. باعدو منا الله ارحم باباكم و غليونا نعيش اسلام اجدادنا الامازيغ المتسامح المنفتح و المحترم لكل الاختلافات اللغوية و الدينية في بلدنا المغرب
13 - لا للدّعارة الهويّاتية السبت 06 يونيو 2015 - 12:26
رأينا من قبل مغاربة أكثر عروبة من العرب الحقيقيّين و أكثر فلسطينيّة من الفلسطينيّين و اليوم ها نحن أمام مغاربة أكثر مصريّة من المصريّين و الله و حده يعرف بماذا سيفاجئنا في المستقبل جوقة المنافقين المتنكّرين لأصولهم و المنبطحين أمام أسيادهم في مشارق الأرض و مغاربها ...
الخزي و العار للعملاء و عديمي الضمير ....
14 - Atik السبت 06 يونيو 2015 - 12:30
المعركة بين الحق والباطل وان طالت فان الحق هو الرابح .اذا بلغ الظلم مداه وتناسى الظالم الإله ولم يكن للمظلوم سوى الله وكانت الحرب على دين الله ساعتها يتدخل الله
15 - عادل السبت 06 يونيو 2015 - 12:34
شكون حيدلك لسي عزيز ما تهدرشي احتى انت على معانات المصرين ولا انت مشغول ابموازين
16 - اهل الله السبت 06 يونيو 2015 - 12:37
لك الله يا مصر وكفى بالله وكيلا ومبادرة ناجحة ان شاء الله رغم كيد الحاقدين لازال في بلدي الحبيب من يقف مع المستضعفين
17 - yaaaaaaadriss السبت 06 يونيو 2015 - 12:41
شخصيا لايمكن إلا أن أنوه وأشجع مثل هذه المبادرات مهما كانت الدوافع لأن الساكت عن الحق شيطان أخرس لأن ذلك المجرم الأحمق السيسي يمثل الرئيس الخيانة الرئيس الغدر الرئيس المؤامرة والذي على كل حر أن يندد بما يقوم به
18 - moha السبت 06 يونيو 2015 - 13:00
أزول ؛لمادا لم تنظم حملة ضد سياسة حكومتنا المفقرة للمستضعفين ؟ نفاق سياسي ينظم العلاقات بين التنظيمات الدينية ، و التسابق فيما بينها لتسجيل موقف استقطابي فقط . مصر الشعب هو الدي طلب السيسي لينقد البلد من مصير العراق و سوريا . هل تتوافق الجماعة مع منهجية الإخوان ؟؟؟ . جماعة "التوحيد و الإصلاح" هي المستهدفة من الحملة . للتدكير : العبادي في أحد تصريحاته ، قال بإمكان أي منخرط في الجماعة أن يسير الدولة!!!!! أتسأل عن موقع العبادي في قرارات الجماعة ......
19 - Atbir السبت 06 يونيو 2015 - 13:00
Pour la Jamaa, c'est une occasion de se montrer et d'avoir plus d'adeptes. C'est aussi une façon de se rapprocher des autres mouvements islamistes ici et ailleurs. Elle ferait mieux de s'occuper de ses oignons et de ses...rêveries! Ou alors, puisque la jamaa regroupe, selon ses membres, de vrais musulmans, qu'elle organise des prières collectives pour l'Egypte et pour le reste de la Oumma. Bref, n'oubliez pas vos...ablutions!
20 - sahih السبت 06 يونيو 2015 - 13:12
Le président SIssi travail pour tous les citoyens d Egypte
Mais le Groupe musulmans travail spécialement pour leurs groupe et pour les intérets de groupe

Ou se trouve dans le monde les groupes Islamistes et salafistes toujours c est la catastrophe et la faillite
C est la catastrophe dans le domaine economic
Politique
Démocratie
La justice
Le droit humain
La liberté croyances
La recherche scientifique
Les égalités de fortunes de peuple
La démolitions des cultures et les arts
21 - souhaib السبت 06 يونيو 2015 - 13:18
الحق يعلو ولا يعلى عليه ،وما بني على
باطل فهو باطل.السيسي سفاح ومجرم
زيارته الاخيرة لألمانيا كانت مهزلة وما يهم
مركل كانت صفقة شركة سيمانس .
الاعلام الألماني شوه السيسي .قتل الشعب المصري والقضاء المسيس والاختطافات الظالمة الممنهجة ليس
فقط للا خوان بل طالت كل الشرائح .
الوقت الراهن سوف لن يكون لصالح
السيسي بعد ان فشل في كل شيئ.
ثورة 25 يناير ستعود قريبا بعد ان فطن
الشعب لان في كل أسرة شهيدا او
معتقلا وما زاد الطين بلة هو اجهاز العسكر على الاقتصاد والشركات ...
ان الله يمهل ولايهمل ،سينتصر الحق
ان شاء الله.
22 - ناهد السبت 06 يونيو 2015 - 13:21
أين الديمقراطيين أين أصحاب الكلمة للصناديق بل البناديق الخناديق أين المنظمات الحقوقية التي دوما تعطي الدروس أين اين أين أكيد أن ظل الوضع كما هو ستعرف المنطقة بل العالم انفجارات أكتر مما هي عليه شكرا على البادرة يا أحرار...........لليث بقية
23 - يحي السبت 06 يونيو 2015 - 13:24
الى الاخ عزيز/ الجماعة ولله الحمد مند نشاتها وهي تدافع عن المظلومين والمستضعفين وتحارب الظلم والاستبداد مهما كان مصدرهم وهي لاتخاف لومة لائم وهي موجودة في الساحة باعضائها الرجال والثابتين بفضل الله تعالى على الحق لاتهمهم اغراءات المخزن ولا انتقادات المنافقين ولا من باعوا دينهم وهويتهم وضميرهم وحتى شرفهم مقابل دريهمات ولك في موازين والزين لفيك والسائحتين الفرنسيتين والمغني المثلي عبرة عن نفاق الحاكم والمحكوم وفي الاخير اوجه لك سؤال ماهو موقفك من هدا كله???????????
24 - حسن السبت 06 يونيو 2015 - 13:41
اوجه ملاحضتي لصاحب تعليق رقم 2
جميل ان نكون محايدين ولكن مقزز جدا ان نفقد انسانيتنا بقبول مءات القتلى و الاف المسجونين فقط لاننا لا نتفق معهم.
25 - jeloul السبت 06 يونيو 2015 - 13:42
اكبر الا خطاء التي يمكن ارتكابها في ظل الوضع الذي نعشه حاليا ان نتجاهل ما يقع في مصر او غيرها من الدول العربية والا سلامية .
26 - زرادشت السبت 06 يونيو 2015 - 14:00
تاريخيا ﻻ نعلم بلدا وقع فيه انقﻻب عسكري أعيدت بعده السلطة لنصابها.الغريب أن العالم عرف عدة انقﻻبات ولم تثر اهتمام بعض المغاربة آخرها في أكرانيا.ما عدا انقﻻب مصر اﻷخير.إنه أمر مصري خاص بشعبه.ومن يراهن على عودة مرسي للحكم فهو واهم وحالم بعيون مفتوحة...اهتموا بأمور بلدكم ومواطنيكم الفقراء والمشردين والمرضى والعاطلين والمظلومين......
27 - جلول السبت 06 يونيو 2015 - 14:06
سلمت السنتكم والله ما يتطاول الطغاة الا بسكوت الناس على الظلم
28 - aziz السبت 06 يونيو 2015 - 14:19
للأغبياء الذين يدعون نصرة الآخرين والوقوف معهم أقول أنصروا المغاربة أولا؛ثانيا مصر أدرى بنفسها؛مصر ليست فقط مسلمين؛يامن تدعون مساندة المسلمين؛مصر فيها المسيحيين؛الملحدين؛اللادينيين؛البهائيين إلخ؛هذا من جهة؛من جهة ثانية ألا تعلمون يا من تدعون الحكامة والفهم؛أن غدا سيقف المصريون في ميدان التحرير؛رافعين شعارات البوليزاريو؛مساندين لها؛ويتحججون بنفس حججكم ؛أنهم ضد الظلم؛وأنهم مع الوليزاريو المظلومين؛بل وربما رفعوا بالموازاة علم الآمازيغ؛ونددوا بمعاناتهم؛أفيقوا من سباتكم؛وإستعملوا عقولكم؛هذا إن كان لكم أصلا عقل
29 - ابو اية- فرنسا السبت 06 يونيو 2015 - 14:51
بارك الله في مجهود هذه الجماعة والتاريخ لا يكذب يفضح من يقف مع الجلاد ويخلد من ينافح عن الحرية والعدل, اما الذين يزمجرون وتنتفخ اولادجهم غضبا لكل عمل تنفرد به الجماعة سواء كان في الصالح العام او مناصرة المظلومين في العالم فأقول لهم هيا نافسوهم في الخيرات ام لسان حالكم "هنا قاعدون" لا تريدون ان تشتغلوا ولا تتركوا من يشتغل, حقا امركم عجيب,غريب
30 - مسلمة السبت 06 يونيو 2015 - 14:56
انما الايام دول بينكم يا من يقول ما شاننا سيحاسبك الله على ما قلت لان الامر يدخل في اطار النهي عن المنكر ولن يسالك الله هل ساندت الامازيغية لو لم يسكت المسلمون و يتخلون عن مساندة اخوانهم في مصر لما تمادى السيسي الجاهل في تنفيذ مخططات اسرائيل و لولا غدر المسلمين بعضهم ببعض لما كانوا اذلاء الان اما الجماعة فالحمد لله انها استفاقت ولو بعد حين بعد ان اجتمع علماء الامة و نشروا نداء الكنانة الذي لم تتحدث عنه هسبريس للاسف كان المسلمون جسدا واحدا اما الان فجماعات و احزاب تنتظر الاذن لقول كلمة حق اللهم ثبت عبادك على الحق
31 - جمال السبت 06 يونيو 2015 - 15:46
فوالله إنه لا يعرف حق الرجال إلا الرجال فهنيئا لإخوتنا في مصر بإحدى الحسنيين فإما نصر لهم ولامتهم وإما شهادة في سبيل الله فكل من شارك معهم ولو بالدعاء فقد شاركهم في جهادهم وكل من خالفهم فقد خدلهم وتخلف عن الركب وعند الله يختصمون
32 - قول الحق السبت 06 يونيو 2015 - 16:11
الحمد لله رب العالمين.
يوجد في المغرب من يدافع عن الحق وأهله
لك الله يا مصر
33 - مغربية خالصة السبت 06 يونيو 2015 - 16:31
متى كانت للجماعة كلمة على المغرب و المغاربة فبعد سلسلة انهازاماتها السياسية و الدينية و الشعبية المتتالية و جدت ثغرة تنفد منها لقلوب المغاربة و هي ثغرة اللعب على اوتار الدين ,لكن المغاربة ليسوا اغبياء و لا سدج حتى ينساقوا وراء اطروحاتكم الواهية , فانتم تشبهون الاخوان عبر تاريخهم الدموي الطويل دئاب بثياب ائمة و وعاظ و اتقياء تضربون من تحت لتحت بينما ابتسامتكم الشاحبة الباهتة تحاول اغراء الناس و جعلهم ينجدبون لاحابيلكم , لكن دلك الوقت غبر و ستار الخداع انحسر و انكشفت الاعيبكم و اكاديبكم و المصريون انتبهوا لخدعة الاخوان و انتهت المزحة و فهموا ان السيسي بعثه الله رحمة و رافة بالشيوخ و الاطفال بالشبان و الشابات بالمسلم المصري و غير المسلم رافة بكل هؤلاء من بحار الدم التي كان مرسي و اتباعه سيغرقون فيها البلد الوحيد الدي دكره الله تعالى في كتابه الحكيم ,فابحثوا عن شعب اخر ينفد معكم الحملة الهوجاء اما المغاربة فلهم شؤونهم و مشاربهم ينشغلون بها عن التدخل في شؤون وطن يبعد عنهم بالاف الكلمترات و لو انه في قلوبهم و وجدانهم .
34 - منتصر بالله السبت 06 يونيو 2015 - 17:07
العدل و الاحسان مشكورين مع قضايا المستضعفين لا يلين لكم جانب في الوقوف مع الحق رغم ما تعانون في بلدكم من تضييق سياتي يوم اراه قريبا يعلم اهل للمغرب قيمة جماعة العدل والإحسان و قيمها سيروا على بركة الله ولا ترتابوا ولا تهنوا ولا وتابهوا °°°°°°°المهزومين
35 - قضي الامر السبت 06 يونيو 2015 - 18:40
قضي الامر مصر اصبح يراءسها رجل له شخصية كاريزمية تحتاجها مصر في الوقت الراهن لارجاع الامور الى نصابها الطبيعي والحد من الفوضى و نشر الامن والطماءنينة قبل كل شيء .سواء اتفقنا ام ابينا فالسييي هو رجل الساعة لان الامور افلتت من ايدي الاخونجية المتاءسلمة فلا داعي للحصرة والتاسف وملىء الصهاريج بالكلام الفارغ الذي لا معنى له .اقول لهؤلا هناك امور واولويات محلية لا حد لها تخصنا ان كنتم حقا صادقين فيما تقولون من المفروض التطرق اليها وليس مشاكل مصر التي تتمتع بالسيادة والخصوصية.
36 - الهدر السبت 06 يونيو 2015 - 19:09
الى اي مدى وصل صيتكم حتى تعكروا على السيسي نشوة دحر الخونة ورميهم في السجون؟
هل لكم اوزان مثل بطرس غالي او البرادعي اعمرو موسى ..........؟واذا كان كذلك اخرجوا الى الشارع واستنكروا ما تفعله 2mفي الشعب المغربي.وباختصار دارجي :حلوا غير احريرتكم عاد شزفوا حراير الناس والا تحسبوا مصر حائط قصير؟مصر لم تستنجد احدا.
37 - الحسين السبت 06 يونيو 2015 - 19:22
نحن مع هذه المبادرة و نؤيدها نحن مع الشرعية لا للانقلاب الدموي
38 - جبل السبت 06 يونيو 2015 - 21:13
في هذا التوقيت بالظبط كنا ننتضر منكم ان تصدروا بيانا حول فيلم عيوش و تعري لوبيز و ممارسة الجنس في مسجد حسان هذه الهجمة الشرسة الصليبية على المغاربة، فإذا بكم تنقدون ماء وجهكم بالهروب بعيدا و التحدث عن مصر ولكن جاء الحديث عنها متأخرا، لا أراه إلا مناورة منكم حتى لا تخوضون في مصيبة المغرب في هذا الأسبوع الأسود.
من أنتم؟ الذي لا يهتم لشؤون المسلمين فليس منهم.
39 - اسفي المهمشة السبت 06 يونيو 2015 - 21:26
لمثل هده المواقف وغيرها من المواقف الرجولية أحب جماعة العدل والإحسان تربية الرجال رحم الله من كان سببا في تأسيسها وبارك الله في عمر من لا يزال يحمل على عاتقه أمانة دعوتها
40 - mohamed السبت 06 يونيو 2015 - 22:48
انا مصري وعايز اقولك لو اجتمعت المغرب كلها مش هتهز السيسي علشان السيسي معاه شعب بيحبه ياريت المغرب تخليها في مشاكلها وبلاش تتكلموا عالمصريين علشان المصريين هيكرهوا المغاربة
41 - عمر السبت 06 يونيو 2015 - 22:49
شكراً جزيلا لجماعة العدل والإحسان التي عودتنا دائماً الوقوف إلى جانب المظلومين والتصدي الظلم فيما يخص موازين اوفيلم إبن اسرة عيوش المتصهينة فالجماعة بجرأتها المعهودة تخاطب رأس المشكل فإذا حل المشكل من أساسه حلت اﻻمور تباعا
42 - hammou السبت 06 يونيو 2015 - 23:08
الوهاابية والأخونجية والصهيونية وجوه لعملة واحدة
43 - souhaib الأحد 07 يونيو 2015 - 00:24
الى محمد المصري.
المغرب له وزن كبير وشعبه ذكي جدا،
يفرق بين الصالح والطالح والحق والباطل
والسيسي قام بانقلاب مع سبق الإصرار
والترصد فهو ظالم ومتجبر على شعبه
يعمل لأجندة خارجية .
44 - مناصرة المستضعفين الأحد 07 يونيو 2015 - 01:07
تحياتي لهذه الجماعة التي تدافع دائما عن المستضعفين و لا تخاف من المتكبرين الظالمين.
شكرا جماعة العدل والإحسان.
45 - chouf الأحد 07 يونيو 2015 - 02:49
اذخوت واش كل شئ درتوه.باقي غير مصر.واش هاذا البلد معندو رجال.خليونا بالفتن راه يكفي مشاكلنا.مصر ابعيدة الاف الكلمترات.الله اجبكم على خير.اخدم البلاد راه كاين ما يدار راربوا الجهل والمرض وساعدوا الضعفاء وواسوا الارامل وزد وزد.
46 - يوسف الأحد 07 يونيو 2015 - 13:21
للإشارة الجماعة هي اول من ندد بالإنقلاب العسكري في المغرب، وخير دليل مسيراتها المليونية ..
ثم من قال ان حقوق الإنسان لا توجد في قاموس الدين ..
اجيبه ان الدين من خصائصه الشمولية، وقد شمل مجموعة من جوانب الإنسان ..
ولو قرأت القرآن لما نطقت بهكذا كلام ..
وخير دليل كلمة امير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه
"متى استعبدتم الناس، وقد ولدتهم أمهاتهم احرار".
كلمة جعلتها امريكا شعار لها معلقة على ابواب المحاكم ..
47 - Gourari الاثنين 08 يونيو 2015 - 15:13
الطير على اشكالها تقع اصحاب هوى فقط
المجموع: 47 | عرض: 1 - 47

التعليقات مغلقة على هذا المقال