24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/02/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3408:0013:4616:5219:2320:38
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد تحول "حمقى ومغمورين" إلى مشاهير على مواقع التواصل بالمغرب؟
  1. خمسينية تنهي حياتها بالارتماء في بئر بسطات (5.00)

  2. الدار البيضاء تحدث ستة مرائب أرضية لتفادي الاختناق والضوضاء (5.00)

  3. احذروا تُجّار الدين.. وجحافل المحتالين.. (5.00)

  4. التدبير الحضري في البيضاء .. أزمات مُستفحِلة ومسؤوليات متعددة (5.00)

  5. ديمقراطية أمازيغية عريقة بالمغرب .. دستور لا يحكم بالسجن والإعدام (5.00)

قيم هذا المقال

2.60

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | 24 ساعة | شركة إسرائيلية تروج لمنتجاتها بـ"رمضان كريم"

شركة إسرائيلية تروج لمنتجاتها بـ"رمضان كريم"

شركة إسرائيلية تروج لمنتجاتها بـ"رمضان كريم"

"رمضان كريم"، وإلى جانبه صورة لهلال رمضان، هكذا طبعت شركة إسرائيلية لمشروبات العصائر، على ملصق عبواتها الخارجية، قبل أن تسوقه في السوق الفلسطينية، مع قرب شهر رمضان.

وتأتي هذه "التهنئة الإسرائيلية للفلسطينيين"، بحلول شهر رمضان، والذي يبدأ نهاية الأسبوع الجاري، تزامناً مع حملات فلسطينية لمقاطعة المنتجات والبضائع الإسرائيلية في السوق المحلية، والتي اشتدت خلال الشهور التي أعقبت الحرب على قطاع غزة.

وقال رئيس جمعية حماية المستهلك الفلسطيني، صلاح هنية، إن الشركات الإسرائيلية تاريخياً، تعمل على استقطاب المستهلك الفلسطيني، من خلال حملات ترويجية كبيرة، ومن خلال عروض خاصة، في المناسبات المختلفة.

وأضاف هنية، خلال حديث مع الأناضول "إن هذه الحملات تأتي رغم مقاطعة المنتجات الإسرائيلية في السوق الفلسطينية، وتصاعدها على المستوى الشعبي، والقناعة التي ترسخت لدى المستهلك المحلي، خصوصاً لدى جيل الشباب، وربات البيوت، ومؤسسات المجتمع المدني باتجاه المقاطعة".

وتابع، "مؤخراً أظهرت الفحوصات المخبرية الفلسطينية، وجود مواد حافظة تزيد بأضعاف على ما هو مقرر في المواصفات القياسية الفلسطينية".

وكان عضو اللجنة المركزية لحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح)، ورئيس اللجنة الوطنية العليا ضد الإجراءات العقابية الاسرائيلية، محمود العالول، قد أعلن خلال فبراير الماضي، عن حظر الإتجار بـ 6 من أشهر العلامات التجارية الإسرائيلية، رداً على حجب إسرآئيل لإيرادات المقاصة الفلسطينية.

وإيرادات المقاصة، هي الأموال التي تجبيها إسرائيل نيابة عن الفلسطينيين على البضائع الصادرة والواردة من وإلى فلسطين، وتستخدم الحكومة الفلسطينية هذه الأموال بشكل رئيسي لتوفير فاتورة رواتب الموظفين العموميين، وتشكل نسبتها 70٪ من إجمالي الإيرادات الفلسطينية السنوية.

ووصف هنية، التهاني على عبوات العصائر الإسرائيلية، بالمستفزة، "في محاولة لربط موائد الافطار بمنتجات شركات إسرائيلية هنا وهناك، وربط راحة البال للمستهلك الفلسطيني بالمنتجات الإسرائيلية، وهذه حيل لم تعد تنطلي على المستهلك رغم أن بعض التجار يسعون لتمريرها".

وطالب رئيس جمعية حماية المستهلك، الشركات الفلسطينية بالخروج بخطط تسويقية مبتكرة في السوق المحلية لمنتجاتها، داعياً إلى تنفيذ رزمة من العروض التي من شأنها أن تحقق التوفير للمستهلك الفلسطيني.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (29)

1 - issam الأحد 14 يونيو 2015 - 23:06
اين هو المشكل هذه تجارة لكن ف حاجات تمس بديني و بلدي لا مجال للمناقشه
2 - عمر الأحد 14 يونيو 2015 - 23:27
السلام عليكم.
و الله ماكيحشموا. يا ربي ماهذا القوم؟؟
3 - Lazra9 الأحد 14 يونيو 2015 - 23:34
اليهود والمسيحيون لایيعترفون بالدين الاسلامي وبالرسول محمد ص وبالتالي لا يعتبرون رمضان شهر مبارك ولكن هدفهم ترويج سلعتهم وهنا كل شيء يجوز ولكن العرب شعوب مستهلكة خاصة في هدا الشهر والاسراءليون شعب يكتنز الاموال ويتحين الفرص
4 - احمدد +++ الأحد 14 يونيو 2015 - 23:45
حقيقة ان هده الدولة الا سراءيلية دو لة تضحك على دقون العر ب .فهي تقتل الا طفا ل و انسا ء و الشيو خ
الفلسطنيين في عز شهر رمضا ن من السنين
الماضية .و تأ تي قي هدا الشهر بمشر وب مكتو ب
عليه علا مة ر مضا ن مبارك . الله ينعل اللي ما يحشم
5 - siham bokhari الأحد 14 يونيو 2015 - 23:49
ﻻ اله اﻻ انت سبحانك اني كنت من الظالمين
6 - مسلمة و اعتز♥ الأحد 14 يونيو 2015 - 23:52
ابدا ولن اقبل ان اقتني منتجات الصهاينة الاعداء ...
رمضان كريم خوتي المغاربة و للامة الاسلامية اجمعين ♡
7 - باها الاثنين 15 يونيو 2015 - 00:01
أنا مغربي في أوروبا لم و لن أشتري شيء للإسرائيلين و لن أنسى أطفال غزة العزة..
8 - آبرهيم الاثنين 15 يونيو 2015 - 00:02
إلى صاحب التعليق الرابع مع احترامي لك بإن الرسول صلى الله عليه وسلم لا ينعت. ...محمد (ص)
9 - أبو آدم الاثنين 15 يونيو 2015 - 00:04
هاد القوم هوما اللي گالو عليهم كيبيعو القرد و يضحكو على اللي شراه
10 - سفيان الاثنين 15 يونيو 2015 - 00:14
أين هي المشكلة اللهم منتوجات اسرائيلية و صادقة أو المنتوجات المغشوشة المغربية , اسرائيل تعمل بجد في انتاجاتها و لا تقوم بخداع المستهلكين ....
11 - mouwatine الاثنين 15 يونيو 2015 - 00:17
الاسراءليون هما لي فجنبكم وباغيين فيكم الخدمة ، اما اسراءيل على الاقل تعترف بمغربية الصحراء ولا تزعجنا بالقرقوبى والمواد الفاسدة وتساععد اذا طلب منها ذلك ، اتحالف مع الشيطان اذا كان ذلك في صالح وطني ، واخر الكلام اسراءيل الان دولة لها نفوذ وكلمتها مسموعة حتى عنذ اعداءها المجاورين لها،افيقوا يا اغبياء من سباتكم.
12 - عبده المغربي الاثنين 15 يونيو 2015 - 00:22
الفلسطيتيون وحدهم يعرفون ما يحللون و ما يحرمون علی انفسهم .ومن حقهم مقاطعة المنتوجات اﻹسرائيلية مهما تفنن اصحابها في خداعهم.
ولكل أن يفهم كيف ﻵلة عسكرية صماء و ﻻ تؤمن بالديموقراطية اﻻ داخل تلئبيب أن تبارك رمضان ﻷهل غزة وقد حاولت محوهم من الخريطة الفلسطينية.يا سادتي
اليهودي هو التاجر رقم 1 في العالم.وكل ما يهم اسرئيل هو ترويج زبالتها في أي سوق عربية طبعا.
13 - naoual الاثنين 15 يونيو 2015 - 00:32
كفانا استهلاكا ايها الاخوة العرب و لنصنع بانفسنا...
14 - مسلمة و افتخر الاثنين 15 يونيو 2015 - 00:48
انت مواطن خائن خائن للعروبة قاتلك الله تبعث ان شاء الله بهاذ الفكر الموسخ عندك
15 - zbanzao الاثنين 15 يونيو 2015 - 00:48
احذروا أكل منتوجات اليهود الصهاينة خصوصاً في رمضان فنهى صنعت للتشويش على عقول المسلمين لعدم قيامه كما يجب . فانهم يخافون إجتماع المسلمين في المساجد في صلاة الفجر والجمعة . والله أعلم
16 - ؟؟؟؟؟؟ الاثنين 15 يونيو 2015 - 01:03
السلام عليكم ورمضان مبارك لكل الامة الاسلامية.
المعاملات التجارية مع اليهود حلال.
ولكن في هدا الوقت تغيرت امور كثيرة جدا في العالم.
المنتوجات الغدائية الاسرائيلية دو جودة صحيح،ولكن تسويقها في فلسطين وللفلسطينيين يعود لانعدام المنافسة ونقص في المواد الغدائية في فلسطين المحتلة.ويجب الحظر كل الحظر من هده المنتوجات الغدائية لان اليهود لاثقة فيهم .
يمكن ان تدمر ويكون لها تاثير خطير على صحة المستهلك على المدى البعيد.
17 - ali الاثنين 15 يونيو 2015 - 01:04
Soyons raisonables,Israel exporte des jus et des produits alimentaires et non ALKARKOUBI.Vous voyez que ce radicalisme vous a fermé les yeux et vous ne distinguez pas le bien du mal.Israel faisait du commerce pendant l'ere du PROPHETE SALLA ALLAHO 3ALIHI WA SALLAM et il n'y avai pas cette haine, et les palestiniens consomment les produits israeliens à 99%, et nous on se bat pour rien
18 - خداع المستهلكين الاثنين 15 يونيو 2015 - 01:05
"مؤخراً أظهرت الفحوصات المخبرية الفلسطينية، وجود مواد حافظة تزيد بأضعاف على ما هو مقرر في المواصفات القياسية الفلسطينية".

ne faites jamais confiances aux produits israéliens, ni etrangers en general....souvent les produits un peu déchets qu'on envoie aux arabes, perimés et dates modifiés ou des produits qui dépassent les normes en produits chimiques et conservation.....ou suite a des erreurs pendant la production ne peut etre consommer...mais ils vont l'envoyer pareil au monde arabe....manque du contrôle...rachwa et l'innoscence et le complexe des marocains, de tout ce qui est etrangers, encourage les compagnies etrangeres de nous envoyer n'importe quoi avec zwak et emballage attirant...mais l'interier et le produits lui meme peut des fois meme nuire a la santé a long terme....consommez tout ce
merci hespress de pulier mon opinion cette foisqui est marocain
19 - moh الاثنين 15 يونيو 2015 - 01:09
هده المنتوجات حلال ام حرام ?ربما من هو ضد التطبيع يستهلكك هده المواد !
20 - الناصري الاثنين 15 يونيو 2015 - 01:24
السلام عليكم الى صاحب التعليق رقم11 اذا اشتريت بضاعة اسرائلية دعمت اقتصادهم اللذي هو عصب الحرب فمنحتهم وسائل للفتك باخوانك الفلسطينيين لمادا اجدادنا كانوا يقاطعون السلع الفرنسية ايام الاستعمار رغم انجدابهم اليها من جهة اخرى الاسرائليين لا يشترون حتى احسن السلع المصنعة على قلتها الاتية من فلسطين اصلا الاستعمار يساوي الهيمنة على الاسواق
21 - ali الاثنين 15 يونيو 2015 - 01:38
les palestiniens consomme israelien et nous on joue au idealiste soi disant les plus defonceurs de leurs cause. a caude des palestiniens qui vendais leurs terrains au israeliens dans les annees 40 , notre pays a perdu sa mixité et son identité ou les musulman et les juifs vivais en paix entre eux..c est malheureux
22 - khalid الاثنين 15 يونيو 2015 - 01:55
Qu on le veuille ou non on est tous des consommateurs des produits israéliens. La preuve c est qu on utilise les ordinateurs et internet..la plus part des composants et logiciels informatiques sont des brevets israéliens alors ceux qui disent qu ils n achètent pas israéliens qunils sachent qu ils ont torts car écrivent leur point de vues sur internet
23 - ... الاثنين 15 يونيو 2015 - 02:06
لا احد يعلم بمكوناته السرية غير المكتوبة و المصرحة
24 - msawak الاثنين 15 يونيو 2015 - 02:06
يستحيل مقاطعة المواد الأسرائيلية مع العولمة والتطور العلمي لأسرائيل خاصة في الميدان الفلاحي حيث أن بدورها المختارة تجتاح العالم العربي وتدخل اليه بطرق مختلفة وبواسطة شركات متعددة الجنسيات....
25 - مروان الاثنين 15 يونيو 2015 - 08:42
ساستريه بكل تاكيد لو عجبني ولا اجد غضاضة في التبادل التجاري مع اسرائيل او السعودية
26 - lila الاثنين 15 يونيو 2015 - 22:40
A ISSAM n° 1
et les autres

J'habite en Europe, et je n'achète jamais de produits israéliens .

C'est avec cette économie qu'Israël met le couteau sous la gorge des palestiniens et refuse de négocier.

Ce sont là mes principes, je l'aurais fait pour n'importe quel autre peuple
.
Peu m'importe ce que font les autres. Moi je suis une femme de principe et je suis toujours du côté du plus faible.
27 - ilyas الثلاثاء 16 يونيو 2015 - 19:12
لا ينبغي أن تقتل إخواننا الفلسطينيين منتجات أعدائنا لذلك أدعوا من له قلب يحس وعقل يفكر ووازع ديني ان لا يشتري هذه المنتجات الإسرائيلية
28 - أبو سارة الثلاثاء 16 يونيو 2015 - 23:29
احمد الله على إسلامنا وانبه بعض الاخوان ان الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم واقسم برب العزة انه ما دامت هذه الأفكار السلبية المتهاونة في رؤوسنا فإننا ليس فقط لن نصعد سلم الكرامة بل لن نراه اصلا وأخيرا احب ان اذكر كل من كانت في قلبه ذرة ايمان أن أخوة الدين أقوى من أخوة الدم و ان الانسان يحشر يوم القيامة مع من أحب وان كلا منا يبعث على ما مات عليه فاستغفروا ربكم وانصروا اخوتكم في الدين لعل الله يظلكم يوم لا ظل إلا ظله.
29 - Abo Lanoir الثلاثاء 16 يونيو 2015 - 23:35
متى صدق اليهود في أقوالهم وأفعالهم ، وقد أكد ذلك تعالى في قوله ((لن ترضى عليك اليهود والنصارى حتى تتبع ملتهم )) .
المجموع: 29 | عرض: 1 - 29

التعليقات مغلقة على هذا المقال