24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3007:5913:1816:0218:2619:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. خبراء مغاربة يناقشون تطوير الذكاء الاقتصادي‎ (5.00)

  2. رحّال: الأعيان لا يدافعون عن الصحراء.. وتقارير كاذبة تصل الملك (5.00)

  3. الضرائب (5.00)

  4. الجوهري يسافر في "قصة مكلومين" من مسقط رأسه إلى تندوف (5.00)

  5. طعن في قانونية "الساعة الإضافية" يصل إلى محكمة النقض بالعاصمة (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | 24 ساعة | عواصف تلحق الضرر بآلاف الهكتارات بإفران

عواصف تلحق الضرر بآلاف الهكتارات بإفران

عواصف تلحق الضرر بآلاف الهكتارات بإفران

شهد إقليم إفران خلال الفترة ما بين 18 ماي و 7 يونيو الجاري، عواصف رعدية بعدة جماعات قروية بإقليم إفران تسببت في إلحاق الضرر بحوالي 4286 هكتار من بساتين الأشجار المثمرة وحقول الحبوب والبقوليات.

ولتقييم الأضرار الناجمة عن هذه العواصف الرعدية التي شهدها الإقليم، تم مؤخرا، عقد اجتماع خصص، حسب بلاغ لمصلحة التواصل بعمالة إقليم إفران، لتدارس التدابير الواجب اتخاذها قصد التخفيف من آثار هذه العواصف.

وفي هذا الإطار، أكد عامل الإقليم عبد الحميد المزيد، خلال هذا الاجتماع الذي حضره ممثلون عن المصالح المركزية والجهوية والمحلية لوزارة الفلاحة والصيد البحري وكذا عدد من الفلاحين بالمناطق المتضررة، أن العواصف الرعدية التي شهدتها جماعات سيدي المخفي وضاية عوا وعين اللوح وتيكريكرة وواد إفران، تسببت في إلحاق خسائر وأضرار ب 1990 هكتار من بساتين الأشجار المثمرة و 2296 هكتار من حقول الحبوب والبقوليات.

وأضاف المزيد، أن قطاع الأشجار المثمرة ، الذي يغطي مساحة تقدر ب 9100 هكتار، يشكل رافعة اقتصادية هامة بالإقليم من خلال إنتاج حوالي 220 ألف طن من الفواكه سنويا، وتوفير 720 ألف يوم عمل وكذا تحقيق رقم معاملات يناهز 700 مليون درهم.

من جهتهم، طرح عدد من فلاحي المناطق المتضررة بالإقليم عدة اقتراحات للتخفيف من حجم هذه الخسائر منها، زيادة لا تقل عن نسبة 20 في المائة من قيمة الدعم المخصص للأغطية الخاصة بحماية الاستغلاليات الفلاحية من التأثيرات المناخية، وتأجيل سداد ديون الفلاحين المتضررين إلى غاية الموسم المقبل مع إعادة جدولة هذه الديون، وكذا تعزيز بعض الجماعات بالإقليم لاسيما جماعة ضاية عوا بأغطية لحماية الاستغلاليات الفلاحية من التأثيرات المناخية، فضلا عن توفير إعانات للمشاريع الخاصة باستخدام الطاقة الشمسية لضخ مياه الري.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (4)

1 - سعيد مالوم الثلاثاء 16 يونيو 2015 - 02:20
تضامني مع الفلاحين الصغار و اصحاب حقول الحبوب. اما اصحاب ضيعات الاشجار المثمرة (التفاح و البرقوق و ما جاور ) ما بغاوش يتفهمو ليا، فاش كيكون العام زين و كيدخلو الملايين ما كيفكروش يجهزو الضيعات ديالهوم كيبدلو الكات كات هي الاولى و يطلق المرا و يتزوج بنت صغيرة و يطلع يضيع فلوسو فلالا و مالي و ملي كيجيه التبروري خاص الدولة تجهز ليه الضيعة ديالو (بفلوس دافعي الضرائب) و الهبال هذا...
2 - عثمان البدوي الثلاثاء 16 يونيو 2015 - 03:48
في احدى السنوات وقع نفس الشيئ وكنت عند عمي هناك فبدا يحكي كيف ان ساعتين من التبروري دمرت محصوله كله فكان سؤالي له هل تزكي ياعم حين يكون المحصول جيدا قال لا فقلت له لاباس هذه السنة هي زكاة السنوات الماضية اطلب من الله ان يتقبلها منك .
3 - الزكاة الثلاثاء 16 يونيو 2015 - 06:36
الزكاة هي المنجية من هذه الكوارث أنا لا أفهم بعض الناس ان لم أقول جلهم يؤدون الصلاة ويصومون رمضان ويحجون ولا يؤدون الزكاة كأنها ليست من أركان الإسلام ويشكون ضياع محصولهم وأموالهم اتقوا الله وتوبوا إليه وأدوا الزكاة فإنها حق الله قبل أن يأتي يوم لا بيع فيه ولا شراء
4 - مصطفى الثلاثاء 16 يونيو 2015 - 11:02
فعلا كما قال الأخ البدوي هي مسألة حق الله فلو كان الفلاح يزكي على محصوله كل سنة لما كانت هناك خساءر والزكاة تقلل من الفقر في المجتمع
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

التعليقات مغلقة على هذا المقال