24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

15/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2807:5613:1716:0418:2819:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لأداء المنتخب الوطني المغربي بعد "مونديال 2018"؟

قيم هذا المقال

3.33

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | 24 ساعة | غُرة رمضان تُربك الهواتف النقالة للمغاربة

غُرة رمضان تُربك الهواتف النقالة للمغاربة

غُرة رمضان تُربك الهواتف النقالة للمغاربة

مباشرة بعد أن أعلنت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية أن يوم الخميس هو فاتح شهر رمضان لهذه السنة، عرفت خدمات الهاتف النقال بعدد من المدن المغربية، لما يفوق الساعتين، ارتباكا كبيرا لدى مختلف الشبكات الهاتفية، ما منع عدد كبيرا من زبناء شركات الاتصال من تبادل التهاني فيما بينهم بمناسبة حلول الشهر الكريم.

وأشار عدد من مستعملي الهواتف النقالة، في تصريحات متطابقة لهسبريس، أنهم حاولوا ربط الاتصال بأقاربهم وأصدقائهم هاتفيا، ولم يتمكنوا من ذلك رغم محاولاتهم المتكررة، مشيرين إلى أنهم يعيشون نفس الحالة خلال كل المناسبات الدينية، "دون أن تُكلّف الشركات نفسها عناء حلّ المشكل، وتحسين خدماتها لزبنائها"، وفق تعبير المحتجين.

وعبّر ذات الزبناء عن استيائهم ورفضهم لما وصفوه باللامبالاة التي تنهجها شركات الاتصال مقابل ما يلحقهم من أضرار، مشيرين إلى أنهم يشتركون شهريا في خدمات الهاتف النقال، أو يعبئون بطائقهم الهاتفية بشكل مستمر حتى يستفيدوا من خدماتها وقت الحاجة، "وهو ما لا يتحقق في مناسبات عديدة"، يورد أحد المُستائين.

وفي الوقت الذي أشار مسؤول بإحدى شركات الاتصال، إلى أن إقدام الزبناء على استعمال الهواتف النقالة في نفس اللحظة يتسبب في الضغط على شبكات الاتصال، أشار محتجون إلى أن مثل هذه المبرّرات لا تخلي مسؤولية الشركة في ضرورة البحث عن حلول وتطوير خدماتها بما يواكب تطور القطاع بصفة عامة، وبما يناسب حاجيات ومتطلبات المعنيين.

وأضاف آخرون أنه في خضم الحديث عن اقتراب موعد انطلاق خدمات "الجيل الرابع"، وعزم الشركات المعنية على توفير صبيبٍ وجودةٍ عاليين في المحادثة والاستماع في الهاتف المتنقل، طالب ذات الزبناء بضرورة إدراج مشكل الارتباك في الخطوط الهاتفية خلال المناسبات ضمن الأولويات التي تتطلب حلّا عاجلا لاستعادة الثقة بين الشركات وزبنائها.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (16)

1 - مبارك الخميس 18 يونيو 2015 - 02:36
اختلاسات المغرب كلها هكدا.. الله اكون فعوان المغاربة.. الله اجيب ما حسن
2 - نجيب الخميس 18 يونيو 2015 - 02:41
لو تعلق الأمر بتبادل التهاني لهان الأمر، لكن المشكل الحقيقي حين تقع بعض الكوارث لا قدر الله، كالزلزال مثلا، فالاتصالات تتوقف تماما.. في الوقت الذي يريد فيه الناس الاطمئنان على أبنائهم أو ذويهم !
على شركات الاتصال أن تجد الحلول التقنية المناسبة تماما كما تجدها بسرعة لقطع الاتصال عن كل من تأخر في أداء الفاتورة !
3 - hatim الخميس 18 يونيو 2015 - 03:01
هذه الحالة بالنسبة لنا عادية ودائمة في مدينة مرتيل وخصوصا في الكورنيش أما في محيط ملتقى اﻷسر فالهاتف النقال شبه منعدم أما خدمة اﻹنترنيت فهي منعدمة وفي الصيف يزيد الطين بلة مع كثرة المصطافين !!
4 - ilyass الخميس 18 يونيو 2015 - 03:03
اصلا تا حاجة ماعندنا مقاادة فلبلاد لموهيم عايشين مستورين ... و رمضان مبارك ا حبابي
5 - محمد اولباز الخميس 18 يونيو 2015 - 03:06
فعلا يجب اعادة النظر في اجهزة شبكات الاتصالات خصوصا ايام الاعياد الدينية التي تعرف اكتظاظا في الخطوط ولا نستطيع اجراء او استقبال اية مكالمة رغم كونها مكالمات اكثر اهمية لما تحمله من تهاني وتبريكات لاناس واحباب نحترمهم
6 - رضوان الخميس 18 يونيو 2015 - 03:09
سئل فضيلة الشيخ ابن عثيمين:‏ حينما يقع الصائم في معصية من المعاصي وينهى عنها يقول‏:‏ ‏"‏رمضان كريم‏"‏ فما حكم هذه الكلمة‏؟‏ وما حكم هذا التصرف‏؟‏
فأجاب فضيلته بقوله‏:‏حكم ذلك أن هذه الكلمة ‏"‏رمضان كريم‏"‏ غير صحيحةوإنما يقال‏:‏ ‏"‏رمضان مبارك‏"‏ وما أشبه ذلك، لأن رمضان ليس هو الذي يعطي حتى يكون كريماً، وإنما الله تعالى هو الذي وضع فيه الفضل، وجعله شهراً فاضلاً، ووقتاً لأداء ركن من أركان الإسلام، وكأن هذا القائل يظن أنه لشرف الزمان يجوز فيه فعل المعاصي، وهذا خلاف ما قاله أهل العلم بأن السيئات تعظم في الزمان والمكان الفاضل، عكس ما يتصوره هذا القائل، وقالوا‏:‏ يجب على الإنسان أن يتقي الله عز وجل في كل وقت وفي كل مكان، لاسيما في الأوقات الفاضلة والأماكن الفاضلة، وقد قال الله عز وجل‏:‏ ‏{‏ يا أيها الذين آمنوا كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون ‏}
فالحكمة من فرض الصوم تقوى الله عز وجل بفعل أوامره واجتناب نواهيه، وثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال‏:‏ ‏"‏من لم يدع قول الزور، والعمل به، والجهل،فليس لله حاجة في أن يدع طعامه وشرابه‏"‏ فالصيام عبادة لله، وتربية للنفس.
7 - خالد الخميس 18 يونيو 2015 - 03:45
حبذا لو ان المشكل ارتباك خطوط الهاتف النقال بل يتعداه الى سرقة ممنهجة.مثلا كل تعبئة تحتوي عددا من الدقائق لكن عند الاستعمال يتم التحايل عبر خصم دقائق عديدة.اضافة الى ردائة الشبكة في اماكن عدة وعدم اعطاء اي قيمة للزبون برسالة اعتذار او توضيح.وهذا هو حال قطاع الاتصال في المغرب.
8 - nekor الخميس 18 يونيو 2015 - 03:50
Chers compatriotes
Seule l'exigence des clients peut améliorer la qualité de service des sociétés Télécom.
Il ne faut pas hésiter à boycotter celles qui n'applique pas la politique du satisfait au remboursé!
Bien à vous
9 - *abdou الخميس 18 يونيو 2015 - 04:02
بخصوص هذا الامر ، لو تقدمت العزيزة هسبريس بسؤال الى المعنيين ربما وجدت الجواب الشافي ، وانا كنت قد سالت مهندسا في اتصالات المغرب ، وقال لي ان الحل يكمن في اضافة محطات اضافية وهو مايشكل استثمارا بالملايير من اجل يوم في السنة ، يعني نفس الشئ بالنسبة للمواقع فاذا كان مثلا موقع هسبريس معدا للاطلاع من طرف 50 الف شخص في الدقيقة وفي يوم دخل اليه مليون شخص فانه سيتوقف ولحل المشكل يجب استعمال سيرفر اكبر بكلفة اضخم ، وهذا غير منطقي لان التكاليف والاسثتمارات يجب ان توازي الاستعمال اليومي والا ستصبح التكلفة غالية جدا ، وانا اعتقد شخصيا ان اسعار الجوال باتت نسبيا معقولة مقارنة بالماضي.
10 - mmm الخميس 18 يونيو 2015 - 04:56
أصلا خدمات شركات الإتصال في المغرب ضعيف و رديء و في أعياد و المناسبات تصبح كارثية أزادو كملوها «بأش خاصك العريان ال 4g
أمولاي » وفي وسط مدينة الدار البيضاء كي شي أماكن مفيهمش حتى التغطية (resau)
11 - هشام الخميس 18 يونيو 2015 - 08:48
صراحة ميديتيل شركة قامت بعملية كسب ثقة زبنائها عن طريق تقديم خدمات مبنية على الصراحة وبهذه المناسبة أهنئها عكس الفاعل الاتصالاتي التقليدي الذي يسرق وينهب بدون رقابة
12 - مصطفى الخميس 18 يونيو 2015 - 11:03
شخصيا لم الاحظ أي مشكل بحيث اتصلت وكل عائلتي باحبابنا و اصدقائنا بدون ادنى عناء. شهادة لله و رمضان مبارك .
13 - sanae الخميس 18 يونيو 2015 - 11:54
و فوق هادشي كلو نقصو ساعة فالليل بلا مايعلمو و كاين اللي ماتسحرش بسبابهم و انا منهم
14 - hamouda الخميس 18 يونيو 2015 - 13:08
la question qui se pose
comment on lance 4G et il y a pas une couverture réseau dans certaine ville ?????
a el jadida par exemple en été il est impossible de faire un appel correcte est sans perturbation et si on arrive a faire un
la souffrance continue avec les operateurs
15 - محمد الخميس 18 يونيو 2015 - 13:21
أمس حولت مرارا وتكرار التحدث مع العائلة لمباركة شهر رمضان الكريم بدون جدوى عيب وعار ناس كتقدم وحنا مزال وحلين مع ريزو
16 - hassan.M الجمعة 19 يونيو 2015 - 02:37
هل تتذكرون الاحصاء المغلوط: ان مشتركي متعهدي الاتصالات يفوق 70 مليون مشترك. كذب في كذب ونفخ وتضخيم الارقام. لم يقدموا الخدمات لـ10ملايين مشترك فكيف يمكن ارضاء 70 مليون مكالمة في هكذا مناسبات .. وا سير اوا سير ! !
المجموع: 16 | عرض: 1 - 16

التعليقات مغلقة على هذا المقال