24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

26/03/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:5407:2113:3817:0319:4721:02
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟
  1. وداعا حكومة ولاية الفقيه العثماني.. (5.00)

  2. منيب: الإسلام السياسي يُساهم في "الردّة".. والخوف يعتري المثقفين (5.00)

  3. مؤتمر إفريقي يدعم القرار الأممي بملف الصحراء (5.00)

  4. "أكاديمية المملكة" تلامس مكافحة الفقر في الصين (5.00)

  5. المغرب يدعو إفريقيا إلى إنهاء الفوضى وإرساء الأمن والاستقرار (3.67)

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | 24 ساعة | العطش والحرارة يفاقمان معاناة محتجزي تندوف

العطش والحرارة يفاقمان معاناة محتجزي تندوف

العطش والحرارة يفاقمان معاناة محتجزي تندوف

شظفٌ في العيش وقسوةٌ من الطقس فشحٌّ على مستوى المساعدات، كذلكَ يستقبلُ المحتجزُون في مخيمات تندُوف شهر رمضان، الذِي كان يومُ الخميس غرته، وفق ما أعلن عنهُ القيِّمُون الدينيُّون في جبهة البُوليساريُو.

وإزاء ما تقُول البُوليساريُو إنَّه خذلانٌ من المانحِين الدوليِين، جرى الإعلانُ بالأمس عن توجيه البرلمان الجزائري كميَّة من المساعدات، تتشكلُ من التمور إلى المخيمات، لتدارك النقص الذِي حصل بسبب تفاقم أوضاع اللاجئِين بعدة بؤر من الشرق الأوسط.

وذكرتْ مصادر انفصاليَّة، بمناسبة بدء شهر رمضان والاحتفال اليوم العالمِي للاجئ، الذِي يحلُّ في العشرين من يونيُو كلَّ سنة، أنَّ الظروف المناخيَّة الصعبة تشكلُ أحد أبرز المصاعب التي يواجهها المحتجزُون، بالإضافة إلى ضعف خدمات الكهرباء.

في المنحى ذاته، أضافت المصادر، أنَّ أزمة العطش تفاقمُ معاناة محتجزِي المخيمات، سيما في مخيم "السمارة"، ما فرض الاستعانة بصهاريج الجيش، خلال الفترة الأخيرة، وسط غضب المتضررِين من الأزمة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (22)

1 - abdellatif الخميس 18 يونيو 2015 - 19:42
هؤلاء إخواننا نبارك لهم رمضان ونتاسف لمعاناتهم .فيجب أن يحاسب الدين يتاجرون لمعاناتهم انهم محتجزون.
2 - صحراوية مغربية الخميس 18 يونيو 2015 - 19:43
و الله إن هذا لمنكر! نرى عائلاتنا محتجزة بين يدي إرهابيين يعيشون في القصور و يتعالجون في أغلى المصحات في العالم، و هؤلاء يموتون عطشا و حلمهم الوحيد العودة لأحضان بلدهم! الحمد لله الخير في البلاد و لا أحد في المغرب يموت جوعا أو عطشا، يكفي أن تدق باب أسرة مغربية لتجدها تعطيك ألذ و أشهى خيرات الله بدون مقابل، و ها نحن نرى المغاربة في تندوف يموتون جوعا؟ كيف سيهنأ لنا بال و نحن في هذا الشهر الفضيل و هم في معاناة لا يعلم بها إلا الله؟
اللهم فك أسرهم و أسر المسلمين، و إنتقم من بوتفليقة و العسكر و عبد العزيز أشد إنتقام يا رب.
3 - dari الخميس 18 يونيو 2015 - 19:44
دنوبكم على من نفخ لكم رؤوسكم. إن الوطن غفور رحيم
4 - jamal الخميس 18 يونيو 2015 - 19:49
نسأل الله أن يفرج كربة هؤلاء المظلومين و يرزقهم التوفيق للرجوع إلى حضن وطنهم المغرب
5 - عبدو الخميس 18 يونيو 2015 - 20:19
صنعتم الازمة فما عليكم الا الاكتواء بنارها لا زلتم سدج تعتقدون ان الجزائر تفعل ما تفعل لوجه الله استيقظوا من احلامكم وسباتكم.
6 - ١محمد١ الخميس 18 يونيو 2015 - 20:25
إرجعوا إلى وطنكم المغرب و ستجدون حياة طبيعية و كريمة لكم ولأولادكم مثلكم مثل باقي المغاربة فجنرالات الجزائر و قياديي ما يسما بالبوليزاريو هدفهم فقط استغلالكم لمصالحهم الشخصية
7 - sawi الخميس 18 يونيو 2015 - 20:37
الله يكون في عونهم سجنتهم الجزاءر وهم ابرياء 
8 - ج مصطفى الخميس 18 يونيو 2015 - 20:39
يارب فرج على اخواننا في معتقل تندوف .وعليك ببوتفليقة وحاشيته فإنهم لا يعجزونك وقد اداقوا احبابنا الويل والجوع والظمأ
9 - عبداللطيف المغربي الخميس 18 يونيو 2015 - 20:41
كمغربي اتسائل.اين الضمير العالمي...بضعة الاف من المحتجزين المغاربة يعانون الاضطهاد والبؤس ووو.منذ اربعون سنة.لا لذنب اقترفوه او جرم اقترفوه. الا لكونهم اختطفوا في غفلة من الزمن من وطنهم .وزج بهم في صحراء قاحلة.حيث اصبحوا رهائن في يد عصابة من الانفصاليين بقيادة عبدالعزيز المراكشي الذي روضه كابرنات الجزائر.ووعدوه بدولة ...ان الاوان للمجتمع الدولي ان يعمل على تفكيك مخيمات الذل والعار.لفتح الطريق امام المحتجزين المغاربة للعودة الى وطنهم المغرب.وبذلك سيطوي المجتمع الدولي اكبر ماساة بشرية في العصر الحذيث...مسؤولية المجتمع الدولي...
10 - حسن المزمزي الخميس 18 يونيو 2015 - 20:42
دخلوا المغرب وهنونا المغرب يفتح دراعبه لاحتضان ابنائه المغاربة وباركا من شد الحبل ان الوطن غفور رحيم
11 - mohssine الخميس 18 يونيو 2015 - 20:50
فليتعفنوا ادا هؤلاء المرتزقة لازالو لايريدون الفهم ان قطار قضية الصحراء دهسهم ...موتوا جوعا و عطشا هدا ثمن الحاق بالاوهام
12 - الاسد الاطلسي الخميس 18 يونيو 2015 - 21:09
ضنك العيش من صفاة العصاة كما تعلمون اغلب هاؤلاء متشبعين بالفكر الشيوعي الكوبي الالحادي
13 - moha الخميس 18 يونيو 2015 - 21:11
محتجزين وليس لاجئين كان الله في عونهم ونطلب من العلي القدير ان يطلق سراحهم في هذا الشهر العظيم ويلتحقوا بوطنهم الام ويلم شملهم بدويهم في المغرب الحبيب امين
14 - مغربي وطني الخميس 18 يونيو 2015 - 21:14
لماذا هذا التعنت .قيادة مرتزقة الجزائر يعيشون في البذخ أما شعب الصحراوي فإنه يعيش في الفقر . لماذا هذا المعانة إن في بلدكم المغرب تجدون كل الخيرات التي لم تكن قد عشتها يوم في بلاد الجزائر . لأن الجزائر ليس لعطفهم لكم يستضيفونكم عندهم في تيندوف بل لاستغلالكم . و يريدون أخذ الصحراء من المغرب لصالحهم .
و هذا ما لم يحلم بها يوم حكام الجزائر و إن أرادوا ذلك
ذلك يجب أن يحاربوا كل المغاربة و أن يقتلونهم كلهم .
و الا لم يربحوا الصحراء ابدا .
15 - عمر المغربي الخميس 18 يونيو 2015 - 21:17
ان المنطقة التي تم احتجاز الصحراويين فيها تتميز بقساوة المناخ حرارة مفرطة تتجاوز 50 درجة نهارا وبرد قارس ليلا وهي مناطق يتم نفي المعارضين السياسيين اليها عقابا لهم كما حصل مع زعماء جبهة الانقد الاسلامي عباسي مدني وعلي بالحاج واخرين وهي منطقة اشد قسوة من سيبيريا التي كان ستالين يبعد فيها كل معارضيه وخصومه السياسيين ولو كانت الجزاءر تريد خيرا بالصحراويين لما اوتهم في العراء بدون سكن منذ 40 سنة في هذه المنطقة و من يتحمل مسؤولية ما يجري فوق التراب الجزاءري من انتهاك لحقوق المحتجزين في غياب تام لمنظمات حقوق الانسان التي لا تحرك ساكنا
16 - youness الخميس 18 يونيو 2015 - 21:24
لو كان بالامكان ،،،،، لزودناهم بالماء الشروب ،،، لا ماء الصهاريج الصدئة ،،،، الله يهديهم يفكروا جيدا كي يعودوا جماعات الى وطنهم الاصلي ،،،ًويزيلون من أذهانهم الاوهام فقضيتنا قضية وجود لا قضية حدود كيف ما جاء لي خطاب جلالة لملك محمد السادس دام له النصر والتمكين
17 - hammou الخميس 18 يونيو 2015 - 21:42
ان الجزائر دون سواها هي المسؤولة اما الله و امام العالم عما يعانيه هؤلاء المحتجزون المقهورون من جوع ومن عطش..اللهم فرج عنهم
18 - مغربي الخميس 18 يونيو 2015 - 21:56
الجزائر.تنتقم من المغرب باحتجاز مغاربة في العالم أجمع اللاجئ له الحق في اختيار مصيره ولكن الأمر لاينطبق على لاجئي الرابوني.
يااخي حرام ان يعيش هؤلاء كيفما كانت صفتهم في مخيمات في القرن الحالي خيام بدون أبسط وسائل العيش في حين الذين يدافعون عنهم كما يدعون ينعمون بالعيش الرفيه كما يقولون في قنواتهم انهم يرمون الأكل في المزابل. ارسلوا لهم الثمر. لماذا تمنع الجزائر دخول المساعدات من المغرب؟ إذا كنت ياجزائز غير قادرة على أيوائهم لماذا أنت متمسكة باحتجازهم
انت مع تقرير مصيرهم كما تدعي
اعطيهم فرصة لتقرير مصيرهم بالبقاء من عدمه داخل المخيمات.
يجب القيام باحصائهم اولا وإبعاد من جاا من تشاد ومن جنوب الصحراء وبعد ذلك إدخالهم إلى أرضهم
لأن حجة ان المغرب غير آمن ولاتحترم فيه حقوق الإنسان واهية بشهادة المقررين الدوليين وماتواجد انفصاليي الداخل ماهو إلا دليل قاطع. يشتغلون يسكنون ويصومون في احسن الاحوال.
19 - مجرد فكرة الخميس 18 يونيو 2015 - 22:13
رمضان مبارك لكل مغربي اينما كان ولكل مسلمي العالم.
اظن ان كل المغاربة مستعدين لبعث مساعدة كيف ما كانت من البسة جديدة او مستعملة ادوية مواد غدائية للصحراويين المغاربة للمحتجزين في تندوف التي يمكن تشبيهها بمخيمات الاعتقال النازية.
يكفي بان تجد الامم المتحدة طريقة لايصال المساعدات من الشعب المغربي لاخوانهم المحتجزين في مخيمات العار .
ونطالب بتحريرهم واطلاق سراحهم ليلتحقو ببلدهم الام، الذين لم ولن نتخلى او نسمح فيهم، فهم عائلاتنا ومن دمائنا.
20 - المبادرة الخميس 18 يونيو 2015 - 23:14
على المغرب ان يطالب الامم المتحدة وجمعيات حقوق الانسان العالمية بالعمل عاى عودة المحتجزين الى وطنهم المغرب لتخليصهم من المعاناة وتخليص العالم من تخصيص اموال تذهب الى جهات اخرى.
21 - juba الجمعة 19 يونيو 2015 - 00:16
vous compter tjrs sur votre chef abdeljazair pour vous faire sortir de ce calvaire? et bien ca sera encore pour longtemps car celui ci n'a aucun interet à vous sauver ; il perdra des milliards.
22 - الجزائر =الصومال الجمعة 19 يونيو 2015 - 00:32
أتيوبيا= الجزائر= الصومال
بلاد الجوع و الحقد و العفن
الجزائر بلاد المرضى
يحكمها معوق
ويستغلها حركيي ماما فرنسا
المجموع: 22 | عرض: 1 - 22

التعليقات مغلقة على هذا المقال