24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3308:0313:1816:0118:2519:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. تجار بني ملال ينددون بـ"احتلال" شوارع المدينة (5.00)

  2. "جريمة شمهروش" تُقهقر المغرب 40 درجة بمؤشر الإرهاب العالمي (5.00)

  3. تقرير رسمي يكشف تورط محامييْن و"كازينو" في جرائم غسل الأموال (5.00)

  4. رابطة استقلالية ترمي مشروع قانون المالية بمخالفة توجيهات الملك (5.00)

  5. إهمال مهاجرة مغربية يسبب معاقبة أمني إسباني (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | 24 ساعة | قراءة في بعض صحف اليوم بأمريكا الشمالية

قراءة في بعض صحف اليوم بأمريكا الشمالية

قراءة في بعض صحف اليوم بأمريكا الشمالية

انصب اهتمام الصحف الصادرة اليوم السبت بمنطقة أمريكا الشمالية على مأساة شارلستون، وبروز الدولة الإسلامية في أفغانستان، إضافة إلى الانتخابات الفيدرالية المقبلة بكندا.

وهكذا، كتبت يومية (نيويورك تايمز) أن حادث إطلاق النار "المروع"، الذي هز مدينة شارلستون بكارولاينا الجنوبية يزيد من معاناة أمة قادت معركة شرسة ضد العنصرية، مبرزة أن البلاد لم تعد تعرف هل ينبغي عليها أن تتدخل لتقويم الهشاشة المجتمعية أم تعمل على امتصاص هذه المأساة الجديدة "غير المسموح بها"، وانتظار وقوع أخرى.

واعتبرت أن هذه الجريمة التي تنم عن الكراهية تضع المجتمع أمام مشاكله الذاتية العميقة، متسائلة في هذا الصدد إلى متى سيتم السماح إلى فئة "غاضبة" بممارسة حقها في حمل السلاح، بدون قيود.

ولاحظت الصحيفة أن الرأي العام يشعر بالعجز أمام هذا النوع من الجرائم التي تذكر بسنوات العنصرية، مشيرة إلى أن البحث عن حلول يقع للأسف على عاتق السياسيين، "الساعين إلى البقاء أكبر وقت على قيد الحياة" .

وفي سياق متصل، أبرزت (بوليتيكو) أن المرشحين الجمهوريين لرئاسيات 2016 يجدون صعوبة في الحديث عن موضوعين اثنين، هما العنصرية وحيازة الأسلحة النارية، مضيفة أن الجمهوريين ظلوا دائما يبعدون الجرائم المرتكبة عن تنامي العنصرية.

من جهةأخرى، كتبت (واشنطن بوست) أن أفغانستان ، التي كانت الوجهة "المفضلة" للجهاديين، أصبحت اليوم جسرا بالنسبة للشباب الأفغاني الراغب في الالتحاق بالعراق وسورية، مشيرة إلى أن تنامي التطرف يثير مخاوف الأمريكيين أمام بروز تنظيم الدولة الإسلامية بهذا البلد.

وأوضحت أن المعطيات الجديدة تبرز أن تاثير هذه الجماعة المتطرفة كبير جدا، مضيفة أن إمكانية تكوين المقاتلين الأفغان بالعراق وسورية قبل العودة إلى بلدهم قد يشكل تهديدا لأمن الحكومة، التي تحظى بدعم واشنطن لمواجهة طالبان.

وبكندا، كتبت يومية (لو دوفوار) أن اختتام أشغال الدورة البرلمانية أمس الجمعة بمجلس العموم بأوتاوا يفتح المجال أمام حملة انتخابية طويلة تبلغ ذروتها في 19 أكتوبر المقبل، موعد الاستحقاق الانتخابي، الذي قد تتم خلاله إعادة انتخاب الحزب المحافظ ورئيسه، ستيفن هاربر.

وأوضحت الصحيفة أن حكومة هاربر راكمت عشر سنوات على رأس البلد، وحازت خلال الأربع سنوات الأخيرة على الأغلبية، مما مكنها من بلوغ ما لم تستطع تحقيقه خلال السنوات التي ما قبلها عندما كات أقلية، مشيرة إلى أن الأغلبية التي تتوفر عليها داخل مجلس العموم مكنتها من تحقيق أهدافها دون عناء كبير.

من جهتها، اعتبرت يومية (لا بريس) أنه على بعد أربعة أشهر من الاستحقاقات الانتخابية، فإن ثلاثة أحزاب سياسية فيدرالية رئيسية، هي الحزب المحافظ (الحاكم) والحزب الديمقراطي الجديد (معارض 1) والحزب الليبيرالي لكندا (معارض 2)، ستغادر أوتاوا نحو مجال انتخابي شهد تعقيدا خلال الأشهر الأخيرة، موضحة أن الاستطلاعات، التي أنجزت منتصف ماي الماضي، تضع طوماس مولكير والحزب الديمقراطي الجديد في المقدمة على مستوى نوايا التصويت (36 في المئة).

وبالمكسيك، تطرقت صحيفة (ال يونيفرسال) التقرير الصادر عن مكتب الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، الذي كشف أن 14 ألف مكسيكي قدموا خلال السنة الماضية طلبات للجوء في الولايات المتحدة، و هو ما جعل المكسيك تحتل المقدمة في هذا المجال.

وأوضحت أن المكسيك جاءت في المرتبة الأولى، تليها الصين بÜ13 ألف و700 طلب لجوء مسجل بالولايات المتحدة، والسلفادور ب10 آلاف و100 حالة.

ومن جانبها، كتبت صحيفة (لا خورنادا) أن الحكومة المكسيكية لم تتلق لحد الآن أي طلب للاعتقال المؤقت ضد الحاكم السابق لولاية تاماوليباس (2005-2010) أوخينيو هرنانديز فلوريس، الذي وجهت له محكمة بالولايات المتحدة تهمة غسل الأموال، مضيفة أن الحاكم السابق تم التحقيق معه في عهد الرئيس السابق فيليبي كالديرون بدعوى ارتباطه بكارتل المخدرات (لوس زيتاس)، ومع ذلك، فإن مكتب المدعي العام للجمهورية لم يوجه له أي تهمة.

وبالدومينيكان، توقفت صحيفة (إل ناسيونال) عند مطالبة المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين من السلطات الدومينيكانية عدم ترحيل المواطنين عديمي الجنسية الذين طبق في حقهم قرار المحكمة الدستورية الصادر في سنة 2013، والقاضي بتجريد الجنسية من الأشخاص الذين ولدوا بالبلاد من أبوين مقيمين بصفة غير شرعية ولم يتم تسجيلهم لدى المصالح الإدارية مع تطبيقه بأثر رجعي ابتداء من سنة 1929، معربة عن قلقها إزاء إمكانية ترحيل أكثر من 200 ألف شخص من أصول هايتية إلى هايتي بالرغم من أنهم لا يعتبرون من مواطني هذا البلد.

من جانبها، أشارت صحيفة (إل نويبو دياريو) إلى رفض كل من وزير الخارجية، أندريس نافارو، ووزير الداخلية والشرطة، خوسيه فضول، للانتقادات التي وجهتها بعض المنظمات غير الحكومية تجاه خطة تسوية الوضعية القانونية للمهاجرين غير الشرعيين التي انتهى أجلها الأربعاء الماضي، مؤكدين أن الدومينيكان لن تسمح بأي تدخل خارجي إزاء قضية الهجرة التي تعتبر شأنا داخليا.

أما ببنما، فقد أبرزت صحيفة (بنما أمريكا) أن جهاز القضاء بالبلد يعيش أسوأ أزماته مع توالي الاتهامات بالتدخل في الأحكام والبطء في معالجة الملفات وتراجع ثقة المواطن في القضاء، موضحة أن عددا من المراقبين اعتبروا أن "العدالة توجد تحت العناية المركزة".

وأضافت الصحيفة أن الاستقالة الأخيرة للقاضي فيكتور بينافيديس، الذي يوجد رهن تحقيقات بشأن الاغتناء غير المشروع وتبييض الأموال، جاءت لتسقط ورقة التوت عن محكمة العدل العليا، مبرزة أن بينافيديس يعتبر المتابعة مجرد "حسابات سياسية لن يتم خلالها احترام الضمانات الدستورية والقانونية".

في موضوع آخر، كشفت صحيفة (لا إستريا) أن المديرية العامة للضرائب حركت مصالحها من أجل استخلاص حوالي 300 مليون دولار من الضرائب المتأخرة، مبرزة أن هذا الإجراء جاء في محاولة لسد العجز الحاصل في استخلاص الضرائب ما قد يؤثر على التوازنات المالية خلال السنة الجارية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

التعليقات مغلقة على هذا المقال