24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

12/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2507:5413:1716:0518:3019:47
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | 24 ساعة | إحالة ملف جمعية بتطوان على "جرائم الأموال"

إحالة ملف جمعية بتطوان على "جرائم الأموال"

إحالة ملف جمعية بتطوان على "جرائم الأموال"

أفادت مصادر مطلعة لهسبريس، أن قاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف بتطوان، المكلف بالقضية المتابع فيها رئيس جمعية الثقافة الإسلامية بتطوان، والمعروفة لدى الرأي العام بقضية "محمد الوزاني ومن معه"، بإحالة المتابعين فيها إلى غرفة جرائم الأموال بمحكمة الاستئناف بالرباط.

وأثبتت التحقيقات تصرف المتهمين في أموال تعتبر عمومية، بحكم تبعيتها لجمعية كانت تتلقى أموال الدعم الخارجي وخاصة من دول الخليج، مثل الكويت والسعودية وقطر، وتخصص أساسا لرعاية الأيتام والتكفل بهم.

وقام محامي المتهمين بالطعن في هذا القرار، باعتبار أن محكمة الاختصاص هي غرفة الجنايات باستئنافية تطوان، وبناء عليه تمت إحالة الطعن على غرفة الاتهام، من أجل البت في الموضوع، وكذا تكييف نوعية الاتهامات التي ستوجه للمتابعين الثلاثة في هذه القضية، وتقرر بالتالي المحكمة المختصة في محاكمتهم.

ويذكر أن الرأي العام المحلي بتطوان يتابع هذه القضية عن كثب، لا سيما أن المتابعين فيها يعتبرون من أعيان المدينة، ومن الفاعلين الأساسيين في المجتمع المدني على مستوى تقديم الأعمال الخيرية والإنسانية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (4)

1 - كن شجاعا السبت 04 يوليوز 2015 - 07:37
مثل هذه الجمعيات وكثير منها يأكلون أموال اليتامى،ويدعون أنهم يتكفلون بهم،حاربهم الله أنى يوفكون
2 - rahmani السبت 04 يوليوز 2015 - 10:54
اعيان البلد هم السسبب في كل ما تعرضت له مدينة تطوان من تهميش واقصاء
مند الستينات ولولا الملك حفظه الله لبقيت المدينة وشواطئها وكرا للمفسدين
للدين توافدوا على هده المدينة اعيان البلد هم السبب في تفاشي ظاهرة التهريب
مند السبعينات اعيان البلاد هم تركوا المجرمين بالاستلاء على اراضي الدولة في
الستينات اعيان البلاد هم من تخلو عن المجلس البلدى وتركوا اناس يتراءسون
لمجلس غرباء عن المدينة لانهم كانوا بالامس يقولون ما نضربوا ما هربوا ما
انقدروا على فتنة ولما فاتهم القطار وبقوا متاخر ين ماديا ها هم الان ينهبون
اموال اليتامى .
3 - سام السبت 04 يوليوز 2015 - 12:37
المشكل هو انه دائما يكون شمال المغرب كبش فداء لكل تحركات محاربة الفساد و ما على القارئ الا ان يراجع الاحداث المهمة التي عرفها المغرب منذ الاسقلال في محاربة الفساد فيجد بالصدفة او ما هو بدون تعليق يجري في شمال المغرب ؟؟؟؟
4 - عبد الحق السبت 04 يوليوز 2015 - 19:44
من أصبغ عليهم ميزة أعيان البلاد؟ المتهم الرئيسي في القضية له سوابق في السرقة.
منذ أن كان أستاذا في كلية أصول الدين وكان يدعي أنه دكتور ولم يحصل حينئذ على الدكنوراة بعد. أضف إلى ذلك السرقة الأدبية لمؤلف فلسطيني ونسبه إليه والتدخل من أجل كسب ود بعض الخليجيين لتقديم رسالة دكتوراة أو دبلوم الدراسات العليا دون توفر كل الشروط.
وما يزيد الطين بلة تبجحه بالانتساب إلى آل البيت وليس له علاقة بأخلاقهم. فبالإضافة إلى السرقة الأدبية من الممكن أن تكون هناك سرقة نسبية.
وكما يقول المثل "اللي يسرق ييضة يسرق بقرة"
حسابه عند ربه يوم تكوى الجنوب بكل درهم أكل أو ضيع من مال اليتامى بدون وجه حق
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

التعليقات مغلقة على هذا المقال