24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3308:0213:1816:0118:2519:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. تجار بني ملال ينددون بـ"احتلال" شوارع المدينة (5.00)

  2. تقرير رسمي يكشف تورط محامييْن و"كازينو" في جرائم غسل الأموال (5.00)

  3. الخليع: 3 ملايين سافروا بـ"البراق" .. وخط "مراكش أكادير" قريب (5.00)

  4. رابطة استقلالية ترمي مشروع قانون المالية بمخالفة توجيهات الملك (5.00)

  5. إهمال مهاجرة مغربية يسبب معاقبة أمني إسباني (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | 24 ساعة | أساتذة يستنكرون تعنيفهم من "مترشحين أحرار"

أساتذة يستنكرون تعنيفهم من "مترشحين أحرار"

أساتذة يستنكرون تعنيفهم من "مترشحين أحرار"

استنكر أساتذة وأستاذات التعليم الثانوي التأهيلي بسيدي سليمان، "الظروف غير التربوية التي تجرى فيها امتحانات البكالوريا"، وما يرافقها من "معاناة نساء ورجال التعليم الساهرين على عملية المراقبة"، خاصة خلال مراقبة فئة المترشحين الأحرار ممّن "يصرّون على الغش"، إذ ينظر هؤلاء إلى الغش حقًا مشروعًا ينبغي انتزاعه بشتى الوسائل.

وتحدث الأساتذة الموقعون على عريضة احتجاجية، والبالغ عددهم 108، أن هذا "الإصرار" عرّض مجموعة من زملائهم، أثناء قيامهم بالحراسة وبعد مغادرتهم لمقرّات عملهم، لإهانات وتهديدات وصلت إلى مستوى استعمال العنف المادي من طرف بعض المترشحين الأحرار في حقهم.

وشجب الأساتذة ما وصفوه بـ"تملص المسؤولية من أداء دورهم في مكافحة ظاهرة الغش"، ومن ذلك "التحايل على استعمال الجهاز الكاشف للأجهزة الإلكترونية المستعملة في الغش ، وعدم استعماله في كثير من الأحيان رغم توفره بمركز الامتحان".

ومن الأستاذة الذين تعرّضوا للإهانة، هناك الأستاذة المراقبين بثانوية علال الفاسي التأهيلية، يشير الموقعون على العريضة، مطالبين المسؤولين عبرها بتوفير الشروط الضرورية المادية والمعنوية الكفيلة بإنجاح عملية اجراء امتحانات المترشحين الأحرار، بشكل يضمن للساهرين المباشرين على العملية كرامتهم وشرف مهنتهم.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (14)

1 - كن شجاعا السبت 04 يوليوز 2015 - 08:36
والله حتا الدصارة هادي،،فين هي قيمنا ،،قف للمعلم وبجله تبجيلا،،الله الله ولينا نعنفوهم حيت كيعلمونا وكيحاربو الجهل،،
2 - حارس السبت 04 يوليوز 2015 - 09:00
بصفتي اقوم بحراسة الامتحانات ليس هناك اشرس و °°°°° مترشحين من هؤلاء الاحرار حيث ياتون للحرب و ليس لاجتياز الامتحانات , جلهم يصرحون قبل بداية الامتحان انهم سيغشون عنوة بحجة ان المغاربة كلهم مفسدون،غير انني اصمم على منع ذالك رغم جزائي هو السب و الشتم وحتى البصق في وجهي امام مرافقي في الحراسة الذي لم يحرك ساكن و يتصف بالحنون و المتفهم من طرف المترشحين.
من الملاحظ ان اساتذة التعليم الابتدائي جلهم لا يقومون بحراسة جيدة مخافة التعرض للعنف
لقد استغربت لنسبة النجاح الكبيرة للاحرار لهذه السنة خصوصا في مركز الرباط .
و الغريب كذلك عند استفسارهم حول تصميمهم للغش جلهم يجبون انهم يريدون الشهادة لولوج سلك الشرطة.
رحم الله قيمة شهادة البكالورية بالمغرب.
3 - استاذ متحسر. السبت 04 يوليوز 2015 - 09:59
يبدو أن الإدارة مساهمة في عملية الغش كي ترتفع نسبة النجاح الذي ينعكس إيجابا علی المؤسسة ثم النيابة ثم الأكاديمية .
فكما في المستويات الاشهادية ، الأكاديمية تشجع المؤسسة التي تحصل على نسب النجاح المرتفعة وتنبه التي تعرف نسب متدنية في النجاح وكأن لسان حالها يقول : "دعوا التلاميذ يغشون وساعدوهم عليه بشتی الوسائل كي لا نحاسبكم علی النتائج الهزيلة"
أعرف مدرسة ابتدائية ، العاملون بها جديون ولا يضخمون نقط المراقبة المستمرة و لايسمحون مطلقا بعمليات الغش خلال امتحان السادس، وطبعا نتائجها تكون ضعيفة مقارنة مع باقي المؤسسات ؛ فكان من نصيب السيد المدير : تنبيه .
إذن : في السنوات الموالية ، النفخ في النقط و الغش العلني في الإمتحان الاشهادي.
4 - عبد اللطيف الخيالي السبت 04 يوليوز 2015 - 10:16
تحية احترام واعتزاز للأساتذة المخلصين لدينهم ووطنهم، اللذين يقفون للغاشين بالمرصاد، فهم مستعدون للتضحية ولو بحياتهم لكي يمر الإمتحان بنزاهة.
الله حافظكم وأنتم تستحقون التقدير.
يجب على الساهرين على التعليم إصدار مذكرة لمعاقبة الأساتذة الذين يشجعون الغش، ويجب عليهم تحمل مسؤولية حماية الأساتذة خارج مراكز الحراسة.
5 - ahmed السبت 04 يوليوز 2015 - 10:24
الاساتدة المكلفون بحراسة المترشحين الاحرار يعيشون في الجحيم-
الغش-التهديدات-الكلام الساقط-الدسارة-البسالة-ووووو
اينكم يا ايها المدافعون عن القيم الدينية الاسلامية؟ الم تقولوا من غشنا ليس منا؟
لم نسمع منكم اي شيء حول معاناة هؤلاء الاساتدة؟
شكرا
6 - hicham السبت 04 يوليوز 2015 - 10:34
لنفس الإهانات تعرضنا إليها في فاس،إذ ينهض أحد التلاميذ ويهددك بأنه سيلاحقك وعائلتك بعد مرور الإمتحان وبالتالي عندما يأتي إليك المدير وتطلب منه أن يحضر الشرطة لأن أحدهم يهدد بالإعتداء الجسدي، تتفاجأ بأنه يحثك على تجنب الإصطدامات "خليهم يقلعوا ، راهوم ساقطين ساقطين" .في هذه الحالة حتى الذي يمتثل لأوامر المراقب يطمع في نيل نفس الحقوق. فيصعب ضبطهم.الأستاذ لايجرؤ على تحرير محضر الغش خوفا على حياته وهل سيحرر المحضر للقسم كله. لذا أقترح:
عوض محاضر الغش يجب استحداث بطاقة لتسجيل التلاميذ المنضبطين، وبعدها يتم تصحيح أوراق هؤلاء فقط، ويحصل الغير المسجلون بالبطاقة على نقطة صفر مباشرة
7 - يونس السبت 04 يوليوز 2015 - 10:52
اخطر غش هو الذي يستعمل فيه الهواتف الذكية اذا ارادت الوزارة محاربة الغش فعلا فعليها اعطاء كل مؤسسة اجهزة التشويش على الشبكة صراحة اصبح التلاميذ يتفننون في استعمال الهواتف وعندما تريد نزع هاتف من احدهم يمتنع ويبدأ في الستم والسب واذا اعترضك خارج المؤسسة تصبح انت وهو سواسية امام القانون اذا احضر شهودا وشهادة طبية فرحمة الله عليك
8 - prof السبت 04 يوليوز 2015 - 11:32
و الله ان عمليات الغش تتم بمباركة و مسكوت عنها من طرف اللجان و الادارات, حرست في ثانوية السنة الاولى باك و تعرضت للتهديد حتى ان التلميذة احضرت شخص اخر هددني و سجل رقم سيارتي.وعند اخباري للادارة لم تحرك ساكنا بل عرفت ان الادارة و اثناء جولة المراقبة ضبطت نفس التلميذة بحوزتها هاتف ولم تتخذ في حقها اي اجراء.
و تطور الامر الى ان وجدت هذه التلميذة داخل قسمى بمؤسسة ابتدائية.
اين هي الحماية يدفعوننا للتخلي عن مبادئنا,منظومة محكوم عليها بالفشل.
9 - أبو عمرو السبت 04 يوليوز 2015 - 11:43
من قلب الحدث
إلى متى ستظل الشغيلة التعليمية تعاني من تهديدات وعنف الممتحنين رسميين كنوا أو أحرارا؟
إن ما حدث بثانوية عﻻل الفاسي بسيدي سليمان، المشهودة لها بكفاءة وجدية أطرها التربوية ونتائج تﻻميذتها المشرفة التي تحققها كل سنة على المستوى الجهوي، وحتى على المستوى الوطني في كثير من اﻷحيان يعبر عن استمرار اﻹدارة في عدم أخذ اﻷمور بالجدية والمسؤولية الﻻزمتين لمحاربة الغش في اﻻمتحان الذي يمس بسمعة بﻻدنا، زد على ذلك عدم اكتراث المسؤولين في نيابة اﻹقليم بما يتعرض له نساء ورجال التعليم من إهانات واستفزازات من طرف المترشحين كل سنة دون أن تأخذ اﻷمر بحزم.
على نيابتنا المسؤولة أن تعيد النظر في توزيع الترشحين اﻷحرار بما يضمن انضباطهم خﻻل اﻻمتحانات وتوفر ما يلزم من أطر وبالعدد الذي بكفي ﻹنجاح هذه العملية بنجاح وتساهم بتواجدها المستمر خﻻل فترة اﻻمتحان وتفعيل جدي وعملي للجهاز الكاشف الهواتف النقالة واتخاذ اﻹجراءات الزجرية ﻹعطاء العبرة بأخذ اﻷمور محمل الجد.
10 - تلميذة السبت 04 يوليوز 2015 - 12:34
انني كتلميذة مررت امتحان البكالوريا اضم صوتي الى صوتكم و ادعو الأساتذة الى التحرك بجدية لوضع حد للتسيب الذي اصبح يطبع من امتحانات البكالوريا ،اذ ان اغلب التلاميذ يغشون بالهاتف النقال و يضيع القلة من التلاميذ المجدين الرافضين للغش ،فمثلا في الثانوية الجديدة ببرشيد وهي بالمناسبة مشهورة بإدارة متواطئة مع الغشاشين، كان المدير يقوم بجولة في الأقسام بالة الرصد و رغم انها كانت ترن طول الوقت حين يمررها لم يحرك ساكنا ،بل ان المترشحين كانوا لا يبذلون اي مجهود للتستر ويستعملون الهاتف أمامه ولايقم باي اجراءلتطبيق القانون بل في أحسن الأحوال يقول حيد بورتال و يذهب في حال سبيله و كان شيئا لم يقع. وأرجو من المسؤولين التحقيق في هذا الامر
11 - Yassine السبت 04 يوليوز 2015 - 12:40
لاحياة لمن تنادي ٠قد كثر الذل والشدود وانعدام الضمير إلا من رحم ربك من تلاميذ وأساتذة ٠ أرجوك القاريء لاتحاور من لا كرامة له .
12 - zaza السبت 04 يوليوز 2015 - 12:47
نفس الشيئ يمكن قوله بالنسبة لثانوية القدس نيابة الجديدة حيث عاش الاساتذة والاستاذات ساعات من الجحيم تعرضوا خلالها لانواع من التعنيف اللفظي خاصة اليوم الاول لكن حزم الاساتذة نساء ورجالا واصرارهم على ان تمر الامتحنتات فى ظروف عادية جعل الظاهرة تقل بشكل ملفت في اليوم الثاني ;ولايفوتنا طبعا التنويه بالدور الذي لعبته لجنة من الاكادمية التي تواجدت بمركز الامتحان منذ البداية واستمرت طيلة اليوم الاول :::نتمنى ان يمر ما بقي من اتحان وطني في ظروف احسن خاصة بعد حرمان كل الذين ضبطوا في حالة غش::::
13 - أستاذ السبت 04 يوليوز 2015 - 18:23
بصفتي أستاذ و تم تكليفي بالمراقبة في امتحانات الباكالوريا أحرار بمدينة الناظور أضم صوتي لكم و تعرضت بنفسي لعدة مضايقات من المترشحين أثناء مزاولتي لمهمتي بجدية و المشكل هو أن لا أحد يحميك أو يؤازرك
14 - استاذة الأحد 05 يوليوز 2015 - 01:59
أضم صوتي إليكم ، نعاني الأمرين خلال الحراسة، لا من ينجدك من المجرمين رئيس المركز همه أن لا تسجل صدامات داخل مؤسسته ونحن نعاني، صدق المهدي المنجرة عندما قال اذا اردت تخريب أمة عليك بالأم والتعليم!
المجموع: 14 | عرض: 1 - 14

التعليقات مغلقة على هذا المقال