24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

01/04/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4507:1213:3617:0519:5221:08
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. ‪مهندسون ينتقدون ضعف الدعم المقرر ضد كورونا‬ (5.00)

  2. المعارضة في زمن "كورونا" (5.00)

  3. سلطات اسطنبول تدفنُ جثّة مهاجر مغربي مقتول برصاص "اليونان" (5.00)

  4. مبادرة لنقل المرضى مجانا (5.00)

  5. عندما عمّ الطاعون بوادي المغرب .. خلاء الأمصار وغلاء الأسعار (5.00)

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | 24 ساعة | الـCNDH يشيد بانضمام المغرب لـCEDAW

الـCNDH يشيد بانضمام المغرب لـCEDAW

الـCNDH يشيد بانضمام المغرب لـCEDAW

ثمن المجلس الوطني لحقوق الإنسان مصادقة مجلس النواب على مشروع قانون رقم 12-125 بالموافقة على البروتوكول الاختياري لاتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة، ومشروع قانون رقم 12-126 بالموافقة على البروتوكول الاختياري للعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، وقال إن هذا الإقرار الذي تم من لدن نواب الأمّة يعد خطوة حاسمة على درب استكمال مسار الانضمام إلى هذين البرتوكولين.

وذكر الـCNDH ضمن تصريح صحفي صادر عنه أن الانضمام إلى البرتوكولين الاختياريين المذكورين يشكل إعمالا لالتزام متخذ في المجلس الوزاري لـ9 شتنبر 2011، كما يأتي بعد توجيه المجلس لرسالتين إلى رئيس الغرفة البرلمانية الأولى، في 27 مارس 2014 و2 يونيو 2015، من أجل التسريع بمسلسل المصادقة.. واسترسل: "بانضمامه لهذين البروتوكولين سيقر المغرب باختصاص كل من اللجنة المعنية بالقضاء على التمييز ضد المرأة، واللجنة المعنية بحقوق الإنسان في استلام ودراسة الشكايات والبلاغات المقدمة من طرف الأفراد أو مجموعات الأفراد بموجب الولاية القضائية للدولة، والتي يدعون فيها أنهم ضحايا لانتهاك أي من الحقوق الواردة في اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة وفي العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية".

"إن المجلس الوطني لحقوق الإنسان يذكر بضرورة الاستكمال، في أقرب الآجال، لنظام وطني لحماية حقوق المرأة من خلال المصادقة على مشروع قانون مكافحة العنف ضد المرأة، ومشروع القانون المتعلق بالهيأة المكلفة بالمناصفة ومحاربة جميع أشكال التمييز.. ويشكل مسلسل مراجعة التشريع الجنائي فرصة لتعزيز وسائل انصاف النساء ضحايا انتهاك حقوقهن المكرسة من طرف الدستور و اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة" يورد الـCNDH ضمن تصريحه الذي توصلت به هسبريس.



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (4)

1 - jam الأربعاء 08 يوليوز 2015 - 04:20
ان التوقيع على هدا البروتوكول ما هو الا ضغط من صندوق الفلاس الدولي
لمادا لا يكون هناك استفتاء للشعب متل ما حصل في اليونان
ام ان الشعب المغربي هو موجود فقط حتى يتحكم فيه
فالشعب المغربي الفقير الجائع و المهجر و الساكن بالجبال لم يستفيد شيئا من حقوق الانسان
المستفيدون من حقوق الانسان هم اشخاص يخلقون مناصب زائدة لأنفسهم حتى يحصلون على اجور من الدولة اي الضرائب
خلقو برلمان لا لشيئ الا النوم و غرفة تانية و مجلس تالت
حقوق المرأة برلمانيات لا يحضرن الا في الافتاح
جمعيات حقوقية تسرق اموال الشعب بدون فائدة
2 - حمدي الأربعاء 08 يوليوز 2015 - 04:26
من هنا سأقول بان المغرب سيصبح كشاطئ نرى فيه النساء عاريات بدعوى ممارسة حقوقهن و للأسف سنجد العديد من الداعمين للعري في بلادنا، يجب الاقتناع باننا لم نصل الى درجة كبيرة من الوعي كي نعطي الناس هذا الكم الهائل من الحرية
3 - amine الأربعاء 08 يوليوز 2015 - 04:30
و الله لا تاعرفون ماذا تفعلون رحم لله المهدي المنجرة و علماء هذا البلد الطيب لا حول و لا قوة إلا بالله
الامم المتحدة آلة لخلق الفقر و الحروب بين الجنسين
4 - khalid g الأربعاء 08 يوليوز 2015 - 06:19
في عهد الحسن الثاني لم نسمع بهده الهيئة أي هم معروفين أو دورهم هو زعزت استقرار البلاد لدى كان الراحل له دور كبير و إيجابي لصد أفكارهم و مقترحاتهم و كان الكل على ما يرام زيادة على دالك كان السجن هو المكان لهم....لكن في العهد الجديد حصل ما لم يكن في الحسبان أطلق سراحهم و أصبحوا لهم كلمة و مقرات لهم تدافع فقط فيما هو سلبي على حساب المرأة، كأن المرأة ليست لها حقوق بل هي فكرة دكية على حساب هده الأخيرة زيادة على دالك من دفاع على كل ما هو سلبي من العهرات و الشواد و الملحدين و الأفارقة وكل ما ليست له إقامة هده هي التي سبب كل ما يحصل حاليا في البلاد عكس جارتنا الجزائر فهي دائما في صد لهم أتمنى أن يكون كدالك كما كان في السابق في عهد الراحل الحسن الثاني
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

التعليقات مغلقة على هذا المقال