24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

14/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2707:5613:1716:0418:2919:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | 24 ساعة | "لاَبسَتَا التنورتين" تغيبان عن جلسة النطق بالحكم

"لاَبسَتَا التنورتين" تغيبان عن جلسة النطق بالحكم

"لاَبسَتَا التنورتين" تغيبان عن جلسة النطق بالحكم

قال المحامي بكار السباعي، المنتمي لهيئة دفاع "لابستي التنورتين" المتابعتين أمام القضاء الجنحي بإنزكان، أن المعنيتين بالمحاكمة لن تحضرا جلسة النطق بالحكم المقررة يوم غد الاثنين.

وعن أسباب التخلف المرتقب أكد السباعي، ضمن تصريح لهسبريس، أنهما قد غادرتا صوب مسقطي رأسهيما، بكل من صفرو والحاجب، لقضاء الأيام الأخيرة من رمضان والاحتفال بعيد الفطر مع أسرتيهما.

وفي ذات السياق أضاف بكار أن "لابستَي التنورتين" تفكران في مغادرة إنزكان تجنبا للمضايقات والاستفزازات التي أضحيتا تتعرضان لها منذ التحرش بهما وسط "سوق الثلاثاء"، ضمن الواقعة التي جعلت القضية تندلع قبيل رمضان.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (34)

1 - maroc puple الأحد 12 يوليوز 2015 - 13:20
خيرا فعلتا لايعلمن أن كل من اعاد النظر اليهم يحمل وزرا وهم يحملون اوزار وزرهم
2 - Daoud الأحد 12 يوليوز 2015 - 13:22
Aid moubarak aux deux filles. On sait déjà qu'elle n'ont rien fait et seront acquittées. Donc pas la peine d'être présentes à Inzegane.
3 - محمد الأحد 12 يوليوز 2015 - 13:35
لماذا الحضور ؟ باين العربون ، البراءة والإعتذارلهما وربما تعويضهما .
4 - الرعاع الأحد 12 يوليوز 2015 - 13:43
واي حكم سيحضرون ليسمعوه؟ .من المفروض الحكم على من تسبب في الفتنة من هؤلا الرعاع والغوغاء وليس على الفتاتين الضحيتين.
5 - أبو منجل الأحد 12 يوليوز 2015 - 13:44
ما يؤسف له أن بعض وسائل اﻻعﻻم المغربي أصبحت تضع على صفحاتها اﻻولى أخبار القتل واللصوصية والمتليين والسحاقيات والعاهرات ظنا منها أنها ستجلب القارء . اﻻ انه يقع العكس حيت أن القارئ المغربي لم تعد تهمه هده اﻻخبار الماجنة ﻻنها أصابت المواطن المغربي المسلم في الصميم وخدشت عفته وحياءه . وأشهد الله اني كل ما توجهت خارج الوطن أصبحت استحيي أن أقول اني مغربي نضرا ﻻلسمعة السيئة التي البستها متل هده اﻻحدات الدنيئة والدور الصحفي الدي تقوم به مجموعة من الجرائد المعروفة في هدا الميدان...... وما على القانون اﻻ أن يطبق بحدافره ! نعم نحن أمة مسلمة متسامحة تحب اﻻنفتاح والعصرنة الملتزمة في إطار اﻻخﻻق واﻻحترام المتبادل وعدم اﻻنصياع إلى اﻻقلية الممولة من أعداء اﻻسﻻم وطمانينة المواطن والتي ﻻ شغل لها اﻻ نشر التمييع واﻻخﻻق الرديلة والمتلية واللواط و....... (يد الله فوق أيديهم فمن نكت فإنما ينكت على نفسه..........ص)
6 - alla الأحد 12 يوليوز 2015 - 13:45
يعشق الناس الخوض في عيوب الاخرين وهم غرقى في عيوبهم اللهم استرنا فوق الارض وتحت الارض و يوم العرض عليك
7 - Brahim الأحد 12 يوليوز 2015 - 13:48
J'aimerai bien savoir l'age de ces deux filles, et qu''est ce qu'elle font à inzegane, sachant bien qu'elles sont de sefrou et l Lhajeb ?!!!
pour les études superieures ?
Pour chercher du travail ?
Ou bien d'autres choses que Dieu seul sait !
8 - manbdella sahraoui pure الأحد 12 يوليوز 2015 - 13:52
se sont elles qui sont victimes illegalement et touches profondément et surtout moralement et physiquement par des insultes et injures illégale non humains. c est eux qui ont soufferts le malheur et la haine impitoyable de la part d une bande des salopards bras casses. sans travail .des minables qui sont très ignorants. des incitateurs ennemis de la civilisation.createur de zizanie aux autres sont mal eduques. et contre la démocratie des peuples et des droits légitimes des vies humains sans craintes des citoyens vaut mieux négliger cette quotte part de l injustice de la cour d appel a inzgane
9 - مواطن الأحد 12 يوليوز 2015 - 13:58
بكل صراحة أخذ هذا الموضوع أكثر مما يستحق، وجعل من الفتاتين بطلتين قوميتين وكأنهن شاركتا في تحرير الأراضي السليبة للمغرب، أو قامتا برفع رؤوس المغاربة عاليا أمام العالم كالمساهمة في الاقلاع العلمي او الاقتصادي أو اكتشاف طبي عظيم...
كل ما فعلتاه هو اظهار مفاتنهما أمام جمع من المواطنين الغاضبين المقهورين يوم رمضان، ولم تراعيا حرمته... وطالبتا بنوع من "الحرية الشخصية" التي في المنطق تنتهي عند حرية الآخر.. وبالتالي تجندت مجموعة من الجمعيات للدفاع عن حرية التنورة وحرية الكشف عن السيقان والصدر واللحم الطازج وما جاور ذلك..
والأصل هو قيام هذه الجمعيات وهذا التكتل من المحامين والحقوقيين بالدفاع عن العدل الغائب والفكر الراقي و الأخلاق والعلم والقيم الفاضلة .. الأصل هو الدفاع عن المقهورين وراء الجبال والباحثين عن لقمة العيش والمحتاجين لمأوى وملبس يستر أجسادهم الدابلة من الجوع والبرد... عن المهضومة حقوقهم في المحاكم.. عن الأطفال المشردين.. والفقراء المحتاجين المهمومين.. والشيوخ المعوزين...
وا حسرة على الأمة
10 - سوسية الأحد 12 يوليوز 2015 - 14:05
خير ليهم يدوزوا العيد مع اسرهم.ولكن مايغدروش المنطقة لان اامغاربة احرار في لباسهم.ولازم نحاكموا باعة سوق الثلاث لي تعرضوا ليهم
11 - كلنا حوامض الأحد 12 يوليوز 2015 - 14:05
وكالة الفضاء الأمريكية لم تمل يوما من الصعود إلى الفضاء ولم تكل يوما من استكشاف الفضاء الشاسع الذي ظنو أنه غير منتهي بحكم حجمه الشاسع الذي لم يتقبله عقلنا،،ونحن مازلنا نتفرج على عورات غدبعضنا ونتبع لباس بعضنا ونتهكم على بعضنا ولا نحترم بعضا لا زلنا نتصارع على الحرام والحلال نحن قوم نحب التخلف ولا نريد التطور إلا في الكماليات التي لم نرقى لمستواها قط،فعقلنا مازال يحمل جينات العصر الجاهلي،،والسلام على من اتبع الهدى
12 - سعاد مغربىة الأحد 12 يوليوز 2015 - 14:05
المغاربة اذكى مما تتصورون واش كتشغلونا بالخاوي باش ننساوا المشاكل الحقيقية اللي كنتخبطوا فيها البطالة الفساد التعليم الصحة و و و و ....
13 - السلام الأحد 12 يوليوز 2015 - 14:06
أيها الحقوقيون تافهون مائعون إن كان أغلب الشعب المغربي يريد العفة سميتموه داعشي
وتلك حفنة من دعاة العري التي خرجت إلى الشارع عندكم منفتحة ومتحررة وقناتكم دوزيم العلمانية التي لاتشيع إلى الخبت والخبائت
14 - hicham الأحد 12 يوليوز 2015 - 14:09
وفي ذات السياق أضاف بكار أن "لابستَي التنورتين" تفكران في مغادرة إنزكان تجنبا للمضايقات والاستفزازات التي أضحيتا تتعرضان لها منذ التحرش بهما وسط "سوق الثلاثاء"، ضمن الواقعة التي جعلت القضية تندلع قبيل رمضان.

لم افهم من تحرش بمن، فتاتين كانتا تلبسان تنورتين طولها 30 او 40 سنتيم، وبالتالي هما من تحرش بالسوق وليس العكس
15 - كلمة حق الأحد 12 يوليوز 2015 - 14:09
أن شر البلية مايضحك فتاتين والعلم لله أن كان فتاتين أو امرأتين لا يحضران جلسة لسماع نطق بالحكم والرأي العام المغربي ينتضر أن يسمع النطق بالحكم لأن لو آخذة أمور مجرها الطبيعي لباتو واصبحو ولكن الفساد الفساد أرخا ظلاله غلكل القطعات حتى العدل كيف أن جمهور من البشر يعدون ب 500شخص يتحرشون بفتاتين ما سمعنا بهذا من قبل بذل أن ينتصر الحق لجماعة من المسلمين لا أصبح للفساد والعري والشواد جمعيات تدافع عنهم وتاوئهم ومحامين الذل والعار يسندوون ويترافعون خيبة الله سعيكم لا تتفاجؤ بما قد ئاتي من عقاب الله ووعيده فهذا مقابل هذا قال الله تعالى (ظهر الفساد فالبر والبحر بما كسبت أيدي الناس ) صدق الله العظيم
16 - رحماني الأحد 12 يوليوز 2015 - 14:12
اتضحت الصورة .وجودهما باكادير مشبوه بما انهما تنحدران من صفرو و الحاجب ناهيك عما يتداول بعاصمة سوس من انهما ضبطتا في احد المنازل رفقة غرباء .فعمن تدافعون ايها المحامون و ايتها المنظمات الحقوقية ؟عودوا الى رشدكم.
17 - متابع الأحد 12 يوليوز 2015 - 14:13
مسطريا ليس ضروريا حضور المتهم في حالة سراح لجلسة النطق بالحكم. الخبر مجرد حشو كلام المراد منه تطويل التهويل الاعلامي لهذه القضية الفارغة.
18 - عادل الأحد 12 يوليوز 2015 - 14:14
فعلا انها قضية وطنية .....لم أكن أتوقع يوما ان مجتمعنا سيصل الى هذا المستوى من البلاذة ...ثم اني لأتعجب من مستوى الظلامية اللتي وصلنا اليها في عالم قطع أشواطا كبيرة في كل مجالات التحضر اما الأنوار فعصرها قد جاوز قرنا من الزمان ......للإشارة كم من امرأة في مجتمعنا مستعدة ان تمشي عارية ان علمت ان صوتها سيسمع امام ماتعيشه من ظلم وقهر وعبودية في مجتمع رجولي بامتياز!!!!!!!!
19 - مصطفى الأحد 12 يوليوز 2015 - 14:16
واش مشاو يعيدو مع عائلاتهم او كانوا خايفين من الحكم يكون ما شي لصالحهم
20 - ali الأحد 12 يوليوز 2015 - 14:17
Elles ont rien fait du mal, alors pourquoi se présenter devant le juge ??? Elles n'ont commis aucun crime et non toucher aucune personne, alors pourquoi leur présence au tribunal
?
21 - محمد أمين الأحد 12 يوليوز 2015 - 14:18
اعطوهما فرصة للتوبة في هذه الأيام المباركة واسألوا لهما ولبنات المسلمين الهداية
22 - moslem الأحد 12 يوليوز 2015 - 14:23
حسن ليكم ونفرض أنه تم سجنكم ومادا بعد فأنتم منكم الكثير في بلدنا وسجنكم لن يغير شيء اللهم ارحلو حتى يأتي اليوم الدي نتغير فيه جميعنا
23 - علوان الأحد 12 يوليوز 2015 - 14:59
يبدو أنهما نادمتان أشد الندم على تورطهما في اﻷمر. هما أصلا من صفرو والحاجب وخدامين فمحل للحلاقة وكاريات في أكادير ومشبوهات أصلا . واللي يشوف شي ناس تايدافعو عليهم بغاوا يبينوهم محترمات وعفيفات ... البنت اللي تاتحتارم راسها لا يمكن تحتج بخلع الصاية ديالها ولا تسب بكلام ساقط وألفاظ نابية جنسية...ناهيك عن الصايات اللي أصلا معيقات في عز رمضان
24 - Hggfddss الأحد 12 يوليوز 2015 - 15:04
بركة من الهدرة الخاوية المغرب كل عريان هده ضجة خاوية لإشغال الناس عن المشاكل الحقيقة في هده البلاد
25 - تغيير المنكر الأحد 12 يوليوز 2015 - 15:13
الملاحظ في مجتمعنا هو أنه عندما يتعلق أمر له علاقة بالدين أو بالعادات والتقاليد ترى الغيرة بادية على محياهم مع العلم انهم لا يطبقون ذلك على أنفسهم بحيث تجد الإنسان يتكلم معك وينصحك في أمور دينية وهو نفسه لا يطبق ما ينصحك به فعلى الإنسان إصلاح نفسه أولا ثم الأقرب منه فالاقرب .
26 - krimou الأحد 12 يوليوز 2015 - 15:27
الدولة لم تعد لها تلك الهيبة التي كانت لها ايام المرحوم الحسن الثاني وايام العز مع البصري صحيح كانت الديكتاتورية ولكن لم تكن الفوضى التي نراها اليوم
الان مع ملك شاب حداثي وحقوقي ومتواضع تحوزل البعض الى فراعنة واستغلوا انفتاح المغرب علىة حقوق الانسان وبدءوا يستغلونها لنشر الفتنة في البلد خاصة من طرف المحسوبين على الفكر التكفيري الذين يريدون تاسيس دولة اسلامية على مقاسهم يتحكمون في العباد والرقاب ويفرضون عليهم اذواقهم ومعتقداتهم التي لاتمت باية صلة للدين الاسلامي .
للاسف تحول هذا الدين الى اجرام والى ارهاب حقيقي فحتى اللباس تحول الى ظلام دامس لايعترف بالوان الطيف الطبيعية .
ان الدين الاسلامي خير الاديان وخاتمها تحول الى كارثة ضد الانسانية .انه الدين الدموي عبر التاريخ بل حتى الاستعمار سمي لديهم فتوحات .ودولة داعش لاتعترف بالحدود .نحمدك يارب عندما جعلت من امريكا شرطي العالم ومن اليهود الشعب المختار لان المشكل الحقيقي نعانيه من ابناء جلدتنا اي من المسلمين انفسهم اعداء الديمقراطية واعداء الحياة ومصاصي الدماء .هم اعداء الدين جعلونا ننفر من هذا الدين لانهم همج وقتلة ومنافقون ''لقد مات محمد '
27 - بنت البلاد الأحد 12 يوليوز 2015 - 15:30
صراحة هاد القضية أخدت أكثر من حجمها ف 100% هناك تتغليط و تغليط كبير في أصل القصة فلا بد أنهن من كانتا السبب وراء ما حدث من مشادات وما أدى إلى وصول الأمر إلى السلطات سواء كان الأمر يتعلق بلباسهن أو تصرفاتهن و بالخصوص طريقة كلامهن .
فلا أضن أن هناك في بلادنا من سيعتدي على فتاة محترمة ^^داخلة سوق راسها^^ بتلك الطريقة ، راه حنا بنات البلاد و عارفين آش كاين للأسف .
28 - salouma الأحد 12 يوليوز 2015 - 15:51
و ماذا فعلتا حتى تحظرا المحاكمة ? لانهما وجدا نفسيهما بين مجتمع محروم لا يستطيع ان يغادر مدينته الى مدينة اخرى حيث يوجد التنوع والاختلاف في اللباس .? وهل يستوعبوا اذ حكيت لهم ان امي جاء لخطبتها في السبعينات ثلاث رجال في يوم واحد لانها اعجبتهم بتنورتها وشعرها المصفف .. تحرروا يا اولاد من الافكار المتخلفة!!
29 - عبد الهادي الأحد 12 يوليوز 2015 - 15:58
على اثر الفتنة الكبيرة التي تسببت فيها هاتان الفتاتان في بلدنا الحبيب, نقول لهما حسبنا الله ونعم الوكيل عليكما, ورسالة الى المحامين الذين دافعوا عنهما سيشهد امام الله وسيشهد التاريخ انكم دافعتم عمن فتن ابناء وبنات المسلمين رغبة منكم في الشهرة و الظهور رغم انهما اقترفا ذنبا كبيرا, جزاؤكم بجزائهم ان شاء الله
30 - 8شام الأحد 12 يوليوز 2015 - 16:30
لا بد أنهما استفزتا المواطنين بتنورتيهما .نحن المغاربة نعلم بعضنا البعض. لا يمكن أن تتجه الواقعة الى هذا الننخى لولا تطرف هتين الفتاتين في لباسهما.
31 - Mustapha الأحد 12 يوليوز 2015 - 16:32
o a degree, I have to agree with Chi Chi. Men can be pigs, but so can women. The problem in the Muslim world is men treat women like farm animals...or worse. Why? It is my belief that they are ignorant and not really men at all. They look upon themselves as masters. If they can beat up or rape a women, they think their actions make them look better in the eyes of their peers. The sad part is that it works because their peers are just as stupid. They are too ignorant to realize that if they treat a woman with respect and as an equal, in most cases the women will do the same and shower them with affection. w
32 - outman الأحد 12 يوليوز 2015 - 16:51
كل مدافع عن المتبرجات ليس ب رجل كرهتونا ف هاد لبلاد رجال كيلبسو صايات !!!
33 - ع. الهادي الأحد 12 يوليوز 2015 - 17:42
اهذه هي الشهرة التي كانتا تبحثان عنها بعيدا عن اسرتيهما. غادرتا مدينتيهما وقطعتا كل هذه المسافة لتفنا ساكنة مدينة انزكان المشهود لها المحافظة على دينها والدود عن الاخلاق الاسلامية الفاضلة
انهما لم تعودا لقضاء الأيام الأخيرة من رمضان والاحتفال بعيد الفطر مع أسرتيهما بل عادتا لتنغص عنهما الاحتفال بالعيد.
34 - حمورابي الأحد 12 يوليوز 2015 - 20:53
أرفض بقوة أن تسجن صاحبتي التنورتين وإنما أطالب بجلدهن ثمانون جلدة كاملة مباشرة على التلفاز علهن يرجعن إلى صوابهن ويتبن مما فعلن في حق وطنهن المسلم وفي حق هذا الشهر المبارك وعسى الله أن يتوب عليهن و يهديهن ويتحجبن بالحجاب الشرعي .
المجموع: 34 | عرض: 1 - 34

التعليقات مغلقة على هذا المقال