24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4407:1113:2616:4919:3120:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟
  1. عمى طفلة يضاعف محنة أسرة ضواحي تونفيت (5.00)

  2. رفض تكليفات تدريس اللغتين العربية والفرنسية يوحّد أساتذة الأمازيغية (5.00)

  3. تصنيف "فيفا" يضع المغرب في المرتبة 45 عالميا (5.00)

  4. أكاديمية المملكة تستشرف مستقبل العالم في الثلاثين سنة المقبلة (5.00)

  5. ميركل تقامر بقانون جديد لجذب العاملين من خارج الاتحاد الأوروبي (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | 24 ساعة | تراجعٌ الإيطاليِّين عن قصد المغرب بسبب "داعش"

تراجعٌ الإيطاليِّين عن قصد المغرب بسبب "داعش"

تراجعٌ الإيطاليِّين عن قصد المغرب بسبب "داعش"

استعصاءُ المغرب على تنظيم "الدولة الإسلاميَّة"، ووقوفه حصنًا منيعًا ضدَّ مخططاته الإرهابية، لم يكن كافيًا ليبدد مخاوف السياح الإيطاليِّين من المجيء إلى المملكة، وهو ما أفضى إلى تراجع عددهم بصورة ملحوظة ما بين العام المنصرم والعام الحالِي، وفقًا لتحقيق أجرتهُ مجموعة تأمينات ألمانيَّة.

ووفقًا لمعطيات "Allianz Global Assistance"، فإنَّ المغرب تكبد تبعات ما حصل لدى جيرانه، إثر هجوميْ متحف باردُو وشاطئ سوسة في تونس، وذبح الرهينة الفرنسي في الجزائر، هيفرِي كُوردِيل.، حيث تراجعت الحجوزات الإيطالية في الفنادق المغربية، على غرار تراجع حجوزات الفرنسيين.

أمَّا الأسباب التي تدفعُ الإيطاليِّين إلى التوجس من زيارة المغرب، في الوقت الراهن، فلا تبتعدُ عن تأثير داعش، حسب ما تبين من استجواب شبكة من 177 وكالة أسفار تعملُ في إيطاليا، بالاستناد إلى ما أبداهُ المسافرُون من انطباعات حول وجهات شمال إفريقيا. ذلك أنَّ سياحًا كثرًا لا يقيمُون فرقًا بين المغرب وباقِي الدول في خضم ما يحصل.

في غضون ذلك، تراجع السياح الفرنسيُّون الوافدُون إلى المغرب بسبعة في المائة، عقب هجمات "شارلِي إيبدو" في باريس، ودعوة "داعش" إلى النيل من كلِّ فرنسي حيثما وجد، وإن كان مدنيًّا، بسبب مشاركة فرنسا في التحالف الستيني لواشنطن ضدَّ التنظيم، منذُ ما يزيدُ عن عامٍ مضى.

وتشيرُ النتائج إلى أنَّ الحجوزات الإيطالية في المغرب هبطت بـ74.8 في المائة. المسافرون الإيطاليون أبدوا رغبة في قصد وجهات أخرى كي لا يغامرُوا بحياتهم، علمًا أنَّ توجسهم الإيطاليِّين لم يهم المغرب فقط، وأبدت حذرًا من بلدان أخرى مثل مصر وتُونس وإسرائيل وكينيا.

تركيا التي دخلت في مواجهة مع تنظيم "الدولة الإسلاميَّة"، مؤخرًا، عقب تفجير مدينة سوروج الواقعة على الحدود مع سوريا، صارت بدورها محلَّ نفور السياح الإيطاليِّين، بحسب ما يبينُ التحقيق، وهو ما قدْ يعنِي إقبالًا تركيًا على خسارة مواد اقتصاديَّة مهمَّة من النشاط الذِي يدرُّ على البلاد زهاء 30 مليار دولار سنويًّا.

حوادث فتاتيْ إنزكان اللتين توبعتا أمام القضاء بسبب قصر التنورة، وما أثارتهُ من جدل، أرخت بظلالها أيضًا، حسب ما أفاده المكتب الوطني المغربي للسياحة، على القطاع، في الوقت الذي لا تزالُ تقديرات الدول المغربيَّة مطمئنة عن الوضع في المملكة، بالرغم من الدعوة إلى بعض الحذر، على اعتبار أنَّ لا إمكانيَّة للحديث عن الدرجة الصفر من المخاطر الأمنية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (16)

1 - PureMinded السبت 01 غشت 2015 - 04:31
"حوادث فتاتيْ إنزكان اللتين توبعتا أمام القضاء بسبب قصر التنورة، وما أثارتهُ من جدل"

هذه الحوادث و غيرها عندما تظهر على صفحات كبريات الجرائد العالمية (دايلي ميل، تيليغراف، نيويورك تايمز) ينظر اليها السائح الغربي (خاصة البريطاني و الامريكي الذين يصرفون بكثرة في اسفارهم) على أنها تهديد مباشر لسلامته و يخال له ان المغرب هو افغانستان او الموصل و بالتالي يفضل قضاء عطلته في مكان آخر.
2 - rachid السبت 01 غشت 2015 - 05:56
ما بقاش معاهم ربح غير يمشيو .كانوا واحد الوقت يصرفو فلوسهم اما دابا ولاو يتحاسبو معاك على فرنك.كنت ساكن فواحد العمارة فمراكش وكانت فيها شحال من بارطمة مملوكة ليهم كيكريو للنصارى من بارا وكيخلصو فبارا حتى ريال ما يدخل المغرب وشحال من مرة نتلاقا معاهم فدروج جايبين بارزيان من عند مول الحانوت.اوا رباحنا بكري راه اكتر اللي يصرفو لمغاربة منهم
3 - كاره الظلاميين السبت 01 غشت 2015 - 06:49
بدات تظهر نتائج سياسة بنزيدان واتباعه المتطرفين وتنعكس سلبا على مصالح البلاد
لقد حذرنا مرارا وتكرارا من هذه السياسة وما ستجلبه من كوارث على المغرب.سياسة فاشلة على الصعيد الاجتماعي والاقتصادي والسياسي تجر البلاد الى كارثة حقيقية سوف تنسف كل ما حققه المغرب منذ استقلاله
وها هي الان تفرخ لنا دواعش منهم من التحق بساحات القتال ومنهم الكثير داخل المغرب يرهبون بافكارهم وتصرفاتهم الهمجية المتخلفة المغاربة الامنين
4 - احمد السبت 01 غشت 2015 - 08:20
ماكاين لا داعش ولا غيرو ولا التحرش
الاسباب يعرفها السيد حداد وطاقمه من لوبيات في قطاع السياحة عندما فرض على كل تذكرة سفر من 10 ارو الى 40 ارو كان يظن ان هذا الاجراء سيرفع من عدد السياح رغم النداءات التي كانت تاتي من هنا وهناك لكن السيد الوزير وكل من سبقه لا يقبلون النقذ بتاتا وهذه طبيعة المسؤولين في جميع القطاعات في السياحة في الادارات العمومية
وحتى كورتي في محطة الوقوف لسيارة الاجرة من المستحيل مناقشة الشخص
ثانيا اسعار الفنادق الاغلى عالميا مع رداءة المعاملة والجودة واستغلال الزائر كلها تماسيح شغلهم الشاغل الانقضاض على ما تبقى في جيوب الزائرين
5 - mourad السبت 01 غشت 2015 - 08:43
il faut que le maroc change son strategie touristique vers une strategie industriel productive et d' innovation car chanter que je suis un pays stable n empechera pas les etranger de decouvrir le maroc sur leurs smartphone ou il a l'impression que chaque marocain qu il rencontre devant lui est un voleur ou un mendiant avec le nombre croissant de pauvtre dans les rues et des peronnes qui sont peu eduque et civilise .
6 - الدفاع المدني السبت 01 غشت 2015 - 10:25
السبب الرئيسي وراء تدني السياحة هو الأزمة المالية التي تعرفها أوربا حاليا .................... داعش يعرفون أن المغاربة لاتأخذهم رحمة ولا رأفة في من أراد أن يزرع الفتنة لو سقط إرهابيا بن يدينا لن يموت بالرصاص أو الذبح سنربطه من يديه و رجليه ونضعه في قفص حتي يموت من الجوع أو المرض الحمد لله على نعمة الإسلام و السلام إن يعلم الله في قلوبكم خيرا يؤتيكم خيرا
7 - غيور عن الوطن السبت 01 غشت 2015 - 10:45
لمذا لا يكون السبب هو سياسة التقشف التي تتبعها البلاد حلل و ناقش
8 - ammi bya السبت 01 غشت 2015 - 11:25
c est a cause de notre mesures securite exageres par exemple les barages de police et de gendarmerie qui sont implantes par tout sur les routes comme si en est en gerre un touriste qui fait le voyage de marrakech a fes il vas traversse presque 15 baragues c est trop cest gouatima
9 - moha o'trente السبت 01 غشت 2015 - 11:44
Et ça vous chagrine !!!! cessez de prôner cette culture de servitude et de négritude , on doit compter sur nous même , notre agriculture , industrie ......
10 - منصف السبت 01 غشت 2015 - 12:00
ما فائدة الراقصة فى الصورة.....
11 - sofaha السبت 01 غشت 2015 - 13:44
السياحة الحقيقية هي السياحة الجالية المغربية لكدخل اموال باهضة العملة الصعبة للبلاد أماسياحة الاجانب مكستفد منها الدلة والو غير سبا بداعش أصلا هما عندهم أزمة أش خنصورو مرهم خصنا نعدو النضر فالمسؤلين لخصهوم يعود القريا
12 - عبد الحق السبت 01 غشت 2015 - 15:04
المستقبل في الفﻻحة وليس في الخدمات الرخيصة والبديئة
13 - mahmoud السبت 01 غشت 2015 - 15:19
Le maroc ne peut pas se passer du tourisme car il n'a pas de petrole. nos principales sources de devises pour nos besoins sont le tourisme et les immigres. les taxes sur les cigarettes rapportent 7 fois plus a l'etat que les phosphates !!
les filles en robe d'inezgane se sont presentees avec les memes robes au tribunal et aucun n'a vu que c'etait indecent. A cause de ça les touristes ont peur de s'aventurer dans les rues du maroc. a quoi bon donc venir au maroc pour rester a l'hotel. les pays arabes petroliers les plus riches deviendront des ferrachas des mendiants internationaux quand il n y aura plus de petrole dans 40 ans. On ne sait meme pas fabriquer une montre à10 dirams.
14 - حسن الزهواني السبت 01 غشت 2015 - 15:20
الاحذاث في تونس الجارة وما يصل من اخبار عن بعض المتاسلمين المحدودي الفكر كقضية التنورتين والتدخل في لباس النساء والضجة على لباس جنيفير لوبيز الذي جابت به العالم دون مشاكل وتدخل الحزب الحاكم على الخط في هذه القضايا التافهة وتشديدة على ان اللباس يجب ان يكون حسبه محتشم مع ان الامر نسبي فما هو محتشم عنده قد يكون عريا عند السلفيين وما هو عري عنده قد يكون محتشما عند غيره والحل هو حرية اختيار الانسان لباسه اخيرا وصراحة اعجبت بصورة الراقصة وبها فعلا مااجمل الفن و ما اجمل النساء وما احلى الجسد وعاشت الحرة والبداع والذوق في اطار الرخاء واحترام الاخر نحن في القرن21 وشكرا على هذا المنبر الحر
15 - حسن الزهواني السبت 01 غشت 2015 - 15:21
الاحذاث في تونس الجارة وما يصل من اخبار عن بعض المتاسلمين المحدودي الفكر كقضية التنورتين والتدخل في لباس النساء والضجة على لباس جنيفير لوبيز الذي جابت به العالم دون مشاكل وتدخل الحزب الحاكم على الخط في هذه القضايا التافهة وتشديدة على ان اللباس يجب ان يكون حسبه محتشم مع ان الامر نسبي فما هو محتشم عنده قد يكون عريا عند السلفيين وما هو عري عنده قد يكون محتشما عند غيره والحل هو حرية اختيار الانسان لباسه اخيرا وصراحة اعجبت بصورة الراقصة وبها فعلا مااجمل الفن و ما اجمل النساء وما احلى الجسد وعاشت الحرة والبداع والذوق في اطار الرخاء واحترام الاخر نحن في القرن21 وشكرا على هذا المنبر الحر وعطلة سعيدة للجميع نعم للحب لا للفقر والقهر
16 - متفتح السبت 01 غشت 2015 - 15:44
المغرب كان ولا زال بلد التفتح والحرية والجمال لكن بعض الحاقدين المتزمتين المكبوتين واصحاب الفكر الذكوري يضايقون النساء كانهن كاءن غريب والغريب في الامر ان الحزب الحاكم يعوم في بحرهم ويضع الضوابط على لباس النساء ويتحذث عن العري ناسيا ان مهمته هي التشغيل وتسيير الشان العام لا وضع ضوابط على حرية لباس المراة والرجل حر في ان يدخل الخمارات ويتعرى في البحر ويلبس ما يشاء دون تدخل هذا الحزب اضافة الى مضايقات المكبوتين والمحرومين للنساء بالشوارع امر غريب عن مجتمعنا ويبرر الحزب الحاكم هذه التصرفات حتى اضحى الاجانب يعتقدون اننا نعيش في قرية متزمتة شكرا على الصورة حقا انها لوحة فنية تعكس جمال المراة المغربية واناقتها وفنها وتفتح عقلية المغاربة نعم للفن والجمال تحية للمراة انها الازهار التي تزين حياتنا القاسية لقد اعجبت بالصوة وصاحبتها تحية لها ولكل المغاربة المتنورين
المجموع: 16 | عرض: 1 - 16

التعليقات مغلقة على هذا المقال