24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4307:0913:2716:5119:3420:49
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | 24 ساعة | اعتقال قريب لبشار الأسد بعد قتله عقيدا بالجيش

اعتقال قريب لبشار الأسد بعد قتله عقيدا بالجيش

اعتقال قريب لبشار الأسد بعد قتله عقيدا بالجيش

أعلن النظام السوري، عبر وسائل إعلامه الرسمية، عن إلقاء القبض على سليمان هلال الأسد، نجل ابن عم رئيس النظام بشار الأسد، والمتهم بقتل ضابط كبير في جيش النظام قبل يومين بعد خلاف دار بينهما في أحد ساحات مدينة اللاذقية.

وأفيد في هذا الصدد أن القبض على سليمان الأسد تم في قرية "كلماخو" في ريف اللاذقية، بينما خرجت مظاهرات طالبت بإعدام سليمان الأسد وذلك بعد قيام الأخير بإطلاق النار وقتل حسان الشيخ، العقيد بسلاح الجو، بحسب تسجيلات مصورة تم بثها على الانترنت.

وكان راديو "شام" قد نقل عن أخ العقيد المقتول روايته للحداثة، حيث قال إنها وقعت عند منطقة أفاميا، وسط مدينة اللاذقية، حيث حاولت سيارة سليمان الأسد تجاوز سيارة العقيد حسان، إلا أن العقيد لم يتمكن من إفساح الطريق بسبب الازدحام.. وأضاف أن شقيقه حسان نزل من سيارته بعد اعتراض سيارة سليمان طريقه، وأخذ ينادي: "أنا العقيد حسان"، ليرد عليه سليمان الأسد بشتمه وشتم الجيش السوري وضباطه، ويقوم بإطلاق النار عليه مباشرة ويرديه قتيلًا.

وسليمان الأسد هو أحد زعماء "الدفاع الوطني" في اللاذقية، وهو ابن هلال الأسد قائد جيش الدفاع الوطني السابق الذي قتل في مارس عام 2014 خلال اشتباكات مع قوات المعارضة في بلدة كسب الحدودية مع تركيا، وفق ما اعلنت السلطات السورية حينها.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (8)

1 - Aziz loujdi الثلاثاء 11 غشت 2015 - 01:59
famille des assassins.ils ne méritent pas le nom
(assad)
2 - ولد حميدو الثلاثاء 11 غشت 2015 - 02:27
مجرد حيل من النظام حتى لا يفقد الجيش و الشعب ثقته فهل تظنون بان الاسد سيعاقب ابن عمه بينما لو اطلق الرصاص احد الضباط على احد اقارب الرئيس سيقتلونه فورا
3 - محمد الثلاثاء 11 غشت 2015 - 06:56
ظالم قتل ظالما و من يدري ربما سيصبح القاتل وزيرا للدفاع مستقبلا بعد ان سمعت بانهم سيرجعونها حادثة سير عادية بعد البحث
4 - احمد@!! الثلاثاء 11 غشت 2015 - 08:19
الاسد اشعل نار الحرب على شعبه .فها هي الان تقترب
منه لتحرقه هو والعصابة التى تدور في فلكه.
5 - جمال ابو ايوب الرباط الثلاثاء 11 غشت 2015 - 09:17
السلام عليكم .مسرحية باهتة القاء القبض على ابن عم الاسد ومتى سيلقى القبض على هذ المجرم بشار الذي قتل الالاف وشرد الملايين اسال الله تعالى الفرج للاخوة السوريين ولا حول ولا قوة الا بالله
6 - المتنبي الثلاثاء 11 غشت 2015 - 11:19
شئ عادي من أرض زاخمة بالقتل ليس فيه أي جديد.
7 - علي الثلاثاء 11 غشت 2015 - 13:28
الشعب السور ي يتعرض لإرهاب ظلامي امبريالي بسبب دعم قيادته لقوى المقاومة للإمبريالية ، والصهيونية ، فالمعتدي هو القوى الامبريالية التي تسخر القوى الظلامية من أجل مصالحها السياسية، إذ لا يمكن أن ننتظر من أمريكا وباقي الدول الغربية أن تدافع عن الديمقراطية ، وحقوق الشعوب فيها،بل تعرقلها ، فالهدف الحقيقي لأمريكا هو القضاء على كل صوت معارض لها في عالمنا العربي الإسلامي، وضمان أمن إسرائيل ، أما من يقول بالصراع الطائفي ، فأمريكا هي التي أججته عبر الإعلام الموالي لها لخدمة مصالحه ، وتقسيم الدول العربية إلى دويلات طائفية صغيرة لن تستطيع مستقبلا مواجهة إسرائيل الحليف الأول لأمريكا والتي تؤيده، وتسعى لبقائه آمنا إلى الأبد، أما من يسمي ما يحدث في سوريا ثورة ، فهو واهم ، ففديل كاسترو يعتبر كل ثورة أتت على ظهر ذبابة خيانة، وهو محق في ذلك، ولا خير أبدا في تغيير قادته الامبريالية،وخير دليل هو ما يحدث في العراق و ليبيا بسبب تدخل الامبريالية في تغيير الأنظمة.
8 - alwane الأربعاء 12 غشت 2015 - 00:26
إذا أخذنا هذا الخبر بكل تجرد، فالواقعة تستوجب معاقبة الجاني وحسب. لكن أن يكون الخبر من أجل الطعن في مصداقية النظام السوري، فإن هذا النظام يدافع عن مصداقيته أولا من خلال مشروعه الواضح والمتمثل في مقاومة المد الامبريالي. وثانيا عن طريق المعارك الشريفة التي يقوم بها الجيش السوري البطل دفاعا عن عزة سوريا والأمة العربية. وما يروج له من كون النظام ديكتاتوري مستبد بشعبه. فهذا ليس سوى خطاب الأمبريالية التي تسعى إلى تدمير اخر حصن للدفاع عن الأمة العربية بعد تدمير النظام العراقي والنظام الليبي. ولا ينساق وراء هذا الخطاب سوى السذج الغافلين. فتحية للجيش السوري الذي يسطر أشرف الملاحم دفاعا عن سوريا الشقيقة وعن الأمة العربية المجيدة. وما نصرته إلا بالله.
المجموع: 8 | عرض: 1 - 8

التعليقات مغلقة على هذا المقال