24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/04/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1906:5013:3217:0620:0521:24
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟
  1. حموشي يعفي رئيس شرطة مطار العروي بالناظور (5.00)

  2. الحكومة تشدد مراقبة الصيد البحري "غير القانوني" بعقوبات جديدة (5.00)

  3. "المنتدى المغربي الموريتاني" يلتئم بمدينة الرباط (5.00)

  4. آيت إيدر يدعو إلى المشاركة السياسية وإطلاق سراح نشطاء الريف (5.00)

  5. في ذكرى رحيل ماركيز .. الصحافة تأسر صاحب "مائة عام من العزلة" (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | 24 ساعة | مضامين أبرز الصحف العربية الصادرة اليوم

مضامين أبرز الصحف العربية الصادرة اليوم

مضامين أبرز الصحف العربية الصادرة اليوم

اهتمت الصحف العربية ،الصادرة اليوم الخميس، بالتحالف العسكري الإسلامي الذي أعلن عن تشكيله بقيادة السعودية، والأوضاع في الأراضي الفلسطينية، والأزمة السياسية في لبنان نتيجة الفراغ في منصب رئاسة الجمهورية، فضلا عن مواضيع إقليمية ودولية.

ففي مصر كتبت صحيفة (الأهرام) واسعة الانتشار ،في افتتاحيتها بعنوان (التحالف الاسلامي) إن إعلان السعودية عن تشكيل تحالف عسكري يتكون من 34 دولة لمحاربة الإرهاب، هو تعبير عن "رغبة المملكة الصادقة" في بذل كل جهد ممكن للوقوف في وجه تلك الظاهرة الخطيرة والحيلولة دون تفشيها وانتشارها. وأكدت أن تضافر جهود الدول الإسلامية مطلوب الآن أكثر من أي وقت مضي، ليس لحماية شعوب هذه الدول من نار الإرهاب الحمقاء فحسب، بل أيضا للدفاع عن الدين الإسلامي نفسه ضد من يزعمون أنهم أبناؤه، وما هم أبدا بأبنائه.

من جهتها كتبت صحيفة (الوطن) أن الحكومة المصرية تمضي في مفاوضاتها مع دول خليجية للحصول على حزمة مساعدات جديدة على غرار المساعدات التي حصلت عليها بعد "ثورة 30 يونيه" . واضافت أن وفدا مصريا تراسه وزية التعاون الدولي سحر نصر يستعد لبدء جولة خليجية تشمل الكويت والامارات الاسبوع المقبل للحصول على حزم تمويلية جديدة استكمالا للمفاوضات الخليجية التي بداتها مصر مع السعودية في مطلع الشهر الحالي.

وقالت ان جملة ما تتفاوض عليه الحكومة المصرية خلال الفترة من 3 الى 5 سنوات مقبلة يتجاوز 10 ملايير دولار.

وبالإمارات، كتبت صحيفة (الاتحاد)، في مقال لرئيس تحريرها بخصوص تشكيل تحالف إسلامي لمحاربة الإرهاب في العالم أنه "أخيرا، قررت دولنا أن تترك للدول الغربية الكلام والتصريحات، وإطلاق البيانات والتهديدات في مواجهة الإرهاب، وأن تقوم هي بالفعل والعمل الجاد". وشدد كاتب المقال على أن الأمر يتعلق بخطوة مهمة يجب أن تتبعها خطوات أخرى، لا تقل أهمية، ومنها أن يكون هذا التحالف أوسع والدول المشاركة فيه أكثر، وفي مرحلة مقبلة يفترض أن يشمل دول العالم الأخرى المسلمة وغير المسلمة، المهتمة بمحاربة الإرهاب والقضاء على الإرهابيين، وعلى الشر في كل مكان.

ومن جهتها، كتبت صحيفة (الخليج)، في افتتاحيتها عن قرار حكومة بنيامين نتنياهو عدم تسليم جثامين شهداء الانتفاضة الحالية إلى ذويهم عقابا لهم. وأكدت الافتتاحية أنه لم يسبق لدولة في العالم، قديما وحديثا أن سنت قانونا تمنع فيه تسليم جثث الشهداء إلى ذويهم إلا اسرائيل، موضحة أنها "بدعة لم يسبقها إليها عتاة الفاشية والنازية".

واعتبرت الصحيفة، أنه بما أن اسرائيل ليست دولة بالمعنى القانوني المتعارف عليه، لأنها قامت بالقوة والعنف واستولت على أرض الغير بالاغتصاب " فإن هذا الكيان يتصرف بما يتعارض مع ما هو متعارف عليه في المجتمع الدولي من التزام بالقوانين الإنسانية والعلاقات الدولية لأنه ينطلق من مفهوم عنصري استعلائي يعتمد على الأساطير الدينية التي ترى بأنه شعب الله المختار وبالتالي فهو ليس ملزما بالقوانين الوضعية".

وفي البحرين، قالت صحيفة (البلاد) في افتتاحيتها إن احتفالات هذا العام بالعيد الوطني تكتسب قيمة مضافة، ومعاني إنسانية نبيلة ودلالات وطنية سامية بعد قرار الملك حمد بن عيسى آل خليفة، تخصيص يوم السابع عشر من شهر دجنبر من كل عام للاحتفاء بشهداء الوطن، "كي تمتزج أجواء الفرح مع مشاعر الفخر بشهدائنا البواسل الذين قدموا أرواحهم ودماءهم نصرة للحق والعدل".

إن المملكة في هذه اللحظات الخالدة، تؤكد الصحيفة، "تجسد بجلاء علاقة المحبة والتآلف" بين عاهل البلاد وشعبه الذي يقف صفا واحدا قويا متماسكا خلف قيادته الحكيمة، من أجل استكمال مسيرة التحديث والتقدم والنمو التي جعلت مملكة البحرين يشار إليها بالبنان بين دول العالم.

ومن جهتها، كتبت صحيفة (الأيام) أن مكتسبات كبرى تحققت خلال "العهد الزاهر" للمملكة، وغيرت وجه البحرين ليأخذ الشكل العصري الحديث المتقدم، مبرزة أن البلاد تنعم ب"نعمة الأمن والأمان القوية المستتبة"، برعاية وتوجيهات ملكية، وبفضل جهود وزارة الداخلية وتفاني رجالها "الأوفياء البواسل".

وقالت الصحيفة إن تحسنا كبيرا وملموسا طرأ على الأوضاع المعيشية للمواطن، حيث تشير أرقام تقارير بنوك عالمية إلى أن متوسط دخل الفرد الشهري في البحرين وصل حاليا لحدود 600 دينار (الدينار يعادل حوالي 26 درهما)، وأن هذا الدخل يغطي الكلفة المالية لمعيشة الأسرة البحرينية بشكل مريح.

وفي قطر ، سلطت الصحف الضوء حول الميزانية الجديدة للبلاد برسم سنة 2016 التي تم اعتمادها أمس ، إذ اعتبرت صحيفة ( الشرق) في افتتاحيتها أن أهم ما يميز هذه الميزانية "دعمها القوي لاستراتيجية التنمية الوطنية الطموحة، حيث ضخت موارد مالية كبيرة للمشاريع الرئيسية في الصحة والتعليم والبنية التحتية والنقل والمشاريع المرتبطة بكأس العالم 2022 ".

من جهتها ، اعتبرت صحيفة ( العرب) أن هذه الميزانية "التي تمثل خارطة طريق للمصاريف والإيرادات المتوقعة خلال العام المقبل، جاءت متجاوزة توقعات المراقبين الذين ذهب غالبيتهم لترجيح تبنيها نهجا متقشفا يدفع ثمنه المواطن من مكتسباته"، مشيرة الى ان الميزانية الجديدة زادت "من مخصصات الإنفاق على بند الرواتب والأجور بواقع ملياري ريال مقارنة بسابقتها وصولا إلى 49.5 مليار ريال ".

و لاحظت الصحيفة في افتتاحيتها أن الميزانية العامة الجديدة "وسعت من دائرة دعمها للمواطنينº إذ لم تغفل متطلباتهم وهمومهم الأساسية والتي يعتبر المسكن الملائم على رأسها"، مبرزة في هذا الصدد أن ميزانية 2016 "أخذت في اعتبارها زيادة في قيمة قروض الإسكان للعام المقبل بواقع 25 في المائة وصولا إلى ملياري ريال" .

ولبنان، تناولت الصحف بالخصوص الملف الرئاسي حيث تطرقت لتأجيل آخر جلسة لانتخاب رئيس للبلاد السنة الحالية الى السابع من يناير المقبل، إذ علقت (المستقبل) بالقول إن "المعطلين" نجحوا في تمديد الشغور الرئاسي "وترحيل الاستحقاق إلى عام 2016 تحت وطأة استمرارهم في لعبة تطيير النصاب حتى الرمق الأخير من جلسات العام الجاري".

أما صحيفة (السفير) فاعتبرت أن المبادرة الرئاسية التي طرحها سعد الحريري المتمثلة في ترشيح سليمان فرنجية، بعد آخر لقاء لهما بباريس، "قد تعثرت، ولا أفق واضحا لها زمنيا وسياسيا". وأشارت الى أن رئيس (تيار المستقبل) سعد الحريري "يبدو كأنه قرر أن يراجع حساباته التي بنيت في المرحلة الاولى على زخم لقاء باريس، قبل أن يتبين أن المسافة بين بيروت والعاصمة الفرنسية كانت كفيلة باستهلاك هذا الزخم وهدره".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.