24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/10/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0707:3213:1716:2318:5320:08
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | 24 ساعة | حازب: المغرب يسعى لحماية منظومة حقوق الإنسان

حازب: المغرب يسعى لحماية منظومة حقوق الإنسان

حازب: المغرب يسعى لحماية منظومة حقوق الإنسان

أكدت ميلودة حازب، نائبة رئيس جهة مراكش آسفي، أن المغرب، من خلال مصادقته على دستور 2011، "أصبح يندرج ضمن الدول التي تسعى إلى حماية منظومتي حقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني والنهوض بهما"، وذلك راجع، بحسب حازب، إلى أن الوثيقة الدستورية الجديدة "شكلت ميثاقا حقيقيا لحقوق الإنسان".

واعتبرت حازب، في كلمتها بمناسبة الجلسة الافتتاحية لورشة مراكش حول اتفاقية مناهضة التعذيب، أن المغرب "يتطلع إلى تخويل المجلس الوطني لحقوق الإنسان اختصاص الآلية الوطنية للوقاية من التعذيب، تضاف إلى مقاربة اعتماد البعد الترابي الذي اعتمده المغرب في هذا المجال والذي كان محط تنويه من طرف مجلس الأمن في عدة قرارات صادرة بهذا الخصوص".

حازب أضافت أن هذا المسار سيتعزز، في القادم من الأيام، "من خلال مراجعة السياسة الجنائية، وضمان ملاءمتها مع المعايير الدولية لحقوق الإنسان، وذلك بعد الموافقة على العديد من البروتوكولات وإصدار العديد من التشريعات المعززة لمنظومات حقوق الإنسان".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (2)

1 - gzaveier الخميس 17 دجنبر 2015 - 19:45
سيري عودي هذا الشئ لشيواحد آخر اما نحن عايقين بيك .
2 - فاعل جمعوي الخميس 17 دجنبر 2015 - 20:48
يجب اشراك كل الفاعلين في المجتمع من اجل فهم حقوق الانسان ،لان هناك سوء فهم سواء من المواطن العادي الذي يرى حقوق الانسان هي الفوضى ويعمل مايحلو له ، والإدارة التي قد تلتجىء الى بعض الأساليب الممنوعة ،عندما تريد المحافظة على الأمن أوعدندما تستفز ،لابد من التواصل.
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.