24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/10/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0607:3213:1816:2418:5420:09
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟

قيم هذا المقال

1.50

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | 24 ساعة | الرميد ينفي خبر مقاطعته الدستور

الرميد ينفي خبر مقاطعته الدستور

الرميد ينفي خبر مقاطعته الدستور

نفى مصطفى الرميد، عضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، نفيا قاطعا ما روجته بعض المواقع الإلكترونية من "رفضه الدستور الممنوح، والإعلان عن مقاطعته للاستفتاء عليه"، مؤكدا أن "هذا الخبر كذب كذب كذب"، و"مجرد اختلاق وافتراء لا أساس له من الصحة"، وأنه لم يسبق أن أدلى بأي تصريح لأي جهة كانت بهذا الخصوص.

واعتبر الرميد، الذي ما فتئ يدلي بالتصريحات وينظم اللقاءات التي يؤكد فيها على أهمية حجم الإصلاحات التي جاء بها مشروع هذا الدستور، ترويج مثل هذه الأخبار الكاذبة "بلطجة إعلامية"، مجددا تأكيده، في تصريح لموقع حزب العدالة والتنمية، على أن ورش الإصلاح الدستوري ينبغي أن يبقى مفتوحا لتمكين المغرب من التأهيل الديمقراطي الحقيقي.

وقد سبق للرميد أن أكد، في حوار سابق مع الموقع الإلكتروني لحزب العدالة والتنمية، أن "مشروع الدستور استجاب لجزء كبير من مطالبنا في الإصلاح بشكل واسع وجلي، بل أسس كذلك لتقدم ديمقراطي واضح على الصعيد الحقوقي والمؤسساتي"، فـ"قررنا التصويت بنعم عليه"، وأن "دستورا جيدا وحده غير كاف، بل لابد من تدابير وإجراءات داعمة لتتجه البلاد نحو الديمقراطية الحقيقية التي تؤسس لدولة الحق والقانون"، مشددا على "أي دستور لا بد وأن تنفخ فيه روح ديمقراطية، وأن يتم تأويله تأويلا ديمقراطيا"، داعيا الديمقراطيين إلى "العمل على تفعيله بمعان ديمقراطية، وإلا فإن إمكانية التأويل اللاديمقراطي واردة".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (6)

1 - هدهد الخميس 30 يونيو 2011 - 15:10
الرجل ليس له خيار
لقد حاول الحضور يوم 20 فبراير بصفة شخصية كما قال.
أي أن هناك شرخا بين ما يعتقده وما يلتزم به الحزب
وإلا حصل له ما حصل للبديل الحضاري
حيث زج المخزن بأساتذته
الجامعيين فقط
لقولهم لا
2 - أحمد الخميس 30 يونيو 2011 - 20:34
بإمكان السيد الرميد وغيره ممن يصرحون علانية بأنهم سيصوتون بنعم بإمكانهم عندما يخلون في بوصتهم هم وضمائرهم أن يضعوا ورقة " لا " عوض " نعم " من سيراقبهم ؟ لاأ حد وبذلك يقومون بما أملته عليهم ضمائرهم , ولتجنب المشاكل مع الحزب يمكنهم دائما القول بأنهم صوتوا ب: نعم , ليس الأمر بأصعب من هذا.
3 - mjido الخميس 30 يونيو 2011 - 20:42
merci
4 - خنتم الشعب الخميس 30 يونيو 2011 - 22:32
انتم العداليون تقومون فقط بتوزيع الادوار بينكم. تختلف اشكال التعبيرعندكم لكن موقفكم واحد.اذكر انك يا رميد قلت من قبل مخاطبا الاحزاب انها اخطئت موعدها مع التاريخ .و انا اقول لكم يا"عاهة و تعمية " لقد خنتم الله والاسلام و الشعب و التاريخ.
5 - ابو سلمى الجمعة 01 يوليوز 2011 - 02:20
لاجل هذا افضل عدم الانتماء لاني اكره ان اوضع في الزاوية وان اصبح مجرد بوق او رقم او مصفق
الرميد يتقلب في مواقفه كثيرا فهو يريد التغيير وخرج في 20 فبراير ووقع بيان التغيير الذي نريد ولكنه في نفس الوقت يلتزم بطاعة بنكيران الذي يهيمن على الحزب بديماغوجينه وتهريجه واستمنائه الديني الصوفي
الرميد لا يمكنه ان يكون بهذه الطريقة زعيما او قياديا وسيظل مجرد ظل لاخرين او مغرد خارج السرب ثم يعود لسربه
نعم كل واحد في المخدع حر في وضع نعم او لا في الظرف او تركه خاوي حسب قناعته وضميره وايمانه
6 - المعنا بانت الجمعة 01 يوليوز 2011 - 11:58
رسالة الي كل من ينتمي الي العدالة والتنمية والله كنا نحبكم ومازلن نحبو بعضكم لماد كلا يوم تفعلون ميكرهو الشعب فيكم لماد . المرجو طرح السؤال علي انفسكم واخا ا/لمعنا بانت/ باقي بتلعبو بالسياسة انتوم في واد اوالشعب في واد والله اعلام ان البعض فيكم عنده نفس سؤالي عليكم باجابة انفسكم اولا قبلا اجابتي
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

التعليقات مغلقة على هذا المقال