24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

17/10/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0507:3113:1816:2418:5520:10
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟
  1. الحكومة ترفض خفض الضريبة على الدخل في "مالية سنة 2020" (5.00)

  2. "مندوبية التخطيط" ترصد تراجع مستوى المعيشة (5.00)

  3. عنف المدارس .. معطيات وأرقام (5.00)

  4. تراجع أسعار النفط يرحم جيوب المغاربة ويخفض أثمان المحروقات (5.00)

  5. موظفو التعاضدية يطلبون إحالة ملف الرئيس المخلوع على القضاء (5.00)

قيم هذا المقال

4.67

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | 24 ساعة | الحكومة تنظم ملتقى لتحسين أوضاع المرأة

الحكومة تنظم ملتقى لتحسين أوضاع المرأة

الحكومة تنظم ملتقى لتحسين أوضاع المرأة

تعتزم الحكومة المغربية تنظيم ملتقى وطني، يوم الإثنين المقبل في الرباط، تحت عنوان"عشرية المساواة 2002-2011، مكتسبات وتحديات"، بحضور ناشطين وخبراء في مجال المساواة بين الجنسين.

وقالت وزارة التنمية الاجتماعية والأسرة والتضامن، إن تنظيم هذا الملتقى يأتي، لمناسبة اليوم الوطني للمرأة المغربية، الذي يشكل مناسبة لعرض وتقييم حصيلة المكتسبات، وكشف التحديات التي تواجهها المرأة على طريق المساواة.

وأوضحت الوزارة أن خطة الحكومة، المصدق عليها في مارس الماضي، وضعت خارطة طريق، تتضمن 100 إجراء عمليًا، لإقرار المساواة بين الجنسين، في جميع مجالات التنمية، ومن المنتظر أن يشهد الملتقى توقيع 35 اتفاقية شراكة ودعم للجمعيات المدنية، العاملة في مجال التعريف بمقتضيات مدونة الأسرة، إضافة إلى توقيع اتفاقيات شراكة أخرى، لدعم مشاريع 67 جمعية، شريكة للمركز الوطني للاستماع للنساء ضحايا العنف، وهي الاتفاقيات التي سيتم بموجبها تقديم دعم مالي، قيمته 4،6 مليون درهم.

وبحسب الوزارة، فإن الدعم المادي لجمعيات المجتمع المدني، يقدم في إطار برنامج يموله الصندوق الأممي للمرأة والمساواة، ذلك البرنامج الذي يضع الجمعيات العاملة في المجال القروي وشبه الحضري في مقدمة أولوياته.

وذكرت الوزارة أن نزهة الصقلي وزيرة التنمية الاجتماعية والأسرة والتضامن، ستترأس الملتقى، بمشاركة محمد الناصري وزير العدل، وحضور ممثلي القطاعات الحكومية ومنظمات المجتمع المدني، خاصة العاملين في مجال حقوق الإنسان والمرأة، إلى جانب ممثلي وسائل الإعلام، ووكالات التعاون الدولي، المعتمدة بالمغرب.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (13)

1 - yasamine الأحد 09 أكتوبر 2011 - 00:44
ce n'est par cet evenement qu'on va améliorer la situation de la femme marocaine . il fait aller sur terrain voir la situation de la vraie femme. les presents à la conference , Ok . certaines si ce n'est pas ttes les femmes la bas elles vont dire tout est bien , nous avons des ministres femmes des parlementaires femmes des directrices femmes ;;;;mais ces femmes ce ne sont meme pas 1% du nombre des femmes marocaines. nous voulons une amélioration des conditions de la fille rurale en enseignement de femmes en milieur hospitalier gratuit.;c'est ça la situation feminine. ce n'est des ecrits qu'on va lire devant les caméras. discutez la femme divorcée, veuve, battue par ses proches et des femmes humiliées par leurs maris.
2 - مربيه ربو الأحد 09 أكتوبر 2011 - 00:47
ياعجباه تذهب بعض نساء او شبيه بالنساء الي الخارج للدراسة ثم تعود و تقول انا حقوقية ثم تصبح تشرع في البلاد الا يكفي مدونة اسرة الا يكفى لها الحق في اي شىء ولكن يبدو لي ان هذا مجرد محاربة الاسلام بصفة او اخري سواء شعروا بها مم يسمون انفسهم حقوق الانسان او ايا كان لان الله تعالي قال (ومن لم يحكم بما انزل الله فاؤلئك هم الكافرون) ولكن من يتحدث بهذا الخطاب يقولون رجعي او وهابي او متخلف او متشدد سبحان الله
3 - عقلية مختلفة الأحد 09 أكتوبر 2011 - 01:46
لحد الان مزال معرفتش عن اي اوضاع وعن اي مساواة يتكلمون. هذه المرءة التي تقولون انها مظلومة تجدها في جميع المناصب . تتمتع بالحرية بحقوقها و باميازات اكثر من الرجل. مرتبها يعادل مرتب نظيرها الرجل و مردودها اقل. فكيف تريدون ان تكون هذه المساواة.
4 - as ana الأحد 09 أكتوبر 2011 - 02:02
المرأة و الرجل ماشي نتوما اللي غا تعطيوهوم الحقوق.كوشي كاين ف القرآن والسنة فمن رغب عنهما فليس من أمة محمد صلى الله عليه وسلم.
سيري أنزها تنزهي ولا ديري ليك شي حانوت تخيطي الصقلي.وحيدي على ديك الوزارة راه خاصينها العلماء ف الإسلام.
5 - حمودة الأحد 09 أكتوبر 2011 - 02:18
إذا أردتم تحقيق المساواة التامة فاذهبوا الى القران والسنة فإن فيه ذلك لأن الله عز وجل ادرى واعلم من عباده ان كنتم تعقلون
6 - 7amada الأحد 09 أكتوبر 2011 - 04:15
المرقة أو المرأة درنا ليها خاترها أكثر من اللازم.
يجب على الرجال أو الذكور أن يراجعوا أوراقهم، لأن هاذه الأشياء لها عواقب وخيمة على الذكور في المستقبل، حذار و حذار يا رجال.
قيمة الرجل في المغرب بدأت تتراجع شيأ فشيئا، وهذا غير معقول.
7 - بوبصلة بن قاشور الأحد 09 أكتوبر 2011 - 11:03
المرأة ليست مثل الرجل بدنيا حتى تكون مساوية له في الأعمال...
الله تعالى خلقهما ليكمل بعضهما بعضا..
مايلزمنا هو أن تكمل المرأة الرجل والرجل المرأة...
8 - hassan du casa الأحد 09 أكتوبر 2011 - 11:58
كأن في بلادنا لايوجد موضوع اخرغير المرأة .عوض البحت عن حلول لمشاكل الكبرى كالبطالة والفقر وتوجيه الاموال لاسستتمار وتقوية الاقتصاد وتشجيع البحت العلمي . المساواة بين الرجل والمرأة ليست سوى خرافة لايعني ان رجل خير من المرأة او العكس بل الخير هوتقي ,الله الرجل والمرأة بصفات مختلفة وهو يعلم بدلك وشرعه موافق لهدا الاختلاف اما اعراض عن شرع الله فنتائجه واضحة خير دليل عن دلك هي المدونة فمادا حققت ارتفاع نسبة العوانس والدعارة واصبحن بعض النساء كسلعة تعرض وارتفاع نسبة الطلاق الناتج عن نشوز بعض النساء التي المتضرر الاول الاخيرالمرأة انه العقاب المباشر من الله لترك شرعه لا لمساواة بين الرجل المرأة إلا في شرع الله
9 - سلوى الأحد 09 أكتوبر 2011 - 13:17
ادا ارادوا تقليد الغرب فل يدفعوا للمراة المال عند كل ولادة ونصف راتب لمدة سنتين لتقوم بترية الرضيع والسكن من حقها في كل الحالات وعندما يضربها زوجها يلقى في السجن هده هي الحقوق والمساواة اما عن الدريهمات القليلة التي تحصل عليها المراة عند الطلاق او عن حضانة الاولاد فمهزلة حقيقية تعكس بخاسة المغربية ومجانيتها وقلة القيمة ادن اين المشكل في كل هدا ولكن الحكومة لا تتفنن الا في الكلام والدليل على كلامي هجرة المغربيات والزواج من الاجانب
10 - Reda الأحد 09 أكتوبر 2011 - 13:23
La femme marocaine a beaucoups de Che in a parcourire avant d'arriver a'egalite avec l'homme...au Maroc, le femmes represent moins de 2% DES representants administratives locales, moins de 12% dans le parliament, moins de 4% dans le gouvernement actuel, moins de 5% dans les managements DES entrepreprises privee et publics.....
Les mentalites machos et conservatives sont une raisons majors de cette situation non acceptable, nous avons la nouvelle constitution qui guarantie l'egalite de tous les marocains, ca c'est une grande victoire et il faut l'apliquer sure ke terrain.
Les femmes marocaines representent 51% de la population.
11 - عابر سبيل الأحد 09 أكتوبر 2011 - 14:57
يجب تحسين أوضاع المواطن بصفة عامة، بغض النظر عن الجنس أو العمر: مؤسسات صحية و تعليمية في المستوى، بنيات تحتية في المستوى ...
12 - عبدو الأحد 09 أكتوبر 2011 - 15:06
في الوقت الدي نتشدق فيه بالحقوق والمساواة وزالحرية..........انطلاقا من قريتي الصغيرة يتم ليس فقط اهدار حقوق المراة ولكن حتى حقوق الانسان اعطيكم مثال في دوار تزارط ايت بيدو جماعة المهارة عمالة تارودانت تنشط جمعية نسوية في محاربة الامية والتعليم الاولي وتعليم الحرف لنساء وبنات المنطقة مورست عليهن ابشع انواع الضغوطات لاجبارهن على التخلي عن انشطتهن لحسابات انتخابية لم تتلقى جمعيتهن اي دعم من الجماعة لمدة 3 سنوات
13 - مواطنة مغربية الأحد 09 أكتوبر 2011 - 17:17
السلام ورحمة الله أنا امرأة ترفض المساواة وتؤمن بتعدد الزوجات زتريد العمل الى جانب أخي الرجل بحزم وحب وكل يكمل الآخرالمرأة والرجل لانريد المساواة فالرجال قوامون على النساء بما فضل الله بعضهم على بعض المساواة حماقة يتحدث عنها الصعاليك ليجدوالمرأة رخيصة في الشوارع دون قيمة ولا أخلاق والسلام
المجموع: 13 | عرض: 1 - 13

التعليقات مغلقة على هذا المقال