24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/10/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0707:3213:1716:2318:5320:08
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

4.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | 24 ساعة | اختناق واحتجاج على مكيفات قطار فاس-مراكش

اختناق واحتجاج على مكيفات قطار فاس-مراكش

اختناق واحتجاج على مكيفات قطار فاس-مراكش

نُقلت طفلة في عامها الثاني على عجل إلى مستشفى ابن طفيل بمراكش، بعد أن اختنقت داخل القطار الرابط بين مدينة فاس والذي وصل إلى محطة مراكش المدينة مساء السبت على الساعة السادسة والنصف.

وأحسّت الطفلة بالاختناق، بفعل التوقف الشبه الكامل لمكيفات الهواء داخل مقطورات الدرجة الأولى، وهو ما جعل الطفلة التي لم تتم سنتها الثانية تحس بالاختناق قبل أن يغمى عليها، مما جعل والدتها في حالة نفسية مهزوزة ترجمتها ببكاء مستمر، خوفا على طفلتها.

وقبل وصول القطار إلى محطة بنجرير تحركت الهواتف من أجل تأمين سيارة للإسعاف أثناء وصول القطار إلى محطة مراكش، حيث هرع رجال الوقاية المدنية فور توقف القطار إلى حمل الطفلة وإمدادها بالأكسجين والإسعافات الأولية قبل نقلها لمستشفى ابن طفيل من أجل استكمال العلاج.

وكان ركاب الدرجة الأولى والثانية للقطار المتجه إلى مراكش، قد احتجوا بشكل كبير لتعطل المكيفات الخاصة بالمقطورات، خصوصا في ظل الحرارة المفرطة التي عرفها يوم السبت، وهو ما جعل المراقبين في القطار يعتذرون للركاب على هذا الحادث الذي اعتبروه "عرضيا".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (46)

1 - abdallah salmi الأحد 09 أكتوبر 2011 - 06:04
J avais eu l occasion a plusieurs reprises de subir les fortes chaleurs ,meme en premiere classe dans les trains navettes casa-kenitra et inverse faute de climatisation,rentre meme dans les tunnels on etait dans l obscurite totale a cause d une panne d eclairage a l interieur du train,sans compter qu il m etait arrive de prendre un billet premiere classe et ne pas trouver de place de libre en 1erer pour m asseoir.C est terrible qui controle quoi dans ce pays ,ou seraient passes les services de maintenance l office des chemins de fer?..
2 - Marocaine الأحد 09 أكتوبر 2011 - 06:35
il faut des dommagement aux clients voyageurs et pas des excuses

c'est comme ca que les compagnies forevieres fonctionnent a l'etranger: elle dedommage les voyageurs (avec preuve du billet le jour d' un accident ou du retard des trains

Les marocains doivent apprendre a demander leur droit
3 - samo الأحد 09 أكتوبر 2011 - 06:44
هدا هو حال القطار في المغرب زيادة في اسعار التداكر وانحطاط في الخدمات وقالك غادي يزيدونا تي جي في اش خصك العريان...
4 - point de vu الأحد 09 أكتوبر 2011 - 06:58
avis : l"ONCF vous annonce que y"a pas de budget pour réparer les terrains en service, mieux d'attendre le TGV vous ne lisez pas l'avenir dans nos ligns ??? alors vous etes aveugle hhh, les marocaines en generale on toujours quelque chose de plus important alors qu'ils ne font rien tous le temps, demande a n'import quel responsable une service et vous aller voir meme si il ne fasse rien il va vous donner l'impression qu'il est tres occupe, occupé par quoi moi je vous dis il cherche une moyen pour vider la caisse sans laisser de trace
5 - MAT الأحد 09 أكتوبر 2011 - 07:01
ou mazal baguine TGV,vaut mieux equippe les anciens train.
6 - Premier ministere الأحد 09 أكتوبر 2011 - 07:09
وأحسّت الطفلة بالاختناق، بفعل التوقف الشبه الكامل لمكيفات الهواء داخل مقطورات الدرجة الأولى.
أثناء وصول القطار إلى محطة مراكش، هرع رجال الوقاية المدنية فور توقف القطار إلى حمل الطفلة وإمدادها بالأكسجين والإسعافات الأولية قبل نقلها لمستشفى ابن طفيل من أجل استكمال العلاج.

Il est bien claire que la petite fille fait partir d'une riche fassi-famille
7 - REDMAN الأحد 09 أكتوبر 2011 - 09:02
كل هذا التطور اللي بغيتو تصاوبوا فالمغرب وا صاوبو غي المكيًّف هو الاول عاد فكرو ف TGV....
8 - tarik الأحد 09 أكتوبر 2011 - 09:09
bonjour
lannee derniere apes un long voyage deurope au maroc exactement a fes
jest pris le train de fes a casa 1 classe pour bien me repose y avait 2 personne avec moi dans le compartiment avant tout ete bien la klime fonktionne mais un des type qui ete a cote de moi a demande au kontrolleur que cete tres froid pour lui alors le mec nas pas hesite de coupe la klime pas seulement pour nous mais pour tout le wagon de la 1 classe son pense au enfant qui ete la est surtout r les vieux apres disons une heure notres compartiment ete plein 6personne le wagon aussi 1 classe on pouvait plus respire
alors jest cherche le mec je lui est dit que cest pas juste ce qui il a fait a cause d un personne pout tout le wagon il a coupe pour tout le monde .
9 - maghribi الأحد 09 أكتوبر 2011 - 09:35
Voici le maroc reel ou devrais-je dire le Maroc a deux des chantiers pitoresques vitesses a dos d ane et celui du TGV ...alors qu un pauvre ange de deux ans a faillt perdre la vie a cause d une panne de climatisation ....le vrai Maroc et celui ou les responsables ne se soucen de ien l etat des trains est nnadmisibe cet incident a eu lieu dans le compartiments de la 1er classesdu tramalors chers comaptriotes a t on une idees de ce qui s est passe dans les 2eme cqlsses qui comptent bien plu de wagons ....M Rabii Lakhliee devrait etre traduit en justiceainsi que les rgands du Maroc mais l heure du changement snne je vous je jure devant dieu
10 - منصف التطواني الأحد 09 أكتوبر 2011 - 09:38
هههههه حادث عرضي؟ والله العظيم انهم يضحكون على ذقون الشعب المغربي
هذه مهزلة من العيار الثقيل
أستغرب كيف أسرف المكتب الوطني للسكك الحديدية من المال من اجل مشروع القطارات الفائقة السرعة بينما لم تكلف نفسها عناء اصلاح التكييف في قطارات المغرب الحديث ههه
يبدو انها تنتهج سياسة التقشف من اجل تمويل مشروع الاحلام TGV
11 - lkoukia الأحد 09 أكتوبر 2011 - 09:45
والله مكيحشمو حادث عرضي يحدث كل يوم كل ساعة وباز ومشاكل التران لا تعد ولا تحصى الميكيفات والازدحامات و المراحيض ديال الويل والوسخ وحادقين غير فالزيادات المتتالية
12 - مراكشي حر الأحد 09 أكتوبر 2011 - 10:41
ثمن التدكرة من مراكش إلى الدارالبيضاء 90 درهم
من مراكش إلى فاس 200 درهم
وهدا لجميع أطياف الشعب , يعني إلا كنتي طالب أو كات قرا فمدينة أخرى خاصك درب لحساب باش تشزف داركم ما بين دهاب و إياب ومصاريف السفر الأخرى
بالله عليكم يا مسؤولين أي بلد هدا اللدي لا يوفر للطالب في المدارس العليا أبسط المساعدات ؟ أليس الطالب هو المستقبل ؟ والمضحك في الأمر في الأخير يقولون لم الهجرة وبلادك هي من قراتك ؟ مع الإحترام ولكن والدينا هما ليجبدو من لحمهم باش نقراو حيت أنا شخصيا كانقرا فكازا أو مدرسة عليا عمومية زعما أو طلع عليا داك لعام بأكثر من 30000 درهم
الحاصول ما دمت في المغرب فلا تستغرب ’ الله يشوف من حالنا
13 - driss new york الأحد 09 أكتوبر 2011 - 10:44
the mother of the little baby must sue theONCF,because we dont know what the futur holds for the little girl.she may get brain dammage,and will suffer for the res of her life
14 - youssef الأحد 09 أكتوبر 2011 - 11:05
(وهو ما جعل المراقبين في القطار يعتذرون للركاب على هذا الحادث الذي اعتبروه "عرضيا".) هذا كذب. ليس الحادث عرضيا بل هو دائم الوقوع بحيث يبقى الركاب حبيسي حرارات تلاث حرارة الخارج والمقصورة والركاب. أتمنى أن يحترم المسؤولون المواطن المغربي فقد وصل السيل الزبى.
15 - yasamine الأحد 09 أكتوبر 2011 - 11:50
ce n'est pas la premiere fois que les clim sont en panne ds ce train vers Marrakech, pas seulement les tarifs trop chers mais la pagaille dans les places de 1ere classe qui sont des fois vendus à deux passagers et ce qui est tres grave c'est

la saleté des wagons et meme des "hacharates" dans le train
ayez pitié messieurs les reponsables des trains de ce peuple qui ne demande qe vivre sa citoyenneté
16 - علي الأحد 09 أكتوبر 2011 - 11:52
ليكن في علم الزبناء انه لا داعي للحجز في القطارعند الدرجة الاولى لان الفرق في الثمن وليس في الخدمة والمثل المعايش قطار من مكناس في اتحاه مراكش ليومه السبت 8 اكتوبرساعة 13س29 د رغم الحجز درجة 1 مقصورة 3 كرسي 34 نتصادم مع موظف يحيل الجميع الى عربة بدون مقصورات ولولى يقظة بعض المسافرين بعد لاكتظاظ لتحول الحجز اى حبس للعلم جميع المقصورات في العربة سؤال الحجز كانت فارغة و مغلوقة
17 - The Observer الأحد 09 أكتوبر 2011 - 12:05
I believe Morocco should take care of its current trains before launching the New TGV program. how come the Moroccans are suffering the inferno of bad conditions of the minster of Transportation and his colleague ( Mr Lakhli3) are hurrying after fattening the bank of ALTSON to build the rail ways of the TGV. is not it rational to fix those Moroccans cowboy-like wagons before thinking to GO TVG? just a question
18 - الخليع الأحد 09 أكتوبر 2011 - 12:24
الحادث الذي اعتبر عرضيا هو احتجاجات المسافرين أما تعطل مكيفات الهواء فأصبح دائما لغياب الصيانة...
19 - Ali الأحد 09 أكتوبر 2011 - 12:33
L'ONCF doit épargner sur le maintien technique des trains en service pour payer les futurs TGV.
20 - rachidرشيد الأحد 09 أكتوبر 2011 - 12:35
السلام عليكم و رحمة الله
هذا ليس عطلا فهو دائما يحدث فقد سافرت على متن القطار من مدينة فاس نحو مدينة أصية الصيف الماضي وانطلقت رحلتنا على الساعة 06:45 في مقصورة( من الدرجة الثانية ) عند انطلاق الرحلة وغلق باب المقصورة اشتغل المكيف حتى بدأنا نشعر ببعض البرد . لكن بعد مرور ساعة و نصف على ركوبنا القطار ارتفعت درجة الحرارة بشكل ملحوظ (رغم أن باب المقصورة مغلق ) واستمرت الحرارة بالارتفاع حتى أصبحنا نظن اننا نركب حافلة الخط (20) مدينة فاس مع زيادة عدد ركاب القطار في باقي المحطات مما يعني أن المكيفات لم تعد مشغلة أو باللأحرى تشتغل لمدة محدودة محصورة مابين ساعة ونصف الى ساعتين
21 - مروكي حر الأحد 09 أكتوبر 2011 - 12:53
مروكي حر
وبنادم يموت ويقلك حادث عرضي؛
22 - maghribi الأحد 09 أكتوبر 2011 - 12:55
loool n'import quoi une fois sur 2 quand je prend le train c tjrs le cas pas de clim ou plutot c le chauffage merde le service est nulllllllllll
pas de clim pa assé de guichet pas de place, des retards presq tout temps pas d inducteurs sonores de stations dans le train ( parfois on entends jamais la femme seulement que pour indiqué un retard de 2 heurs ) SVP ARRÊTER DE VOUS FOUTRE DE NOS GUEULEs
23 - بنعيسى الأحد 09 أكتوبر 2011 - 13:07
هذه هي المواضيع التي يتوجب أن تهتم بها وسائل الإعلام وأن تنجز حولها استطلاعات ،
وأن تتحرك أجهزة مراقبة الجودة وحقوق المستهلك .فأنا ايضا خلال سفري من الرباط إلى طنجة
يم 11 شتنبر 2011 تم توقيف أجهزة التكييف بعد ساعة ونصف ،ونفس الأمر وقع خلال رحلة
العودة يوم 16 شتنبر وعند اقترابنا من الرباط أعيد تشغيلها فهل هي سياسة مقصودة لتوفير
الاستهلاك خصوصا في الرحلات الطويلة ، وهل هو استهتار بحقوق المستهلك الذي يؤدي ثمن التكييف ؟ وهل هو نصب خصوصا أن بيانات رحلات القطار في شبكة الأنترنيت تنص على كون
القطارات مكيفة ؟ ولماذا لايقع هذا الأمر في الرحلات بين الرباط و الدارالبيضاء؟ أتمنىالاهتمام
بهذا الموضوع ، وأرجو أن تكون تلك الأعطال طارئة.
24 - brahim الأحد 09 أكتوبر 2011 - 13:10
c'est toujours comme ca,j'ai vecu la meme experinece acec ce train a tel point que tous le monde est sorti pour chercher acheter de l'eau le vendeur n'meme eu le temps de faire un pas dans le train que toute l'eau est parti .le jour ou on nous traite comme des etres humains et pas comme du betaille ,ce jour la on pourra dire que le maroc a bien evolué ,ce n'est pas avec un tgv ou autres qu'on avance il faut que les mentalités changent.pas mal de fois j'ai fait le trajet entre casa et marrakech debout sachant que dans les compartiment des personnes allongés dans les compartiments entrain de ronfler alors que toi tu trouve meme pas 40cm pour t'assoir c'est hanteux de voir ces comportements dignes des animaux.assez
25 - تطوانية بيضاوية الأحد 09 أكتوبر 2011 - 13:27
للاسف ليس عرضيا
فى فصل الصيف دهبت لاول مرة فى القطار لزيارة عائلتى بتطوان واولادى معي لان زوجي كانت عنده اشغال فلم نتمكن بالسفر بالسيارة
والله من البضاء الى اصيلا كاننا فى حمام وعند العودة نفس الشئ
ولكن اللى بقى فيا كان هناك اجانب واحداهن اصابت باختناق
والحاجة اللى معرفتاشى واش مكاينشى المراقبين اللى يشوفو القطار اما الحمولة فلا تسل الناس فى الارض بحال السردين الاغلبية جاو واقفين
من ديك الوقت كراهت الطرن لان حنا عندنا كلشى مكتوب فى الورق اما التطبيق الله يجب
26 - rida الأحد 09 أكتوبر 2011 - 13:39
لقطار السريع طنجة الدارالبيضاء بلغت تكلفته أكتر من ثلاثة ملايير أورو ولذينا قطارات يرجع صنعها إلى ستينات القرن الماضي .ما هذا التناقض ؟
27 - marocain qui en a marre الأحد 09 أكتوبر 2011 - 13:43
il faut que la SNCF change son comportement et surtout ses trains qui n'ont rien à voir avec un moyen de transport. Les toilettes sont dans un état unsupportable: l'odeur est horrible, rien est propre, les toilettes bouchées... en plus les compartiments sont toujours tré sales surout le train qui part de casa à Khouribga. On ne sait jamais à quelle station on se trouve car il n'y a pas de haut parleurs. Les employés sont toujours de mauvaise humeur. à mon avis on a pas besoin de TGV, il suffit de prendre soin des trains dont on dispose: nettoyage, climatisation, disponibilité, service...les trains ne repésentent pas le Maroc qui connait un grand changement positif.
28 - مكرفس مع ONCF الأحد 09 أكتوبر 2011 - 14:35
وهو ما جعل المراقبين في القطار يعتذرون للركاب على هذا الحادث الذي اعتبروه "عرضيا". وهدا هو الكدب بعينه لأن القطار الرابط بين فاس و مراكش أو الرابط بين لبيضاء ووجدة دائما تجد فيه أن أغلب المقصورات لا تتوفر على المكيفات و عندما نتحدت مع المسؤولين يقولون لنا لي معجبو لحال ينزل بحالو مستغلين إنفراد ONCF بسوق القطارات في المغرب
المشكلة أن المكيفات لا تعمل عندما يكون الجو حارا بينما عندما يصبح الجو بردا تيقتلك المكيف بالبرد لأنهم عاد تيخدموهم ,
29 - BAKHONA الأحد 09 أكتوبر 2011 - 14:35
صوبوا الترانات لموجودين بعدا عاد شوفو TGV
30 - ach الأحد 09 أكتوبر 2011 - 14:48
الحادث ليس عرضيا بل استهتار،لقد سافرت على هذا الخط يومه 6/10/2011من فاس الى الرباط دهابا وإيابا ،لم يكن هناك اي نظام تكييف ،كنت احس ان المكيفات تطلق فقط عندما يخفف القطار السرعة لفترة دقيقة او دقيقتين.
31 - شاهد عيان على المهزلة الأحد 09 أكتوبر 2011 - 14:56
شاهد عيان على المهزلة.السبب الرئيسي هو الإكتضاض الكبير بسبب المراهقين الفوضويين المتوجهين إلى مراكش من أجل مباراة كرة قدم تافهة لا تسمن و لا تغني من جوع.فأنا أتعجب كيف يتم السماح لأولئك المشاغبين بصعود القطار و أغلبهم بدون تذكرة.يعني غير سالتيييين.كما أنهم لا يتوفرون على ورقة دخول الملعب يعني كايبقاو غير يتسكعوا في مراكش و صافي.فبالإضافة إلى الإكتضاض الشديد هنا ك الفوضى و قلة الحياء و عدم إحترام العائلات المسافرة.صراحة هناك تسييب كبيير زد إلى ذلك وضعية القطارات المهترئة.و ڭاليك خاصنا TGV أنا أتخيل من الأن صعود أولئك البؤساء الرجاويين إلىTGV و غير سالتين و تخريب تجهيزات قطار كلف 3000000000 €
32 - Cimo الأحد 09 أكتوبر 2011 - 15:01
La sncf va tout faire pour pousser la dégradation du train actuel à son maximum pour facilité l'acceptation du TGV par les voyageurs ;malgré le prix du billet qui va être exorbitant même si au début ils vont faire passer la pilule en douceur.Au début il y aura un train des miséreux; pour beaucoup auront même honte de l’empreinter,certes il gardera peut être le prix actuel mais il sera tellement délabré que les gens n'oseront plus le prendre comme ce qui était le cas pour la quatrième classe,ce qui fait les gens vont attendre le sauveur avec hâte .Ainsi il y aura un service pour les pauvres et un service pour les riches.Peut être que cette fille a eu la chance d'être arriver à Marrakech que personne n'ignore qu'elle est au tope dans le domaine médicale au Maroc, Tourisme oblige mais si elle aurait été tomber évanoui dans une petite ville comme Salé ou les gens n'ont même pas trouver une ambulance disponible,le résultat n'aurait pas été la même peut êtreVive le TGV.
33 - aziz الأحد 09 أكتوبر 2011 - 15:06
Le seul et unique moyen est d'obliger l 'ONCF à rembourser les voyageurs pour n'importe quel préjudice causé.Mais c 'est trop demander a un pays dont la seule devise est pieger ses citoyens pour les arnaquer a l'image de nos amis de IAM ,RAM;BANQUES etc.j 'ai meme raté un vol avec billet non remboursable a cause du retard du train mais a qui . TA9RA ZABOURAK YA DAOUD.
34 - LADY VOW الأحد 09 أكتوبر 2011 - 15:58
اش خصك العريان خاصني الخاتم امولاي قبل ميصلحو المكيف الهواء يشوفو مشكل الماء في مراحيض القطار وزيد علها تنضيف المقصورات ووجود الامن لان القطار فيه رائحة البول لان الشماكريا وسكايريا كيكونو ومني كيبغيو يقضيو حاجتهم كيبولو فنفس المكان لي جالسين فيه وطبعا دكشي كيخلي ريحه كريهه فلقطار والمصيبه فالصيف لو مكانش مكيف خدام الريحه اش كتعمل فيه و زيد علها شحال من مره كتشم رائحه المخدرات ولخمروخصوصا بليل وكيولي لي راكب كيطلب غير يوصل بخير اما المصيبه لو توجد سكايري او محشش فلمقصوره لي راكبين فها كتبقا خايف من القطار لا يدخل في النفق لان شحال من اعتداء كيحصل وهدشي بصح طرا للوالده هجم عليها شفار مني دخل لقطار فالنفق لولا صراخها واستغاتتها بركاب ديك الساعه هرب ومنهدروش على شبابيك التداكر كتعرف القطار عامر بالناس و كتقطع لهم تداكر و تخليهم يركبو القطار ومني كيدخلو مكيلقاوش فين يجلسو تصورو تجيو من وجده او تازه لرباط او مراكش واقفين او معندكمش ثمن ولوج مقصوره لنوم اش غيكون مصيركم كنقسم بلله ان مكاينش مره وسافرة فها من تازه لرباط الا وشميت فها ريحة مخدرات وسكايريا ومكاينش فيه امن ويويل لي يهدر يرعف
35 - kroumme الأحد 09 أكتوبر 2011 - 16:07
قبل ان نلوم المسؤولين يجب ان نلوم انفسنا لأننا نتحمل جزء كبير من المسؤوليه فيجب علينا الوقوف والأحتجاج عندما يطلب منا الصعود الى قطار لايوجد فيه موطئ قدم فبالأحرى مكان شاغر لا التدافع والسب والشتم لكي نحصل على مكان نقف فيه في القطار لنشد الرحال الى وجهتنا
36 - نعيم الأحد 09 أكتوبر 2011 - 16:33
أستحيي عندما أستقل قاطراتنا و أرى الأجانب بجواري, أين معايير السلامة و جودة الخدمات في المقصورات؟ حقيقة أن بعض المحطات أجود مثل الموظفين لا تنقاش حسن معاملاتهم مع الزبون، و لكن ستفاجأ و أنت في عالم آخر عند صعودك للقاطرة، و إن كنت محضوضا في وصولها في الوقت المعلن عنه، و لا تعلم في أي وقت ستصل و أنت مسجون في قفص تحدق به كل المخاطر.
على مؤسسة مكتب السكك الحديدية أن تحدو حدو بعض المؤسساسات العمومية دات الصبغة التجارية التي لا تبخل بمجهوداتها قدر المستطاع لإرضاء الزبناء، فلنا في هدا القطاع أطر لها من المؤهلات ما يمكن من تحقيق المبتغى. و ربما صيانة أجهزة النقل أكفى بل أمثل من اقتناء أجهزة من الخارج تثقل كاهل ميزانيتنا في الظروف الراهنة. و الله الموفق.
37 - Soufiane الأحد 09 أكتوبر 2011 - 16:51
au lieu de décrire cette situation lamentable des trains au maroc il faut passer à l'action et décliner des propositions pour remédier à ce dysfonctionnement j'espère que les interventions soient en fait une sorte de sensibilisation à tous les utilisateurs du train d'apprendre à réclamer droits collectivement et faire pression sur l'ONCF qui prend malheureusement les voyageurs pour des bêtes
38 - سناء الأحد 09 أكتوبر 2011 - 16:56
من الفضايح الكبيرة او الكثيرة الي عندنا حنا المغاربة هي فضيحة القطار,باقي هو هو كيف خلاتو لينا فرنسا الله ايجازيها بخير,او لو كان ماشي فرنسا كنا غادي نشوفو التران غير ف التلفزيون اوصافي
فضيحة كبيرة لينا حنا المغاربة احنا الي قراب ل اوروبا او التران باقي ما وصلش ل اكادير باقي ما وصلش للصحرا او زيد او زيد
المسؤولين ديالنا كبا ر اوصغار شاطرين غير فالهريف او فالتقسام ف الاموال او الممتلكات ديال البلاد,كلهم متفاهمين بيناتهم شي اتقاسم مع شي دايرين اللعبة ديال( دارت ) على الممتلكات ديال بلادنا,40 عام هاد شي مستمر,او كلشي ساكت كلشي داير عين ميكة
39 - reda الأحد 09 أكتوبر 2011 - 17:06
Où est 2M par rapport à ces sujets ? Ah, j’ai oublié, 2M c’est makhzen, ONCF aussi c’est makhzen : Donc ces sujets ne doivent pas être discutés, politique de l’autruche
40 - مسافر الأحد 09 أكتوبر 2011 - 17:35
إن المكيفات بقطارات المكتب الشريف للسكك الحديدية اختفى مفعولها منذ زمن ليس بالهين,في
حين تلجأ إدارة المكتب الشريف للسكك الحديدية إلى سياسةالنعامة والكذب.
41 - وجع الأحد 09 أكتوبر 2011 - 17:51
ا جي تشوفو قطار وجدة الدار البيضاء ديال التاسعة ليلا .اغلب المسافرين فيه اصحاب طرباند الساع المهربة.متلقاش مين تفون. الممر و المقصورات عامرين بالصيكان و الشوانط. و الغريب اصحاب هد االبضع نساء مدعمين برجال مسلحين بسيوف. الانسان كيشعر بالخوف لا يستطيع ان يتكلم. اما مراقب القطار متفاهم معاهم. كل شانط يتخلص عليها .
42 - يوسف الأحد 09 أكتوبر 2011 - 17:52
خاص الواحد يبدا بمشي فيه سالت .. شحال من مرة قطعت فالدرجة الأولى زعما باش نمشي مرتاح وكنمشي واقف وماكاين لامكيفيات لا والو
43 - أبوريان الأحد 09 أكتوبر 2011 - 17:53
لم يعد المكتب الوطني للسكك ح يهتم بالمكيفات وبراحة المسافرين. المكيفات في ثقافتهم شىء من الدلال والفشوش ربما. سافرت هذا الصيف في الدرجة الثانية لم أجد المكيف يعمل, وفي المرة الموالية سافرت في الدرجة الأولى قلت لعل وعسى أظفر بخدمة المكيف, والوووو, وفى إحدى الليالي سافرت إلى وجدة في الكوشيت وزدت في ثمن التذكرة حيث أصبحت 350 درهم وضاقت نفسي بالحرارة وخرجت لأكمل نومي في الكولوار فلما رآني المراقب أشفق علي وأدخلني إلى مستودع الأغطية حيث هناك فقط تجد مكيفا يعمل, وعندما رجعت من وجدة قلت سأضيف 100 درهم لكي أنعم بنوم مريح في عربات (فاكون لي) فلا يعقل ألا أجد مكيفا في عربات ثمن التذكرة فيها 450 درهم ولمن صدقوني لاكليم لارحيم.
44 - مواطن الأحد 09 أكتوبر 2011 - 18:41
للشهادة خدمات السكك الحديدية صدئت منذ زمان...
ورغم كثافة المسافرين ورغم ارتفاع الأثمنة الصاروخي فغلاب نائم ..
و"المنرفز" هوالحديث عن tgv وكأننا "قطعنا الواد ونشفو الرجلين"
أفيق آسي غلاب ، راه ذنوب المسافرين على راسك....
45 - fatimazahra الأحد 09 أكتوبر 2011 - 22:07
vendredi07.10.2011 ana tandir la navette rabat-kenitra dayman andna mouchkil maa clim
46 - iliass الاثنين 10 أكتوبر 2011 - 03:01
Je pense que chez nous, c'est culturel de faire les choses à moitié, l'ONCF, la RAM , l'IAM et encore plein d'autres, sont des entreprises qui ne prennent pas en considération le client, pourquoi, parcequ elles ont hérité de situation avantageuses, de monopoles ou de marchés protégés, , rajoutons à cela la non organisation du client et son ignorance ( +35% analphabetes) , tous cela pour dire que nous nous faisons arnaquer chaque jour, chaque moments, et par qui ? par notre cher pays et ses entreprises, l'ONCF, qui a parlé de satisfaction client ou de clim, 60% de mes voyages avec cette compagnie, se passent sans climatisation, ni en première et encore trés loin en deuxième, tant que l'OCP fait transporter sa marchandise chez l'ONCF, tant que c'est la seule entreprise qui gère les trains de ce pays, nous serons toujours comme ça
المجموع: 46 | عرض: 1 - 46

التعليقات مغلقة على هذا المقال