24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4407:1013:2616:5019:3320:48
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | 24 ساعة | المركز المغربي لحقوق الإنسان يستقبل "زيادة"

المركز المغربي لحقوق الإنسان يستقبل "زيادة"

المركز المغربي لحقوق الإنسان يستقبل "زيادة"

يعقد المركز المغربي لحقوق الإنسان ندوة صحفية يومه الاثنين 13 فبراير الجاري على الساعة السادسة والنصف مساء، بمقر هيئة المحامين بحي المحيط في الرباط، وذلك بمناسبة استقباله للدكتور رضوان زياده مدير مركز دمشق لدراسات حقوق الإنسان، والمسؤول المكلف بالعلاقات الخارجية داخل المجلس الوطني السوري المعارض.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (5)

1 - سارة المغربية الاثنين 13 فبراير 2012 - 18:17
بسم الله الرحمان الرحيم
ادعو من خلال هذا المنبر الاعلامي الى حضور مهم ليس فقط من طرف الإخوة السوريين المقيمين بالمغرب انما من طرف كافة المغاربة الشرفاء كون ان الموضوع لا يهم الأشقاء السوريين بصفة خاصة ومحصورة انما يتعلق الامر بقضية وطنية تهم كل العرب خاصة ان ثلة من المغاربة اذا لم نقل ان الأغلبية منا ساهم ولايزال بطريقة او بأخرى في اغناء حقل التغيير بالبلاد كل من موقعه ويجدر بنا الاستفادة من هموم إخوتنا ومحاولة للإسهاب في بعث الطمأنينة والإحساس بالامان وهم بين جنبات بلادنا الحبيبة؛وبالتالي لإغناء هذا الحوار واجب على كل من استطاع الحضور والمساحة بشكل او بآخر...اللهم انصر كل مظلوم في الارض واستأثر عرق وأصل كل من ظلم وتجبر وطغى في الارض وزعزع استقرارها
2 - مغربي صريح الاثنين 13 فبراير 2012 - 20:26
كان أولى بالمركز المغربي لحقوق الإنسان أن يبدأ بتنقية و تنظيف بيته قبل البحث في أوساخ بيوت الأخرين...كل الإدارات و المؤسسات و المصالح الحكومية بالمغرب تدوس و تنتهك كرامة و حرية و حقوق المواطن المغربي...يكفي أن تدخل أي مؤسسة أمنية بوليسية لتسمع و تشهد بأم عينك ألوان و فنون السب و الشتم و المهانة في حق الكثير من المواطنين البسطاء...أما ما خفي من معتقلات تعذيب و اختطاف فهو أعظم و أجدر بالتقصي عنه و البحث في جرائمه في حق كرامة و حقوق المواطن المغربي ...
المرجو النشر يا هسبريس.
3 - مراد الاثنين 13 فبراير 2012 - 21:18
مغربي صريح 2
رجو ان تقرا عنوان المقال قبل التعليق فلكل مقام مقال
ما تتحدث عنه من سب و شتم في مراكز الشرطة لا يوجد سوى في خيالك او ربما مراكز الشرطة الجزائرية
رجال الشرطة يضربون و يهانون في الشوارع من طرف مواطنين هدا هو الواقع، و قبل كل هدا و داك فالموضوع غير هدا، ارجو ان تقرا جيدا.
4 - مغربي صريح الثلاثاء 14 فبراير 2012 - 04:35
( السي ) مراد، هذا الخبر لا يحتاج عبقريةً أو ذكاءً خارقاً لاستيعابه و فهمه...و عوض أن تُنصب نفسك أستاذاً ( بدون راتب أو مقابل) و تهتم بتلقين الدروس للإخوة المعلقين كان أحق بك أن تهتم بحقوق و كرامة المواطنين المغاربة...فكرامة و حقوق مواطنك من كرامتك، و متى ما تم انتهاكها فكأنه تم انتهاك كرامتك و حقوقك...و لا داعي لأن تنصب نفسك محامياً أيضاً على الأجهزة الأمنية القمعية المغربية لأن من تعرض من المواطنين لتكسير البيوت و الأظلع، و من تعرض لأنواع التهديد باغتصاب الأخوات و الزوجات و الأمهات، و من تعرض للمهانة و السب و الشتم همو الأدرى بمعاملتهم و أساليبهم...فالخبر يقول أنه هناك ندوة صحفية سيعقدها المركز المغربي لحقوق الإنسان لاستقبال الدكتور رضوان زياده مدير مركز دمشق لدراسات حقوق الإنسان المسؤول المكلف بالعلاقات الخارجية داخل المجلس الوطني السوري المعارض...طبعاً سيتم طرح موضوع الحرب التطهيرية التي يقوم بها الجيش السوري ضد شعبه و ما تعرفه سورية اليوم من انتهاك لارواح و حقوق و كرامة المعارض السوري...و عليه كان أولى بمركزنا المغربي لحقوق الإنسان أن يهتم بحقوق المواطن المغربي أولاً.
5 - مغربي صريح الثلاثاء 14 فبراير 2012 - 04:55
و تتمة لتعقيبي على درسك ( السي مراد ) فإنني أنصحك بالإبتعاد عن سياسة التلويح و التهديد بورقة ( انفصالي أو جزائري ) في وجه كل مغربي حر يعالج مشاكل بلده بكل شفافية و وضوح و صراحة...فأنا مغربي ابن مغربي حر و أفتخر بكوني مغربي، و أعلن ولائي و حبي و احترامي لجلالة الملك محمد السادس و لوطني المغرب من طنجة لآخر حبة من رمال الصحراء المغربية...و اعلم ( السي مراد ) أن حبي و ولائي لجلالة الملك محمد السادس و لوطني المغرب لا يقلان عن حبي و ولائي للشعب المغربي...نعم الشعب المغربي المتجسد في المواطن المغربي بكرامته و حريته و كبريائه و حقوقه ( حق التعليم و السكن و العمل...إلخ )...و إن كنت بحق تهتم بمصلحة الوطن و الملك و الشعب و الأمن فاعلم أن مفتاح ذلك كله هو احترام حقوق و كرامة المواطن المغربي و ليس بالمقاربة القمعية التي تسلط ها الأجهزة القمعية على الشعب المغربي حينما يرفع مطالبه و يطالب بحقوقه المشروعة( سكن و تعليم لائقين ، شغل...إلخ.
أكرر ( مفتاح مصالح و استقرار و أمن أي بلد هو ضمان حقوق و كرامة و حرية المواطن فيه ) انتهى.
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

التعليقات مغلقة على هذا المقال