24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/10/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0607:3213:1816:2418:5420:09
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟
  1. الاتحاد الأوروبي يعلن التوصل إلى "اتفاق بريكست" (5.00)

  2. الحكومة الإسبانية تحشد القوات العمومية في كتالونيا (5.00)

  3. "بنك المغرب" يرصد ارتفاع أسعار الخدمات المصرفية في المملكة (5.00)

  4. الشركة الملكية لتشجيع الفرس (5.00)

  5. الناطق الجديد باسم الحكومة "يصدم" صحافيين وينتظر هطول "الشتا" (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | 24 ساعة | قتيلان في حادثة سير بضواحي الرماني

قتيلان في حادثة سير بضواحي الرماني

قتيلان في حادثة سير بضواحي الرماني

لقي شخصان مصرعهما وأصيب تسعة آخرون في حادثة سير وقعت٬ اليوم الخميس بضواحي مدينة الرماني .

وأوضحت مصادر من الدرك الملكي٬ أن الحادثة التي وقعت على مستوى الطريق الرابطة ما بين مدينتي الرباط والرماني نجمت عن اصطدام سيارة أجرة وسيارة أخرى خفيفة مما أدى أيضا إلى إصابة تسعة أشخاص بجروح ستة منهم إصاباتهم بليغة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (9)

1 - عبدالرحمان الخميس 12 أبريل 2012 - 16:27
حوادث السير بالمغرب تسمم نفسياتنا كل يوم رغم أننا نعيش آلاف الكيلوميترات بعيدين عنها, السيد رباح مطالب باتخاذ مواقف أكثر شجاعة ان أراد الحد من هاته الآفة, خلال العطلة الصيفية تفرغ الداخليات والأحياء الجامعية ويمكن استغلالها لاستضافة السائقين المهنيين لمدة شهر على الأقل للخضوع الى تكوين معمق في تصحيح أخطاء السياقة, فبدون اعادة تأهيل السائقين المهنيين والله لن تتوقف حوادث السير, التمكن من تقنيات وقواعد السياقة هو الحل الوحيد للحد من حوادث السير
تكلمنا كثيرا عن القانون والردع والراداردت ...ولم تتوقف حوادث السير, بالله عليكم كيف يعقل أن انسانا حصل على رخصة السياقة بالرشوة ويحل كل مشاكله بالرشوة ولا يفقه شيئا في قواعد السياقة أن تهدده بالجزر والقانون: فاقد الشيء لايعطيه
الانسان الصيني يقول لاتعطيني سمكة ولكن علمني كيف أصطادها, السائق المهني المغربي يحتاج تعليما وليس زجرا فقط
2 - SMIRI HALFA الخميس 12 أبريل 2012 - 16:44
ا لسرعة المفرطة القيادة في حالة سكر التجاوز المعيب كلها وكثير منها اسباب لحوادت الطرق التي تزهق ارواحا بشرية وتكلف الدولة الملايير لكن هل فكرنا في الحالة المزرية لطرقاتنا التي كثيرا ما تكون طرفا في هذه الحرب بعض الطرقات شاهدة على مرور المستعمر من هنا يعني لعشرات السنوات لم تعرف الصيانة اللازمة جنباتها تاكلت بفعل الزمن والبشر
3 - morad الخميس 12 أبريل 2012 - 17:36
كفى من الحوادث كفى من اراقة الدماء طبقوا الدروس التي تلقيتموها عند استحقاقكم لرخصة السياقة
4 - khemisset WODOH الخميس 12 أبريل 2012 - 18:35
السرعة هي القاتلة في هذه الحادثة ،فمن هدا المنبر اطلب من سائقي النقل العمومي احترام قانون السير وخصوصا اصحاب الطاكسيات فأرواحكم وأرواحنا أمانة بين ايديكم ـ كما أطلب من المسؤولين عن المراقبة تشديد العقوبات وخصوصا على محترفي السياقة اي (اشيافر)وتغمد الله الموتى بواسع رحمته . والشفاء العاجل للجرحى.
5 - FBShicham الخميس 12 أبريل 2012 - 20:18
ce matin, j'etais a rabat, j'ai pris la route de Z3air pour me
rendre a fkih ben salah.et vers 12h j'ai passe' par cette .
.accident. entre brachwa et romani..c'etais horrible. inna lilah wa inna ilayhi raji3oun
6 - farid chahmi الخميس 12 أبريل 2012 - 20:54
شوفو الطريق كيف دايرة بعدا !!!!!!!
7 - hanae الخميس 12 أبريل 2012 - 23:29
chaque jour nous entendons des accidents,,,j'éspere vraiment que ça arrete un jour...allez y ,,vous pouvez nous joindre sur facebook notre page est crée pour demander d'avoir des trains régionaux partout au maroc.la page sur facebook vous la trouver sur le nom de : معا من اجل قطارات جهوية في المغرب‏
8 - ziad الجمعة 13 أبريل 2012 - 01:20
ولاحول ولا قوةالابالله العلي العظيم انا لله وانا اليه راجعون .نصف ساعة او ساعة كاملة من التاخير خير من عدم الوصول ايها سائقون (الناس امانة في عنوقكم
9 - Rommani Rabat sale Zaer الجمعة 13 أبريل 2012 - 01:25
تغمد الله كل فقيد بواسع رحمته وألهم أهله وذوية الصبر والسلوان وإنا لله وإنا إليـــه راجعون.
المجموع: 9 | عرض: 1 - 9

التعليقات مغلقة على هذا المقال