24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

26/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4907:1513:2416:4419:2320:37
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟
  1. طلبة يشتكون تأخّر المنح بدار الحديث الحسنية (5.00)

  2. مديرية الضرائب تشجع تسوية وضعية المخالفين (5.00)

  3. ناشطون ينددون باقتحام المسجد الأقصى وهدم قرية "خان الأحمر" (5.00)

  4. غياب "سيولة الشبابيك" في العيد يجمع الجواهري برؤساء البنوك (5.00)

  5. حزب العدالة والتنمية يطالب وزيرا من "الأحرار" بمغادرة الحكومة (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | 24 ساعة | بنك المغرب: معدل رفض الشيكات بلغ 2,36 %

بنك المغرب: معدل رفض الشيكات بلغ 2,36 %

بنك المغرب: معدل رفض الشيكات بلغ 2,36 %

بلغ عدد الشيكات التي تم رفضها السنة الماضية 641 ألف و907 شيكا٬ أي بنسبة 2,36%

وأوضح تقرير لبنك المغرب حول آليات الأداء المتبادل بين البنوك برسم سنة 2011 أن رفض الشيكات وإرجاعها لعدم وجود الرصيد أو نقص فيه احتل حيزا هاما بلغت نسبته 55,2% من مجموع الشيكات التي تم رفضها خلال العام الماضي.

وأضاف المصدر ذاته أن رفض الشيكات وإرجاعها بسبب التظهير غير المنتظم بلغ 12,5% من حجم إجمالي الشيكات التي تم رفضها مشيرا إلى استمرار هيمنة الشيكات على مجموع العمليات غير النقدية (53%).

وذكر التقرير أن نسبة رفض الكمبيالات الموحدة٬ والتي بلغت 17,5% سنة 2011٬ تبقى مقلقة.

وأشار بنك المغرب إلى أن نحو 90% من المرفوضات كانت بسبب غياب أو نقص في الرصيد٬ مما يفرض٬ وعلى غرار ما تم بالنسبة للشيكات٬ اتخاذ تدابير زجرية ضد عدم دفع الكمبيالات في موعدها.

وشهدت سنة2011، في المقابل٬ زيادة مقلقة في عمليات الرفض التي بلغت 3 ملاين عملية مقابل 1,2 مليونا سنة 2010 أي بنسبة ارتفاع وصلت إلى 62%.

وخلص التقرير إلى أن هذا الوضع يؤكد الحاجة الملحة لتنفيذ تدابير وقائية قادرة على خفض نسبة الإشعار بالاقتطاع المرفوضة لعدم كفاية الرصيد ساعة الدفع.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (3)

1 - observer الثلاثاء 01 ماي 2012 - 02:38
C'est la raison pour laquelle des commerçants (vendeurs de biens ou de services, grandes surfaces ou maisons de voitures entre autres, refusent d'accépter les chèques, et exigent des chèques cértifiés, chose qui est difficile à faire si l'on veut utiser ce moyen de paiement régulièrement, car cértifier un chèque auprès de son agence bancaire c'a coûte de l'argent, et l'on ne pourrait pas procéder à la cértification de tous nos chèques pour effectuer plusieurs opérations d'achat, c'est absurde, et ceci implique que le chèque n'est plus un moyen de paiement comme il devrait l'être et comme la loi stipule, et le citoyen honnête se trouve victime de la malhonnêteté de certaines personnes malintentionnées.
2 - محمد الثلاثاء 01 ماي 2012 - 12:17
يجب على الابناك مساعدة جميع المنخرطين القدماء الذين يتعاملون معها أكثر من اربع سنوات وخصوصا التجار الصغار الذين ليس لهم رأس مال كافي والذين يتعاملون بالشيكات ان يساعدوهم في استخلاص ماتبقى من قيمة الشيك أو استخلاصه كاملا ويعتبرونه سلف يقتطع من الودائع المقبلة لان الابناك في هذا الشأن تساعد فقط أصحاب الأموال وتترك الأخرين فهذا سبب كبير في تظخم الشيكات بدون رصيد وسبب اخر في اكتظاظ السجون باصحاب الشيكات بدون رصيد أو ايجاد حل أخر للمعاملات التجارية بقتح أبناك اسلامية واقتراظ جميع التجار الصغار .
3 - économiste الثلاثاء 01 ماي 2012 - 15:39
Au Maroc 90% des chèques font objet d'un moyen de garantie alors que le chèque c'est moyen de paiement .chose qui es pas facile à maîtriser.Je vous demande au réponsable de faire modifier certains secrets relatif aux chèques par l’imputation d'une clause qui impose au détenteur des chèque de le faire encaisser qu’après la date su-mentionner ......
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

التعليقات مغلقة على هذا المقال