24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

14/08/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1006:4513:3717:1420:2021:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

2.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | 24 ساعة | خسائر مادية في حريق "مصنع السوالم"

خسائر مادية في حريق "مصنع السوالم"

خسائر مادية في حريق "مصنع السوالم"

الصورة: أرشيف

تسبب نشوب حريق في مصنع لانتاج مواد الدواجن والماشية٬ مساء أمس الاثنين٬ بحد السوالم (إقليم برشيد) في حدوث أضرار مادية دون أن يسفر عن سقوط ضحايا وذلك حسب السلطات المحلية .

وقد تمت السيطرة على الحريق ٬ الذي اندلع في مستودع للمواد الاولية لانتاج هذه المواد الخاصة بالوحدة الصناعية " ألف ساهل"٬ حوالي منتصف الليل بعد أكثر من ثلاث ساعات من محاولات إخماد الحريق .

وعبأت الوقاية المدنية موارد بشرية وآليات هامة لمواجهة هذا الحريق استقدمتها من الدار البيضاء وبرشيد وسطات إلى جانب استخدام معدات إطفاء الحرائق الموجودة بالمصنع.

وتمكنت عناصر الوقاية (60 رجل إطفاء) من السيطرة على الحريق الذي اندلع في وحدة يبلغ طولها 80 مترا وعرضها 60 مترا٬ حتى لا يمتد إلى وحدات أخرى مجاورة للمستودع.

ولم يتم إحصاء الأضرار بعد لكن هذا المستودع يمكن أن يستوعب حوالي خمسة آلاف طن من المواد حسب مسؤولي المصنع.

وقد تم فتح تحقيق لتحديد الأسباب الحقيقية لهذا الحريق.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (7)

1 - casaoui الثلاثاء 04 شتنبر 2012 - 08:13
Les conséquences des négligences des consignes élémentaires de sécurité incendie...à l'instar de toutes les sociétés qui produisent au détriment des règles
2 - المزابي الثلاثاء 04 شتنبر 2012 - 08:50
يقال في الاقتصاد يجب التقليل من الانتاج لرفع الثمن لذالك رايينا في وقت من الاوقات ان امريكا كانت ترمي بواخر محملة بالقمح في عرض البحر والعالم يموت جوعا وذالك لتحتفض على سعر القمح مرتفعا
فعندما رأى أصحاب الدجاج ان العرض اصبح اكثر من الطلب لجأوا الىهذه الحيل لرفع سعر ثمن الكيلوغرام حتى يحقق ارباحا طائلة على حساب المواطنين الفقراء ذوي الدخل المحدود لكم الله ايها الفقراء المساكين الذين لا تاكلون اللحم الافي العيد الكبير فقط لو كانت الدولة تتخل بتشجيع الانتاج لا تشجيع اتلافه لكان حتى الفقراء ياكلون اللحم لكن الحرية المعطاة للمنتجين حرية في غير محلها يجب ان تراقب كل اثموان السوق وشركات الانتاج لوضع ثمن يقدر عليه الجميع وما حرق مصنع الاعلاف بحد السوالم الاخدعة او هو وسيلة للقضاء على تضخم انتاج الدجاج لرفع الثمن لا اقل ولا اكثر
3 - Cosmopolite الثلاثاء 04 شتنبر 2012 - 09:34
La Société s'appelle en arabe علف الساحل
La Map n'afait que traduire phonétiquement du français Alf Sahel
Mais vraiment la vrai Hchouma,
J'espère que Hespress vous ferez la mise à jour
A bon entendeur!
4 - Fadwa الثلاثاء 04 شتنبر 2012 - 10:16
l'usine s'appelle علف الساحل et non " ألف ساهل"
Veuillez verifier vos sources et s'assurer de vos traduction a l'aveuglette svp
5 - nabil الثلاثاء 04 شتنبر 2012 - 12:22
كثيرا ما نسمع عن اندلاع الحرائق في المصانع و ما يترثب عنها من خسائر مادية و أحيانا بشرية و مرد دلك لعدم العناية بالصيانة أولا و الاهمال في الآمن فغالبا ما يعتمد أرباب المصانع على توكيل المراقبة الليلية للمصنع لشخص واحد لا دراية له بالامن و التدخل السريع للتبليغ في مثل هده المواقف في حين ينبغي أن تسند الامور لدوي الاختصاص و أن يعتمد حارسين اثنين بدل واحد يتناوبان طوال الليل على الحراسة و المراقبة ...هده مجرد مقترحات ينبغي أخدها بعين الاعتبار لتجنب الخسائر و المثل يقول عند رخصو تخلي نصو...
6 - sara الثلاثاء 04 شتنبر 2012 - 16:03
ما مكن قوله هو ان هؤلاء الناس اصبحو من الطغاة و وصلوا من الضلم ما لم يعد يطاق (ذنوب الناس لي خدامين عندهم لا راتب يحمر الوجه لا بريمات لا والو بحال المدير بحال المحاسب بحال العساس كشيبنفس المرتب ) و هناك عاملين يكدون و يجدون و لا يجدون حتى القت ( باش يحكو راسهم و كيتخلصو بحال و حدين مقابلين غير التبركيك للباطرون) نسأل الله أن يتعض هؤلاء الناس و أن يعطفو على مستخدميهم اولا ثم الفقراء
7 - mohammed الثلاثاء 04 شتنبر 2012 - 17:25
كفاك ظنا بالسوء نحن نملك ضيعة لتربية الدواجن و أؤكد لك أن الضرر الذي لحق بالفلاح أكبر من الذي لحق بالمواطن المستهلك فبالإضافة إلى ارتفاع ثمن الأعلاف بشكل مفاجئ و صاروخي هناك موجة الحر التي تسببت في موت الدواجن مما تسبب في إفلاس بعض المنتجين أما فيما ذكرته عن الحريق الذي تعرضت له "علف الساحل" فأنت لا تعلم مدى الخسارة التي تعرضت لها هذه الشركة فهي قد تفقد العديد من زبنائها إضافة إلى تراجع إنتاجها بعدما كانت تحتل المرتبة الثالتة عالميا من ناحية كمية الإنتاج ...و لن ننسى أنها مفخرة المغرب من ناحية ضخامة الإنتاج والتقنيات الجد متطورة المستعملة بها علما أن مالكيها مغاربة و استطاعوا تأسيسها من نقطة الصفر بعدما كانوا لا يملكون شيئا
المجموع: 7 | عرض: 1 - 7

التعليقات مغلقة على هذا المقال